أرشيف | 8:32 م

ليت أعضاء اللجنة المركزية من أبناء قطاع غزه يغاروا ويفعلوا كما يفعل زميلهم صائب عريقات

28 يوليو


كتب هشام ساق الله – لسنا من دعاة الاقليميه ولا الجغرافيه ولكن هناك اشياء ينبغي ان تكون في اداء ودور من يفترض انه يمثل تلك الجغرافيه كل الناس تستوعب هذا الامر وتعمل فيه الا اعضاء اللجنه المركزيه من ابناء قطاع غزه فهم اكبر من الحدث ويتعاملون بشفافيه غير مطلوبه منهم ويخافوا ان يتهموا بتهم اقليميه .

من الطبيعي ان من تم انتخابه يكون على اطلاع كبير على الوضع التنظيمي في المنطقه الجغرافيه التي يفترض انه نشا فيها وعاش فيها ويمثلها وهو محسوب عليها الا اعضاء اللجنه المركزيه من ابناء قطاع غزه فهم يخافون ان تحسب عليهم مواقفهم ويتهموا بالاقليميه ولكن غيرهم يقوم بادوار اقليميه وجغرافيه وهذا مسموح لهم .

ان يعتبر نفسهم اعضاء اللجنه المركزيه ابناء قطاع غزه انهم اكبر من الاقليميه وانهم انتخبوا او تم تعينهم بناء على قدراتهم الخارقه الحارقه لذلك هم اكبر من الاقليميه واكبر من ان يكونوا بين عناصرهم في قطاع غزه يؤدون ادوار تنظيميه في حين اخرين في اللجنه المركزيه يقومون بادوار مسانده لمناطق سكناهم ويكونوا دائما بوسطهم يوقعوا كتب لمن يحتاج من الرئيس ووظائف واشياء كثيره ولايتهموا بانهم اقليميين .

مناطق السكن والاصل في النشاه لها اعتبارها من هؤلاء اعضاء اللجنه المركزيه يتوجب ان يقوموا فيها ويعملوا من اجل تعزيز وتصحيح الظلم الذي يقع على قطاع غزه بتقزيمه وجعله محافظه صغيره في حين انه يمثل نصف الوطن وحمل عبىء الثوره منذ انطلاقتها وساهم ببناء السلطه الفلسطينيه وتحمل كل اعبائها في بدايتها والان يتم تقزيمه وحصره ضمن مخطط متكامل والحجه والتهمه الاقليميه والجغرافيه .

هناك من اعضاء اللجنه المركزيه من ابناء قطاع غزه نسوا انهم من ابناء قطاع غزه ويعتبروا حالهم انهم اكبر من قطعة الجغرافيه في حين كانوا بالسابق يتمسحون بالطير الطائر الذي يؤدي الى قطاع غزه ويربطهم فيه ولكن تتبدل المعادلات وتتغير الاولويات .

انا احترم جدا من يقوم بالجغرافيه ويعمل على تعزيز مكانته الشخصيه في المنطقه التي يسكن فيها ويعمل من اجل صالح مواطني تلك البقعه الجغرافيه التي يمثلها فالاخ صائب عريقات عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح واللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير والنائب عن المجلس التشريعي لمنطقة اريحا يفرغ كل اعماله ويوقف كل نشاطه من اجل الاثبات لمواطني دائرته الانتخابيه انه يخدمهم ليت احد منهم بادر باي شيء تجاه ابناء قطاع غزه او على الاقل يدلي بدلوه في الوضع التنظيمي المتردي او يقول كلمته .

ليت اعضاء اللجنه المركزيه المنتخبين والمعينين وخاصه الذين يعيشون خارج قطاع غزه ان يشعروا بحجم المؤامره التي يتعرض لها قطاع غزه ومايتم من حصره وتكليف قيادات ليس لهم علاقه في هذا القطاع ويتم محاصرة هذا القطاع من قبل كل مؤسسات السلطه ومنظمة التحرير ويتم استبعاده وتقزيم دوره بشكل كبير من اجل الوصول الى محافظه صغيره .

وكان قد وزع الدكتور صائب عريقات منحاً جامعية على 39 طالباً وطالبة من المتفوقين في امتحان الثانوية العامه “التوجيهي” في محافظة اريحا امس بحضور مدير التربية والتعليم محمد الحواش.

واشار عريقات خلال لقائه مع الطلبه المستفيدين من هذه المنح في مكتبه امس الى “اهمية العلم كسلاح لدخول المستقبل ومواكبة عجلة التقدم، والمشاركة في مسيرة البناء والابداع وحجز المكانه المتميزه بين الشعوب والامم”.

وقال “ان برنامج المنح الجامعيه الذي تبناه منذ سنوات سيتواصل لخدمة طلبة هذه المحافظة التي تعيش ظروفاً صعبه بسبب الاوضاع الاستثنائيه التي تحيط بها، مما يتطلب ضرورة تظافر الجهود والتعاون بين جميع الاطراف لتذليل المعوقات على مختلف المستويات”. لافتا الى “اهمية دعم التعليم ومساندة الطلبه في المدارس والجامعات حتى يتمكنوا من الاستمرار في مسيرتهم بدون أي عراقيل”.

وشكر عريقات جميع الجامعات التي قدمت المنح الدراسية لطلبة محافظة اريحا والاغوار سواء في الوطن او الخارج ، وحث في الوقت ذاته الطلبة الذين استفادوا من هذه المنح الى “مضاعفة الجهود ليحافظوا على استمرار هذه المنحه حتى نيل شهادة التخرج”، كما شكر الهيئات التدريسيه واسرة التربية والتعليم على جهودهم المتواصله للارتقاء بالعملية التربوية والتعليمية.

قضية فساد موجهه لهيئة مكافحة الفساد ورئيسها الأخ رفيق النتشه

28 يوليو


كتب هشام ساق الله – توخي ابناء شعبنا الفلسطيني الخير في إنشاء هيئة مكافحة الفساد التي يرأسها المناضل رفيق النتشه ووضعوا عليها الأمل بوقف نزيف سرقة المال الفلسطيني ولكن يبدو انها تتعاطى مع قضايا وقضايا وحسب الجغرافية والتعليمات التي تصدر لها .

استغرب صديقي العقيد في جهاز امني الذي استبشر خير بإنشاء هيئة مكافحة الفساد وقام بارسال رسالة بعد ان بحث كثيرا عن فاكس هذه الهيئة وتحدث مع احد موظفيها وتأكد من وصول رسالته رغم هذا لم يتحدث احد معه او يستفسروا على طبيعة تلك الشكوى .

صديقي اعتبر اهمال رسالته التي ارسلت العام الماضي والتعاطي مع القضايا المرسله اليهم بمزاجيه وحسب مزاج موظفيها مما يؤدي الى فقدان مصداقيه الهيئه لدى الجمهور وخاصه بفتح كافة قضايا الفساد التي تمت خلال المرحله الماضيه والاعلان للجمهور فحوا كل تلك الشكاوي ونشرها للاعلام .

وقصة شكوى صديقي بدات بسرقة مئات الضباط الفلسطينيين الذي يخدمون في جهاز ال 17 حرس الرئاسه حين تم ابلاغهم بان الجهاز ينوي جلب سيارات من نوع اوبل معفيه من الجمارك لضباط الجهاز وبدا كل واحد منهم يحلم انه يركب سياره على الزيروا جديده بسعر مغري واقل من سعر السوق وقاموا بالتسجيل في مكتب رئيس قوات ال 17 العميد فيصل ابوشرح .

دفع هؤلاء الضباط من قطاع غزه والضفه الغربيه كل واحد منهم مبلغ 3000 دولار كحد ادني كعربون لهذه السيارة الحلم وانتظروا ان تصل السيارة منذ عام 1999 وحتى عام 2004 ولم تصل تلك السيارات ولم يأخذوا ما دفعوه من أموال نظير تلك السيارات .

وعام 2004 حضر العميد فيصل ابوشرخ قائد قوات ال 17 الى قطاع غزه واعطى بعض الذين دفعوا هذه المبالغ نصف مادفعوه وهناك من لم ياخذ بسبب قصر الزياره لم ياخذ الكثير من الضباط جزء مما دفعوه ولم يعرف احد اين ذهب وباي بند وضعت واصبحت بجيب من من المتورطين بهذه القضيه .

تقدم عدد من الضباط في جهاز ال 17 شكوى الى النيابه العسكريه الفلسطينيه مطالبين باجراء تحقيق بمصير اموالهم والتي تصل الى ملايين الدولارات من ضباط في قطاع غزه والضفه الغربيه وتم تكليف احد وكلاء النبيابه العسكريه بالتحقيق ولكن احداث الانقسام في قطاع غزه حالت دون استكمال تلك القضيه .

رغم المدة الزمنيه على هذه القضيه والحادث الا ان الحقوق الماليه لا تسقط بالتقادم ورغم ان المبلغ ليس بكبير الا انه يشكل حق لكل واحد دفع هذه المبالغ وحصل على وصل رسمي بالمبلغ الذي دفعه موقع من مديرمكتب قائد قوات ال 17 العميد فيصل ابوشرخ .

اتصل هؤلاء المتضررين بعدد كبير من قيادات الحركة ونواب المجلس التشريعي الفلسطيني وتحدثوا عن تلك الاموال التي اخذت منهم بدون ان ياخذوا السيارات او اعادة باقي اموالهم اليهم ومعرفة اين ذهبت تلك الاموال واسترجاعها لاصحابها .

لازال هؤلاء الضباط ينتظرون ان تفتح هيئة مكافحة الفساد قضيه في شكواهم والتحقيق باين ذهبت تلك الاموال واعادتها الى اصحابها حسب السجلات الموجوده ومحاسبة المقصرين والذن اخذوا اموالهم بدون وجه حق .

والاخ المناضل رفيق النتشه رئيس هيئة مكافحة الفساد مدعو اليوم وقبل أي يوم اخر لتعزيز ثقة الجمهور بتقديم شكاوي حول قضايا فساد ومتابعتها من قبل المؤسسه والاتصال على اصحابها والاستفسار منهم حول كل القضايا التي تصلهم .

وأقول للجميع ان قطاع غزه لازال جزء من اراضي السلطه الفلسطينيه وكافة قضايا الفساد التي حدثت فيه يتوجب ان يتم متابعتها ونفوذ هيئة مكافحة الفساد في كل اراضي السلطه الفلسطينيه بما فيها قطاع غزه وكل شعبنا يتمنى ان تتعاطى هذه المؤسسه الحلم بوجود نوع من الشفافيه بمحاربة الفساد واحترام كل الشكاوي التي تصلها والتحقق منها وفتح تحقيق فيها للوصول الى الحقيقه .

إفطار حوار الكادر الفتحاوي المقام غدا لم يدفع فيه محمد دحلان أي شيكل

28 يوليو


كتب هشام ساق الله – بادر مجموعه من كوادر حركة فتح في اقليم غرب غزه الى اقامة افطار جماعي في قاعة ليبرتي على شاطىء بحر غزه يوم غدا رحمه للروح الشهيد القائد ياسر عرفات وشهداء شعبنا وعلى شرف الاسرى المحررين في صفقة وفاء الاحرار الاخيره وتكريمهم .

هؤلاء الشباب قاموا بالمبادره بشكل تطوعي وجمعوا ثمن تغطيتها كل واحد منهم دفع مايستطيع دفعه ولجاوا الى احد كوادر حركة فتح المقدرين وتبرع بنصف ماجمعوا لانجاح هذه الفكره وترجمتها الى الناحيه العمليه وحتى تصبح حقيقه .

هؤلاء الشباب ارادوا بشهر رمضان الالتقاء والحديث عن الاوضاع التنظيميه التي تعيشها الحركه وتدعيم اواصر المحبه والاخوه في حركة فتح وخاصه بعد الضغط الكبير الذي عاشه كوادر الحركه في التغيير والاقصاء واللغط الذي زاد الاحقاء والضغائن في قلوب الكثير منهم .

دعا هؤلاء الشباب باسم حركة فتح كل الكوار التنظيميه في اقليم غرب غزه اضافه الى الاسرى المحررين وكذلك اعضاء اللجنه المركزيه الموجودين في قطاع غزه واعضاء المجلس الثوري للحركه واعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني من كتلة فتح البرلمانيه ودعو الاعضاء في صفحة حوار الكادر الفتحاوي المشاركين بانتظام فيها .

والشباب الذين ينظمون الافطار الجماعي اقاموا في الاونه الاخيره صفحة على الفيس بوك بعنوان حوار الكادر الفتحاوي ويشارك فيها عدد كبير من ابناء حركة فتح بكل مكان ويتم اجراء نقاش اخوي حول الاوضاع التنظيميه في الحركه .

ولان محمد دحلان اصبح الان تهمه يعاقب عليها تنظيم حركة فتح وفزاعه يقوموا بتخويف الكادر الفتحاوي فيها ويتهم بها ويقال كل من يتم الترويج بانه على علاقه معه او مع رجاله لذلك وصفة الاتهام اصبحت جاهزه .

بدا الهمس والحديث عن ان دحلان من يقيم هذه المادبه الرمضانيه من قبل الاطار الرسمي للحركه حتى يفشلوا هذا التوجه ويعطوه صبغه دحلانيه وحين تحدثت مع منظمي هذه المادبه اقسموا بكل الايام وبدماء الشهداء ان دحلان لا علاقه له باي شيء وان هذه المبادره هي مبادره اخويه قام فيها مجموعه من الشباب والنشطين في شبكة التواصل الاجتماعي على الفيس بوك حوار الكادر الفتحاوي وهي من اجل زيادة اواصر الاخوه والمحبه ورحمه لارواح الشهداء وبمقدمتهم الشهيد الرئيس ياسر عرفات .

هناك في حركة فتح اناس لايريدوا ان يرحموا ولايريدوا رحمة الله ان تنظل ويشككون في كل شيء من اجل ان يبقوا على مواقعهم ولايريدون ان يبادروا او يعملوا أي شيء من اجل تجميع الكادر الفتحاوي ويعملوا على افشال كل المبادرات الشبابيه المخلصه .

هؤلاء القاده الطارؤون على حركة فتح والذين لايمتلكون الخبرات والقدرات على الابداع والتطوع والعمل الجماهيري بدون أي امكانيات هم من يتهمون الكوادر المعطائين الذين تعودوا على العمل بدون موازنات وبدون امكانيات وبامكانهم عمل كل شيء بدون أي مال في ظل المحبه والاخوه والعمل المخلص المحبه.

وهناك اخرين يقولون ان الرئيس ابومازن القائد العام لحركة فتح اصدر تعليماته بعدم اقامة أي افطارات جماعيه وهم ملتزمين بهذا الامر صحيح ان الرئيس اصدر هذه التعليمات ولكن الرئيس لم يصدر تعليمات بمنع المبادرات الشبابيه والتطوعيه وماصرف على هذه المائده الرمضانيه تم من تبرعات كادر فتح ولن يصرف من موازنة الحركه .

باختصار فزاعة دحلان يتم استخدامها بكل شيء من اجل احباط أي مبادره او عمل مخلص يهدف لتعزيز اواصر اللقاء بين ابناء القاعده الفتحاويه وكوادرها ويزيدوا من ترابطهم الاجتماعي ويعززوا من مدرسة المحبه .

اطمئنوا دحلان مدفعش أي مبلغ فيها بامكانكم ان تذهبوا الى الدعوه وانتم مطمئنين ولن يكتب تقارير فيكم للقياده والي بيحضر اهلا وسهلا فيه فقد جهز الشباب كل التجهيزات باقامة هذا الافطار الجماعي والي بدو يطلع على تكاليف المادبه وكيف تم تغطيتها بالشكيل يمكنه العوده الى منظمي الافطار حتى يطلعوه على من تبرع وكيف تم تغطية مجمل المبلغ .

طرح فزاعة محمد دحلان في كل المناسبات ناتج عن ضعف القياده الموجوده بكل مستويات وهي حاله من حالات النقص الذي يعانيه من كانوا بالامس يخطبون ود دحلان وبيتكنسوش من مجالسه .

احذروا حضور الاجتماعات التنظيميه لحركة فتح في بيوت القيادات

28 يوليو


كتب هشام ساق الله – استضاف احد المسئولين في بيته اجتماعا تنظيميا واثناء الجلسه اختلف مع احد الكوادر الذين حضروا الاجتماع والذي راسها هذا المسئول فقام بطره من بيته اثناء اجتماع رسمي للحركه لذلك احذروا حضور الاجتماعات في بيوت المسئولين والا يتوجب عليكم ان تتارنبوا حتى ترضوا المسؤولين .

الاختلاف التنظيمي لايؤدي الى طرد كادر من بيته مهما وصل الامر فحين يتم اختيار المكان لعقد الاجتماع يصبح صاحب المكان مثله مثل أي شخص حاضر لهذا الاجتماع لذا لاينبغي ان يقوم احد بطرد الاخرين من هذا الاجتماع ولكن مايحدث ان المسئول مدعوم من جوقة المرافقين والمسؤول نفسه .

أقولها السبب بعقد الاجتماعات التنظيميه في بيوت الكوادر التنظيميه بسبب منع حكومة غزه السماح بفتح مقرات للحركه والتعامل معها على انها محظوره لذلك الاجتماعات تتم في داخل البيوت .

انا اقول للكوادر التنظيميين ان يعقدوا الاجتماعات في المساجد في أوقات لا يكون فيها صلاه حتى يستطيع كل كادر ان يقول موقفه التنظيمي برجوله وشجاعه والي عاجبه عاجبه والي مش عاجبه الله لايرده .

في ظل عدم توفر اماكن وموازنات ماليه حتى يجلس الكادر التنظيمي في اجتماعاته في كافتيريا عامه بعض الاحيان يتوجب على القياده ان تحل هذه الازمه وتتاجر مكان تتستر فيه باي شيء حتى يكون هناك مقر يجتمع فيه ابناء فتح بحريه ويستطيع الكل ان يقول كلامه .

لا نعلم هل الرقابه وحماية العضويه تعلم بالامر وماجرى وهل الهيئه القياديه علمت بما حدث يمكن انهم علموا بالامر ولكن القائد الذي قام بهذه الخطوه مدعون من عدد من اعضاء الهيئه القياديه العليا ولذلك بيلبقلوا ان شاء الله يسوي الي بدو اياه .

تكميم الأفواه ومنع القيادات من التعبير عن وجهة نظرهم في جلسات التنظيميه الرسميه يثبت ان هناك لا يوجد ديمقراطيه في حركة في كل المستويات التنظيميه المختلفه ابتداء من اللجنه المركزيه للحركه وانتهاء بالاطر التنظيميه الاخرى .

يتوجب رد اعتبار هذا الكادر الذي طرد من بيت القائد وتطمين كل الكوادر التنظيميين الاخرين في تامينهم باجتماعات التنظيم حتى ولو كانت في بيت القاده حتى تنحل مشكلة مقرات حركة فتح وتتم الاجتماعات في مقرات التنظيم .