أرشيف | 4:10 م

لنكتب التاريخ حتى لا تضيع أمجاد شعبنا وبطولاته

28 أبريل


كتب هشام ساق الله – كنت أحادث صديقي على الفيس بوك الليله الماضيه وهو صحفي معروف طالبني ان اكتب وأطالب بكتابة التاريخ الفلسطيني الحديث وخاصة ألانتفاضه الفلسطينية الأولى وما حدث فيها من تجارب وبطولات كثيره وخاصه وان قادتها لازالوا جميعا على قيد الحياة ويمكن الخروج من تلك الكتابات بأرشيف يستفيد منه الباحثين مستقبلا .

قال لي ابحث عن الانترنت وستجد انك مصدوم في عدم توفر أشياء كثيرة وتاريخ طويل ممزوج بالتضحيات وبالدم والبطوله ذهب هكذا لعدم توثيقه وكتابته ونشره فالمعلومات تضيع وضاعت مع مرور الزمن ولا احد يتحرك لكتابتها او توثيقها او حتى جمعه .

قلت لصديقي بان احد جيراننا الطالب بكلية الصحافه طلب مني ان ازوده بمعلومات عن الانتفاضه كبحث طلبه منه الاستاذ بالجامعه وحاولت ايجاد البيان الاول للانتفاضه الصادر عن القياده الوطنيه الموحده ولم نستطع ايجاده الا بكتاب لم يتم ينشر على الانترنت اصدره حزب الشعب الفلسطيني ولا يوجد منه نسخ في مكتبة الجامعه .

حينها شعرت بغصه من عدم وجود بيانات وتاريخ الانتفاضة الاولى وعدم توثيقها على شبكة الانترنت فانك تعاني كثيرا من البحث عن معلومه حول هذا الامر حتى ان الصحف الفلسطينيه الصادره انذاك لم يتم وضع الصفحات الكامله على شبكة الانترنت لعدم وجود دعم لهذه الخطوه من اي جهه .

القادة التاريخيين لهذه الانتفاضة من كل الفصائل الوطنيه لو جلس كل واحد منهم عدة ساعات كل أسبوع في نهاية عام يمكن ان يكتب كل واحد منهم مجلد كبير عن تجربته ويمكن تجميع تلك الكتابات او المقابلات الشخصيه مع هؤلاء القيادات وتجميعها في كتاب .

لماذا لا تقوم اقسام التاريخ بجامعات الازهر والاسلاميه والاقصى بتركيز البحث والدراسه على هذه الانتفاضه وتاريخها المجيد الذي جسدت فيه الوحده الوطنيه والتضامن الشعبي خوفا من الاندثار وتشجيع الباحثين فيها ودعمهم ماليا من اجل اتمام دراسات حول تلك الفترة المشرقة في تاريخ شعبنا الفلسطيني ونشر كل مايتم عمله من هؤلاء الطلاب بالمجلات العمليه وعلى صفحة الجامعه حتى يتم ايجاد اي معلومات على شبكة الانترنت .

هناك ارشيف كبير يتطلب جمعه وتجميعه ووضعه في ايدي الطلاب والباحثين يتوجب ان تبادر اليه الجامعات الفلسطينيه وان يتم جلب كل الكتب التي تتحدث عن هذه الفتره من خارج الوطن او من داخله وهناك اشخاص كانوا يقوموا بكتابة مذكراتهم وتجربتهم اضافه الى الصحف الصادره بتلك الفتره وتوثيقها وترجمة ماكتب في كل العالم حول هذه الانتفاضه الرائعه التي صنفت بانها اطول انتفاضه في التاريخ الحديث واضافت مصطلحات لكل اللغات بالعالم .

هناك مصاريف كثيره تصرف كل يوم من قبل السلطة الفلسطينيه والجامعات ينبغي ان يتم العمل على صرف مبالغ بشكل مفيد وتجميع هذا الأرشيف واقامة متحف او مركز ابحاث بهذا الوطن يعني بكتابة وتوثيق التاريخ ومراحله وعمل سجل ببطولة الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا في نضال شعبنا ضد المحتلين الصهاينه .

انا اعتبر ان كل التنظيمات الفلسطينيه مقصره في هذه الخطوه وبكتابة تجربتها وتجربة قادتها التي هي جزء من تاريخ شعبنا وذاكرته الوطنيه ينبغي ان يتم العمل الموحد في كتابة هذا التاريخ والعمل كثيرا من اجل جمع تلك المعلومات في كتب ومراجع ومتاحف وافلام تسجيليه .

الكيان الصهيوني يوثق كل شيء ويذكر كل شيء في أدبياته وإشعاره وتاريخه وأفلامه وصحفه لا يخجل من تعامله الصارخ والمناقض لحقوق الإنسان ولا عن شراسة وإجرام قادته العسكريين فهم يكتبون التاريخ حتى يقنعوا كل العالم بصحة موقفهم وتغيير الحقائق على الارض كوننا ضيعنا التاريخ ولم نكتبه ولم نوثق صفحاته المشرقة .

Advertisements

احجبوهم كما حجبوكم وقاطعوهم على صدر مواقعكم

28 أبريل


كتب هشام ساق الله – يتوجب على المواقع المحجوبة ان تخرج عن الحديث عن الحجب الى وضع قائمه بأسماء من شاركوا فعلا بحجبها وكذلك من ساهم بصمته باستمرار الحجب بمقاطعتهم على منبرها وعدم نشر أي خبر عنهم فالأخبار كثيرة وإشعارهم بانهم مقاطعين ومنبوذين عن الظهور على صدر هذه المواقع حتى ولو كانت أخبارهم مثيره ويريدها الجمهور .

يتوجب عليكم ان تخرجوا عن صمتكم وتبادروا مبادرات متقدمه بالهجوم بعدم إظهار مقابلات او تقارير او اخبار عمن قام بحجب هذه المواقع واصدر تعليماته للجهات المعنية بالقيام بهذا الحجب ومقاطعته إعلاميا بشكل كلي وعدم بروز أي خبر او تقرير او حتى صوره ولو كان هذا الخبر أي كان فلا مجال لبروزه على صدر مواقعكم .

ضعوا قائمه بالممنوعين من الصدور على مواقعكم واحجبوهم كما حجبوكم وقاطعوا اخبارهم ليصدر كل رئيس تحرير قائمة ممنوعات ويقاطع أي صوره او خبر او أي اشاره له حتى يشعر بتانيبة الضمير ويعود عن فعله وعن حقده ويقوم باصدار قرار برفع الحجب عن تلك المواقع فالذي يريد ان يرى موقع يحبه يسعى لرؤيته

اطمئنوا فبرامج رفع الحجب موجودة والكل يستعملها ويتم تبادلها عبر الايميلات مضغوطه والناس ترى مواقعها المحببه بدون أي إشكاليه من يشعر بالغضب هو من حجب تلك المواقع لان أي خبر او تقرير يمكن ان يتم توزيعه على الايميل ولايستطيع احد منع انتشار الخبر المراد نشره.

ارى ان يتم وضع قائمه تكون نقابة الصحافيين الفلسطينين على راسها وان يتم حجب كل اخبار النقيب والامانه العامه لنقابة الصحافيين في أي خبر او اجتماع او تقرير وإصدار التعليمات بعدم وضع شعارها على أي من هذه المواقع حتى تتحرك وتخرج عن رسميتها التي هي اكثر من رسمية السلطه نفسها فكثيرون في السلطه يخجلون من هذا القرار ويضربون كف بكف ولا يستطيعون ان يتحدثوا عنه خوفا من ابداء وجهة نظرهم ويزعل منهم الاقوياء المتنفذين.

وارى ايضا ان يتم مقاطعة مجموعة الاتصالات الفلسطينيه بكل شركاتها واخبار المدير التنفيذي فيها واي معلومات تخصهم ورفع أي شعار لهم وعدم ابرازه باي صوره من الصور حتى يخجلوا من فعلتهم الغير مهنيه المنكره .

وارى ان يتم وضع قوائم باسماء المتنفذين الذين يصمتون عن تلك المواقف سيئة السيط والسمعه وان يتم رفع كل اخبارهم وتقاريرهم حتى يتحدثوا عن هذا الحجب ويدلوا بمعارضه علنيه بشانه ويطالبوا بان يتم مراجعة من قام بهذا الحجب حتى يرفع حجبه .

وارى ان يتم عمل زاويه واضحه في تلك المواقع المحجوبه تسمع للمواطنين بابداء تضامنهم العلني مع تلك المواقع المحجوبه وان يتم التوقيع على عريضه موجهه لرئيس السلطه الاخ محمود عباس ورئيس الوزراء خلال مدة شهر تطالبهم برفع الحجب .

والمواقع الغير محجوبه مدعوه للوقوف الى جانب المواقع المحجوبه وان تخرج عن صمتها وان تعلن تضامنها مع زملائها الجوبين لكي تثبت انها مع حرية الكلمه اليوم مواقع معينه محجوبه ممكن ان تنضموا الى قائمة الحجب ولا احد يعلم الدنيا دواره .

القضيه ليست صعبه ليصحوا هؤلاء المنافقين من نومهم ولايجدوا اخبارهم مهما كانوا قد عملوا من نشاطات وليتم رفع اخبارهم بشكل مقصود وواضح وعدم نشرها لمدة شهر دعونا نجرب هذه المقاطعه النوعيه وستجدون اكيد نتائج عمليه فالاجراء الذي تم هو غير قانوني .

انا متابع ممتاز لموقع امد الاخباري واتحدى ان يكون هذا الموقع قد قام باي تجاوز مهني ونشر أي تقرير لايتوافق مع حرية النشر او ادبيات المهنه او خرج بشكل سافر وشهر باحد وان كان هذا تم بالفعل فليتم تقديم لائحة اتهام ضد مشرف عام الموقع المعروف وهو حسن عصفور النائب السباق في المجلس التشريعي والوزير السابق ايضا .

احجبوهم كما حجبوكم فانت احرار تنشروا لمن تريدوا وتسلطوا الاضواء عمن تحبون فمواقعكم خاصه ولها سياسه تحريريه خاصه ليس هكذا تكون الشفافيه ان تنشروا مقابلات واخبار وتقارير عن اناس ساهموا بشكل مباشر وغير مباشر بحجبكم .

وكانت قد دعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، اليوم السبت، إلى إعادة إطلاق المواقع الثمانية الكترونية التي تم حجبها مؤخراً.

وطالبت عشراوي، في بيان صحفي، بتكريس حكم القانون ومبدأ الفصل بين السلطات الثلاث واحترام وصون الحريات العامة والشخصية.

وقالت ‘إن منع وحجب الوصول إلى المعلومات، يتناقض تماما مع مبادئ القانون الأساسي، ولا يوجد قانون يسمح بالرقابة على الانترنت والمواقع الالكترونية’.

وأضافت: أن إجراءات حجب المواقع الالكترونية يخالف تماما السياسة العامة للسلطة الوطنية؛ إذ أن هذه المواقع تتزود باتصال الانترنت من خلال الاشتراك مع الشركات الوطنية المحلية’.

وتابعت عشراوي:’نحن بحاجة إلى تطوير وحماية منظومة حقوق الإنسان وصون الحريات العامة باعتبارها مكون أساسي وجوهري في معركتنا ضد الاحتلال الإسرائيلي وممارساته القمعية’.
وعدت عشراوي أن ممارسة الرقابة السلبية من خلال حجب المواقع الالكترونية، وقمع حرية الرأي والتفكير ‘انتهاكا للحقوق الأساسية للمواطن، وتسيء إلى صورة شعبنا ومؤسساتنا التي أقر المجتمع الدولي بجاهزيتها لإقامة دولة فلسطين القادمة، دولة مدنية عصرية وتعددية وديمقراطية تحفظ وتصون حقوق الإنسان ويسودها حكم القانون’.