والله كثير هيك يا صوت فتح الاخباري

26 فبراير


كتب هشام ساق الله – وانا اتصفح موقع صوت فتح الاخباري وقعت عيني على خبر بعنوان رشيد كلفت مجموعه من المحامين لاعداد ملف ضد عباس وقرات الخبر بعنايه واذا بي اكتشف بان الخبر كله لا علاقه له بحركة فتح ولا للانتماء لها ولا يتم توقير كوادرها وقياداتها في الخبر الوارد وهو يتطابق مع اعلام حركة حماس بشكل كامل بل ان مواقع حماس تكتب بمهنيه افضل منهم .

ليس هكذا تكون المعارضة والاختلاف داخل التنظيم الواحد مهما كان السبب في الاختلاف فيتوجب على الذي قام بنشر الخبر ان قراه او على الاقل راجع كلماته وأعاد تحريره بما يتطابق مع الادب التنظيمي او ومايحمل الموقع من اسم لحركة فتح يتطلب احترام هذه الحركه في الاخبار التي تورد فيها .

الغريب ان موقع صوت فتح الاخباري يدافع عن شخصيه كبيره معروفه بالفساد وتم حمايتها طوال الوقت استطاع ان يهرب بما اخذ من اموال وممتلكات بالخارج ليعد ملفات لغيره اذا كان رب البيت للدف ضارب فشيمة اهل البيت كلهم الرقص فهناك من لايستحي .

لا اعرف ماهو الموقع الصادق الصدوق الذي يسند له صوت فتح الاخباري الخبر وكانه خبر مقدس واكيد وصحيح مليون بالمائه في التهجم على قيادات وكوادر من حركة فتح واولهم الرئيس الذي له قيمه ومكانه اعتباريه بالدرجه الاولى لا يجوز ان يتم التطاول عليها في مثل هذه الاخبار .

لست متملقا لاحد حتى يقال اني ادافع عن الرئيس او غيره فانا ادافع فقط عن هيبة فتح ومكانتها والادب الذي يتوجب ان نخاطب به بعضنا البعض والتحرير الصحفي لمثل تلك الاخبار حتى لا نكون جزء مكمل للاعلام الاصفر الذي يتربص بنا ويتصايد كل الاخبار لكي يزيد من هوة الخلاف التنظيمي الحاصل على ساحة حركة فتح .

لا اعتقد ان طاقم تحرير صوت فتح الاخبار سينال الميداليه الذهبيه او نجوم التهنئه والتأييد اذا تطاول بهذه الصوره السافره ونشر اخبار مثل التي تنشر فانا لازلت رغم انتقادي لكل مايرد من تأجيج للخلاف الداخلي أؤمن بحق الجميع بابداء رايه وبحق كل المنابر الاعلاميه بالنشر والحديث ولكن يتوجب ان نحاسب على حريات الناس والادب التنظيمي واحترام اسم فتح الذي يوضع على الموقع ويشار الى اسمها في عنوانه .

اتمنى على صوت فتح الاخباري إعادة تحرير مثل هذه الاخبار من جديد واحترام الشخصيات الفلسطينيه الوارده بمثل هذه الاخبار حتى يحترمنا الناس اكثر فحين يدخل أي شخص على هذا الموقع الفتحاوي ويقرا مافيه من اخبار ومواضيع لا تحترم أي شخصيه فتحاويه مهما كان راينا فيها فانه لن يعود الى رؤية هذا الموقع مره اخرى وسيقول عن الموقع انه غير مبدأي .

الاختلاف لا يفسد للود قضيه اتركوا هامش من المحبه والاحترام ولا تكونوا متعصبين بهذا الشكل لوجهة نظركم اكيد العنوان الذي تحملونه يجبركم ان تحترموا الشخوص الواردة بإخباركم بنوع من الاحترام حتى لا يسجل عليكم غدا انكم تتناقضوا مع مبادئ الفتح التي انطلقتم منها حين انطلق موقعكم .

اتمنى ان يتقبل الاخوه في كل المواقع الفتحاويه نقدي هذا وان يتركوا مجالا وهامشا للمهنيه الصحفيه في نشر اخبار وتقارير ومقالات تسيء بالنهاية لحركة فتح أكثر من هؤلاء الأشخاص الواردة اسمائهم في تلك الاخبار وان يتم يتم ترك حيز من الاحترام المتبادل مع التمسك بوجهات النظر المحترمة حتى لا نندم غدا على ما ستتركه تلك المواقع من تراث فضائحي اصفر سيبقى على شبكة الانترنت ويستغل ضد هذه الحركه العملاقه ويسيء لتاريخ قادتها الشهداء والأحياء .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: