أرشيف | 11:39 ص

الشهيد جهاد العمارين في ذكرى استشهاده امن بوحدة الحالة العسكرية وبسريتها

4 يوليو


كتب هشام ساق الله – تقيم بعد عصر اليوم الساعة الخامسة مساءا عائلة الشهيد جهاد العمارين واصدقائه واحبائه حفل تابين له امام بيت عائلته بحي الزيتون سيتم استذكار مسيرته وتاريخ هذا الرجل العظيم الذي أعطى فلسطين جل حياته حتى قدم نفسه قربانا لها على مذبح الحريه والاستقلال وسقط شهيد كما تمنى دائما وهو يحمل بندقيته ويحفظ وصايا الشهداء وعهده الأول يوم التحق بهذه الثوره المناضله .

لم يتغير هذا الرجل المناضل القائد جهاد العمارين ولم تلعب السياسة في أفكاره وتحرف طريقه ولم يقتنع يوما بالتكتيك وبقي على عهد الثورة الأول مؤمنا بالكفاح المسلح كطريق وحيد لتحرير فلسطين كل فلسطين وبقي يحمل بندقيته الطاهرة الشريفة حتى في زمن السلام فبقي جهاد الاسير الذي امضى سنوات شبابه في سجون الاحتلال والمقاتل والمناضل الذي ابعد خارج الوطن وذاق المنافي والشتات لا يبحث عن مغنم او جاه ولا يجامل في في ايمانه الراسخ بالكفاح المسلح والنضال ضد قوات الاحتلال الصهيوني .

حين عاد الى ارض الوطن مع الشهيد ياسر عرفات بحجة المشاركة في مؤتمر المجلس الوطني الفلسطيني على الرغم من معارضة الكيان الصهيوني بعودته وأغلقت قوات الاحتلال معبر رفح يومها حتى يخرج من ارض القطاع ويتم التنسيق من جديد لعودته وافق التزاما بتعليمات الشهيد ياسر عرفات وبشرط ان يعود من جديد الى قطاع غزه .

عاد مجددا ولم تهمة المناصب والمواقع والرتب والجنود الذين تحت إمرته في الشرطة بل بقي يبحث للعودة الى الكفاح المسلح والنضال ضد هؤلاء المحتلين وكأنه يرى بعيون ثاقبه ان ألانتفاضه الفلسطينية الثانية ستندلع وتكون خطوه نحو تحرير فلسطين كل فلسطين .

كاد له الكائدين الذين نسوا الكفاح المسلح وانصهروا بالسلام الكذاب وأصبحوا عيون الاحتلال ووشوا فيه الى الرئيس ياسر عرفات الذي كان يعرف مايقوم فيه جهاد العمارين ولكن قيود المعاهدات السلمية تحول دون المجاهرة وتأييد ما يقوم به فاصدر امرأ باعتقاله وحاول البعض اذلال الرجل وتعذيبه والنيل منه ولكن كان دائما هذا الرجل المناضل مؤمن بحتمية الانتصار ويعي طبيعة الوضع الفلسطيني والمحيط الخارجي لذلك صبر واحتسب وفي النهاية أصبح الجميع يصبون على يده فقد كان اسبقهم رؤية وفهما للإحداث السياسية .

كان الشهيد القائد جهاد العمارين اسبق كل ابناء حركة فتح وقادتها لتشكيل المجموعات الأولى لكتائب شهداء الاقصى ونسق مع كثيرون في الضفه الفلسطينيه ولعل الشهيد الدكتور ثابت ثابت احد هؤلاء الابطال الذين كانوا على الخط والتنسيق المستمر مع هذا القائد العظيم جهاد العمارين .

مجموعات كتائب شهداء الأقصى بمسمياتها المختلفة ودكاكينها مدعوه اليوم في ذكرى الشهيد جهاد العمارين لتوحيد توجهها ونهجها وأسمائها والانصهار كلها تحت يافطة واحده أسسها هذا الرجل هي كتائب شهداء الأقصى ووقف تلك الخلافات والمتنافسات الغير مشروعه والعمل بشكل موحد وسرى تحت الأرض لضرب المحتلين الصهاينة وأوجاعهم كما كان يعمل هذا الرجل .

انتظار اللحظة المناسبة والجاهزين لكي تكونوا جاهزين ويتماهي الجميع ويصبح يتحدث بنفس لغتكم وطريقتكم في النضال والتفكير كما حصل مع الشهيد جهاد العمارين ليس بعيدا فقد حورب الرجل واعتقل وعذب من ابناء حركة فتح ولكنه كان يرى اللحظه التاريخيه التي سيصبح الجميع يتغني بالبندقيه والكفاح المسلح مثله .

اقول لكم احترموا طهارة السلاح الذي تحملونه او تشتاقون اليه ووحدوا صفوفكم في ذكرى قائدكم جميعا المناضل الشهيد جهاد العمارين وننتظر منكم ان تغلقوا كل المسميات والاسماء الفرعيه والدكاكين والسوبرماركتات الذي يديرها البعض ويستفيد منها بشكل شخصي على حساب الكفاح المسلح والمقاومه .

اريحوا جهاد العمارين واعلنوا عن وحدة حالاتكم المناضله وانسوا خلافاتكم وتسمياتكم واجعلوا من كتائب شهداء الاقصى الامتداد الطبيعي لقوات العاصفه هو مسماكم وحافظوا على طهارة وقداسة البندقيه التي تحملونها وازرعوا قنابلكم والغامكم ضد هؤلاء الصهاينه المحتلين اوجعوهم بضرباتكم واستخدموا السريه في عملكم هكذا تكونوا بحق جنود وابناء جهاد العمارين رحمه الله واسكنه فسيح جنانه .

الإعلانات

الشهيد الرئيس ياسر عرفات مات مقتولا مقتولا مقتولا

4 يوليو


كتب هشام ساق الله – ما الذي جاءت به قناة الجزيره القطريه من جديد في موضوع استشهاد الرئيس القائد الشهيد ياسر عرفات فكل شعبنا من اصغره الى اكبره يعرف ان ابوعمار قتل بطريقه ما من قبل الكيان الصهيوني لابعاده عن الحلبه السياسيه وعقابه على مواقفه الوطنيه التي لم تتنازل عن حق شعبنا التاريخي في ارضه وثوابته الوطنيه .

الشهيد القائد ياسر عرفات قيل بشان قتله الكثير من السيناريوهات ولكن للاسف لم يتم متابعة تلك السيناريوهات فلسطينيا ولا عربيا ولا دوليا وكان من قتل ليس بياسر عرفات فالجميع قرر ان يغلق الملف ويتركه كلغز سياسي يمكن تفسيره كما يريد أي واحد ذلك .

الذين يطالبون اليوم بتشريح جثمان الرئيس ياسر عرفات ابتداء من زوجته انما يريدوا ان يزعجوا هذا الرجل وهو شهيد في قبره مقابل تحقيق صحفي نشر على قناة الجزيره القطريه معروف مسبقا ان الرجل مات قتيلا من قبل قوات الاحتلال الصهيوني وبتعليمات مباشره من ارئيل شارون رئيس وزراء الكيان الصهيوني .

مقابل ماذا يتم اخراج جثمان الشهيد ياسر عرفات لتثبيت رواية قناة الجزيره التي تبحث عن الاثاره وتحقيق سبق اعلامي كبير لها واثبات صحة فرضيات هي وضعتها ونفذها مختبر سويسري مقابل ملايين دفعت حتى يظهر هذا السناريو الذي يمكن ان يكون صحيحا ويمكن ان يكون خاطىء ولكن هناك حقيقه واقعه واحده ان الرجل توفاه الله بسبب وهو انه قتل بشكل غامض ونتيجة استخدام شيء علمي مخابراتي اعد بمختبرات اجهزة الامن الصهيونيه وهو سري استشهد على اثره الشهيد ياسر عرفات .

كيف يمكن اخراج جثمان الشهيد ياسر عرفات من مكانه ولا يوجد ضمات دوليه بان يتم تدويل قضيته وتحويلها للامم المتحده وتشكيل لجنة تحقيق دوليه كما حدث مع رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري وكذلك رئيسة وزراء الباكستان بنازير بوتو .

الرئيس الشهيد ياسر عرفات اهم من هؤلاء جميعا فهو قائد ثورة الشعب الفلسطيني وصاحب تاريخ طويل بالنضال ضد الكيان الصهيوني واختفى بشكل مفاجىء عن الساحه دون ان يطالب بهذه اللجنه احد بالقياده الفلسطينيه او بحركة فتح ودون ان يتم طرح الموقف بالجامعه العربيه او القمم العربيه المتعاقبه الجميع باعوا الرجل واكتفوا بالتقرير الفرنسي الذي لو فصلنا محتوياته كما نشر تسيء الى الرجل وتاريخه وشخصيته النظيفه .

قناة الجزيره لم تفلح بالكشف عن الوثائق في المفاوضات وكل حيلها والاعيبها وبرامجها المشبوهه باختراق الشعب الفلسطيني واثارة الخلافات فيه حتى تتم ثورات الربيع العربي بداخله تريد اليوم الدخول علينا من زاويه مهمه وهي اثارة موضوع قتل الشهيد ياسر عرفات من اجل اللعب بالساحه الفلسطينه الداخليه .

دعو الشهيد ياسر عرفات في مكانه يحرس الارض الفلسطينيه ولا تزعجوا نومته لكي تشرحوا جثمانه اليوم بدون ان يتم تحقيق أي انجاز كبير في موضوعه فالرجل مات مقتولا وشهيدا كما كان يحلم ويحب وحسابه الان عند ربه هو من يحاسبه ونحتسبه عند الله شهيدا ان شاء الله .

لتصمت كل الاصوات التي تطالب اليوم بالتحقيق بقتل الشهيد ياسر عرفات مهما كانت فمعظمها عمل ضده طوال الفتره الماضيه وتامر عليه ويمكن ان يكونوا جزء من مؤامرة اغتياله تعاونوا مع الكيان الصهيوني بشكل مباشر او غير مباشر لإزاحته عن الحلبة السياسية الفلسطينية .

ليس من حق احد ان يطالب بتشريح جثمان الرجل حتى ولو زوجته او ابنته حتى يتم تحقيق انجاز كبير في عملية اخراجه وتشريحه وهي ادانه دوليه ورسميه للكيان الصهيوني وتشكيل لجنة تحقيق دوليه بهذا الشان غير هذا فلا والف لا وهذا الامر مرفوض جمله وتفصيله .

في النهايه تجرنا قناة الجزيره من اجل تفسيخ شعبنا الفلسطيني وحركة فتح في هذا الرجل الذي لم نزل نجتمع على ذكراه وتراثه ونضاله الكبير والتاريخي فقناة الجزيره لا تريد تحقيق العداله الدوليه وانصاف الشهيد ياسر عرفات واتهام الكيان الصهيوني بقتله ولكنها تريد تحقيق سبق صحفي واعلامي دفعت ثمنه مقابل المعلومات التي وردت في وسائل الاعلام .

طالب د. صائب عريقات بتتشكيل لجنة تحقيق دولية في اغتيال ياسر عرفات..

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إن التحقيق الذي أجرته قناة الجزيرة حول وفاة الرئيس الراحل ياسر عرفات بمادة البولونيوم، يستدعي تحقيقا فلسطينياً جدياً عن ملابسات الفترة التي حوصر بها ياسر عرفات وصولا إلى لجنة تحقيق دولية على غرار التي شكلت في قضية رفيق الحريري.

وانتقد عريقات، في تصريحات لصوت فلسطين صباح الأربعاء، لجان التحقيق الفلسطينية التي شكلت لهذا الغرض منذ وفاة عرفات في نوفمبر 2004، متسائلا:’ لماذا لم تقم بما قامت به الجزيرة، ما دامت الإمكانيات الطبية والتقنية متوفرة’.

وأضاف ‘ لا بد النظر في التقصير الذي حصل من اللجان الفلسطينية، وهذا لا ينتقص مما قامت به قناة الجزيرة من عمل مهني’.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن الرئيس محمود عباس أصدر تعليماته للجنة التحقيق في استشهاد الرئيس ياسر عرفات بمتابعة جميع المعلومات والتقارير التي تتعلق بهذا الموضوع، والاستعانة بالخبرات العربية والدولية العلمية للوقوف على حقيقة أسباب مرض واستشهاد الرئيس الراحل.

وقال أبو ردينة، تعقيبا على التقرير الذي بثته قناة ‘الجزيرة’ القطرية ليلة أمس، إن السلطة، وكما كانت على الدوام على استعداد كامل للتعاون وتقديم جميع التسهيلات للكشف عن الأسباب الحقيقية التي أدت إلى مرض واستشهاد الرئيس الراحل، وإنه لا يوجد أي سبب ديني أو سياسي يمنع أو يحول دون إعادة البحث في هذا الموضوع بما في ذلك فحص رفاة الرئيس الراحل من قبل جهة علمية وطبية موثوقة وبناء على طلب وموافقة أفراد عائلته.

وأضاف أبو ردينة، ‘إن القيادة الفلسطينية تعهدت بمتابعة موضوع أسباب مرض واستشهاد الرئيس الراحل، من أجل الوقوف على الحقيقة التي تقطع الشك باليقين بهذا الشأن، واتخاذ كافة الإجراءات لمتابعته، حيث ما زال استشهاد الرئيس الراحل يشغل الرأي العام الفلسطيني والعربي والعالمي، لما له من أهمية قصوى، نابعة من أهمية باعث اسم فلسطين ورمزها وقائد نضال شعبها على امتداد أربعة عقود على طريق الحرية والاستقلال’.

ابحثوا عن أبناء فتح الخريجين والأكاديميين الذين يتم مساومتهم على انتمائهم

4 يوليو


كتب هشام ساق الله – في ظل التصارع على المواقع التنظيميه وعدم وجود رؤيه تنظيميه لدى الهيئات القياديه الفتحاويه المحتلفه ابتداء من اللجنه المركزيه لحركة فتح حتى الشعبه لا احد يبحث او يذكر كفاءه او كادر يمتلك خبرات النجاح ويعمل على استغلال خبراتهم في تطوير اداء الحركه ورفدها بهذه الخبرات الشبابيه والاكاديميه فلاسف القياده تبحث عن ابناء العائلات في تشكيلاتها التنظيميه وتتجاوز الخريجين والكفاءات الاكاديميه .

دائما ارى شباب خريجين جامعات وحاصلين على شهادات عليا بانتظار ان يتم الاخذ بيدهم ومنحهم فرصه للابداع والعمل او التطوع او المشاركه بنشاطات الحركه ورفدها بالخبرات الجديده واعطائها افكار شبابيه يمكن ان تستفيد منها الحركه في برامجها وهؤلاء كثر عرضوا انفسهم على كل الاقاليم والمكاتب الحركيه وبعثوا اقتراحاتهم وارائهم الى كل من يمكن يبعثوا اليه ولكن بدون أي نتائج او اجابه على رسائلهم .

هؤلاء الشباب يشاركون في كل الفعاليات المجتمعيه وزاروا كل المؤسسات وعرضوا افكارهم ولكن بسبب انتمائهم التنظيمي الواضح لحركة فتح تخاف اغلب تلك المؤسسات من الاستعانه بهم واعطائهم الفرصه فاغلب المؤسسات الموجوده في قطاع غزه لايوجد منها مؤسسه تتبع حركة فتح بسبب اغلاق مؤسسات المجتمع المدني التابعه للحركه ابان احداث الانقسام الفلسطيني الداخلي .

عدد من هؤلاء المتميزين والخريجين يتم استقطابهم ان وافقوا على ترك انتمائهم التنظيمي والسياسي وتعاطوا مع من يوفر لهم الفرصه وبدئوا يتماهوا معهم سياسيا وفكريا فياخذوا فرصتهم ويبدا بالعمل مع هذه المؤسسات بشكل طبيعي ولكن طوال الوقت يظل هؤلاء الشاب يتمنون ان يعملوا مع من يتوافقون معه سياسيا .

تحدثت مع شاب حاصل على درجة الماجستير بالاقتصاد وهو كاتب صحافي ايضا ولديه مجموعه كبيره من الأفكار الشبابية وتحدثنا مطولا على الانترنت وفي لقاء جمعني به وشعرت بحسرة هؤلاء الشباب وعدم التعاطي معهم من قبل القيادة التنظيمية على الرغم انهم متواجدين بكل النشاطات والفعاليات فهذه القيادات التنظيميه مشغوله بقضايهم الشخصيه .

لايوجد فهم وفكر لدى القيادات التنظيميه لكيفية الاستفاده من هؤلاء الخريجين والاكاديميين والشباب ولايوجد مفوضيه لهم في اللجنه المركزيه او حتى مفوضيه للشباب او للخريجين او للاكاديميين او حتى في التشكيلات التنظيميه مثل الهيئه القياديه العليا او حتى بالاقاليم .

كيف يمكن ان يتم الاستعانه بخريج جامعي حاصل على الماجستير من قيادي لايحمل الا الثانويه العامه او اقل منها اكيد انه لن يقربه خوفا ان ياخذ مستقبلا موقعه او ان هذا الشاب قد يحتاج الى موازنه حتى يطبق افكاره ومن اين ناتي بهذه الموازنه له في ظل الازمات الماليه المتعاقبه .

اكثر من يعاني ولديهم غصه في حلوقهم هؤلاء الذين يتخرجون من كليات الصحافه والاعلام ويتم الاستعانه بالاميين في العمل الصحافي والاعلامي ولايتم التعاطي مع خبرات هؤلاء الشباب ويمكن ان يتم استخدام خبرات هؤلاء الخريجين في تطوير كل المواقع الاعلاميه وادخال عنصر الشباب فيها ولكن المواقع الاعلاميه الفتحاويه يريد اصحابها فقط الاستفاده من مشاريعهم الشخصيه .

حركة فتح هذه الحركه العملاقه التي يفترض ان تكرم وتقرب وتدفع كل عناصرها وكوادرها والاستفاده منهم في أي طريقه او اسلوب وان تبحث عن هؤلاء الخريجين ويتم عمل أي شيء لهم اكيد انهم سيعطوها دفعات قويه نحو الامام ويضيفوا اضافات نوعيه لها .

يمكن استغلال هؤلاء الشاب في طرق مختلفه جربوا التعاطي معهم افرزوا لهم شخصيه تتفهم العلم والمتعلمين حتى يجدوا سويا طريقه لدمجهم في التنظيم ويمكن الاستفادة منهم بشكل كبير في تطوير مدارك وأفاق الحركة الفكريه .

هؤلاء يمكن مستقبلا ان يتم دفعهم باي مجال ويمكنهم العمل كثيرا وبظروف صعبه وغير عاديه فهم جاهزين بانتمائهم ورغبتهم ومحبتهم لحركة فتح فقط يحتاجوا لمن يستعين بهم ويعطيهم جزء من الامكانيات التي يمكن ان يعطيهم الاخرين اضعاف مضاعفه ماتعطيهم حركة فتح .

هؤلاء لايحتاجوا الى كثير من الامكانيات فقط يحتاجوا الى من يلتقطهم ويعطيهم دفعات الى الامام لكي يبدعوا ويتميزوا ويعطوك نتائج على السريع ومباشره حين تحتاج الى هؤلاء في المرحله القادمه وخاصه ونحن مقبلين على الانتخابات التشريعيه او الرئاسيه .