أرشيف | 6:14 م

يخلف على إلي نقط والي ما نقط في عرس الشهيد زهير القيسي ابو ابراهيم

13 مارس


كتب هشام ساق الله – نجحت الجهود المصرية بوقف العدوان الصهيوني على قطاع غزه ووقف نزيف الدم الذي بلغ وتجاوز أل 100 شهيد وجريح في تلك الأحداث التي بدأت باستشهاد الأمين العام للجان المقاومة الشعبية الشهيد زهير القيسي أبو إبراهيم الذي اغتالته طائره صهيونيه غادره يوم الجمعة هو والمبعد الشهيد حمود حنني وبدا حمام الدم الفلسطيني ليتجاوز ال 27 شهيد .

بدأت فصائل المقاومة بقصف المغتصبات الصهيونية داخل فلسطين التاريخية بوابل من الصواريخ ولعل ابرز من قام بهذا القصف هو عناصر الجهاد الإسلامي سرايا القدس الذين تجاوزت صواريخهم ال 200 صاروخ لتطال مدن مثل بئر السبع والقسطينه والمجدل وكافة المناطق الحدودية مع غزه في محيط 40 كيلو متر .

هذه الموجه شاركت فيها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكتائب شهداء الأقصى والجناح العسكري لحزب الأحرار الذي يتزعمه خالد أبو هلال وكتيبة المجاهدين والجبهة الديمقراطية وفصائل لم نسمع بها من قبل مثل مجموعات عبد القادر الحسيني الكل شارك والكل نقط وضرب الكيان الصهيوني .

كان ابرز الغائبين عن هذه الحفلة كتائب القسام التي شاركت من تحت لتحت بدون إعلان فكثير من الفصائل والأسماء التي صدرت بيانات هي تنظيمات لا تمتلك إمكانيات بل تتلقى إمكانياتها من الغير ومتحالفة سياسيا مع حركة حماس ويمكن إنها شاركت بدعم وتأييد من كتائب عز الدين القسام .

لم يقتل أي صهيوني في هذه الهجمات الصاروخية ولكن استطاعت المقاومة أن تعطل الحياة في محيط 40 كيلوا ونزل سكان تلك المناطق إلى الملاجئ وتعطلت المدارس فيها وكذلك توقفت الأعمال لمدة 5 أيام وهي أيام تلك المعركة والصواريخ التي أطلقت على الكيان الصهيوني واصيب عدد منهم بجراح جراء سقوط الصواريخ واضرار ماديه وبعض حالات الهلع والخوف .

حركة الجهاد الإسلامي احتفلت بهذا النصر واعتبرته انجاز كبير وخاصة وان إسرائيل تعهدت للجانب المصري الوسطي بهذه الهدنة بوقف عملية الاغتيالات للكوادر الفلسطينية وهذا بمثابة انجاز فلم تقم دولة الكيان بالسابق بأي تعهد بهذا الشأن .

وتخوفت مصادر صهيونيه من أن تقوم المقاومة باستعمال صواريخ بعيدة المدن والتي أشارت أنها وصلت يد المقاومة ممكن أن تضرب محيط تل أبيب وتتجاوز المسافة التي حددتها بأنها خط احمر والتي اتهمت فصائل المقاومة وخاصة سرايا القدس بالحصول عليها .

وخرجت اليوم مساءا وبعد صلاة المغرب عناصر وجماهير حركة الجهاد الإسلامي للاحتفال بهذا الانجاز الكبير الذي حققته المقاومة في مسيره حاشده انطلقت من ميدان فلسطيني وسط مدينة غزه شاهدت جزء منها في شارع عمر المختار للوصول إلى مقر المجلس التشريعي حمل خلالها عناصر الجهاد رايات الجهاد السوداء وصور للشهداء وكان جزء من هذه المسيرة محمول على الموتورسيجلات والتكاتك والسيارات .

وكانت أعلنت مصر رسميا بأنها توصلت إلى اتفاق تهدئة شاملة ومتبادلة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي يدخل حيز النفاذ في تمام الواحدة من فجر اليوم الثلاثاء.

وقال مسئول مصري رفيع المستوى في بيان له فجر اليوم إنه ‘في إطار جهود مصر المتواصلة من أجل وقف العمليات العسكرية على قطاع غزة ووقف نزيف الدم الفلسطيني أجرت مصر اتصالات مكثفة مع جميع الفصائل الفلسطينية وإسرائيل’.

وأضاف البيان إنه: ‘ قد تم الاتفاق على إنهاء العمليات الحالية بين الجانبين وبدء تهدئة شاملة و متبادلة بكافة الأركان بما في ذلك وقف الاغتيالات على أن تدخل حيز النفاذ في تمام الساعة الواحدة من صباح اليوم الثلاثاء 13 / 3 ، وتتولى مصر متابعة تنفيذ هذا الاتفاق

جوال للنصب عنوان

13 مارس


كتب هشام ساق الله – يستعد عدد من الصحافيين لشن حمله جماعية ضد شركة جوال الفلسطينية بسبب ارتفاع فواتيرهم وخاصة أثناء سفرهم الى الخارج وعدم استخدامها واستخدام شريحة البلد التي يزورونها فقد شكا لي عدد كبير من هؤلاء الصحافيين .

قمت بتحريضهم بشن هجمة جديدة على هذه الشركة بعيدا عن نقابتي الصحافيين المتواجدة بغزه او بالضفة لان هذه النقابه بشقيها لديها مصالح وامتيازات وهم لايدافعوا عن الصحافيين وأموالهم التي تنهبها شركة جوال بدون حسيب او رقيب .

حدثني في عزاء والد الصحافي عادل الزعنون عدد منهم بحكم اني لازالت اكتب عن هذه الشركه وتجاوزاتها فقد روى لي احدهم الذي لا اريد ان اذكر اسمه الآن انه سافر خلال شهرين متتالين وان فاتورته رغم انه يتحدث كثيرا بحكم عمله تضاعفت عدة مرات وكانت فترة سفره مدة اسبوعين وفي المرتين الفاتوره تاتيه اضعاف مضاعفه لما تاتيه .

تقدم صديقي بكتاب احتجاج على الفاتورة وتم رد طلبه كالعادة فالمعروف ان الشكاوي فقط تقدم ضد جوال فقط للبريستيج ولاياتي الرد دائما بتلك الشكاوي وانه طالب بكشف للمكالمات وبتفاصيل للمبالغ التي جاءته بالفاتوره ودائما ياتي الرد ان الشركة لا تستطيع ان تعطي زبونها في قطاع غزه كشف بتفاصيل فاتورته في حين في الضفة الامر مفتوح والسبب دائما فزاعة حماس .

كل العلاقات والتعاون مع حكومة غزه وبالاخر تفاصيل المكالمات لا تعطى للزبون هذه القضيه تحتاج الى حل وحل سريع وتحرك للمؤسسات الحقوقيه لمعرفة اين يسرق المواطن الذي تتضخم فاتورته بشكل كبير ولا يستطيع هو او غيره ان يحل ويضطر بالنهايه الى دفع الفاتوره والشعور بالغبن والظلم .

شركة جوال للي يعربدوا وبيطاوشوا وبيغوشوا بيعملوا حلول عشائريه ويتم تجاوز تلك المبالغ والتوصل الى نصف الطريق باكثر من طريقه واسلوب ولكن الصحافيين هذه الفئه التي تستخدم الجوال والتلفون اكثر بكثير من غيرها يتوجب ان يتم حل اشكالياتهم جميعا .

واتصل بي احد اصدقائي وقال انه توجه الى شركة جوال واعترض على فاتورته التي لم يستخدم خطه اثناء زيارته الاخيره لقطر والاردن ومصر وانه فوجىء بفاتوره اربع او خمس اضعاف ماتاتيه وطلب منه الموظف تقديم اعتراض وسترد عليه الشركه خلال 72 والرد معروف انه هو الغلطان وانه يستعمل الجوال بشكل خاطىء .

حدثه الموظف عن تحويل الشبكه الى زين وغيرها قال له صديقي افترض باني جاهل ولا اعرف ما اقول لماذ لاتحذرون زبائنكم من خلال اعلانات وتوصيات في السفر قلت لصديقي بان مشكلة جوال الكبرى تكمن باعلامها السي فلدي انا طن من المعلومات والتحفظات على اداء هذا القسم بالذات في عمل جوال .

صديقي المعترض طلب مني الانتظار لحين رد شركة جوال عليه خلال 72 ساعه لنلتقي ونتجمع من جديد ونبدا بشن حمله ضد هذه الشركه بعيدا عن النقابه والاجسام الصحافيه التي ترتزق وتمول نشاطاتها من جوال والاتصالات ولديهم كثيرا من المصالح المشتركه .

واذكر بالكلمه التي القاها اول امس المهندس يونس ابو سمرة، مدير شركة جوالفي احتفال تكريم الرواد الاعلاميين والتي تتناقض مع التعامل اليومي مع جمهور وجيش الصحافيين والتي دعا فيها الى توجيه البوصله باتجاه فلسطين .

وقال: “يتوجب علينا جميعا وخصوصا الاعلاميين بتوجيه البوصلة والمعرفة الاعلامية نحو فلسطين، وتسخير هذه الاستراتيجية اسلوبا مطورا من اساليب المقاومة والمعرفة لتكون من اساليب المقاومة المعرفية للاحتلال.”

وقال: “ان الدور الاعلامي الكبير الذي لعبه الاعلاميون والاعلاميات خلال العدوان الاسرائيلي على غزة وكشفهم خلاله ابشع الجرائم التي ارتكبها الاحتلال جعلهم يثبتوا جدارتهم في تصدير الخبر الصادق الذي حاز على ثقة العالم فقد حركوا مشاعر العالم لان ينحاز الى قضية فلسطين بعد ان كان متجمدا تجاهها”.

وأضاف: “اعلامنا بكوادره المتميزة غير قواعد اللعبة، وتفوق على الاعلام الاسرائيلي وصنع توازنا في الرعب من خلال الحرب الاعلامية ضد حرب الاحتلال النفسية.

واكد ان قوة الاعلام الحقيقي تكمن في التصاقه بالواقع وتوظيف الصوت والصورة والكلمة ليكون مرآة صدق وشفافية وموضوعية للأحداث وواقع الحال.

وقال: “الاحتلال سينظر الى كاميرا الاعلامي الفلسطيني بأنها مدفع مصوب نحوه لذلك فهو يستهدف الاعلاميين مما اوجد هذا العدد الكبير من شهداء الحركة الاعلامية الذين اثبتوا اهمية الحرب الاعلامية.”

واعتبر ابو سمرة ان الاعلام هو الدفاع عن الوطن بالكلمة والصورة، مشيرا الى ان الصحافي الفلسطيني يحمل روحه على كفه ويعمل ويكشف ممارسات الاحتلال تماما كاي مقاوم فلسطيني.
وأشار الى أن الصحفيين الفلسطينيين ضربوا اروع الامثلة في انتزاع الخبر والصورة وليس ذلك في حسب انما انتزاع الحرية والكرامة، منوها الى ان كل اعلامي فلسطيني اتخذ مهنته كرسالة متاصلة في الوحدة والعقيدة.

وأكد انهم يسعون الى دعم الاعلام الفلسطيني من خلال توفير الخدمات المواكبة الأحداث ما وصل اليه عالم تكنولوجيا المعلومات من تطورات.

وقال: “الاعلام لم يعد يعتمد على الكلمة المقروءة او المسموعة والوسائل المرئية والإعلامية فيما يتعلق بالتقنية مروراً بالإعلام والصورة.

وكشف ان مجموعة الاتصالات الفلسطينية اطلقت العديد من الخدمات التكنولوجية الحديثة التي تسهل على الصحفي ان يستخدم هاتفه في اي مكان وفي موقع الحدث من اجل تغطية الحدث لحظة وقوعه، واعدا بدعم الاعلام الفلسطيني.

عذرا هناء كنا مشغولين برد العدوان

13 مارس


كتب هشام ساق الله – هدأت موجة التضامن مع الاسيره المضربه هناء شبلي خلال الايام الماضيه بسبب العدوان الصهيوني وانشغال الجميع بمتابعة اثار هذا الاستهداف السافر لقطاع غزه لذلك فقد انشغل الجميع عن متابعة قضية الاسيره المضربه عن الطعام منذ اثر من 27 يوما بشكل متتالي .

الاسيره المناضله هناء شبلي تضامنت معك الحركة النسويه في اليوم العالمي للتضامن مع المراه يوم الخميس الماضي بحضور خجول لا يمثل حجم ومكانة ودور المراه في مجتمعنا الفلسطيني والسبب بات معروف ان التضامن تم بشكل حزبي وتنظيمي بعيدا عن نون النسوة وإضراب امراه عن الطعام وتحديها للسجان وقرار الكيان الصهيوني باعتقالها اعتقالا اداريا دون وجهة حق .

يتوجب ان تخرج هذه التنظيمات من الانتماء التنظيمي والحزبي الى التضامن مع هذه البطله من منطقة الجنس والنوع وهي انها امراه حتى تضع هذه القضيه على اعلى اولويات قضية المراه والتضامن مع الاسيرات وانجاح اضرابها بشكل جماهيري .

كنتم دائما بحاجه الى خصوصيه للتعبير عن موقفكم واستنهاض همم النساء في قضيه وطنيه عادله ممكن ان تجتمع كل الاطر النسويه خلفها وان تفرض حضورها وجدارتها بانها تمثل نصف المجتمع الفلسطيني واكثر وانها نجحت بدعم مناضله مضربه من بني جنسها .

التسابق بين الاطر النسويه على دعم قضية اضراب المناضله البطله هناء شبلي بشكل تسابقي ننتظر ان نرى أثاره بعد انتهاء موجة العدوان الصهيوني على قطاع غزه والذي خلف عدد كبير من الشهداء والجرحى كانت المراه دائما حاضره هذه الموجات وكان لها تمثيل في قائمة الشهداء.

المراه تختلف جسديا وجسمانيا عن الرجل وهذه المناضلة لا تستطيع ان تضرب مدة طويله كالرجال وان نجحت بالاستمرار فهذا سيؤثر عليها وعلى جسدها وصحتها العامه صحيح ان المناضلة عطاف عليان أضربت مدة 40 يوم بشكل متواصل عن الطعام وهناك ربما تنجح بتجاوز هذا الرقم الذي حققته عطاف ولكننا ننتظر ان تنجح الاطر النسويه بالتضامن معها وان تعود الى بيتها .

حتى لا ننسى والدا المناضلة هناء الذان يضربان تضامنا معها منذ اليوم الاول لبدئها اضرابها وضرورة ان يفتح الاسرى اضرابا تضامنا معها وان تتحول قضية الاضرابات الفرديه الى موجات من الاضرابات العامه لزعزعة مصلحة السجون الصهيونيه .

أكدت منظمة أطباء لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، تدهور صحة الأسيرة هناء الشلبي المضربة عن الطعام منذ 25 يوماً تدهوراً خطيراً.

وقالت محامية وزارة شؤون الأسرى والمحررين شرين عراقي التي زارت الأسيرة أن الطبيبة مثيال نصار من جمعية أطباء لحقوق الإنسان، قد أجرت الفحوصات الطبية لهناء وتبين لها سوء وضعها الصحي الذي وصل إلى مرحلة حرجة، خاصة وهي لا تتناول شيئاً سوى الماء.

حيث كشف الفحص عن إنخفاض في دقات القلب، وإنخفاض في نسبة السكر، وأوجاع في المعدة والرأس، وإنخفاض كبير في الوزن، وعدم القدرة على الوقوف، مع تقيوء السائل الحامض.

من ناحيتها أبلغت الشلبي محاميتها أنها مستمرة في الإضراب حتى تحقيق مطلبها، بإلغاء قرار الإعتقال الإداري بحقها، وبأنها ستواصل معركتها للنهاية.

من جانبه دعا وزير شئون الأسرى والمحررين عيسى قراقع إلى حملة تضامن شعبي موسعة مع الأسيرة، مع تحميل إسرائيل كامل المسئولية عن حياتها، وأن إستمرار عدم إكتراث حكومة إسرائيل بوضع الأسيرة هو محاولة لقتلها وتدميرها.

وكانت قد رفضت مصلحة السجون الإسرائيلية ووزير الأمن الداخلي الإسرائيلي إسحاق أهارونوفتش طلب النائب العربي في الكنيست أحمد الطيبي بزيارة الأسيرة هناء شلبي المضربة عن الطعام في سجنها يومًا للاطئنان إلى صحتها.

وقالت محامية وزارة شؤون الأسرى والمحررين شيرين عراقي، التي زارت الأسيرة، إن الدكتورة مثيال نصار من جمعية أطباء حقوق الإنسان زارت الأسيرة، وأجرت فحوصات لها، وتبين أن وضعها الصحي أصبح حرجًا للغاية.

وأبلغت الأسيرة المحامية أنها مستمرة في إضرابها حتى تحقيق مطلبها بإلغاء قرار الاعتقال الإداري بحقها وأنها لن تتوقف عن معركتها حتى النهاية.