الخميس مباراه تجمع غزه الرياضي وخدمات رفح وفاء للشهيد محمود ابومذكور ابوظافر

4 أبريل


كتب هشام ساق الله – تعقد يوم الخميس عصرا مباراه بين فريقي نادي غزه الرياضي وخدمات رفح على ستاد بلدية رفح مباراه وديه بمناسبة ذكرى استشهاد القائد محمود ابومذكور ابوظافر رئيس نادي خدمات رفح الرياضي سابقا وهذه المباره ضمن اتفاق تاريخي سابق بان تعقد كل عام بهذه المناسبه العطره بين الناديين .

جرى اتفاق وتعاهد بين الناديين نظرا للعلاقه التاريخيه التي تجمعهم والصداقه المشتركه بين ادرتي الفريقين وجمهورهم وعهد شباب الفتح على احياء ذكرى هذا القائد في السابع عشر من مارس اذار من كل عام وقد عقدت في نفس اليوم الذي رحل لعدة سنوات وتوقفت الذكرى لاشكاليات وانشغال الناديين .

جميل ورائع العوده الى هذا الوفاء الكبير لهذا الرجل العظيم والوطني الكبير ان يتم احياء ذكراه بين فريقين كبيرين ومن طراز فريد تنازعوا البطوله ومحبة الجماهير في كل القطاع وكانوا دائما مع التتويج والفوز بالبطولات الرياضيه طوال مسيرتهم التاريخيه .

الوفاء دائما للشهداء هو ديدن المناضلين الأشاوس وهذه المباراه الرائعه في الوفاء لرجل قائد ترك الدنيا ومتاعها والمال وتوجه للعمل الوطني على الرغم من انه مقاول كبير وكان بامكانه ان يجمع الملايين ولكنه اثر العمل المجتمع والتنظيمي والوطني على كل الاموال وعاش لفكره وثورته وحركته الرائده حركة فتح .

هذا ابوالشبيبه الفتحاويه ليست برفح فقط بل بكل ارجاء الوطن من اقصى الى اقصاه ومن شماله لجنوبه فلم يبقى مناضل من أي قريه او خربه او مخيم او مدينة الا عرف صقر معتقل انصار 3 وموجه حركة فتح العام القائد المظفر الظافر محمود ابومذكور .

بحثت عن خبر المباراه في اغلب المواقع الرياضيه ولم ارى أي معلومه منشوره للاسف هذا تقصير من الاعلاميين الرياضيين ام من مجلسي ادارة نادي غزه الرياضي ام خدمات رفح ام ان المباراه ليست مثيره وهي عباره عن تدريب لاحياء ذكرى الرجل الرائع ابوظافر كنت اتمنى ان يتم عمل حمله دعائيه كبيره والترويج للمباراه اكثر واكثر حتى تكون بمثابة مهرجان رياضي لتكريم هذا الرجل الذي يستحق اكثر من مباراه بل يستحق دوما التكريم على مواقفه الرائعه والبطوليه ضد الكيان الصهيوني .

هذا القائد الرجل الانسان الذي صمد امام جبروت المرض ودخل بتجربه بدات بازالة ورم في الراس وداهمه هذا المرض حتى اقعده واوقف النطق عنه وشل يديه ومنعه من الحركه فتحدث الى القريبين منه بعيونه كان يعرف الكل ويحاول ان يستعيد الذاكره ولن انسى اخر زياره لي لبيته العامر بالاصدقاء والاحبه فقد عرفني وضغط على يدي وضحك بوجهي فها هي شيم القائد الرجل وحين توفى خرجت رفح عن بكرة ابيها لوداعه فهو رئيس نادي خدمات رفح الوطني الاول وله ايادي بيضاء برفح وكل فلسطين وقائد اللجنه اللوائيه في جنوب القطاع ومسؤولها وعضو الاتحاد العام للشبيبه على مستوى الارض المحتله ورجل المواقف الشجاعه والرجوليه .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: