أرشيف | 7:56 م

دعوتك متاخره قليلا يا عبد الناصر فروانه

15 مارس


كتب هشام ساق الله – وصلني أيميل من الاخ عبد الناصر فروانه الباحث في شؤون الاسرى والمحررين بعنوان ” فروانة مؤتمر جنيف مهم ولكن من الضروري اشراك أهالي الأسرى ” ولفتت نظري فقره وردت بالخبر ” وناشد فروانة كافة ممثلي مؤسسات المجتمع المدني في قطاع غزة ممن تلقوا دعوات مماثلة للمشاركة في مؤتمر ” جنيف ” وبإمكانهم أو بإمكان مؤسساتهم تغطية تكاليف سفرهم كما هو مطلوب في الدعوات ، بأن يصطحبوا معهم ممثلين عن أهالي وأطفال الأسرى كحد أدنى لما لذلك من أهمية فائقة ودلالة كبيرة ، خاصة وأن ” الأمم المتحدة ” لا تعارض مشاركتهم وغير ملزمة بتحمل نفقات سفرهم واقامتهم ” .

وعلى الفور تذكرت الموقف الذي اتخذته الشخصيات ومؤسسات حقوق الانسان حين حضر بان كيمون الامين العام للامم المتحده الى غزه لافتتاح عدد من مشاريع وكالة الغوث ورفضهم للقائه بسبب ان الوفد الذي تم اختياره لايتضمن أي من عائلات الاسرى المعتقلين داخل سجون الاحتلال الصهيوني وماجرى من مزايده بهذا الامر وتم الغاء اللقاء .

ادركت بان هؤلاء الشخصيات والمؤسسات لا يعملوا من منطلق خدمة القضايا التي يرفعون شعاراتها عاليا وأسست مراكزهم لهذا الشان والغرض فالامم المتحده تدعوهم لحضور مؤتمر دولي للاسرى والكثير منهم يتحفظ ويترقب ويدرس التكاليف الماليه والامكانيات ويحول الامر الى الموظفين لدراسة الامر وترشيح احدهم بهذه المؤسسه او تلك لحضور هذا المؤتمر بدون ان يتم التحضير والإعداد والإبداع والابتكار لمثل هذه المؤتمرات الدولية التي تقام بشان الأسرى .

كل تلك المؤسسات الحقوقيه التي تلقت دعوات لديها موازنات لحضور مثل هذه المؤتمرات وكذلك اخراج عدد من الباحثين وكذلك اهالي الاسرى ضمن وفدها والمشاركه باوراق عمل وحضور حقيقي مثل هذه المؤتمرات على طريق تدويل هذه القضيه بالمحافل والمؤسسات الدوليه ولعل هذا المتمر احدها واهما الذي يعقل خلال الشهر القادم .

حضور مثل هذه المؤتمرات له وجه اخر لايعرفه الناس وهو السياحه والسفر والتسوق وحضور الموظفين العاملين بهذا المركز او ذاك اكثر من المشاركه الفعليه في مثل هذه المؤتمرات الدوليه الهامه والتي تقام في قضيه طالما تشدقت تلك المراكز والمؤسسات في الحديث عنها والنضال من اجل تدويل قضية الاسرى والمحررين .

لازال اخي عبد الناصر هناك متسعا لبعض هذه المراكز بارسال اسرى محررين واسر مناضلين لازالوا معتقلين في سجون الاحتلال يعاني البعض منهم من امراض خطيره وكذلك اسرى امضوا سنوات طويله في الاسر ووجود حالات فقدت عقولها واصبحت لاتميز بين السجن والحياه بالخارج فهي خارج دائرة الفهم والادراك .

رؤساء ومدراء تلك المراكز التي تعنى بحقوق الإنسان يتوجب ان يسارعوا الى تلبية هذه الدعوات برص صفوفهم والتحضير الجيد والكبير لهذه الدعوه واعداد اوراق عمل واصطحاب باحثين مهتمين واهالي اسرى وخبراء ضمن وفودهم فلطالما دعو الى تدويل قضية الاسرى لا ان يتم ارسال موظفين يقومون بعملية تسوق وسياحه والحضور فقط بدون المشاركه الفعاله في مثل هذه المؤتمرات الهامه .

تعقد منظمة الأمم المتحدة الدولية مؤتمراً أيام 3-4-5 ابريل 2012 في مقرها بجنيف لمناقشة قضية الأسرى وتحت عنوان ( الأسرى في السجون الإسرائيلية ومراكز الإعتقال : الآثار القانونية والسياسية ) بمشاركة ممثلي الدول الأعضاء والمراقبين و نخبة من الشخصيات المعنية وممثلي المجتمع المدني والمؤسسات المعنية بالأسرى وحقوق الإنسان ، وسيلقي وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع كلمة رئيسية خلال الجلسة الأولى من المؤتمر في يومه الأول .

و أعرب فروانة عن تقديره لهذه الخطوة الهامة والتي تأتي استكمالاً لمؤتمر الأمم المتحدة الذي عقد في ” فينا ” في مارس / آذار من العام الماضي 2011 ، بتنظيم ورعاية من قبل منظمة الأمم المتحدة الدولية ، والذي سيساهم في تسليط الضوء على أوضاع الأسرى وفضح ما يتعرضون له من انتهاكات فظة تتناقض وبشكل فاضح مع كافة المواثيق والأعراف الدولية ، وفي ظل التصعيد الخطير من قبل سلطات الإحتلال وادارة السجون الإسرائيلية بحق الأسرى ، و تردي أوضاعهم المعيشية والإنسانية والصحية.

وتمنى فروانة بأن يخرج المؤتمر بتوصيات تخدم قضية الأسرى وتخفف من معاناتهم وتساهم في ضمان حريتهم ، ووضع آليان عملية لمتابعتها وترجمتها و لتنفيذها على أرض الواقع حتى لا تبقى حبرا على ورق على رفوف مكتبات الأمم المتحدة .

وفي السياق ذاته دعا فروانة الى ضرورة الضغط على الأمم المتحدة لإستضافة مجموعة من ممثلي أهالي الأسرى والفعاليات الناشطة في هذا المجال والمهتمين بهذه القضية ، لما لذلك من أهمية وبما يمنح المؤتمر زخما أكبر .

وقال فروانة بأن الدعوات الكثيرة التي وجهت لمؤسسات المجتمع المدني وللشخصيات الناشطة في هذا المجال بما فيها الدعوة التي وجهت له شخصيا ، تحد من المشاركة لأنها تستدعي من الحضور ولمن يرغب بالمشاركة بتحمل تكاليف السفر والإقامة بالكامل .

وأضاف : لهذا اعتذر عن المشاركة لأنه لا يستطيع تغطية التكاليف بالكامل ووجه رسالة بهذا الخصوص للجهة المسؤولة عن المؤتمر في الأمم المتحدة .

تعازينا الحارة للأخ المناضل أبو عرفات أبو حصيره بوقاه شقيقه رحمة الله

15 مارس


كتب هشام ساق الله – تعازينا الحاره للاخ المناضل والصديق عبد الكريم عرفات ابوحصيره ابوعرفات بوفاة شقيقه المرحوم المغفور له ان شاء الله محمد عرفات ابوحصيره ابو ابراهيم الذي توفى اليوم عن عمر يناهز ال 83 عام بعد رحله مع المرض والمعانه غفر الله له وادخله فسيج جنانه ان شاء الله .

الاخ ابوابراهيم عمل في مصلحة التلفونات زمن الحكم البريطاني لفلسطين مع بداية ادخال التلفون الى قطاع غزه وواصل عمله زمن الاداره المصريه تم احالته للتقاعد منذ فتره ولديه من الابناء 4 والبنات ثلاثه ولديه عائله كبيره .

شقيق المغفور له الاخ ابوعرفات احد مناضلي حركة فتح وصديق لكل ابناء الحركه وهو احد صيادي الاسماك وقد اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني في الانتفاضه الاولى عدة مرات اعتقالا اداريا امضاها في معتقل انصار 3 في صحراء النقب .

وابوعرفات شاعر يقول الزجل العامي تعلمه اثناء وجوده في سجن طره حيث اعتقلته القوات المصريه وهو يغادر قطاع غزه ابنان الاحتلال الصهيوني لقطاع غزه امضى 5 سنوات دون ان يحاكم ودون أي تهمه افرج عنه بعدها وقد عاش مع كافة قيادات الحركه الوطنيه المصريه والاخوان المسلمين والشيوعيين في سجن ابوزعبل وتعلم نظم الزجل والشعر العامي ولديه قصائد جميله في هذا المجال وخاصه في البحر والصيد مجال عمله .

والصديق ابوعرفات ابوحصيره شقيق المتوفي عضو بالجمعيه العموميه لنادي غزه الرياضي وهو شخصيه محبوبه ومرحه يحبه كل أصدقائه وهو صديق اغلب الصحافيين في قطاع غزه وتربطه علاقات وثيقه معهم .

تعازينا الحارة للأخ ابوعرفات ابوحصيره ولانجال الفقيد جميعا ولعموم ال ابوحصيره الكرام لوفاة فقيدهم الغالي محمد عرفات ابوحصيره اسكنه فسيح جنانه وانا لله وانا اليه راجعون .

هل ستتكرر مأساة الشهيد الأسير المحرر وليد شعث مع الأسرى المحررين مؤخرا

15 مارس


كتب هشام ساق الله – منذ إطلاق سراح الأسرى المحررين في صفقة وفاء الأحرار وهم يعيشون لحظات من القلق على مستقبلهم ورواتبهم الشهرية فبخروجهم من المعتقل بدأت مأساة جديدة في كيفية تقاضيهم لرواتبهم وهم أحرار خارج المعتقلات الصهيونية وبدا البحث عن كيفية تقاضي هؤلاء الأسرى المحررين لرواتبهم .

الاحتفالات الشعبية الكبيره التي اقيمت لهؤلاء الاسرى الأبطال الذين امضوا سنوات طويله من عمرهم داخل سجون الاحتلال الصهيونيه والوعود الذي تلقوها بتعويضهم بجزء يسير عما أمضوه داخل قلاع الأسر وتزويجهم وتأهيلهم واستكمال دراستهم ومنحهم بيوت و رواتب تليق فيهم تمكنهم من العيش بكرامه وبناء أسره جديدة ذهبت أدراج الرياح .

هؤلاء اليوم وصلوا الى طريق مسدود ومماطلة كبيره بين الإدارة والتنظيم في المؤسسه العسكريه ووزارة الماليه وكل جهة تحيلهم الى الجهة الأخرى للهروب من مسؤولياتهم فقد اتخذ قرار رئاسي بان يتم تفريغ كل الأسرى المحررين وخاصة اسري منظمة التحرير الفلسطينية على الكادر العسكري ومنحهم رتب عسكريه وفق تاريخ كل واحد منهم النضالي وسنوات الاسر التي امضاها في داخل سجون الاحتلال ويتم بعدها احالته الى التقاعد المبكر .

وزارة الماليه الفلسطينيه بعد اطلاق سراح الأسرى المحررين بدات بصرف نصف الراتب الذي يمنح للأسير داخل سجون الاحتلال الصهيوني حتى اكتمال إجراءاته الخاصة في مؤسسة التامين والمعاشات الفلسطينيه وفق قرار الرئيس محمود عباس بتحويلهم على المؤسسه العسكريه واحالتهم الى التقاعد المبكر ولازال الجميع ينتظر تطبيق القرار بشكل فعلي وميداني فكل الاسرى راجعوا مؤسسة التامين والمعاشات جزء منهم تم ابلاغهم انه لاينطبق القرار عليه .

فوجىء جزء كبير من هؤلاء بان اعمارهم اقل من 45 عام وفق مرسوم الرئيس السابق باحالة كوادر المؤسسه الامنيه بحيث لايقل اعمارهم عن 45 عام وهذا يتطلب ان يتم احالتهم الى المؤسسه المدنيه وبوظائف في مختلف الوزارات وهؤلاء المحولين لا يحملون شهادات جامعيه بسبب اعتقالهم وهذا سيؤدي الى تخفيض رواتبهم وهم يفضلون ان يتم احالتهم مثل زملائهم بشكل جماعي على الكادر العسكري واحالتهم الى التقاعد .

الشد والجذب بين مؤسسات السلطه ومتابعات وزارة الاسرى والمحررين من خلال الوزير عيسى قراقع ونادي الاسير الذي يراسه الاخ قدوره فارس تجعل هؤلاء الشباب امام فكرة الاعتصام والاضراب احتجاج على تعطيل تلك القرارات في مؤسسات السطله الفلسطينيه وهذا الامر سيحرج السلطه امام الجماهير ويعيد الى الأذهان الموعودات التي قطعها الجميع بمساعدة هؤلاء وايلائهم الرعايه العاليه وتسهيل امورهم الحياتيه .

هؤلاء الشباب المحررين وجهو رسائل عديده عبر لقائم الاخير مع الدكتور نبيل شعث عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح اثناء زيارته الى غزه قبل اكثر من شهرين والدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه التنفيذيه والمركزيه وعن طريق عضو اللجنه المركزيه الجديده الاخت امال حمد وعبر نواب في المجلس التشريعي يطالبوا بإنهاء قضيتهم بأسرع وقت ممكن حتى يعيشوا حياه كريمه .

لا نريد لهؤلاء ان يعيشوا ماعاشه المناضل الأسير المحرر الشهيد وليد شعث الذي امضى واحد وعشرين عام في الاسر الصهيوني وحين خرج تم استقباله استقبالا جماهيريا حاشده وتلقى المكالمات من كافة المستويات السيساسيه والقياديه وحين بدا بالعيش وتزوج بدا يبحث عن راتبه التقاعدي وضع في نفس الموضع الذي يعيشه هؤلاء الشباب بين الشد والرخي حتى انقهر وأصيب بجلطه أدت الى وفاته وبعد وفاته تم تعيينه برتبة عقيد في الاجهزه الامنيه واحالته للتقاعد ولم يفرح هذا الرجل برتبته ولم يتقاضى راتبه من هذا التعيين .

مأساة الشهيد المناضل وليد شعث ماثله ولازال الجميع يذكرها وهؤلاء الابطال المحررين سيقومون بخطوات نضاليه في يوم الكرامه الفلسطينيه في 21/اذار مارس القادم ليعيدوا لانفسهم كرامتهم بتسول حقهم الشرعي الذي قرره الرئيس محمود عباس لهم وعدم تنفيذ تعليماته بين مؤسسات السلطة الفلسطينية وخاصة وان الظرف الاقتصادي سيء الذي يعيشه شعبنا ولا يستطيع هؤلاء الأبطال العيش بنصف المخصص الذي كانوا يتلقوه داخل الأسر هم وأسرهم .

يا ريت في غزه 100 مركز مثل مركز القطان

15 مارس


كتب هشام ساق الله – مركز عبد المحسن القطان الرابض مقابل ملعب اليرموك التاريخي في مدينة غزه يقدم العلم والفرح والسرور لأطفال قطاع غزه الذي يتقززون كل يوم من الغارات الصهيونية التي تحدث صوت مرعب أثناء نومهم وأيضا في ساعات النهار مما يجعل هؤلاء يعيشوا ظروف استثنائية مختلفة عن التي يعيشها أمثالهم في كل ارجاء العالم .

مركز قطان هذا المركز الذي يستطيع ان يقدم كثيرا من الفرح والامل والسعادة لمجموعه كبيره من الاطفال فلديه مكتبه نوعيه لكتب الاطفال وكذلك مركز للحاسوب وبرامج ترفيهية للأطفال وعروض تلفزيونيه ونشاطات كثيرة يستمتع فيها الأطفال .

لفت انتباهي تقرير قام بعمله الصحافي المتميز علاء الحلو ومجموعة من الصور التي وصلتني عبر الايميل لهؤلاء الأطفال المحرومين من الضحكات والبسمات والذين يعانون كبت وضغط غير عادي جراء العدوان الصهيوني المتواصل لشعبنا وتراهم يبتسمون وهم يشاهدوا الالعاب والحركات التي تقدم لهم .

هذا المركز الاستثنائي الموجود في مدينة غزه يجعلنا نتمنى ان يكون مثله 100 مركز اخر وبأسماء مختلفة او بنفس الاسم المهم ان تقدم تلك المراكز البسمة والضحكة لهؤلاء الأطفال المضغوطين والمعكوكين بهم الوطن وهم في عمر الزهور .

وتقرير الاخ الصحافي علاء الحلو الذي نشر في صحيفة القدس المقدسيه هذا جزء منه “الفرح والضحكات البريئة امتزجا معا ليصنعا جواً من المرح والسرور خيم على مئات الأطفال داخل أسوار مركز القطان للطفل وسط مدينة غزة, من خلال الألعاب الجماعية والأنشطة الترفيهية والعديد من الفعاليات الخاصة بيوم المياه العالمي, والتي حولت برودة الطقس لدفء ولعب ونشاط ” .

ووقف أطفال المركز وأطفال المدارس التي زارت القطان مجتمعين لرؤية الأنشطة والمشاركة في الألعاب والمسابقات, حيث قام المنشطون بتجميع الأطفال في مدخل المركز لمشاهدة عروض الفقاعات الضخمة وفقرة الساحر والألعاب التي توجههم نحو الحفاظ على المياه كونها من أساسيات الحياة.

ومن تلك الألعاب تجميع فريق للبنات وآخر للأولاد ووضع كاسة بلاستيكية ممتلئة بالمياه في فم كل طفل على أن يقوم بجمع الفواكه البلاستيكية عن الأرض دون أن يسكب المياه من الكاسات, كذلك لعبة لتمرير كاسة أخرى من المياه على الأطفال دون سكب المياه, وقد فاز فريق الأولاد في اللعبة الأولى وفريق البنات في الثانية.

وتأتي هذه الأنشطة ضمن فعاليات يوم المياه العالمي والتي ينفذها مركز القطان للطفل بالشراكة مع مصلحة مياه بلديات الساحل ومؤسسة الضمير لحقوق الإنسان, وبتمويل من اليونيسيف, وذلك من أجل تعريف الطفل على أهمية وجود المياه والعناصر التي تتكون منها ومزج ذلك بالأمن الغذائي, ضمن سلسلة أنشطة بدأت في 11 مارس وستستمر حتى 22 مارس الجاري, يومياً من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة الواحدة ظهراً في مقر المركز بغزة.

وتستهدف تلك الفعاليات 2000 طفل من أطفال القطاع, حيث تم التنسيق مع عدة مدارس حكومية ابتدائية وإعدادية, بواقع 200 طفل وطفلة يومياً, سيتعرض الأطفال خلال تلك الفترة للعديد من الفعاليات المميزة التي تهدف إلى توصيل المعلومات المتعلقة بالمياه والأمن الغذائي بشكل علمي ممزوج بالترفيه والسلاسة من أجل تسهيل عملية وصول المعلومة.

كل الاحترام والتقدير لمؤسسة عبد المحسن القطان على مشروعه الرائع وبرامج مركزه في مدينة غزه وكذلك مشروعه في مؤسسة خطوات لتنمية قدرات اللاعبين الرياضيين في كرة القدم وكرة السله وعدد من الانشطه الرياضيه التي تمولها هذه المؤسسه الرائعه .

ولِد عبد المحسن القطّان في مدينة يافا في 5 تشرين الثاني 1929حيث عمل والده حسن في تجارة البرتقال المزدهرة. والدته هي أسماء خضر، وأصلها من مدينة اللّد لكنها من أبوين مصريين استقرا في فلسطين بعد الفرار من مخيّمات العمل الاستعماريّة التي أنشئت لبناء قناة السويس في نهاية القرن التاسع عشر.

كان والد عبد المحسن أميّا، لكنه على الرغم من ذلك أدرك وزوجته أسماء (والتي كانت متعلّمة جزئيّا) أهميّة التعليم الرسميّ لأطفالهما خلال السنين الصعبة التي توسطت الحربين العالميتين حين واجه المجتمع الفلسطيني التقليديّ المعزول نسبيّا متطلّبات القرن العشرين القاسية مع بدء حكم الانتداب البريطاني وزيادة الهجرة الصهيونيّة إلى البلاد.

التحق عبد المحسن بادئ الأمر بالمدرسة الأيوبية في يافا، وحين بلغ الخامسة عشرة من عمره، دخل الكلية العربية في القدس التي كان يديرها أحد كبار المربيين الفلسطينيين آنذاك ، خليل السكاكيني. إزدهر الشاب في تلك البيئة العلمانية والقومية مُبدياً اهتماماً كبيراً بالشعر والتاريخ العربي والإسلامي. وقد استمر عبد المحسن في إعجابه بمدير مدرسته حتى بعد وفاة السكاكيني العام 1955.

في نهاية الحرب العالمية الثانية، وخلال فترة إقامته في القدس، تم استدعاء عبد المحسن إلى يافا من أجل وداع والده الذي كان على فراش الموت، نتيجة تعرضه لجلطة في الدماغ. وفي العام 1947، التحق بالجامعة الأمريكية في بيروت، حيث بدأ في دراسة العلوم السياسية والاقتصاد، ولكنه لم يدرك وهو يودع عائلته الثكلى أن زيارته تلك إلى يافا لن تتكرر قبل مضي واحد وخمسين عاماً.

مؤسسة عبد المحسن القطَّان اليوم إحدى أهم المؤسسات التعليمية والثقافية في العالم العربي، بميزانية سنوية تزيد على 2,2 مليون دولار مجمل مصاريفها ممول ذاتياً من قبل صندوق عائلة القطَّان الخيري، وفيها ما يقارب السبعين موظفاً الذين يعملون في رام الله، وغزة، ولندن. والمؤسسة تمثل سابقة في الاستقلالية والشفافية والابتكار في مجالات عدة تدخلت فيها، وقد أنشأت المؤسسة كذلك شبكة واسعة من الشركاء أفراداً ومؤسسات في عدد كبير من الدول على المستويين الشعبي والرسمي.

وعلى مدى الأربعين سنة الفائتة، قدم عبد المحسن القطَّان كذلك دعماً لعدد من المؤسسات الأخرى، ومنها: مؤسسة التعاون، ومؤسسة الدراسات الفلسطينية، والجامعة الأمريكية في بيروت، ومركز دراسات الوحدة العربية، وجامعتي بيرزيت والنجاح، ومؤسسة أحمد بهاء الدين في مصر.

مدينة القدس أخر همنا

15 مارس


كتب هشام ساق الله – تقيم بلدية القدس التابعة للكيان الصهيوني مارثون دولي يوم الجمعه القادم بمشاركة 1500 متسابق من خمسين دولة في العالم، إضافة إلى 15 ألف متسابق صهيوني فيه بدون ان يصدر أي موقف رسمي من السلطة الفلسطينية او وزاراتها او اللجنه الاولمبيه الفلسطينيه او المجلس الاعلى للشباب والرياضه الذي يقودهم اللواء جبريل الرجوبالحاكم العام للرياضه الفلسطينيه فهم مشغولين ببطولة التحدي الكذبه الكبرى التي تمرر على شعبنا الفلسطيني .

اجندة مثل هذه المارثونات الدوليه معروفه ويتم الاعلان عنها في مواقع الانترنت ويتم تزويد كل اللجان الدوليه الاولمبيه فيها قبل اشهر من القيام فيها ولكن مدينة القدس الفلسطينيه اخر همنا الوطني كي نشن حمله وطنيه واعلاميه ضد مثل هذا المشاركات الدوليه التي تقام على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وهذا مخالف للقوانين الدوليه فالانتصار لعصمة شعبنا الوطنيه قضيه ليست هامه جدا عند أولئك القادة والمتنفذين في شؤون الرياضه .

مشغولين باللقاءات والزيارات والمباريات واالاجندات المتشابكه الكثيره التي يقودها اللواء جبريل الرجوب الحاكم العام لكل الرياضه الفلسطينيه وجوقته لذلك لم يتحدث أي منهم عن هذا المارثون الدولي الذي يقام على ارض القدس وكذلك كل مسئولين السلطة الفلسطينية بكل مستوياتها .

بطولة التحدي الكذبة الكبرى التي يحاولوا إبرازها اتحاد كرة القدم على انها انجاز رياضي كبير متقدم يخوضه المنتخب الوطني الفلسطيني هي بطوله تقام للفرق الأضعف على مستوى العالم والتي تشكل مؤخرة المنتخبات الوطنية الضعيفه والتي تتذيل التصنيف العالمي للفيفا .

كان أجدر بهؤلاء الذين يدعون تحقيق انجازات وطنيه في الرياضة ان يعملوا على التصدي لمارثون القدس بقوه وإصدار البيانات والعمل من اجل الغائه او تقليل المشاركة الدولية فيه وإبراز ان القدس مدينة فلسطينيه محتله وان أي نشاط يقام فيها هو نشاط غير مشروع مهما كان حتى ولو في وسائل الاعلام .

جميل ان أصدرت حكومة غزه بيانا صحفيا بهذه المناسبة على لسان وكيل وزارة الثقافة فيها مصطفى الصواف تم نشره على موقع صفا قائلا ” دعا وكيل مساعد وزارة الثقافة والشباب والرياضة مصطفى الصواف دول العالم بضرورة العمل على مقاطعة ما يسمى مارثون القدس العالمي الذي تعتزم بلدية الاحتلال تنظيمه يوم غد الجمعة في مدينة القدس المحتلة.

وعد الصواف في بيان له الخميس أن المشاركة في هذا الماراثون ستشجع الاحتلال على المزيد من التهويد لمدينة القدس المحتلة، الأمر الذي فيه ما يخالف القانون الدولي الذي يعتبر مدينة القدس مدينة محتلة.

وأضاف أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تسعى إلى توظيف كافة الوسائل الممكنة ومنها الرياضة من أجل تنفيذ مشروعها التهويدي في المدينة المقدسة الأمر الذي يستوجب من كافة دول العالم أن تتصدى إلى هذه المحاولات الإسرائيلية وكذلك المؤسسات الدولية الرياضية والثقافية وعلى رأسها منظمة (اليونسكو).

وأوضح أنّ مساعي الاحتلال من أجل التهويد والتزوير التاريخي والحضاري للمدينة لن يغير حقيقة أن القدس بكل ما فيها هي مدينة فلسطينية عربية إسلامية وأن محاولات الاحتلال لن تغير من الحقائق الجغرافية والتاريخية والحضارية وأن هذه المحاولات الإسرائيلية تدلل على عنصرية الاحتلال ومحاولته لي عنق الحقيقة والتاريخ.

والسؤال الذي اتساءله انا وغيري اين الذين يدعون الدفاع عن القدس وإنهم يشكلون الشرعية الرياضية الشعبية المنتخبه من لجنة اولمبيه فلسطينيه او اتحادات رياضيه او مواقع رياضيه تطبل وترقص للحاكم بامر الرياضه الفلسطينيه اللواء جبريل الرجوب الذي يمسك المجد من كل جوانبه فقد أصبح الان المسئول الحكومي الاول للرياضه الفلسطينيه بعد ان تم تحويل موظفي وزارة الشباب والرياضه على كادر المجلس الاعلى للشباب والرياضه الذي يقوده اضافه لمهامه كرئيس للجنه الاولمبيه الفلسطينيه واتحاد كرة القدم وهذا ما يخالف ابسط القيم الاولمبيه .

الخوف بالحديث عن هذا الامر حتى لا يعكر صفوا العلاقات الايجابية مع اللجنة الاولمبية الصهيونية وكذلك الاتحادات الدوليه في العالم المسانده لدولة الكيان الصهيوني .

كانت كشفت مؤسسة فلسطينية تعنى بشؤون المقدسات الإسلامية، النقاب عن أن “أذرع الاحتلال الإسرائيلي تستثمر كل نشاط لها في القدس المحتلّة، من أجل التهويد والتزوير التاريخي والحضاري، وترويج القدس المحتلة على أنها العاصمة اليهودية للمؤسسة الإسرائيلية”.

وقالت مؤسسة “الأقصى للوقف والتراث” إن مؤسسات احتلالية إسرائيلية تخطط لتنظيم سباق رياضي للمسافات الطويلة “ماراثون” تحت مسمى “ماراثون القدس العالمي”، وذلك يوم الجمعة المقبل (16 آذار) سيمر من عدة مواقع إسلامية، بمبادرة من بلدية الاحتلال في القدس.

وأضافت المؤسسة في بيان لها تلقته “قدس برس” الأربعاء، أن المعلومات المتوفرة لديها تشير إلى أنه “سيشارك في الحدث، والذي ينظم للسنة الثانية على التوالي، نحو 1500 متسابق من خمسين دولة في العالم، إضافة إلى 15 ألف متسابق إسرائيلي”.

ولفتت إلى أن “الماراثون” سينطلق من أمام مقر البرلمان الإسرائيلي في تل أبيب بشكل أساسي، ويتوزع إلى عدة مسارات، أهما المسارات التي تمر عند جبل المشارف ومنطقة الصوانة ومنطقة أسوار البلدة القديمة بالقدس، وهي المواقع التي يسعى الاحتلال الإسرائيلي إلى تحويلها إلى مسارات توراتية تلمودية.

حمدا لله على سلامتك محمود شفيق التلولي وعقبال مهيب النواتي

15 مارس


كتب هشام ساق الله – افرجت السلطات السوريه عن ابن الاخ والصديق شفيق التلولي نائب رئيس اتحاد الطلاب العربي وممثل فلسطين فيه ” محمود” الطالب في كلية الحقوق في الجامعات السوريه بعد اعتقال دام اكثر من ثلاثة اسابيع متوصله حيث كان برفقة أصدقائه بشارع بمدينة دمشق وتم اعتقاله وبهذه المناسبه نتقدم الى عائلة التلولي الكرام بهذه الفرحه الكبيره بالافراج عنه سالما غانما .

الاعتقال في سوريا هو ماساه كبيره تعاني منها العائلات المعتقل ابنائهم ولعل ما تعانيه عائلة النواتي من جراء اعتقال واختطاف ابننها الصحافي والكاتب مهيب الذي اعتقل منذ عام وثلاثة شهور ولم تعرف أي معلومات عنه حتى الان وسط .

الاخ شفيق التلولي المتواجد في سوريا والذي لم يترك باب الا طرقه من اجل الافراج عن ابنه محمود فهو على راس عمله ومهامه هناك وتربطه علاقات مع وزراء وقاده عسكريين وسياسيين كبار اضافه الى علاقاته مع كافة قادة التنظيمات الفلسطينيه المتواجده على الاراضي السوريه وبالنهايه وبعد ثلاثة اسبابيع من الاعتقال تكللت جهوده بالافراج عنه .

المعتقلون الفلسطينيون المتواجدون في السجون السوريه ليس لهم الا الله وتدخل قادة الفصائل الفلسطينيه المتواجدين في سوريا فهم من يتحمل مسؤولية اطلاق سراح باقي المعتقلين والتدخل لدى النظام باطلاق سراحهم باسر ع وقت والسماح لهم بالعوده الى وطنهم بسلام .

انا اناشدهم باسم دماء الشهداء ان يتدخلوا رحمة ورافه باطفالهم الذين ينتظرون الافراج عن ابائهم المعتقلين في السجون السوريا وبمقدمتهم اخي وصديقي الصحافي والمناضل مهيب النواتي الذي وصل سوريا بحثا عن العلم والكتابة الصحافية لإكمال كتابه “حماس من الداخل ” وتم اعتقاله على هذه الخلفيه .

حمد لله على سلامة محمود شفيق التلولي متمنين ان يكون هذا الافراج مقدمه لتدخل واسع وكبير من قادة التنظيمات الفلسطينيه ومحبي فلسطين الجزء الاخر من الشام للإفراج عن كل المعتقلين الفلسطينيين في السجون السورية وعودتهم الى بلادهم امنين سالمين .

وبهذه المناسبه الجميله الرائعه نتقدم بالتهاني الحاره للعم والصديق ابوسهيل التلولي وزوجته ام سهيل وابنائه جميعا وبناته كل واحد باسمه ونتقدم للأخ شفيق وزوجته والعائلة الكريمة بالتهاني والمتبركات داعين الله العلي القدير ان يسلمهم جميعا .

متمنين لعائلة النواتي لوالدة مهيب الصابرة التي فقد ابنها معتز لدى الكيان الصهيوني منذ عام 1982 ولازالت حسرتها عليه وهو شاب في مقتبل العمر لم يعد وفقدت اثاره هناك ان يعيد لها ابنها مهيب المعتقل في السجون السوريه وكذلك اخوته جميعا القلقين على مصير أخوهم مهيب والذين يطالبون كل الفلسطينيين والسوريين ان يتحركوا لإطلاق سراحه فورا .

ونقول للاخت المناضله الصابره ام المجد زوجة مهيب هذه المراه الصابره المثابره التي تتابع اعتقال زوجها في النرويج هي واطفالها والذين يشعرون بالقلق والمرارة من جراء ابتعاد والدهم عنهم ويضرعون الى الله العلي القدير بالدعاء بإطلاق سراحه بأسرع وقت ان شاء الله نقوم بنشر خبر الافراج عن مهيب وعودته سالما الى النرويج بأقرب وقت ممكن .

هذه الفرحة ياقادة الفصائل الفلسطينيه المتواجدين في سوريا هي فرحه كبيره تدخلونها الى البيت الفلسطيني بعودة ابنهم من الاعتقال اعملوا على عودة الابتسامه والفرحه بقلوب أطفال ينتظرون عودة إبائهم ولكم منا كل الشكر والعرفان والتحية .

راشيل كوري كل فلسطين تحبك

15 مارس


كتب هشام ساق الله – في الذكرى التاسعه لرحيل المناضلة الأممية راشيل كوري الذي قتلتها الجرافات الصهيونية وهي تتصدى بوجهها وصدرها وجسدها لمنعهم من التقدم باتجاه هدم البيوت الفلسطينية داخل المخيم هذه الرائعة التي أحبت فلسطين وفلسطين أحبتها بكل ما تحمل كلمة الحب من معنى نتذكرها بيوم بطولتها التي دفعت ثمنها حياته لتبقى خالدة في ذكرى كل فلسطيني .

دائما صديقي الدكتور عدنان الخروبي يرسل إلي ملف بوربوينت باللغة الانجليزية فيه صور تصديها للجرافة منذ اللحظة الأولى حتى سقوطها مدرجه بدمائها وصديقاتها يبكين من حولها وصر الفلسطينيين وهم يحملوها مودعيها حين غادر جثمانها الطاهر ارض القطاع .

راشيل كوري إن شجاعتك كانت وستظل شجاعة استثنائية ملهمه لكل ثوار العالم وكل مناضلي وأحرار الدول التي تدعي الإنسانية وحقوق الإنسان ولا تمارسها فقد خرجتي أنت من الرفاهية والعز والنعيم والهدوء لمواجهة الجرافات الأمريكية الصنع التي داستك غير أبهة بدورك النضالي.

أصدقاء هذه المناضلة الذين قاموا مؤخرا برسم لوحه جداريه كبيره في الولايات المتحدة الأمريكية مكان مولد هذه المناضلة ورسم نفس اللوحة في مخيم رفح للتذكير بهذه المناضلة والبطلة الكبيرة ودائما نأمل في هذا اليوم وهذه الذكرى بان يتم تكريم هذه المناضلة وعمل فعاليات وطنيه ونسائيه باسمها حتى تظل خالدة مع استمرار النضال الوطني الفلسطيني باسمها .

راشيل كوري (بالإنجليزية:Rachel Corrie كوري فتاة أمريكية يهودية -، عاشت بين 10 أبريل 1979 – 16 مارس 2003 م) عضوة في حركة التضامن العالمية (ISM) وسافرت لقطاع غزه بفلسطين المحتلة أثناء الانتفاضة الثانية حيث قتلت بطريقة وحشية من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي عند محاولتها إيقاف جرافة عسكرية تابعة للقوات الإسرائيلية كانت تقوم بهدم مباني مدنية لفلسطينيين في مدينة رفح في قطاع غزّة.

ملابسات حادثة وفاة راشيل ليست موضع جدل، حيث أكد شهود عيان للواقعة(صحافيين أجانب كانوا يغطون عملية هدم منازل المواطنين الفلسطينيين التعسفية) بأن سائق الجرافة الإسرائيلية تعمد دهس راشيل والمرور على جسدها بالجرافة مرتين أثناء محاولتها لإيقافه قبل أن يقوم بهدم منزل لمدنيين. في حين يدعي الجيش الإسرائيلي أن سائق الجرافة لم يستطع رؤية ريتشيل.

وقد أطلق اسمها على إحدى سفن أسطول الحرية وسميت إحدى السفن القادمة إلى غزه والتي قمعتها قوات الاحتلال الصهيوني وسيطرت عليها باسم هذه المناضلة عرفانا وتقديرا لدورها النضالي الكبير في دعم القضية الفلسطينية تأخرت بالوصول لأسباب فنية أدي لمزيد من الشهرة لهذه المركب والتي سميت باسم ريتشيل كوري خاصة بعد هجمات القوات البحرية الإسرائيلية على الأسطول والذي أدى إلى مقتل 19 شخصا يقال بأنهم ناشط حقوقي .

المركب الأيرلندية متجهه الآن إلى قطاع غزة وتكتسب المزيد من الاهتمام ألأعلامي عن باقي الأسطول ودعم من حكومة أيرلندا خوفاً على مواطنيها على متن المركب.

وبهذه المناسبة نتوجه بالتحية لعائلة راشيل كوري ولأصدقائها وزملاءها الذين عملوا معها في حركة التضامن الدولية ISM على كل ما فعلوه من نشاطات إعلامية وتضامنية مع الشعب الفلسطيني ولإظهار بشاعة وجه الاحتلال الإسرائيلي وممارساته.

إن أصدقاء الشعب الفلسطيني في العالم مطالبين اليوم بتكثيف جهودهم من أجل نصرة القضية الفلسطينية وتقديم كامل الدعم الممكن للوقوف في وجه المخططات العنصرية للحكومة الإسرائيلية خاصة العمل لإسقاط جدار الفصل العنصري الذي يهدف إلى تكريس الاحتلال وضم الجزء الأكبر من الأراضي الفلسطينية لإسرائيل ومنع قيام دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة.