100 يوم على إضراب المناضل أكرم الريخاوي

18 يوليو


كتب هشام ساق الله – المناضل المضرب عن الطعام الاسير اكرم الريخاوي والمريض بمرض الربو لازال مضرب عن الطعام ولا احد يتحدث عن إضرابه حتى المواقع الالكترونيه لم تعد تتابع ايام اضرابه التي تقارب ال 100 يوم وكان الجميع استسلم وينتظر الإعلان عن استشهاد هذا الرجل المناضل الذي يطالب بحريته .

المناضل اكرم الريخاوي ابن رفح ينتظر وقفه قويه معه من قبل السلطه الفلسطينيه ووزارة الاسرى في رام الله وكذلك نادي الاسير الفلسطيني وان يتم التدخل بشكل جاد من اجل وقف اضرابه عن الطعام وحل قضيته العادله هذا الرجل الذي دخل مراحل الخطر في اضرابه وكل يوم يؤثر على صحته .

الذين اوقفوا التضامن مع اكرم الريخاوي بعد انتصار المضرب عن الطعام وابن رفح محمود السرسك مدعوين الى تصعيد حركة التضامن وابراز اضراب هذا الرجل اكثر واكثر من اجل حل قضيته فالرجل يدخل الان مراحل الخطر بمرضه وإضرابه ولا احد يتضامن معه او ينشر معاناته .

وسائل الاعلام يتوجب ان تقوم بنشر اخباره وعمل تحقيقات صحفيه حول إضرابه وابقائه على وسائل الاعلام ويتوجب ايضا ان يكون هناك تحركات جماهيريه وتحركات للمحامين الفلسطينيين بالتدخل لعمل صفقه مشرفه لاخراج هذا الرجل من هذا الوضع الصعب .

بعد ايام سيدخل علينا شهر رمضان الفضيل ونشعر بما يشعر فيه هذا المناضل المتوقف عن الطعام منذ مايقارب ال 100 يوم بشكل متواصل ولا احد اصبح يعلم عدد ايام اضرابه ومن مضرب عن الطعام سامر البرق وحسن الصفدي .

رمضان صعب جدا في شهر رمضان للاسرى الفلسطينيين وخاصه البعد عن عائلاتهم واطفالهم ونسائهم وامهاتهم واخوانهم وابائهم فحين يتم يؤذن اذان المغرب تفر دمعه ساخنه من عين كل اسير فلسطيني بشعوره بالاشتياق لاسرته وتناول الطعام معها على مائده واحده في اجواء الحريه.

ولكن فلسطين جميله ايضا وتحتاج الى نضال هؤلاء الابطال وتضحياتهم الكبيره لذلك يحبس كل واحد منهم دمعته ويدعم ويقوي زميله من اجل الصمود والانتصار والنصر على السجان الصهيوني الذي ينتظر لحظة الضعف الانساني لينتصر .

اما الاسير المناضل المضرب عن الطعام اكرم الرخاوي فانه سيستقبل رمضان بمعاناه مضاعفه جدا فهو مضرب عن الطعام ولايستطيع ان يفطر او ويستمتع بطعام الافطار او السحور وذلك لانه مضرب عن الطعام وصائم منذ اكثر من ثلاثة شهور مضت .

الأسير الريخاوي يعاني من أزمة حادة في الصدر (الربو) ويشعر دائماً بالغثيان وضيق التنفس ولا يقدم له العلاج سوى “الكرتزون”، وأصبح حديثاً يعاني من مرض السكري وارتفاع نسبة الكلسترول، ومن القرر أن تجرى له عملية جراحية في العينين نتيجة وجود مياه بيضاء فيهما، ولتغيير العدسات الداخلية، وكانت هذه العملية مقررة بتاريخ 12-9-2011، ولكن تم تأجيلها عدة مرات.

أكرم محمد عبد الله الريخاوي والمعتقل منذ تاريخ 7 حزيران 2004 هو ابن الشهيد محمد الريخاوي والذي استشهد مناضلا في العام 1991 وهو شقيق الشهيد معتز محمد الريخاوي الذي استشهد في 28 نوفمبر 2004 خلال اجتياح الإحتلال الإسرائيلي لمدينة رفح وهو شقيق الأسير شادي محمد عبد الله الريخاوي الذي أصيب بشلل في الجزء السفلي من جسده خلال إضرابه عن الطعام تضامنا وإسنادا للأسرى المضربين عن الطعام وتنديدا بسياسات الموت الإسرائيلية .

وتدين إسرائيل الأسير المضرب عن الطعام بتهمة نقل استشهاديين تابعين لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خططوا لاستهداف جنود إسرائيليين، ومجمع سكني.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: