متظاهرون عرب ومسلمون يقتحمون الحدود ويسيرون باتجاه القدس لتحريرها

30 مارس


كتب هشام ساق الله – ملايين العرب والإسلاميون يقتحمون الحدود امتثالا لقرار القمة العربية المنعقد في بغداد والتي تشكل غرفة عمليات لادارة الازمه والصراع مع الكيان الصهيوني وكذلك المؤتمرات الاسلاميه وثورات الربيع العربي ويقتحمون الحدود باسنانهم واجسادهم ويتوجهون الى مدينة القدس .

سقوط ألاف الشهداء والجرحى وهم يحاولون اقتحام الحدود والوصول الى مدينة القدس الشريفه مسرى محمد صلى الله عليه وسلم وثالث المساجد التي تشد الرحال اليها وثاني المسجدين واولى القتبلتين في مسيره التحرير على غرار ماحدث مع صلاح الدين القائد الاسلامي المظفر .

الجماهير تسير وتندفع بخطى ثابته وتطهر ماتواجهه في طريقها من قطعان الكيان الصهيوني وتستولي على حافلات وسيارات واسلحه اثناء اندفاعها نحو القدس في مسيرة التحرير الكبرى التي خطط لها من قبل الانظمه العربيه وثورات الربيع الغير مزهره في العالم العربي .

ما اجمل المشهد كل وسائل الاعلام تقوم ببث مباشر مع على مناطق الحدود مع فلسطين تلك الصوره الجميله الرائعه الداميه التي تحرر فلسطين قريه قريه ومدينة مدينة والطرقات ويتجه الجميع صوب مدينة القدس لاداء الصلاه في المسجد الاقصى الشريف واداء صلاة الشكر الا ان الطريق الى القدس طويله والمسير على جثث الاعداء الصهاينه تعيق الوصول الى المسجد الاقصى .

هذا ماحلمت به وتمنيته قبل ان اصحوا بمناسبة الذكري السادسه والثلاثين لذكرى يوم الارض الخالده لا تابع ما تم اقراره والذي لم يحدث منه شيء فلم تتحرك الجماهير عبر الحدود بالتظاهر او على الاقل بمحاولة الاقتراب الى مسافه بسيطه من تلك الحدود بل من قام بالتظاهرات هم ابناء شعبنا في الضفه والقطاع الذين كانوا وسيظلوا هم حماة الارض الفلسطينيه .

وقعت ظهر اليوم الجمعة مواجهات بين الجنود الإسرائيليين وشبان فلسطينيين عند حاجز قلنديا العسكري في شمال القدس الشرقية. وسقط عشرات الجرحى برصاص المحتلين واعتقلت قوات الجيش الاسرائيلي المئات خلال الهبات التي تشهدها بعض مدن فلسطين.
أصيب واعتقل عشرات المواطنين ظهر اليوم الجمعة، خلال مهاجمة قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات السلمية التي انطلقت في الأراضي الفلسطينية إحياء للذكرى السادسة والثلاثين ليوم الأرض.

وذكرت وكالة وفا الرسمية، طبقا للمصادر الطبية، أن ستة وثمانين مواطنا أصيبوا خلال المواجهات التي جرت بين المواطنين الذين قدموا من مختلف محافظات الضفة الغربية باتجاه معبر قلنديا المؤدي إلى مدينة القدس المحتلة إحياء لهذه الذكرى وقوات الاحتلال بقيادة وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يتسحاق اهرونوفيتش الذي وصل إلى المنطقة للإشراف على قمع قواته للمواطنين العزل .

أما في مدينة القدس المحتلة فقد أصيب ستة مواطنين بجروح مختلفة بينهم مصور وكالة ‘وفا’ عفيف عميرة خلال المواجهات التي جرت في أعقاب تأدية آلاف المواطنين من مدينة القدس المحتلة وداخل اراضي العام 48 -ممن تقل اعمارهم عن الاربعين عاما والذين منعتهم قوات الاحتلال دخول القدس القديمة وأداء الصلاة بالمسجد الأقصى- صلاة الجمعة في الشوارع الرئيسية والطرقات المقابلة لأسوار القدس.

أما في قطاع غزة فقد أسفرت المواجهات التي جرت خلال مهاجمة جنود الاحتلال للمسيرة السلمية بالقرب من معبر بيت حانون إلى إصابة مواطنين بالرصاص نقلا إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: