ان لم تستح فافعل ما شئت

26 فبراير


كتب هشام ساق الله – هذا حال كل المطبعين مع الكيان الصهيوني فما بالك بالذي يقوم باستقبالهم بسلاحهم الشخصي وجيباتهم العسكريه تقف داخل مستشفى فلسطيني واسمه مجمع فلسطين الطبي فيها الجرحى والمصابين والمرضى في وضح النهار والعيب الاكبر ان يترك الموضوع لينشر 5 ايام وكان من نشره يشاور انفسهم ولم يتم اتخاذ اجراءات سريعه وفوريه فيمن ارتكبوا هذه الجريمه الوطنيه الكبرى حتى الان .

ان هؤلاء الذين يفرضون علينا سياسة تطبيعية دون ان يشعروا بالخوف او الوجل او ان تتخذ بحقهم اجراءات سواء من السلطات العليا للسلطه الفلسطينيه او النقابات والمكاتب الحركيه حتى يشعر هؤلاء بالخجل والوجل والعيب الشديد من فعلتهم المنكره التي يتوجب ان يعاقبوا عليها باسرع وقت باقالتهم من موقعهم .

الدكتور فتحي ابومغلي وزير الصحه الفلسطيني احد الذين يفرضون الحصار على قطاع غزه الى جانب قوات الاحتلال الصهيوني بمنعه دائما انسياب الدواء الى قطاع غزه ويترك المرضى بحاجه ماسه شديده لهذا الدواء الذي يتواجب بكميات كبيره في مخازن وزارة الصحه ضمن المناكفه الشهريه التي يمارسها كل بداية شهر ولا يرسل تلك الكميات الا بعد ان يقابل بوابل من التشهير ومؤتمرات صحفيه واخبار ونداءات للمرضى واهلهم ومسؤولي حكومة غزه ووزارة صحتها حتى يستجيب بالنهايه ويرسل الدواء الى مستحقيه في قطاع غزه .

الدكتور اومغلي الذي رفض اكثر من مره لقاء الكتل البرلمانيه والاستجابه لتساؤلاتهم البرلمانيه ورفض ان يستمع الى تحقيق قام به المجلس التشريعي الفلسطيني او حتى تلقي تقريرهم ومارس جمله من التحديات والتجاوزات وبقى في منصبه .

هذا الذي يمارس الحصار فوق الحصار ضد مرضى قطاع غزه ويمنع التحويلات الى المستشفيات داخل فلسطين التاريخيه ويحول مرضى القطاع الى مستشفيات دون المستوى المطلوب لتخفيض الفاتوره العلاجيه في حين يقوم بفتح المجال للمحاسيب ولمن يريدوا ان يتحولوا الى مستشفيات في اوربا وجميع ارجاء العالم .

عتبنا على المكتب الحركي ان ابقى الامر سرا خمسة ايام ولم يتم نشره باسرع وقت ممكن حتى يتم فضح هؤلاء الذين يستقبلون قادة الكيان الصهيوني في مؤسسات فلسطينيه بعد ان ارتكبوا الجرائم الكبرى ضد شعبنا الفلسطيني فبالأمس القريب قتل شاب فلسطيني في منطقة القدس واصيب العشرات من ابناء شعبنا في ساحات الحرم الشريف بالقدس يوم الجمعه ويصاب كل يوم من جراء غطرسة هؤلاء الجنود الحاقدين العديد من ابناء شعبنا ونستقبلهم بمستشفياتنا الفلسطينيه وكل يوم يصاب فلسطينيين جراء القصف الصهيوني اليومي لقطاع غزه .

يتوجب ان يتم التصدي لهؤلاء المطبعين ومن لف لفهم والضرب بيد من حدي ومعاقبة كل من يتجرء ويستقبلهم على الارض الفلسطينيه بترحاب جنود الاحتلال الصهيوني وان يتم اقالته هو من استقبلوهم من مناصبهم بأسرع وقت ممكن ويتوجب ان يتم تنظيم وقفات لمواجهة هذا التطبيع المجاني مع الكيان الصهيوني .

وكانت اثارت الزيارة التي قام بها ضباط اسرائيليون برفقة وزير الصحة الفلسطيني فتحي اابو مغلي الى مجمع فلسطين الطبي ظهر الخميس الماضي استياءا واسعا وغضبا شديدا في الشارع الفلسطيني ولدى المكتب الطبي الحركي التابع لحركة فتح في الضفة الغربية.

وقالت مصادر فلسطينية ان الوزير ابو مغلي ومدير المجمع الطبي احمد البيتاوي وطارق الرمحي استقبلوا ضباطا اسرائيليين وضابطة من الادارة المدنية في الضفة حيث قاموا بتفقد المشفى في ظل ذهول الاطباء والعاملين في المشفى مشيرة الى ان الضباط المذكورين دخلوا المشفى بعرباتهم العسكرية وسلاحهم في مخالفة لقوانين منظمة الصحة العالمية.

وقال مصدر طبي انه لا يجوز للدكتور ابو مغلي ان يستقبل ضباطا او احتى طباء عسكريين اسرائيليين في ظل عمليات القتل التي نفذتها قوات الاحتلال في بلدة الرام حيث اصيب العشرات بجراح واعتقل اخرون فيما اسرائيل تشن هجوما وحشيا ضد الرئيس عباس وتصقه بالكاذب والمحرض ضد الدولة العبرية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: