أرشيف | 8:56 م

ما هذا الذي يحصل بحركة فتح

14 أبريل


كتب هشام ساق الله – المؤكد ان اعضاء اللجنه المركزيه المكلفين بوضع اسماء الهيئه القياديه في قطاع غزه يعتمدون على انهم يقومون باختيار اشخاص يعملون بحواكير ابواتهم وانهم مصرين على تلك الاسماء التي تضمن توزيعة المندوبين بين اعضاء اللجنه المركزيه مع تطعيمهم ببعض القيادات التنظيميه التي لا خلاف عليها .

الاسماء التي تنشر وتوزع بقطاع غزه لاتطمئن بخير فهم جميعا يستندون الى اختيارات شخصيه تعتمد على العلاقه الشخصيه مع اعضاء في اللجنه المركزيه ولم يتم اختيار قيادات ميدانيه وتم ترفيع بعض امناء سر الاقاليم واخرين تم استبعادهم وتم كالعاده تجاهل امناء المكاتب الحركيه المركزيه الذين على راس مهامهم التنظيميه منذ سنوات طويله .

الاختيارات التي تتم وفق نظرية الترقيع التنظيمي والاستزلام والاستحمار واختيار العناصر الاضعف الذين يقومون بدور المندوبين من اجل اثارة القاعده الفتحاويه في قطاع غزه وكان الكادر التنظيمي القائد طوال السنوات السابقه غير معروف وكان من يعين هؤلاء يبحث عن ابره وسط كوم قش .

المطلوب لهذه التشكيله القياديه ان تكون تحت السيطره ولاتقول لا ولا نعم وتعطي تقارير اول باول وعلى اتصال دائم مع اعضاء في اللجنه المركزيه باختصار المطلوب منهم ان لاينطلقوا بالحركه الى الامام وان يكون التراجع دائما للخلف كما يحدث باللجنه المركزيه لحركة فتح .

ان مايحدث هو استزالام واضح يبدوا ان من يختار الاسماء يتعامل بان قطاع غزه اصبحت حاكورته وحاكورة ابوه وانه ورث قيادتها ابا عن جد ويضع الاسماء التي يريدها بدون ان يتم وضع حساب للكفاءه او للتاريخ النضالي وبدون أي ناظم تنظيمي صحيح فهو لايرى الا من يتصل به ويعرفهم وعمل معهم بالسابق .

السؤال الكبير هل هذه اللجنه ستحمل برنامج يمكن تطبيقه خلال وقت زمني محدد تنهض بالحركه وهل سيتم تغيير الاقاليم في قطاع غزه وفق نفس النظام ونفس الطريقه والاسلوب معناته افرحي ياحماس وغني بعبك فتح من تراجع الى تراجع اخر .

ليهنىء من اجرى التغيير الجديد ولتهنىء الاسماء الوارده فيه والتي هي كلها غير مؤكده الا الذين يتصلون بمعلمينهم ومن يستاجرهم لنقل ردود الافعال هنا وهناك وياتوا بتقارير مكتوبه ومسموعه حتى يسيطر صاحب البياره على كل اجرائه ويطبق باملاكه مايريد من قرارات .

وكانت قد ذكرت مصادر فلسطينية مطلعة مساء اليوم ان اللجنة المركزية لحركمة فتح ناقشت الليلة تعيين قيادة جديدة لحركة فتح في قطاع غزة يتم من خلالها استبعاد بعض القيادات الحالية للحركة وعلى راسها عبد الله ابو سمهدانة رئيس اللجنة في القطاع.

وقالت المصادر لوكالة “سما” ان الدكتور نبيل شعث قدم للمركزية تصورا جديدا للجنة القيادية العليا للحركة في قطاع غزة لتعرض على الرئيس لاحقا الا ان موجة احتجاجات شديدة للعديد من الكوادر والاعضاء تجاه التعيينات الجديدة ادت الى ايقاف الخطة المقترحة الليلة مؤقتا لمزيد من البحث والتدقيق في الاسماء وتجنبا لموجة استقالات قد تحدث في فرع الحركة في قطاع غزة.

Advertisements

كل عام وانتم بخير أهلنا وأبناء شعبنا المسيحيين

14 أبريل


كتب هشام ساق الله – يحتفل أبناء شعبنا الفلسطيني من ابناء الطائفة المسيحية الشرقيه بعيد ألقيامه او ما يسمى عيد الفصح بعد صيام يستمر 40 يوم عن أكل البروتينات وكل الارواح وياتي هذا العيد ليفطر هؤلاء الصائمين بأكل كل ما كانوا ممنوعين عنه خلال فترة الصيام .

مررت على اصدقائي من ابناء الطائفه المسيحيه وتحدثت معهم عن العيد وتذكرت حين كنا اطفال صغار حين كانوا يوزعون البيض الملون بالالوان الجميله والزاهية والشيكولاته فعائلة ساق الله تجاور الكنيسة وهناك صداقه تاريخيه بين جيران حي الزيتون .

ما أجمل تلك الأيام الرائعه التي عاش فيها شعبنا ولا يزال التسامح الإسلامي المسيحي وحق الجيرة والعلاقات الاخويه التي تجمع هؤلاء الجيران لا تشعر في شهر رمضان يصوم اغلب مسيحي غزه ويحترمون رمضان فلا تجد احد منهم يفطر او يجاهر بافطاره احتراما لجيرانه واصدقائه المسلمين وهم ينتظرون رمضان للتمتع بالحمص والقطايف وغيرها من الوجبات الرمضانيه .

وكذلك يتم تبادل الزيارات والتهاني في عيد الميلاد المجيد وكذلك في عيد الفصح ويتم توزيع البيض الملون الجميل على الأطفال وهناك صحن البرباره التي يتم صنعها من القمح ووضع الحلوى عليها يتم ارسال الصحون من منطقه لمنطقه ويطلبها المسلمين في عيد برباره .

وعن تلوين البيض فانه كان يتم تلوين البيض بالبصل لاعطائه لون اصفر وكذلك بالبقدونس ليتم اعطائه لون على خضار وهناك اللون الاحمر حيث اخبرني صديقي بانه كان يتم قص قطعه من الطرابيش القديمه ويتم غليها مع البيض لتعطي اللون الاحمر الجميل والان اصبح البيض يتم الصاق صور جميله ورائعه عليه .

ويتم عمل الكعك في هذا العيد اما ان يتم بالبيوت كعك بعجوه او جوز او يتم التوصيه عليه لدى بائعي الكعك ويتم تقديمه للزوار والمهنئين بالعيد وارساله الى الجيران بصحون كعادة اهل البلد القديمه التهادي بصحون الاكل والحلوى .

يتم اقامة الاحتفال الديني بالكنيسه ليلة العيد وتتم الصلاه وتجتمع الاسره على طاولة الغداء غالبا ليتم تقديم التهاني لبعضهم البعض ويتناولوا طعام الغداء معا ويتم اكل كل ماكان ممنوع خلال الاربعين يوم التي صاموها .

وبالغالب كنا نعرف عيد الفصح لانه في اليوم التالي كان يصادف مع اول اثنين بعده عيد شم النسيم الذي كانت تحتفل فيه قطاع غزه زمن الاداره المصريه وتم الغائها مع بداية السلطه الفلسطينيه لكونه عيد فرعوني .

وكان المسلمين ايضا يقومون بتلوين البيض وياكلون الفسيخ مثل ابناء الطائفه المسيحيه وكان يطلق على هذا عيد باب الداروم ويتم خروج العده والطبل والاحتفال بهذه المناسبات التي هي في الغالب مناسبات تقليديه غير مرتبطه بالدين الاسلامي ولكنها عادات توارثها اهالي غزه من الاداره المصريه وانتهت الان .

كل عام وابناء شعبنا من المسيحيين الكرام بالصحه والعافيه وقد زادت اواصر الوحده الوطنيه وكنا كما كنا دوما ابناء شعب واحد على قاعدة لكم دينكم ولي دين متحابين متجاورين يجمعنا الوطن ومعاناة الاحتلال الصهيوني والحصار .

عيد القيامة أو أحد القيامة ويسمى أيضا يوم القيامة. ويعتبر عيد القيامة (أو أحد القيامة كما يطلق عليه) أهم الاعياد الدينية في المسيحية وغالبًا ما يكون بين أوائل شهر أبريل إلى أوائل شهر مايو من كل عام، وفيه يحتفل المسيحيين بقيامة السيد المسيح من بين الاموات بعد موته على الصليب، ويسبق الاحتفال بعيد القيامة أسبوع الآلام (وهو أسبوع تغمره الصلوات والعبادات الخاصة.

مبروك للصحافي علاء المشهراوي حصوله على السند المتصل بقراءة القران وإقراءه

14 أبريل


كتب هشام ساق الله – انهى الصديق الصحافي علاء المشهراوي شهادة السند المتصل برسول الله عليه الصلاة والسلام في قراءة القران الكريم وإقرائه وهذه الشهادة العالية عزف عنها الشباب في هذه المرحلة الحساسة وانصرفوا الى علوم أخرى ولكنها من اسمى العلوم حث عليها الإسلام وقد اخذ السند عن الشيخ صابر احمد من وزارة الاوقاف والشؤون الدينيه.

وقد استغرقت عملية الحصول على شهادة السند من الصديق المشهراوي عامان كاملان حيث واضب يوميا على الاستماع الي شيخه صابر احمد الحاصل على 10 اسانيد متصله للرسول صلى الله عليه وسلم في القراءات العشرة أكثر من ساعتين يوميا حيث تلقى هذا العلم مشافهة .

تهانينا للزميل والصديق العزيز علاء المشهراوي على هذا الجهد الخالص لله العلي القدير متمنين له دوام التقدم والنجاح في علوم القران فهو اساس ألعلوم كلها وبحصوله على هذه الشهاده القيمه العاليه يعتبر المشهراوي اول الصحافيين الفلسطينيين الذين حصلوا عليها في العصر الحديث .

والزميل علاء هو مدير مكتب المشرق للإعلام ومراسل جريدة القدس وتخرج من الجامعه الاسلاميه وعمل في مجال الصحافه منذ سنوات طويله وهو من الصحافيين المجتهدين النشطين أصحاب الخبرة المهنية العالية .

بين حانه ومانه ضاعت المسؤولية بعطل الانترنت

14 أبريل


كتب هشام ساق الله – مثل شعبي يقال حين تضيع تحديد المسؤولية بين اكثر من جهه وهذا ما حدث مع صديقي الصحافي الذي انقطع الانترنت عنه منذ يوم الاربعاء الماضي وهو يطارد بين شركة تزويد الانترنت المشترك فيها وبين شركة الاتصالات الفلسطينيه والرجل لا يعلم من المسئول .

طوال ثلاثة أيام وهو يتصل على شركة تزويد الانترنت المشترك فيها ويشكو من قطع خط الانترنت ويقال له بانهم تقدموا بشكوى لشركة الاتصالات الفلسطينيه وان العمل سيتم خلال 72 ساعه ويتم اصلاح الخط وان هناك إشكاليه ان الاتصالات تعطل يومين بالاسبوع الجمعه بعض الموظفين يعطلوا الخميس واخرين السبت حسب برنامج الطوارىء المعد .

وصديقي مستفز عليه ابحاث وينبغي ان يقدمها للجامعه خلال الايام القادمه والاستاذه لايهمهم ان كان الانترنت معطل او غير معطل المهم ان يقوم الطالب باحضار الابحاث المطلوبه منه وهذا مادفعه للاتصال والحديث عن هذه المشكله الكبرى والتي سبق ان تحدثنا عن خراب خطوط التلفون يومي الخميس والجمعه والسبت اذا حدث هناك عطل .

يتحدث صديقي بحرقه عن ان شركات توزيع الانترنت هي شركات وسيطه لتخفيف الضغط عن شركة الاتصالات التي تحتكر الخدمه وتاخذ نصيبها من الفاتوره بدون أي مشكله وسواد الوجه والمراجعه وغضب الجمهور والتعامل لا يكون الا عبر شركة تزويد الانترنت التي استثمرت اموال كبيره بهذه المشاريع ولا تربح الا الفتات وسواد الوجه .

بالنهايه وعلى اثر الشكوى المستمر يضطر الموظف في شركة تزويد الانترنت الى قول الحقيقه وانهم غير مسؤولين عن العطل الحادث لدى زبونهم وان المشكلة لا يستطيعوا ان يعملوا فيها أي شيء وهي لدى شركة الاتصالات وانهم ينتظرون إصلاح الخط الهوائي او العطل في الكبينه الرئيسيه او في كابينة البيت المؤدي الى البيت .

شركة الاتصالات على البرد المستريح وبدون أي اشتباك مع المواطنين أراحت نفسها وتواصل الربح اكثر مما كانت عليه بالسابق فهي تاخذ حصتها من راس الكوم وترمي الفتتات لشركات التوزيع التي هي ايضا تجبي منهم اموال كبيره على خطوط الربط والتي هي تقلل من ارباح تلك الشركات حيث انها بطريقه اخرى تلاحقهم على ارباحهم .

وتمنع من تطور اداء شركات التزويد ولانها اوجدت شركة حضاره التي تستحوذ على اكبر عدد ممكن من الزبائن في الضفه الغربيه وقطاع غزه والتي تقوم بحجب المواقع الفلسطينيه وفق تعليمات الاجهزه الامنيه الفلسطينيه والقيادات العليا فانها تنافسهم وتنزل بالاسعار الى حدود دنيا لعدم جعل الشركات المزوده الاخرى من الربح وتقديم الافضل لزبائنها .

نقول لشركة الاتصالات ينبغي ان يكون هناك غرفه للطوارىء داخل الشركه تتابع الخطوط المتعطله وحل مشاكلهم على مدار الساعه وينبغي ان يكون هناك فريق للطوارى في كل السنترالات الخاصه بشركة الاتصالات ولاينبغي الانتظار 72 ساعه من اجل حل مشاكل صغيره تحتاج الى دقيقه من المتابعه وتعطيل مصالح المواطنين بالانتظار المده القانونيه الكبيره التي تضعها شركة الاتصالات لنفسها .

وينبغي ان يكون هناك جهه يتم تقديم الشكوى لها غير شركة التزويد وشركة الاتصالات اما ان تكون مؤسسه حكوميه تابعه لحكومتي غزه او رام الله حتى يستطيع المواطن ان يتقدم لهم لحل اشكاليته التي توقف مصالحه والتزاماته .

وينبغي ايضا ان يتم خصم العطل الذي حدث سواء في شركة التزويد ان في شركة الاتصالات وان يتم تعويضها بايام بديله وخصم في فاتورته حتى يشعر المواطن بانه ياخذ حقه كاملا وسط تعويم المشاكل بين الاتصالات وشركات التزويد .

اختيار هيئة قيادية جديدة لفتح في قطاع غزه خبر غير صحيح ومفبرك

14 أبريل


كتب هشام ساق الله – الخلطات الغريبة والتسبيكات التي يتم الاعلان عنها بين الفينه والاخرى حول تشكيل هيئه قياديه جديده في قطاع غزه الهدف منها خلط الاوراق واثارة البلبله في صفوف الكادر التنظيمي وناتجه عن عجز كبير في لجنة الاشراف التابعه للجنه المركزيه لحركة فتح نتيجة عدم تحديدهم اولوياتهم التنظيميه وبرامجهم خلال المرحله القادمه .

الحديث المتكرر عن تغيير في الهيئه القياديه الموجوده والذي يسربه اعضاء لجنة الاشراف في اللجنه المركزيه لرفع اسهم مندوبيهم في سوق القيادات التنظيميه حتى يتم تمريرهم هذه المرحله او المرحله القادمه وكان القيادات التنظيميه في قطاع غزه غير معروفه قال يابا كبرني قال بس يموت الي بعرقك .

الحديث عن أسماء ونشرها على مواقع محسوبه على جهه معينة بحركة فتح وهي غير رسميه تهدف الى الاستخفاف بهؤلاء الأسماء والقيادات التنظيمية المحترمة والذين هم بحق يستحقوا ان يكونوا بهذه المواقع القياديه لو تم الفرز التنظيمي الصحيح بالانتخابات او بتعيين عادل بعيدا عن الاستزلام والترقيع التنظيمي ونظرية الاستحمار السائده في التعيين التنظيمي وتلك الاسماء بالواقع وضمن دوائر المعرفه التنظيميه غير مطروحين بالاساس وغير مذكوره اسمائهم والسبب ان هؤلاء قبضايات لايمكن شرائهم او تسيرهم كما يريد من يطرح الاسماء .

المرحلة الحالية هي مرحلة استئصال للموالين لجناح معين داخل حركة فتح ويتم طرح اسماء قريبه كانت ومازالت معه مع أشخاص معارضين له ومعروفين بالهجمه عليه وكان من قام بتسبيكة هذه الاسماء وهذه القائمه وصدرها لوسائل الإعلام يريد ان يوصل رساله معينه ويتم حرق هؤلاء الاسماء في بورصة ترخيص هؤلاء القادة والاستخفاف فيهم .

الغريب ان التغير الذي يتحدثون عنه يتم عبر وسائل الاعلام وعبر تسريب اسماء وجمع بنك اسماء واغلب الاسماء التي يتم طرحها هم من يعملون مع اشخاص محددين ولا يتم اشتراط الكفاءه في التعيين فقط يتم البحث عن مندوبين واستزلام اشخاص لنقل ما يجري داخل الهيئات التنظيميه .

اللجنه المركزيه لحركة فتح قررت خلال اجتماعاتها الاخيره تغيير في الهيئه القياديه وعمل مجلس موسع للاشراف على هذه الهيئه القياديه يتم رفده بالكادر التنظيمي واعضاء في المجلس الثوري لحركة فتح والتشريعي من ابناء الحركه وهذا مادفع الى تسريب ان هناك ستتم تعينات داخل الهيئه القياديه التي تدير الامور في قطاع غزه .

اذا اردت ان تخرب جسم فوسعه وكبره ووسع قاعدته حتى تتوه الامور فيه ويصعب نظمه وتحديد الية عمله وخربطة الامور فيه ويبدو ان اللجنه المركزيه لحركة فتح لا تعرف ما يجري في قطاع غزه وان هناك من يريد ان يوسم المرحلة باسمه الشخصي بعيدا عن المصالح التنظيمية العليا للحركة لذلك فهم يقربون جماعتهم ويعطوهم قيمه كبيره في بورصة الأسماء التنظيمية ليتم مستقبلا شراء تواريخ نضاليه لهم وتعينهم فيما بعد .

وكان قد اكد أكد الأخ د.عبد الله ابوسمهدانة أمين سر حركة فتح في قطاع غزة ، أن اللقاءات الذي تمت في القاهرة مع الأخ الرئيس أبومازن كانت إيجابية جدا ، وأن كل ما نشر على الإعلام من تفسيرات وتوقعات جميعها لا ترتقي إلى الحقيقة وأنها تصب في تعكير وحدة الحركة وقوة نظامها وبرامجها القادمة ، وأكد أن هناك توجه قوي نحو ترتيب الوضع الداخلي للحركة بما يكفل استكمال هياكلها وبنيانها وحضورها واستعدادها للمرحلة القادمة ، وأكد رئيس اللجنة القيادية العليا أن حركة فتح وفية كل الوفاء لكوادرها الذين يستحقون منا كل التقدير ، وأضاف ” أنه يتوجه الى جميع الكوادر وأعضاء الحركة بأن لا يعتمدوا على ما تنشره وسائل الإعلام والمواقع الإخبارية المغرضة و المسيئة والتي تسعى إلى خلط الأوراق وإظهارنا وكأننا في معركة وفي حالة شقاق ” .

وكانت نشرت مواقع محسوبه على حركة فتح غير رسميه أكدت بأن اللجنة المركزية أقرت تشكيل الهيئة القيادية في قطاع غزة بعد دراسة معمقة للإحتياجات المطلوبة للعمل التنظيمى في ضوء الرفض الشامل لإستمرار عمل الهيئة القيادية الحالية وفشلها في القيام بمهامها، ورؤية اللجنة المركزية بضرورة إجراء تغيير جذري في الواقع الحركى يساعد في عملية إعادة البناء التنظيمى وقد تم الاستقرار علي تكليف نخبة من القيادات الفتحاوية لتولي مسؤولية المرحلة المقبلة .