أرشيف | 11:45 م

المشكله اننا شعب لا يقرا

25 أبريل


كتب هشام ساق الله – كتبت مجموعه من المقالات عن الوضع التنظيمي في قطاع غزه بالاونه الاخيره وكانت مدونة مشاغبات سياسيه على مستوى الحدث ونقلت اهم وجهات النظر بالوضع التنظيمي اضافه الى رؤيتي الشخصيه ومايقوله الشارع الفتحاوي عما يجري حرصا على تصويب الامور ونقاشها وتبادل الافكار والمعلومات للوصول الى الافضل .

حين تقرا المقال وتستوعبه فانك تفهم مرام كاتب المقال ومايهدف اليه وتتابع الافكار التي وردت فيه والهجوم الذي قمت بشنه ومن المقصود وكل هذه النواحي البلاغيه والتعبيريه من اجل توصيل الفكره التي اناقشها .

باختصار انا اكتب موقفي الشخصي اعبر عنه وانقل اراء وافكار اخرين في حركة فتح مما يجري وانا مش حسبة حد ولا اتحدث او انسق مع احد من القيادات ولا اتعاطى مع احد بالمستويات التنظيميه العليا في الحركه من الاخر مش قبضيني ولا انا كمان بتسول علاقاتي معهم .

انا اشعر اني وصلت الى مرحله متقدمه من النضج بالكتابه التنظيميه والصحافيه ومدونتي مدونه نشيطه وفعاله واتناول فيها مواضيع مختلفه واقف الى جانب قضايا اكتب فيها وادافع عنها واتابع تطوراتها بانتظام وقد سبق ان حددت اولوياتي في الكتابه ولعل الوضع التنظيمي هو احدها وبالامكان مراجعة مدونتي والمقالات التي كتبتها طوال العام الماضي وهي موجوده بارشيف المدونه .

يحق لي وانا ابن الحركه ان اكتب واعبر عن وجهة نظري طالما لا يوجد منابر اعلاميه في داخل الحركه وكذلك لايوجد جلسات تنظيميه او طريقه يمكن ان توصل افكارنا ولطالما دعمت وشجعت حركة فتح المبادرات وكذلك قول وجهة النظر من اجل تصويب اداء الحركه .

اعتقد انه بعد 30 سنه من عضوية حركة فتح بدون أي انقطاع وصلت لمرحله استطيع ان احدد واكتب وانتقد وانقل فكري وتجربتي فقد كنت طوال المرحله الماضيه كادر فتحاوي قمت بمهامي وواجبي التنظيمي على احسن وجه وبشهادة كل من عرفني طوال التجربه الماضيه .

ليس ذنبي اني ظهرت هكذا عبر المدونه ونقل كتاباتي عدد كبير من المواقع الالكترونيه ان قيادة حركة فتح المتمثله باللجنه المركزيه لايعرفونني ولايعرفون قدراتي وفوجئوا فيها وبقدرتي على التعبير ونقل المواقف التنظيميه في الشارع الفتحاوي .

وليس ذنبي اني لا اشارك بالجلسات والقعدات ولا اقوم بالاتصال وتسول الاتصال بالكبار او اني لا البس بذلات وقرفات واني احمل عكازين ولا اجلس بالكافتريات الخمس نجوم واجلس وسط الشارع الفتحاوي ولدي ذخيرة من المعلومات والثقافه التنظيميه وكذلك العلاقات مع خيرة ابناء حركة فتح وكادر الارض المحتله وكنت طوال الوقت على كادر التنظيم منذ بدء السلطه ومتواصل معه .

هم يعتقدون بانهم هم فقط من يفهم بالعمليه التنظيميه والنظام الاساسي ولا احد من كوادر الارض المحتله بمستواهم وبقدراتهم الكبيره لذلك هم يستكتروا ان يكون من ابناء حركة فتح من قطاع غزه كوادر مميزين يحترمون انفسهم وقدراتهم لا يتسولون العلاقات مع احد والكل يعرفهم ويحترمهم ويقدر جهودهم لذلك فهم لا يعرفون الناس .

انا اطالب الاخوه من ابناء حركة فتح ان يقراوا ما اكتب وان لا يسمعوا من الناس لان هناك كثيرون ليس لديهم القدرات في نقل المكتوب او تلخيصه وانا ليس بيني وبين احد أي مشكله او خلاف ولا يوجد لدي أي مطمح ومطمع شخصي فقد انتهت علاقتي بالمهمه التنظيميه يوم كنت عضو بلجنة اقليم شرق غزه وطالبت باعفائي من المهم حين كان الاخ احمد حلس امين سر اللجنه الحركيه العليا وانا اعتبر نفسي جندي مجند في صفوف حركة فتح .

هناك مواضيع كثيره يمكن ان اكتب فيها ولدي قدره على تحليل مايجري لم اتناولها بعد بسبب الوضع الراهن انا اطالب باحترام قدرات الناس وعقولهم وارائهم ومنطقهم فهناك اناس ايضا يفهمون مثل من يدعي انهم قاده ملهمين لا يشق لهم غبار فهذه الحركه كانت وستظل ولاده بالكادر الفتحاوي المحترم والمخلص .

الإعلانات

أسرى حركة فتح في سجون الاحتلال الصهيوني يعلنون الحرب

25 أبريل


كتب هشام ساق الله – وجه اسري حركة فتح في معتقلي عسقلان ونفحه والنقب أنصار 3 رسائل خرجت من داخل المعتقلات الصهيونية يعلنون فيها الإضراب والحرب على الكيان الصهيوني من خلال اضرابهم المفتوح عن الطعام حتى تتحقق مطالبهم العالية .

هؤلاء الأبطال الرابضين خلف القضبان بحاجه الى دعم ومسانده من جماهير شعبنا والوقوف الى جانبهم بقوه ابتداء من الرئيس حتى اصغر شبل بشعبنا وتسخير الماكينة الاعلاميه الرسميه والتنظيمية من اجل مساندتهم والتعاطي مع قضيتهم العادله .

يتوجب على السلطة وخاصة وزارة الخارجية ان تقوم بإصدار تعليماتهم الى كافة سفاراتنا في العالم بنقل معاناة الأسرى والحديث الى وسائل الأعلام المكتبوبه والمسموعة وكذلك المرئية وإبراز هذه الخطوة النضالية بشكل واضح وجلي حتى يتم الضغط على الكيان الصهيوني والاستجابة لمطالب الأسرى .

ينبغي ان تقوم السلطه كلها بوزرائها وفصائلها ومواطنيها بدعم هؤلاء الفرسان بحرب الامعاء الذي يشنوها على هذا الكيان فباجسادهم يصنعون النصر ويعبدون طريق الحريه والانتصار على هذا العدو الصهيوني الغاصب .

لتكن كل السلطة وعلى رأسها حركة فتح على مستوى الحدث وتتوحد وتضع كل إمكانياتها لدعم الاسرى المضربين عن الطعام وتحقيق مطالبهم العادلة فانتصار الاسرى مقدمه للانتصار الفلسطيني ووحدتهم هو بداية الوحدة الفلسطينية لإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي .

وكان قد وجه اسرى معتقلي نفحه وعسقلان هذا البيان لجماهير شعبنا الفلسطيني قائلين فيه ” “اذن للذين يقاتلون بانهم ظلموا وان الله على نصرهم لقدير ، الذين اخرجو من ديارهم بغير حق الا ان يقولو ربنا الله” . صدق الله العظيم .
اخواننا اسرى حركه التحرير الوطني الفلسطيني-فتح في قلاع الاسر :
نحييكم بتحية الحق المتوهج من فعل سواعدكم السمراء … بتحية حركة فتح المقدسة بقداسة شهدائها العظام واسراها الاوفياء.
نحييكم بتحية الانتماء المتجذر والالتزام الواعي والانضباط المسؤول. يا من كنتم في رحى المعارك عنوانا للتحدي والصمود، والطلائعيين دائما بصلابة الموقف ونقاوة الاهداف وطهرها لانها قائمة على مبدأ العطاء اللا متناهي وفاء لدماء الشهداء الاكرم منا جميعا.
ان حركة فتح وبفكرها الثوري قد جسدت ولا زالت تجسد الشخصية الفلسطينية بأبعادها الوطنية والقومية والدنينية والانسانية. مما زاد من ثقل المسؤولية في العمل والانتشار ومهما كان نوع المكان الذي تواجد فيه المناضلون الفتحاويون الذين حملوا في ذواتهم خصائص حركاتهم بحس وطني ثوري غاية في اليقظة والعمل الدؤوب لتجسيد هوية شعبهم الفلسطيني المصمم على انتزاع حقه في تقرير المصير والعيش كباقي الشعوب بحرية واستقلال وسلام.
فدائيو فتح الاحرار … ثوار اليوم وكل يوم ..
ايمانا منا لعدالة قضيتنا والبحث عن العيش بكرامة وانطلاقا من حرصنا على واقع اعتقالي قوي ومتماسك عصي على الانكسار. كما كان دوما صلبا في وجه ادارات مصلحة السجون المتعاقبة… فلن ننتظر وعوداتهم ولن نقبل تجاهلهم، فقد بلغ السيل الزبى واكتفينا من المسكنات الموضعية، ولا بد لنا من انتزاع الالم من جذوره ولم يتحقق ذلك بالتمني ولا بالانتظار.. فلحظة الم خير من الم دائم ولن نقبل بالذل والمهانة وسنقف عند واجباتنا وقفة مسؤول ولن نرضى ان نكون في خانة من يساعد في تثبيت او تبرير وجود هذه السياسات وسنقلب موازين القوى ونفرض شروط حياتنا.
واذ اننا نعلن ومن خلال بياننا هذا عن انطلاق معركة ” العهد والوفاء” ، العهد : لكل اسير فلسطيني باستعادة ما سلب منه ونزع حقوقه من انياب السجان.
والوفاء: لدماء شهداء الحركة الوطنية الاسيرة للانجازات التي حققوها بدمائهم وارواحهم .
فهذه هي معركتنا التي سنخوضها بأمعائنا الخاوية فطعامنا واجسادنا ليسوا اغلى عنا من كرامتنا.
اذ يعلن اسرى حركة فتح في قلاع الاسر: نفحة، عسقلان يوم الثلاثاء السابع عشر من نيسان 2012 وتزامنا مع يوم الاسير الفلسطيني هو اول ايام الاضراب المفتوح عن الطعام ضمن الحركة الوطنية الاسيرة.
سنكون متراسا ورأس حربة للدفاع والتصدي لكل مخطط للنيل من عزائمنا وارادتنا وسنرفع راية المعركة وندق طبول الحرب وسنكون كما كنا دائما فدائيون مقاتلون. فسواعدنا لم تخلق الا للخوض في سبيل الله وفي سبيل كرامتنا كمسلمين مؤمنين سلاحنا العقيدة والايمان والنصر المؤزر.
فلم تكن الحركة الوطنية الاسيرة لتنشأ لولا ظروف الحاجة بإنشائها ومن اهمها لتؤسس وتصارع وتواجه مخططات ادارات القمع الممنهج وفق دورها الاحتلالي البغيض.
فإن شعبنا واهلنا في الوطن والشتات يطلع لنا بعين حامي الكرامة وباذل النفس والمال من اجل الوطن وكرامة الشعب. وهذا ما يستدعي منا جميعا ان نكون على قدر هذه المسؤولية التي فيها نكون اقرب الى انفسنا واقرب الى وطننا ، وتقف فيها لحظة عزة لنمنح الشهداء وهم في عليائهم نشوة الموت وكرامة الشهيد.
فلنسعى جميعا للملمة ما تبقى من طهر ثورتنا ونضيئ به طريق ثورتنا المظلم.
فلكل اخ فينا دوره الذي سيرويه لمن سيأتي من بعده وسيرته التي سيخلدها في هذه المعركة ونصره الخاص به. فدورنا اليوم ووقفتنا التاريخية تتمثل في اما ان نكون او لا نكون فإن كنا سنحقق مطالبنا ونرفع راية الحق والنصر وان لم نكن فالقبور اولى بنا ولكن بكرامة حتى لا تحقق هذه الادارة الفاشية اهدافها وتسجل انتصارها علينا.. وانى لها ذلك كما دمنا مع الله فإن الله معنا فسينصرنا ويثبت اقدامنا ونمرغ غطرسة بني صهيون في التراب.
واذ نطالب ابناء شعبنا العظيم وفصائله الوطنية والاسلامية وابناء ومناصري حركة فتح للتظاهر في جميع انحاء الوطن وبالاعتصام امام مقرات ومكاتب وزارة الاسرى ورئاسة الحكومة في شقي الوطن وان يكون الاعتصام الدائم بجوار جثمان قائد ثورتنا الشهيد الرمز الخالد في قلوبنا ياسر عرفات في رام الله والجندي المجهول في غزة .

فإثبتوا وانتصروا لانفسكمولشعبكم ولكرامتكم ..
وانها لثورة حتى النصر، حتى النصر، حتى النصر
المجد والخلود للشهداء..
الشفاء للجرحى..
والحرية لاسرى الحرية…
م: يمثل حركة فتح في اللجنة الوطنية :
1-الاخ علاء ابو جزر
2-الاخ عبد الرحيم ابو غولة
3-الاخ ناصر ابو حميد

صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني-فتح في قلاع الاسر: نفحة-عسقلان
يوم السبت 14-4-2012

واصدر اسرى معتقلي نفحه وانصار 3 هذا البيان ” بسم الله الرحمن الرحيم
يا جماهير شعبنا المرابط البطل الصابر المقوم المكافح يا شعبنا يا شعب الجبارين إلى كل الأحرار والحرائر إلى كل النسيج الفلسطيني أننا نخاطبكم ونكتب لكم بحبر السجون على الورق وقد نفذ الحبر من الأقلام وقد نفذ بعد أن يأسنا فأننا نعلن أننا سنستبدل الحبر بالدم لنكتب لكم تاريخ معانتنا التي نعانيها وأننا لم نستبدل الحبر بدم إلا من أجل الدفاع عن كرامتنا وإنسانيتنا وشعبنا وقضيتنا وحريتنا يا أهلنا يا شعبنا نحن أسرى الشعب العربي الفلسطيني في السجون الإسرائيلية نبرق لكم أخر و داعائنا أن هبوا جميعا وأن لا تتركونا وحدنا وأن لا تنسونا فأن منا من مضي على اعتقاله 25عاما و 30 عاما ومنا الأشبال والشيوخ والكهول والحرائر والمجدات والمرضي البواسل ومنهم من يحتضر . أن أماناتنا نطعها بين أيدكم يا شعبنا وأهلنا وأنتم خير من يحمل الأمانة والثقة .
ونقول لقيادة والفصائل لقد سئمنا الوعود وفقدنا الأمل في اللقاءات وفي يوم الأسير الفلسطيني بدل من يكون هناك مفاجأة تحرير تأتينا مفاجأة اللقاءات العدمية .
وهنا نقف ونسأل لماذا اختير اليوم الأسير الفلسطيني لتلك الرسائل واللقاءات كنا ننتظر في يوم الأسير الفلسطيني أن تخرج علينا القيادة بتبني مطالبنا وتتوجه بها كرسالة لنتناياهو وحكومة المتطرفة مطالبة على الأقل بإسقاط قانون شاليط وعودة الزيارة أهل القطاع لأسرهم وتحسين ظروف الاعتقال حسب ما تنص عليه القوانين والأعراف الدولية كأسرى حرب أيها الشعب الصبور .أيها الشعب المعطاء أيها الشعب الوفي نحن أبناءكم الأسرى ننادي فيكم الدعم والمساندة والهبة التي تعودنا عليها منكم ((وأن لا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون أن كنتم لا تعلمون ))
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
عاشت فلسطين حرة عربية وعاصمتها القدس الشريف عاش شعبنا الحر
أبناءكم الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلية
سجني نفحة الصحراوي وسجن أنصار 3

متابعة قصة صديقي الصحافي مع حضارة

25 أبريل


كتب هشام ساق الله – اثار المقال الذي كتبته بشان صديقي الصحافي اهتماما كبير في اوساط الصحافيين وتابعوا القضيه من خلال جملة اتصالات اجروها معي حول الامر للاستفسار ومعرفة ماجرى وشكلت ادارة حضاره في قطاع غزه لجنة للتحقيق وبحث الامر واتخاذ القرارات والعبر من هذا الحادث .

اتصل بي باليوم التالي احد موظفين شركة حضاره وعرفني على نفسه وقال لي انه قرا المقال الذي كتبته على مدونتي مشاغبات سياسيه وطلب معرفة اسم الصحافي الذي كتبت عنه واعطيته كافة المعلومات ورقم جواله وفورا اتصل بالصديق الصحافي وقام برواية ماقاله لموظفين الدعم الفني للمره المائه ماحدث ووعده بالعوده اليه .

فعلا عاد الموظف وابلغه بانه تم تشغيل الانترنت له بعد 3 ايام من فصله واعتماد المبلغ الذي قام بدفعه الذي لم يتم احتسابه بالسابق لخلل في السيستم او مشكله اداريه او او او في مقر حضاره الرئيسي في مدينة غزه نتمنى عدم تكرار الحادث وحل مشاكلهم الاداريه وسوء التنسيق بين الموظفين والزبائن ومحاسبة المخطىء .

صديقي زعلان من شركة حضاره لان موظفيها شككوا في معلوماته وبالنهايه طلع الخطا والخلل منهم هم واعتذروا له فقد حاول مطولا ان يفهم موظف الدعم الفني بانه صحفي ويعمل لدى وكالة انباء عالميه كبيره وانه بحاجه الى الانترنت وانه دفع الاشتراك المطلوب منه عن 3 شهور مقدما وباءت كل محاولاته في الفشل بسبب سوء فهم ومتابعة ادارة حضاره للشكاوي والمشاكل التي تحدث لديهم وخاصه مع الزبائن المهمين .

يتوجب على المواطن ان يتصل بالدعم الفني بحضاره عدة مرات حتى يقوم الموظف بعمل اللازم وحل اي مشكله تطرا بشكل عاجل او ان يتم ابلاغ احد المدراء الاباطره في الطوارىء حتى يحسم احدهم المشكله ويضع لها حل سريع وبالنهايه اي موضوع يتم الاعتذار للمواطن بالاخر وانا اتسائل ما قيمة الاعتذار الشفهي او اللفظي بعد ان يكون الزبون قد وصل بالاستفزاز الى اعلى درجاته يتوجب ان يتم الاعتذار لصديقي بشكل اكثر مهنيه وعلى مستوى عالي .

وكان قد وعد المدير في شركة حضاره صديقي بابلاغه بالاسباب وبنتيجة التحقيق في موضوعه الا ان احد منهم كالعاده قد عاده لم يتصل بصديقي بعد ان تم اعادة الانترنت له بعد توقيف لثلاثة ايام والتشكيك في كلامه مع اعتذار خفيف وابلاغه بان المبلغ الذي دفعه صديقي تم تسجيله بحسابه .

المشكله ياساده ياكرام ان شركة حضاره لديها اعداد كبيره من الزبائن واعداد اخرى تقوم بالتسجيل لديها وتحظى بنسبة عاليه من الزبائن في الضفه والقطاع وهذا الامر يجعل موظفيها ومدرائها بيطرعوا زباين يعني بتفرقش معهم ان زبون يخرج او يطلع او يعود الزبائن كثيره وهم يسيطرون على اغلب السوق المحلي لذلك الي بيزعل يشرب من بحر غزه .

وكثيرا من زبائن حضاره لايعرفون بموضوع حظر المواقع الالكترونيه الفلسطينيه من قبل الشركه ودائما يتساءلوا لماذا لا نستطيع ان ندخل الى موقع كذا وكذا وكذا حتى انهم يشكوا الى موظفين الدعم الفني حول هذه القضايا ولايجدون اي رد او اجابه .

شركات تزويد الانترنت الاخرى العامله بالقطاع يمكن لزبائنها ان يقوموا بفتح كل المواقع المحوره لدى حضاره وهذا يثبت تواطىء الشركه في عملية الحظر الموجوده على المواقع الفلسطينيه وتدخلها في حجب مواقع وهذا يخرجها من دائرة الامانه المهنيه في ابلاغ زبائنها بحظر مواقع محبوبه لديهم .

اصبح التحويل من شركه الى شركه اخرى سهل جدا فبإمكان اي مواطن انتهى اشتراكه مع اي شركه ان يقوم بالاتصال بشركه اخرى مزوده للانتنت وتجربة خطوطها لمدة 3 ايام متتاليه وبعدها بامكانه ان يقوم بالاشتراك وتحويل خطوطه ورؤية كل المواقع التي يرديها بدون وصايه او حجب .

انتبه يا يزيد هناك خزق يسرب أسرار الاجتماعات اعمل بنشر قبل فوات الأوان

25 أبريل


كتب هشام ساق الله – الضجة الكبيرة التي أثيرت في وسائل الإعلام حول تشكيل الهيئه القياديه العليا في قطاع غزه من قبل اللجنة المركزية لحركة فتح غير مسبوقة فقد تابعتها كل وسائل الإعلام ونشر عنها الكثير حتى انها فاقت انتخابات المكتب السياسي لحركة حماس التي لم يرشح عنها سوى تسريبات قليله وبقيت طي الكتمان .

انتخابات حركة حماس بدأت بالمساجد وتسلسلت وفق النظام الداخلي للحركه وتمت بدون ان يشعر فيها احد ولم يتم تسريب معلومات الا الشيء اليسير الذي ارادته حركة حماس عن هذا التسريب ولم يعرف بعد من فاز بهذه الانتخابات ولن يعرف أي تفاصيل عما تم بهذه الانتخابات بانتظار بيان ختامي تعلنه الحركه لن توضح فيه اكثر من الخطوط العريضه واسماء يتم الاتفاق على عرضهم لوسائل الاعلام .

اما حركة فتح فالكل يعرف التفاصيل وتفاصيل التفاصيل ولعل هذه المره من يقود تسميه هذه الاسماء هو نجم اعلامي يحب الاعلام ومفتون فيه لذلك اثيرت ضجه كبيره حول هذه التسميات في وسائل الاعلام وفرض الاسماء التي يريدها بغض النظر عن كونها تمثل كافة اذرع الحركه او لا فهذا طاقمه الذي يريد ان يعمل معه وعلى الجميع السكوت والصمت وعدم الحديث على قاعدة نفذ ثم ناقش وعلى خاطري يابحرد .

وكما هي عادة من يسربوا اسرار اجتماعات اللجنه المركزيه فهناك من سرب ايضا اسماء اللجان وتوزيعاتها منذ الاجتماع الاول للحركه ولدينا اسماء كل اللجان وكيف تم تسميتها فهناك خزق في اللجنه يا يزيد يجب ان يتم عمل بنشر له حتى لا يتم تسريب اجتماعات اللجنه القياديه العليا وقرارات ومناقشاتها الداخليه .

وكانت قد تسلمت الهيئة القيادية العليا الجديدة لحركة فتح في قطاع غزة مهاما رسميا اليوم الثلاثاء الموافق الرابع والعشرين من نيسان وعقدت أول اجتماعاتها، بالفيديو كونفرنس، حيث ترأس الاجتماع عضو مركزية فتح ورئيس اللجنة الإشرافية نبيل شعث وناقشت الهيئة قضايا تتعلق برؤية الحركة للمرحلة القادمة والمهام المنوطة بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة.

وافتتح الاجتماع بكلمة أمين سر الهيئة القيادية ‘يزيد الحويحي’ حيث وجه فيها الشكر والاعتزاز الكبيرين لجميع الإخوة في الهيئة القيادية السابقة وأكد بأننا في حركة فتح سنستمر في التواصل مع بعضنا دون انقطاع ونثمن الجهود الكبيرة التي بذلها من سبقونا، ونحن سنبني علي ما سبق ونراكم الجهد جيلا بعد جيل إلى أن يتحقق مشروعنا الوطني في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

واتهم عبد الله أبو سمهدانة امين الهيئة القيادية العليا لفتح بغزة السابق نبيل شعث، بتشكيل قيادة جديدة للحركة موالية له؛ من أجل الفوز بانتخابات اللجنة المركزية المقبلة.

وقال أبو سمهدانة -في تصريحات إذاعية، الثلاثاء- “إن شعث جاء إلى غزة لتفصيل قيادة جديدة على مقاسه حتى تفوز بالانتخابات”.

وأشار إلى أن السلطة في رام الله لم تستجب لمطالب فتح وعرقلت عمل القيادة في غزة، إضافة لرفضها إعطاء الامتيازات الخاصة بهم.

وعبر أبو سمهدانة عن استيائه الشديد لعدم استجابة السلطة لمطالب القيادة بغزة، قائلاً: “غزة مهمشة بالنسبة لفتح، ولم تعد تحظى بامتيازات كما كان في السابق”.

وكان قد انتقد النائب عن حركة ‘فتح’ في المجلس التشريعي أشرف جمعة، دور اللجنة المركزية للحركة في التعامل مع القضايا المركزية والأساسية للحركة وخاصة وضعها في قطاع غزة.

وأكد النائب جمعة في تصريحات صحفية الثلاثاء أن مركزية الحركة ضائعة تماماً وتتعامل مع ‘فتح ‘ كأنها قبيلة أو عشيرة تريد فقط السيطرة عليها لا أكثر، مشيراً إلى أن الحركة في غزة على وجه الخصوص تحتاج إلى رؤية حركية واضحة تتركز عليها لتسير نحو الهدف الكامل والمنشود للحركة .

وأوضح النائب في التشريعي، أن الهيئة القيادية الجديدة للحركة التي أقرتها اللجنة المركزية في اجتماعها الأخير ستحارب في الصخر والظلام دون الإرتكاز على رؤية ومنهج من الحركة، قائلاً :’ المشكلة ليست بالهيئة القيادية الجديدة بل تكمن في اللجنة المركزية وتعاملها مع فتح غزة ونحن في غزة لا نعارض على الأسماء الجديدة بالمطلق’.