أرشيف | 10:30 م

في ذكرى استشهاد الجمالين نتمنى أن تتكرر تلك النماذج الموحدة لشعبنا

29 يوليو


كتب هشام ساق الله – النماذج المنفرة والمشككة والمخونة هي التي تسود في واقع الخلافات الفلسطينية الداخلية وهي ما تمثل من وجه في وسائل الإعلام وقد غاب عنا هؤلاء الموحدين الذين عرف الاحتلال مكامن خطرهم وقام بتصفيتهم ليزيحهم عن الطريق ويفسح المجال أمام أناس لا يعطون للوحدة الوطنية أن دور أو مكانه .

ففي تمام الساعة (1.45) من ذلك اليوم 31/تموز يوليو عام 2001 كان مدير المركز الفلسطيني للدراسات و الإعلام (فهيم دوابشة) قد فرغ من إعداد مستلزمات المؤتمر الصحافي الذي عقده الشهيدان جمال سليم و جمال منصور في المركز للإدلاء بتصريحات تتعلّق بموقف القادة السياسيين في حماس من اعتقال السلطة الفلسطينية للعميل المدبر لجريمة اغتيال الشهيد صلاح الدين دروزة قبل أسبوع واحد .

و خلال تلك اللحظات كان الصحافيان محمد البيشاوي و عثمان قطناني أول الواصلين لحضور المؤتمر و اجتمع شمل الخمسة مع الحارس الأمين للشيخين عمر منصور في مكتب أبي بكر ، ستة رجال التقوا و هم يعلمون أن للحرية ثمن و أن الجهاد بذرة تروى بدماء الشهداء ، التقى القادة السياسيين مع الأحرار الصحافيين في وقتٍ كانت فيه منظومة أخرى تستعد لتنفيذ جريمة تستهدفهم ، منظومة من مثلث حاقد يقبع في زواياه الثلاث عملاء مجرمون ، و أباتشي أمريكية و وحدة إرهاب صهيونية أطلقت صواريخ حقدها تجاه المكتب لترتفع أرواح الشهداء الستة إلى بارئها.

هذه الجريمة النكراء التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني ستبقى شاهدا على جرائم هؤلاء وسيبقى شعبنا يحفظها وخاصة من استهدف هم أشخاص وطنيين يحملون فلسطين على ظهورهم ويعملون من اجل تحريرها ويفهمون أين يبد ا الخلاف وأين ينتهي ويعون أهمية الحوار الوطني والوصول إلى وفاق .

لقد عرف العدو الصهيوني كيف يكون الرجال لذلك اغتال الكثيرون من هؤلاء القادة ليزيحهم من الطريق ويقضي على كل خطوات المصالحة والوفاق الوطني لقد اغتال صلاح شحادة والشيخ احمد ياسين والمهندس إسماعيل ابو شنب وآخرين آخرين من الشهداء .

نستذكر اليوم الجريمة النكراء التي حدثت كأنها اليوم ونترحم على هؤلاء الأبطال الشهداء ونقول أنا لله وآنا إليه راجعون أردنا فقط أن نعرفكم على نبذه من حياة الجمالين الذين استهدفا معا حتى تعرفوا قيمتهما وما استهدفه الكيان الصهيوني الغاصب لرجلين موحدين وغير مفرقين .

ولد جمال عبد الرحمن محمد منصور ، في مخيم بلاطة القريب من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية في 25 شباط (فبراير) 1960، متزوج وأب لثلاثة أطفال، يحمل درجة البكالوريوس في المحاسبة وإدارة الأعمال.

برز جمال منصور كمتحدث باسم حركة “حماس” في الضفة الغربية، وشغل موقع الناطق الرسمي باسم وفد الحركة للحوار مع السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994، وكان قبل ذلك أبعدته إسرائيل إلى مرج الزهور في جنوب لبنان عام 1992، بعد سلسلة اعتقالات بلغت ثماني مرات في سجون الاحتلال.

أما الشهيد جمال سليم ، فهو من مواليد مدينة نابلس عام 1958 لأسرة متدينة، أكمل دراسته الابتدائية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث وتخرج من المدرسة الصلاحية الثانوية بنابلس عام 1977، سافر إلى الأردن حيث التحق بكلية الشريعة في الجامعة الأردنية وحصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة عام 1982، التحق بقسم الدراسات العليا في جامعة النجاح وحصل على شهادة الماجستير في الشريعة الإسلامية عام 1996، اشتغل في الإمامة والخطابة في نابلس والقرى المجاورة ثم في التدريس في المدرسة الإسلامية الثانوية بنابلس.

شارك في العديد من الندوات الفكرية والسياسية والدينية والمهرجانات وكذلك في المقابلات الصحفية والتلفزيونية المحلية والأجنبية، ونشط في لجان التوعية والإصلاح وكان عضوا في لجنة المؤسسات الإسلامية والوطنية بنابلس وشارك في تأسيس لجنة التوعية الإسلامية في مدينة نابلس وهو أمين سرها وفي تأسيس رابطة علماء فلسطين، وشارك في اللجنة العليا للاحتفالات الوطنية والدينية في محافظة نابلس وشارك في تأسيس لجنة التنسيق الفصائلي.
أسهم في الحوار الذي جرى في القاهرة بين فصائل العمل الوطني والإسلامي عام 1994، وكان تعرض للاعتقال من قبل السلطات الإسرائيلية عدة مرات في سنوات 1975, 1989, 1990, 1991، وأبعد إلى مرج الزهور عام 1992 ويعد من أبرز القيادات السياسية القيادية في حركة حماس.

صدرت له نشرتان بعنوان” هدى الإسلام” و ” من توجيهات الإسلام” وكانت رسالة الماجستير التي قدمها بعنوان” أحكام الشهيد في الإسلام” وهي الآن تحت الطبع.

• منسق لجنة التنسيق الفصائلي تحالف القوى الوطنية والإسلامية بنابلس.

اليوم ذكرى استشهاد عمرو ابوسته قائد كتائب احمد ابو الريش

29 يوليو


كتب هشام ساق الله – يصادق اليوم الذكرى السنويه الثامنه لاستشهاد القائد الفتحاوي عمرو ابوسته هذا الشاب الذي حمل سلاحه وطورد لقوات الاحتلال الصهيوني ما يزيد عن خمسة عشر عاما رفض خلالها التخلي عن سلاحه رغم ان كل المجموعات المسلحة الفتحاويه قد اعلنت توقفها .
حين استشهد رفيقه احمد ابوالريش ابن خانيونس البطله الذي اشتبك مع إحدى دوريات الاحتلال الصهيوني واستشهد على الفور بعد توقيع اتفاقية اوسلو للسلام مع الكيان الصهيوني ووصول طلائع السلطة الفلسطينيه الى الوطن اعلن عن تكوين هذه ألمجموعه المسلحة التي حملت اسم الشهيد احمد ابوالريش والتي انتمى عناصرها الى التيار الذي واصل النضال المسلح بحركة فتح وكان عنوانا لهذه الحالة النضالية .

عمرو ابوسته هذا الفارس الذي قتل المستوطن الصهيوني أوري مقيدش عام 1990 في احدى مستوطنات غوش قطيف جنوب القطاع، و أصبح من وقتها احد المطلوبين لقوات الاحتلال وواصل نضاله حتى استطاعت وحدات من العدو الصهيوني اغتياله في هذا اليوم .

تعرض قبله الشهيد عمرو الى مايقارب العشرين محاولة اغتيال وكمين نصبه له قوات الاحتلال الصهيوني ووحداتهم الخاصة اضافه الى المستوطنين الصهاينه فهو قد تلوثت يداه بالدم الصهيوني وهذا الامر يتطلب الانتقام منه وقتله ولو بعد حين او ان يتم اختطاف جسده ووضعه بمقابر الارقام هذا هو عقاب الصهاينة للإبطال المغاوير الذين ينالون من دم هؤلاء الصهاينة .

ولد عمرو عبد الله عمرو أبو ستة عام 1970 بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، و التحق منذ نعومة أظفاره بحركة فتح، و عمل خلال الانتفاضة الاولي (1987-1994) في الجناح العسكري لفتح و المعروف وقتها باسم ” صقور فتح”.

و من العمليات التي نفذتها كتائب ابو الريش خلال انتفاضة الاقصى تفجير مقر الارتباط الصهيوني بداية الانتفاضة و التي قتل خلالها ضابط صهيوني و جرح 4 اخرين، و كذلك اختطاف مستوطن و قتله اواخر عام 2001.

اغتالت قوات الاحتلال الصهيوني بعد ظهر اليوم اثنان من قادة المقاومة الفلسطينية في جنوب قطاع غزة، حيث قصفت طائرة حربية صهيونية من نوع “اباتشي” سيارة مدنية كان يستقلها كلا من عمرو أبوستة (32 عاما) القائد العام لكتائب الشهيد احمد أبوالريش المنضوية تحت حركة “فتح” ومرافقه زكي أبوزرقا (40 عاما)، وذلك في منطقة حي الجنينة برفح.

وبحسب المصادر الطبية الفلسطينية فقد وصل جثماني الشهيدين الى مستشفى ناصر بخانيونس عبارة عن اشلاء وجثث متفحمة من شدة الانفجار الذي استهدف سيارتهما.

وفور شيوع نبأ جريمة الاغتيال خرج الالاف من المواطنين في خانيونس في تظاهرة عفوية تنديدا بجريمة الاغتيال، حيث توجه المتظاهرون بداية الى المستشفى، ومن ثم توجهوا حاملين جثماني الشهيدين الى بيوت ذويهما لالقاء نظرة الوداع الاخيرة عليهما.

رحم الله الشهيد رحمة واسعه واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا الى جنات النعيم ان شاء الله

دخلك ايش الماء إلي بنشربها طالما هي لا تصلح للشرب الآدمي

29 يوليو


كتب هشام ساق الله – وصلتني رساله على جوالي من وكالة سما الاخباريه كوني مشترك فيها بالاخبار العاجله ان 95% من مياه الشرب في غزة لا تصلح للاستعمال الآدمي، والمستوطن الاسرائيلي يستهلك 70 ضعف استهلاك الفلسطيني ودارت بي الدنيا وجالت براسي جمله من الافكار .

طوال الطريق وانا افكر فيها واقول عشان هيك مرضى السرطان في قطاع غزه اعلى من الصين الشعبيه ومرضى الكلى اعلى من أي منطقه في العالم وكذلك مشاكل الاسنان والحصاوي بالكلى واشياء كثيره يعاني منها المرضى في قطاع غزه .

ما المعمل طالما نشرب ماء لا تصلح للشرب الادمي يعني باختصار بتصلح للحيوانات وربما لاتصلح للشجر دارت في الدنيا والافكار اصبحت تجول في راسي طالما هذا وضعنا لماذا هناك صراع على السلطه في هذه البقعه التي كل شيء فيها معاناه وكرب ولا يعيش سكانها مثل الناس والبني ادمين الكهرباء تاتي نصف الوقت وهناك حصار وصعوبه في السفر وبكل شيء .

هكذا يتم رمي تلك النتائج على شعبنا بدون تحضير او تجميل او على الاقل استخدام كلمات مناسبه لصدمه وخاصه الذين يقراون على شبكة الانترنت كل شيء لا تصلح الماء الذي نشربها للشرب الادمي وان 95 بالمائه من سكان قطاع غزه بيشروبوا ماء تصلح فقط ممكن للحيوانات او للنبات .

يا الله ماقيمة الاموال الذي يمتلكها الناس طالما الماء غير صالحه اكيد بيتحدثوا عن ال 5 بالمائه عن الناس الي بيشتريوا ماء من السوبرماركت او ربما يتحدثون عن الذين لديهم مكينات لتكرير الماء في البيوت الذي يقال لها الفلتر .

حتى الماء التي نشتريها من سيارات بيع الماء والتي انتشرت في السنوات الماضيه تاتي ضمن ال 95 او ربما ضمن ال 5 بالمائه لا احد يعرف قرات التقرير فقط عنوانه هو الذي اثارني اكثر من أي شيء هؤلاء المسؤولين لايتوخون الحذر في قذف المعلومه او تهذيبها او حتى الاعلان عنها بشكل لايثير الناس والمخاوف فيمن يقراها .

صحيح ان التقرير يتحدث عن الضفه الغربيه فكيف الوضع في قطاع غزه وهل تصلح الماء التي نشربها للشرب الادمي وقديش درجة ملوحتها والشوائب الموجوده فيها بعض الاحيان تضطرنى الظروف الى الصلاح بمكان واقوم بالوضع واشعر ببشاعة الماء الذي اتوضا فيها فهي املح من ماء البحر باماكن كثيره بمدينة غزه .

حتى اننا في البيوت لا احد يشرب من ماء البلديه كونها مالحه والكل اصبح يخاف منها واصبح بند شراء الماء ضمن المصروف الشهري والكل يشتري الماء للشرب والاستعمال في طهي الطعام كون ماء البلديه اما مالحه او تخيف رب الاسره ويطلب عدم استعمالها للشرب والطهي .

قال رئيس سلطة المياه في السلطة الفلسطينية، د. شداد العتيلي، اليوم الأحد، إن دراسات دولية وإسرائيلية أظهرت أن المستوطن الاسرائيلي في الضفة الغربية يستهلك 70 ضعف المواطن الفلسطيني من المياه، مشيرا إلى تقرير لمؤسسة “بيتسيليم” الاسرائيلية، وتقرير الفرنسي جوني جلافاني، الذي أكد وجود تمييز عنصري في المياه، فضلاً عن تقرير البنك الدولي الذي حمل إسرائيل المسؤولية عن شح المياه المتوفرة للفلسطينيين.

95% من مياه الشرب في غزة غير صالحة للاستخدام الآدمي

وفيما يتعلق بالوضع المائي في قطاع غزة، أكد العتيلي أن 95% من مياه الشرب في غزة غير صالحة للاستخدام الآدمي، كون السكان هناك يعتمدون على الحوض الساحلي الذي يتيح 50 مليون متر مكعب يوميًّا، ولكن كمية الاستهلاك تبلغ 170 مليون متر، وهذا يعني أن مياه البحر تتسرب إلى المياه الجوفية، لتصبح مياه غزة ملوثة، وفي العام 2014 لن تكون هناك مياه صالحة للشرب في غزة، مضيفا أن تسرب مياه المجاري إلى المياه الجوفية يتسبب في أمراض الكلى والحصى لدى المواطنين.

وأكد العتيلي وجود دراسات لعدد كبير من المشاريع التي تنفذ حاليا، وأخرى ستنفذ في القريب، مع ميزانيات كبيرة في بيت لاهيا وغزة والشيخ عجلين، وعدد من محافظات القطاع، مشيرا إلى أن هناك عدد من الدراسات التي تم الموافقة عليها.

جاء حديث العتيلي خلال المؤتمر الصحفي الذي أقامته سلطة المياه في المركز الاعلامي الحكومي بمدينة رام الله، كاشفا عن أن ما هو متاح للفلسطينيين من المياه في الضفة الغربية يبلغ 105 مليون مكعب من الآبار والينابيع، وهو أقل مما كان متاحا في العام 1995 وفق اتفاقية أوسلو البالغ 118 مليون متر مكعب، أما كمية الاحتياج وفقا للمعايير الدولية وحسب الوضع الطبيعي، فتبلغ 400 مليون متر مكعب، أي أن الفلسطينيين يحصلون على ربع ما يحتاجونه، وتقوم سلطة المياه بشراء 56 مليون متر مكعب من شركة “ميكوروت”، منها 4 مليون لتزويد قطاع غزة.

وأوضح العتيلي أن سلطة المياه تدير ما معدله 6% فقط من مياه الآبار والينابيع المتاحة، بواقع 15 مليون متر مكعب من خلال آبار الدائرة، في حين تملك وتدير البلديات ما معدله 55%، بواقع 32 مليون متر من الآبار و26 مليون متر من الينابيع، فيما يملك المواطنون ويديرون ما معدله 39%، بواقع 32 مليون متر من الآبار الزراعية الخاصة.

وأوضح أن شراء 54 مليون متر مكعب لمواجهة ازدياد الطلب على المياه ولمواجهة العجز، يجعل ما هو متاح لسلطة المياه ما مجموعه 70 مليون متر مكعب من أصل 155 مليون في الضفة الغربية، وما مجموعه 325 مليون على مستوى الضفة الغربية وقطاع غزة، مع احتساب 100 مليون من الضخ الجائز في غزة، أي أن ما تديره سلطة المياه تدير ما مجموعه 22% من المياه المتاحة، وهو خلل لا بد من حله.

ورأى العتيلي أن قانون المياه المقر في العام 2002 بقي حبرا على ورق، لغياب الأنظمة ولتعدد المرجعيات والصلاحيات بين قانون المياه والقوانين الأخرى، مثل قانون الهيئات المحلية، وقانون الزراعة، والقوانين العثمانية والأردنية، وأوامر عسكرية اسرائيلية، وهو ما خلق إرباكا كبيرًا في إدارة المياه ومياه الصرف الصحي، وكان التشخيص للخلل القائم بغياب مجلس المياه، وتعدد المرجعيات، وبغياب الأنظمة الذي فاقم من سوء إدارة المياه.

شح المياه وخلافات المحافظات على إدارة المياه تهدد بأزمة مائية مأساوية في الضفة الغربية

وأكد العتيلي إن أزمة مائية تواجهها الضفة الغربية، ستعرضها لخطر مأساوي، مثل تلك التي تجري في قطاع غزة، مشيرا إلى أن هناك حالة من عدم الاتفاق بين الأطراف ومشاكل بين المحافظات في أحقية ملكية المياه ومن يُريد الحصول عليها، بالتزامن مع وجود مشكلة بالمصادر المتاحة للمياه أصلاً.

وكشف العتيلي عن أن مشكلة المياه تكمن في أنها موضوعة ضمن قضايا الحل النهائي وفقا لاتفاقية أوسلو، ومنوها إلى أن البند 40 من الملحق الثالث من الاتفاقية المرحلية أكدت أن إسرائيل تعترف بالحقوق المالية للفلسطينيين، ويؤجل الملف إلى مفاوضات الوضع النهائي، على أن يبقى الوضع على ما هو عليه.

وأضاف العتيلي أنه ظل استمرار السيطرة على نهر الأردن والأحواض الجوفية، وتحكم اللجنة المشتركة والإدارة المدنية الاسرائيلية بالمشاريع، فقد اعتمدت سلطة المياه خطة إدارة أزمة لإدارة ما هو متاح من خلال برامج الترشيد، وتقليل الفاقد، وتأهيل الآبار، وتحسين خدمات التزود من خلال تحسين ومد الشبكات والخطوط الناقلة، وبناء الخزانات وتوزيع المياه بعدالة بين الهيئات المحلية في المحافظة الواحدة، تمهيدا لتوزيع المياه بعدالة بين المحافظات، والذي تسعى سلطة المياه لتنفيذه من خلال ربط مصادر بالمحافظات ببعضها البعض.

وأكد العتيلي أن سلطة المياه زادت كمية تزويد محافظة الخليل بمعدل 14 ألف متر يوميا، يضاف هذا إلى ما تنتجه آبار البلدية بمعدل 3 آلاف متر يوميا، لكن المشكلة تفاقمت بسبب توقف بئر البلدية عن العمل.

وكشف عن أن سلطة المياه دخلت في مفاوضات مع الجانب الاسرائيلي لتغيير الخط الناقل للحد من السرقات، ولكن الإدارة المدنية رفضت عملية النقل، واشترطت الموافقة على نقله بمصادرة الأراضي، وهو ما أكد العتيلي أنه يرفضه هو وكل الشعب الفلسطيني.

وأشار العتيلي إلى أنه في حال وافق الجانب الاسرائيلي على نقل هذا الخط الناقل فإنه سيمكن من زيادة كمية المحافظة بأكثر من 10 آلاف متر مكعب، إضافة إلى ما يعادل 3 آلاف متر في حال حل الخلاف فيما يتعلق بسعر المياه، كاشفا أنه في نهاية العام ستتمكن سلطة المياه من شبك ثلاثة آبار جديدة تم حفرها، وهي تسعى لتوفي 5 مليون دولار لذلك، وسيزيد ذلك من كمية المياه لمحافظتي بيت لحم والخليل بواقع 6 آلاف متر مكعب.

وبين العتيلي أن ديون سلطة المياه على الهيئات المحلية وصلت إلى مليار شيكل، ولم تقم السلطة بأي رد إزاء ذلك، فيما تفصل الشركات والبلديات الخدمة عن المواطنين غير المسددين.

واستهجن العتيلي الهجوم غير المبرر من غير جهة على موظفي سلطة المياه، الذين يصلون الليل بالنهار لحل المشاكل والأزمات، عوضا عن توجيه سهامهم نحو الاحتلال الذي يرفض زيادة كميات المياه للسلطة، التي تدير فقط قطاع المياه.

نعم لمقاطعة أي وزير او مسئول لا يحترم الصحافيين المحليين

29 يوليو


كتب هشام ساق الله – أعجبني قرار إذاعة صوت الحرية بمقاطعه الوزيرعلي الجرباوي وزير التعليم العالي الفلسطيني بعد ان أغلق الهاتف في وجه صحافي محلي يعمل بالاذاعه ينبغي ان تتحرك نقابة الصحافيين بحماية هؤلاء الصحافيين والمؤسسات الاعلاميه بالحصول على المعلومات واطلاع الجمهور الفلسطيني عليها من تغول هؤلاء الوزراء.

من حق الجمهور الفلسطينيني ان يحصل على معلومات من أي وزير او مسئول فلسطيني في السلطه الفلسطينيه ونبغي حماية هؤلاء الصحافيين المحليين ووسائل الإعلام المحلية المختلفة في الوصول الى تلك المعلومات بشكل ميسر .

هؤلاء الوزراء يتحدثون لوسائل الإعلام الصهيونيه بانفتاح كبير وكذلك وسائل الاعلام الاجنبيه بلغات مختلفه وحين يأتيهم الصحافي المحلي فانهم يتعاملون معه بدونيه كبيره ولا يحترموه ويتعاملون مع الصحافية بانتقائية واضحه .

يمكن لان إذاعة صوت الحرية غزاويه وهناك توجه معادي لكل غزاوي في السلطه الفلسطينيه لذلك لم يرد معالي الوزير ان يتحدث معهم ويمكن انه اعتقد انه من ينبغي ان يتحدث مع صوت الحرية وزير حكومة غزه اسأمه المزيني ضمن توزيع ملفات الانقسام بين الحكومتين .

حماية الصحافيين في الوصول الى المعلومات واحترامهم من قبل الوزراء والمسئولين في السلطه الفلسطينية يقع على نقابة الصحافيين الفلسطينيين الذين يجب ان يقوموا بحمله لحماية الصحافي المحلي ووسائل الإعلام المحلية واتخاذ قرارات صارمة بمقاطعة كل من لايحترم أي صحافي فلسطيني وعمل حمله صحافيه ضده وفضحه بوسائل الإعلام .

من حق نقابة الصحافيين ان تضع قائمة سوداء من هؤلاء الوزراء والمسئولين الذين يتعاملون بقلة زوق مع الصحافيين المحليين وكذلك الوقوف الى جانب وسائل الإعلام المحلية حتى يجعل من الصحافة بالفعل السلطة الرابعة بحق وإيصال المعلومات للجمهور .

أهمية وزير التعليم العالي الان الدكتور علي الجرباوي كون نتيجة توجيهي قد ظهرت وهناك اسأله كثيرة في أذهان الصحافيين المحليين بشان الالتحاق بالجامعات الفلسطينيه المختلفه سواء في الضفه او القطاع وينبغي للوزير ان يجيب على اسئلة كل المواطنين الفلسطينيين .

وينبغي لنقابة الصحافيين الفلسطينيين ان تطالب الدكتور سلام فياض رئيس الحكومه بالحديث مع وزرائه في جلسة مجلس الوزراء القادمه بضرورة اعطاء ا لصحافيين المحليين ووسائل الاعلام المحليه حق الاولويه في الحصول ونشر المعلومات للجمهور الفلسطيني والتعامل مع الصحافيين المحليين باحترام .

اذا لم تتحرك نقابة الصحافيين لحماية زملائهم الذين يعملون بوسائل الإعلام المحليين من تغول هؤلاء الوزراء والمسئولين المتنفذين والتلويح بقدرة الاعلام في ايقاف كل واحد عند حده مهما كانت درجة مسؤوليته وقوته بالاستناد الى كونها السلطه الرابعه .

وكانت قد أعلنت إذاعة صوت الحرية مقاطعتها لوزير التعليم العالي د.علي الجرباوي ، لعدم إستجابته لحديث أحد صحفيي الإذاعة وإغلاقه الهاتف بوجهه.

وأوضح أحد الصحفيين في إذاعة (صوت الحرية) قائلاً :’بأنه وفي تمام الساعة الحادية عشر من مساء أمس إتصلنا بالوزير علي الجرباوي ليكون ضيفاً في أحد برامجنا التي تناقش أزمة جامعة بيرزيت ، ولكن تفاجئنا برد الوزير بطريقة فظة بأن الوقت متأخر ورفض الإستماع حتى لغرض الإتصال وأغلق الهاتف بوجه زميلنا المتصل ‘.

وعلقت إدارة الإذاعة بأن الهدف من الإتصال بالوزير في هذا الوقت كان لإكتمال الرواية الإعلامية وإعطاء الوزارة مساحتها لإبداء موقفها حول الأزمة و خدمة الطلاب وللمساهمة في حل أزمة عالقة بين الطلاب وإدارة جامعتهم وليس لإزعاج معالي الوزير .

وأكدت الإذاعة عن مقاطعتها لجميع أخبار الوزير علي الجرباوي ووزارة التعليم العالي والإمتناع عن إستضافته في أي من برامجها حتى إشعار أخر.

والجدير ذكره بان اذاعة صوت الحريه صوت الحرية انطلقت في السابع والعشرين فبراير شباط للعام 2002 ويديرها الصحافي الفلسطيني مجدي العرابيد وتبث الان اثيرها من رام الله بعد احداث الانقسام الفلسطيني .

وكان قد تولّى الدكتور علي الجرباوي منصب وزير التخطيط والتنمية الإدارية بتاريخ 19 أيار/مايو 2009 وتولى مسؤولية وزارة التعليم العالي في التشكيله التعديل الاخير الذي قام فيه الدكتور سلام فياض .

و د. الجرباوي وُلد في عام 1954، قد عاش في فلسطين والولايات المتحدة الأمريكية وعمل فيهما.

وتولّى د. الجرباوي، على مدى حياته الأكاديمية الحافلة التي نال خلالها درجتيْ ماجستير ودرجة الدكتوراه في العلوم السياسية، مناصبَ قياديةً رفيعةً في جامعة بير زيت، والهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق المواطن ولجنة الانتخابات المركزية.

وكان د. الجرباوي قد قاد العمل على إعداد خطة الإصلاح والتنمية الفلسطينية للأعوام 2008-2010، وهو يتولى في هذه المرحلة، بصفته وزيرًا للتخطيط والتنمية الإدارية، الإشراف على إعداد الخطة الوطنية الفلسطينية العامة للأعوام 2011-2013.

http://hskalla.maktoobblog.com/

رحم الله القائد الفلسطيني ناجي علوش احد منظري حركة فتح الاربعه التاريخيين

29 يوليو


كتب هشام ساق الله – رحم الله القائد المنظر والقائد الفكري ناجي علوش احد منظري الحركه الاربعه الذين عرفتهم فتح الى جانب المرحوم خالد الحسن عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح ومنير شفيق والياس شوفاني هؤلاء الاربعه شكلوا في بدايات انطلاقة الحركه ووضعوا كثيرا من الدراسات والكتب والأفكار الفتحاويه وكتبوا ادبيات الحركه .

كانت فترة السبعينات فتره نشطه لليسار العالمي واليسار الفلسطيني فقد نجح هؤلاء القيادات بوضع فكرة فتح لكي تواكب وتحاكي كل الافكار التقدميه في ذلك الوقت بل استطاعوا ان يتقدموا على كل تلك الافكار بالممارسه العمليه في التجربه الثوريه .

ناجي علوش رحمه الله كان احد اهم الكتاب الفلسطينيين وصاحب كتابه غزيره جدا ومؤلمات مختلفه بالشعر والادب والسياسه والفكر وكان بحق رجل ثقافه كبير وقائد فتحاوي مناضل ظل حتى اللحظه الاخيره له في حركة فتح متمسك بمبادئه وطالب بالتصحيح والتغير فيها نحو الافضل.

ربما الشيء الوحيد الذي يؤخذ عليه انه ايد في ذلك الوقت انشقاق ابوموسى عن حركة فتح حتى يتماهي مع افكاره اليساريه التي دافع عنها طوال ولكنه سرعان ما انعزل عنهم وعاد للاستقرار في الاردن وانكب على كتابة الكتب السياسيه .

ولد ناجي إبراهيم سالم علوش في بيرزيت عام 1935، حصل على شهادة (المترك) من الكلية الأهلية الثانوية في رام الله عام 1955، عمل بعد تخرجه معلماً في الفحيص، وسافر عام 1956 إلى الكويت وعمل في مستودعات الأدوية التابعة لوزارة الصحة، وفي صحيفة “أضواء المدينة” الكويتية حتى عام 1964.

ثم سافر إلى بيروت وعمل خلال السنوات 1964-1969 في دار الطليعة ، وفي عام 1969 عاد إلى عمان وعمل حتى عام 1971 في مجالي السياسة والأدب، وفي عام 1971 سافر لبيروت حتى عام 1980، ثم غادر الى بغداد وأقام فيها حتى عام 1981 قبل أن يغادرها في العام نفسه إلى دمشق لمواصلة عمله السياسي، وبعد عودته للأردن واصل نشاطه الأدبي والسياسي.

وكان ناجي علوش قد أصيب بشللٍ نصفي منذ أكثر من أربعة عشر عاما، وفي الصيف الماضي تم تشخيصه بمرض السرطان .

المواقع التي شغلها:

عضو المجلس الوطني الفلسطيني (1975-1977).
الأمين العام لحركة التحرير الشعبية العربية.
عضو المجلس الثوري لحركة فتح (1970-1979).
الأمين العام لاتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين (1972-1977)، (1977-1980).
وأعيد انتخابه أمينا عاما من جديد عام 1997 حتى الآن
عضو مجلس أمناء مركز دراسات الوحدة العربية منذ 1974 وحتى الآن
عضو مجلس أمناء المجلس القومي للثقافة العربية منذ 1985 وحتى الآن
مدير دار الطليعة للطباعة والنشر، ومدير تحرير مجلة “دراسات عربية” (1965-1972).

مؤلفاته:

الثوري العربي المعاصر، دار الطليعة، بيروت، 1960.
الثورة والجماهير (1948-1960) دار الطليعة، بيروت، 1962.
في سبيل حركة تحرير ثورية شاملة، 1963.
المسيرة إلى فلسطين، دار الطليعة، بيروت، 1964.
المقاومة العربية في فلسطين، مركز الأبحاث، دار الطليعة، 1967.
الماركسية والمسألة اليهودية، دار الطليعة، بيروت، 1969.
الثورة الفلسطينية أبعادها وقضاياها، دار الطليعة، بيروت، 1970.
مناقشات حول الثورة الفلسطينية دار الطليعة، بيروت، 1970.
نحو ثورة فلسطينية جديدة، دار الطليعة، بيروت، 1972.
حرب الشعب وحرب الشعب العربية، دار الطليعة، بيروت،1973.
التجربة الفيتنامية – دروسها السياسية والعسكرية، دار الطليعة، بيروت، 1973.
الحركة الوطنية الفلسطينية أمام اليهود والصهيونية، مركز الأبحاث ودار الطليعة، 1974.
الخط الاستراتيجي العام لحركتنا وثورتنا، دار الطليعة، بيروت، 1974.
الحركة القومية العربية، دار الطليعة، بيروت، 1975.
خط النضال والقتال وخط التسوية والتصفية، دار الطليعة، بيروت، 1976.
الخط العلمي الثوري والثورة القومية الديموقراطية، سلسلة الثقافة الشعبية، 1976.
حول الحرب الأهلية في لبنان، دار الكاتب، 1976.
عودة إلى موضوعات الثورة العربية، دار الكاتب، 1978.
حوار حول قضايا الثورة العربية، دار الكاتب.
حوار حول الأمة والقومية والوحدة، دار الطليعة.
الوطن العربي، الجغرافية الطبيعية والبشرية، مركز دراسات الوحدة العربية، 1986.
الوحدة العربية -المشكلات والعوائق، المجلس القومي للثقافة العربية، 1991.
المشروع القومي من الدفاع إلى الهجوم، الدار العربية للكتاب، 1991.
اتفاقات أوسلو، دار الكنوز الأدبية، عمان، 1996.

ترجمة:

القوة السوداء، ستوكلي كارمايكل، دار الآداب، بيروت

جمع وتقديم:

أعمال بدر شاكر السياب الشعرية – دار العودة.
المجلد الأول (مع تقديم في دراسة أدبية).
المجلد الثاني (مع تقديم في دراسة شخصيته وحياته).
أديب إسحق – الكتابات السياسية والاجتماعية، دار الطليعة، 1978.
عبد الغني العريس – مختارات المفيد، دار الطليعة، بيروت، 1981.
محمد عزت دروزة – مختارات قومية، مركز دراسات الوحدة العربية، 1988.
إيغال آلون -إنشاء وتكوين الجيش الإسرائيلي، دار العودة.

المجموعات الشعرية:

هدية صغيرة، دار الكاتب العربي، 1967.
النوافذ التي تفتحها القنابل، دار الطليعة، بيروت، 1971.
المجموعة الشعرية الكاملة، وزارة الثقافة، بغداد، 1979.
عن الزهر والنار، المجلس القومي للثقافة العربية، الرباط، المغرب، 1991.

دراسات أدبية:

بعض مظاهر التجديد والالتزام في الأدب العربي – دراسة، الدار العربية للكتاب، ليبيا / تونس، 1978.

رحم الله المناضل ناجي علوش واسكنه فسيح جناته وتقبل عمله وعطائه ونضاله وجعل مرضه ومعاناته في ميزان حسناته وتعازينا لشعبنا الفلسطيني وعائلته .