أرشيف | 8:27 م

ان لم تستح فافعل ما شئت

26 فبراير


كتب هشام ساق الله – هذا حال كل المطبعين مع الكيان الصهيوني فما بالك بالذي يقوم باستقبالهم بسلاحهم الشخصي وجيباتهم العسكريه تقف داخل مستشفى فلسطيني واسمه مجمع فلسطين الطبي فيها الجرحى والمصابين والمرضى في وضح النهار والعيب الاكبر ان يترك الموضوع لينشر 5 ايام وكان من نشره يشاور انفسهم ولم يتم اتخاذ اجراءات سريعه وفوريه فيمن ارتكبوا هذه الجريمه الوطنيه الكبرى حتى الان .

ان هؤلاء الذين يفرضون علينا سياسة تطبيعية دون ان يشعروا بالخوف او الوجل او ان تتخذ بحقهم اجراءات سواء من السلطات العليا للسلطه الفلسطينيه او النقابات والمكاتب الحركيه حتى يشعر هؤلاء بالخجل والوجل والعيب الشديد من فعلتهم المنكره التي يتوجب ان يعاقبوا عليها باسرع وقت باقالتهم من موقعهم .

الدكتور فتحي ابومغلي وزير الصحه الفلسطيني احد الذين يفرضون الحصار على قطاع غزه الى جانب قوات الاحتلال الصهيوني بمنعه دائما انسياب الدواء الى قطاع غزه ويترك المرضى بحاجه ماسه شديده لهذا الدواء الذي يتواجب بكميات كبيره في مخازن وزارة الصحه ضمن المناكفه الشهريه التي يمارسها كل بداية شهر ولا يرسل تلك الكميات الا بعد ان يقابل بوابل من التشهير ومؤتمرات صحفيه واخبار ونداءات للمرضى واهلهم ومسؤولي حكومة غزه ووزارة صحتها حتى يستجيب بالنهايه ويرسل الدواء الى مستحقيه في قطاع غزه .

الدكتور اومغلي الذي رفض اكثر من مره لقاء الكتل البرلمانيه والاستجابه لتساؤلاتهم البرلمانيه ورفض ان يستمع الى تحقيق قام به المجلس التشريعي الفلسطيني او حتى تلقي تقريرهم ومارس جمله من التحديات والتجاوزات وبقى في منصبه .

هذا الذي يمارس الحصار فوق الحصار ضد مرضى قطاع غزه ويمنع التحويلات الى المستشفيات داخل فلسطين التاريخيه ويحول مرضى القطاع الى مستشفيات دون المستوى المطلوب لتخفيض الفاتوره العلاجيه في حين يقوم بفتح المجال للمحاسيب ولمن يريدوا ان يتحولوا الى مستشفيات في اوربا وجميع ارجاء العالم .

عتبنا على المكتب الحركي ان ابقى الامر سرا خمسة ايام ولم يتم نشره باسرع وقت ممكن حتى يتم فضح هؤلاء الذين يستقبلون قادة الكيان الصهيوني في مؤسسات فلسطينيه بعد ان ارتكبوا الجرائم الكبرى ضد شعبنا الفلسطيني فبالأمس القريب قتل شاب فلسطيني في منطقة القدس واصيب العشرات من ابناء شعبنا في ساحات الحرم الشريف بالقدس يوم الجمعه ويصاب كل يوم من جراء غطرسة هؤلاء الجنود الحاقدين العديد من ابناء شعبنا ونستقبلهم بمستشفياتنا الفلسطينيه وكل يوم يصاب فلسطينيين جراء القصف الصهيوني اليومي لقطاع غزه .

يتوجب ان يتم التصدي لهؤلاء المطبعين ومن لف لفهم والضرب بيد من حدي ومعاقبة كل من يتجرء ويستقبلهم على الارض الفلسطينيه بترحاب جنود الاحتلال الصهيوني وان يتم اقالته هو من استقبلوهم من مناصبهم بأسرع وقت ممكن ويتوجب ان يتم تنظيم وقفات لمواجهة هذا التطبيع المجاني مع الكيان الصهيوني .

وكانت اثارت الزيارة التي قام بها ضباط اسرائيليون برفقة وزير الصحة الفلسطيني فتحي اابو مغلي الى مجمع فلسطين الطبي ظهر الخميس الماضي استياءا واسعا وغضبا شديدا في الشارع الفلسطيني ولدى المكتب الطبي الحركي التابع لحركة فتح في الضفة الغربية.

وقالت مصادر فلسطينية ان الوزير ابو مغلي ومدير المجمع الطبي احمد البيتاوي وطارق الرمحي استقبلوا ضباطا اسرائيليين وضابطة من الادارة المدنية في الضفة حيث قاموا بتفقد المشفى في ظل ذهول الاطباء والعاملين في المشفى مشيرة الى ان الضباط المذكورين دخلوا المشفى بعرباتهم العسكرية وسلاحهم في مخالفة لقوانين منظمة الصحة العالمية.

وقال مصدر طبي انه لا يجوز للدكتور ابو مغلي ان يستقبل ضباطا او احتى طباء عسكريين اسرائيليين في ظل عمليات القتل التي نفذتها قوات الاحتلال في بلدة الرام حيث اصيب العشرات بجراح واعتقل اخرون فيما اسرائيل تشن هجوما وحشيا ضد الرئيس عباس وتصقه بالكاذب والمحرض ضد الدولة العبرية.

الإعلانات

والله كثير هيك يا صوت فتح الاخباري

26 فبراير


كتب هشام ساق الله – وانا اتصفح موقع صوت فتح الاخباري وقعت عيني على خبر بعنوان رشيد كلفت مجموعه من المحامين لاعداد ملف ضد عباس وقرات الخبر بعنايه واذا بي اكتشف بان الخبر كله لا علاقه له بحركة فتح ولا للانتماء لها ولا يتم توقير كوادرها وقياداتها في الخبر الوارد وهو يتطابق مع اعلام حركة حماس بشكل كامل بل ان مواقع حماس تكتب بمهنيه افضل منهم .

ليس هكذا تكون المعارضة والاختلاف داخل التنظيم الواحد مهما كان السبب في الاختلاف فيتوجب على الذي قام بنشر الخبر ان قراه او على الاقل راجع كلماته وأعاد تحريره بما يتطابق مع الادب التنظيمي او ومايحمل الموقع من اسم لحركة فتح يتطلب احترام هذه الحركه في الاخبار التي تورد فيها .

الغريب ان موقع صوت فتح الاخباري يدافع عن شخصيه كبيره معروفه بالفساد وتم حمايتها طوال الوقت استطاع ان يهرب بما اخذ من اموال وممتلكات بالخارج ليعد ملفات لغيره اذا كان رب البيت للدف ضارب فشيمة اهل البيت كلهم الرقص فهناك من لايستحي .

لا اعرف ماهو الموقع الصادق الصدوق الذي يسند له صوت فتح الاخباري الخبر وكانه خبر مقدس واكيد وصحيح مليون بالمائه في التهجم على قيادات وكوادر من حركة فتح واولهم الرئيس الذي له قيمه ومكانه اعتباريه بالدرجه الاولى لا يجوز ان يتم التطاول عليها في مثل هذه الاخبار .

لست متملقا لاحد حتى يقال اني ادافع عن الرئيس او غيره فانا ادافع فقط عن هيبة فتح ومكانتها والادب الذي يتوجب ان نخاطب به بعضنا البعض والتحرير الصحفي لمثل تلك الاخبار حتى لا نكون جزء مكمل للاعلام الاصفر الذي يتربص بنا ويتصايد كل الاخبار لكي يزيد من هوة الخلاف التنظيمي الحاصل على ساحة حركة فتح .

لا اعتقد ان طاقم تحرير صوت فتح الاخبار سينال الميداليه الذهبيه او نجوم التهنئه والتأييد اذا تطاول بهذه الصوره السافره ونشر اخبار مثل التي تنشر فانا لازلت رغم انتقادي لكل مايرد من تأجيج للخلاف الداخلي أؤمن بحق الجميع بابداء رايه وبحق كل المنابر الاعلاميه بالنشر والحديث ولكن يتوجب ان نحاسب على حريات الناس والادب التنظيمي واحترام اسم فتح الذي يوضع على الموقع ويشار الى اسمها في عنوانه .

اتمنى على صوت فتح الاخباري إعادة تحرير مثل هذه الاخبار من جديد واحترام الشخصيات الفلسطينيه الوارده بمثل هذه الاخبار حتى يحترمنا الناس اكثر فحين يدخل أي شخص على هذا الموقع الفتحاوي ويقرا مافيه من اخبار ومواضيع لا تحترم أي شخصيه فتحاويه مهما كان راينا فيها فانه لن يعود الى رؤية هذا الموقع مره اخرى وسيقول عن الموقع انه غير مبدأي .

الاختلاف لا يفسد للود قضيه اتركوا هامش من المحبه والاحترام ولا تكونوا متعصبين بهذا الشكل لوجهة نظركم اكيد العنوان الذي تحملونه يجبركم ان تحترموا الشخوص الواردة بإخباركم بنوع من الاحترام حتى لا يسجل عليكم غدا انكم تتناقضوا مع مبادئ الفتح التي انطلقتم منها حين انطلق موقعكم .

اتمنى ان يتقبل الاخوه في كل المواقع الفتحاويه نقدي هذا وان يتركوا مجالا وهامشا للمهنيه الصحفيه في نشر اخبار وتقارير ومقالات تسيء بالنهاية لحركة فتح أكثر من هؤلاء الأشخاص الواردة اسمائهم في تلك الاخبار وان يتم يتم ترك حيز من الاحترام المتبادل مع التمسك بوجهات النظر المحترمة حتى لا نندم غدا على ما ستتركه تلك المواقع من تراث فضائحي اصفر سيبقى على شبكة الانترنت ويستغل ضد هذه الحركه العملاقه ويسيء لتاريخ قادتها الشهداء والأحياء .

تبدأ كل قضايا الانقسام بفضيحة وتنتهي بصمت ودون إعلان

26 فبراير


كتب هشام ساق الله – انتهت مشكلة الممنوعين من الحصول على جوازات سفر فلسطينيه بصمت قاتل ورهيب لم تعلن عنها أي من اطراف الخلاف والانقسام الفلسطيني الداخلي بشكل يطمن الشارع الفلسطيني بانتهاء احد اهم العقبات التي كانت تحول دون تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية .

صحيح ان من حق كل فلسطيني مهما كان انتمائه الحصول على جواز السفر بصفته حق دستوري كفله النظام السياسي الفلسطيني وانه لا يجوز منع هذا الجواز عن احد الا بقرار من المحاكم الفلسطينيه والنائب العام يمنح حصول هذا الشخص على جواز السفر .

اتصل احد أصدقائنا بصديق له في رام الله للإسراع بإصدار جوازه الخاص وإرساله اليه بسبب انه يرغب بالسفر بسرعة للعلاج في جمهورية مصر العربيه واعتذر صديقه انه لن يستطيع الاستعجال بإصدار الجواز بسبب ان كل وزارة الداخليه برام الله تقوم بإصدار جوازات سفر الممنوعين من حركة حماس بعد ان اصدر الرئيس محمود عباس تعليماته الى وزير الداخليه سعيد ابوعلي باصدار جوازات للجميع .

القضايا دائما تبدا بفضيحه ومناشدات وتهجمات حول أي قضيه ويتم التراشق فيها واصدار البيانات الصعبه والحاده بمنع هذه الجوازات وهي حق دستوري كفله القانون وحين يتم انجاز تلك الجوازات وانتهاء الازمه لايكلف احد نفسه من قادة فتح في رام الله او من وزارة الداخليه الفلسطينيه هناك بالاعلان عن انتهاء هذا الامر وهذه المشكه حتي يتم شطبها من قاموس الخلافات الداخليه واثبات صحة نية السلطة في رام الله بحل كل العقبات التي تحول دون انجاز المصالحه الفلسطينيه الداخليه .

وكان قد اعلن خالد البطش احد قادة حركة الجهاد الاسلامي وعضو لجنة الحريات في قطاع غزه والتي تتابع هذا الملف بان الاجهزه الامنيه لحركة حماس وافقت على اطلاق سراح 18 عضو من حركة فتح معتقلين لدىها في غزه من اصل كشف وقائمه مكونه من 54 معتقل فور وصول رئيس حكومة غزه اسماعيل هنيه والاجهزه الامنيه تدرس عودة 70 فتحاوي غادورا القطاع بصوره امنه الى غزه ومضمان عدم اعتقالهم في انتظار لتحقيق ما اتفق البطش معهم عليه .

لا احد اليوم يتحدث عن المصالحه وتطبيق بنود ما تم الاتفاق عليه بين أطراف الخلاف الفلسطيني وكان المصالحة اصبحت مجمده والوصول الى اتفاق حول الحكومه وتجاوز الاشتراطات السابقه الاخرى اهم من أي شيء لان الحكومه فيها محاصصه وتحقيق شروط الاطراف على بعضها البعض اما المعتقلين وباقي النقاط المتفق عليها فيمكن تاجيلها .

مبروك ان تم تطبيق النظام الأساسي للسلطة الفلسطينية وإزالة احد اهم القضايا التي كانت تعيق تحقيق المصالحه الداخليه وتم اصدار جوازات السفر للمنوعين اصحاب هذا الحق القانوني بالحصول عليه الجوازات وبامكان الجميع الان السفر بشكل سهر وبدون أي مشاكل والجواز لمدة 5 سنوات حسب التعديل الاخير الذي تم عليه .

وكان قد أعلن منسق لجنة الحريات العامة المنبثقة عن المصالحة الوطنية الفلسطينية، د. مصطفى البرغوثي، اليوم الأحد، عن حل مشكلة جوازات السفر بشكل نهائي، مؤكداً أن الحصول على جواز سفر هو حق أصيل لكل مواطن فلسطيني.

وأضاف د. البرغوثي، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي، عقده اليوم، في مركز للاعلام: قضية جوازات السفر تم إنجازها، حيث التقينا بالرئيس محمود عباس وأعطى تعليماته لوزير الداخلية د. سعيد أبو علي بضرورة حل هذه الإشكالية، والتقينا مع وزير الداخلية، الذي أكد التزامه بتطبيق الاتفاق، والعمل على إصدار جوازات السفر للمواطنيين الغزيين دون تمييز.

ودعا د. البرغوثي المواطنين إلى التوجه إلى مديريات الداخلية للحصول على جوازات السفر وفقاً للأصول المتبعة، وفي حال واجه أي مواطن مشكلة في ذلك فبإمكانه التواصل مع اللجنة.

وأعرب د. البرغوثي المسؤولين بأن يشعروا بشعور المواطن، فمن غير المقبول وضع العراقيل للحيلولة دون حصول أي مواطن على جواز سفر.

تقليص خدمات وكالة الغوث سيتضرر منه الفلسطينيين الاشد فقرا

26 فبراير


كتب هشام ساق الله – كل الدعم والتاييد للحمله التي تقوم بها اللجان الشعبيه للاجئين في كل اماكن قطاع غزه والتي تندد بتقليص خدمات وكالة الغوث للمواطنين الاشد فقرا من ابناء شعبنا الفلسطيني فهؤلاء لا تسترهم الا جدران منازلهم ويعيشوا على ما تقدمه وكالة الغوث لهم من دعم وخدمات علاجيه .

هذه الشريحة الأكثر فقرا من ابناء شعبنا بعد ان قلصت مساعداتها بقطع المساعدات عن الاف الأسر الفلسطينية خلال الفترة الماضيه كانت تقدم لهم تلك المساعدات الضروريه والهامه لكل شعبنا المحاصر والتي هي عباره عن دقيق ومواد غذائية أساسيه في ظل الحصار الصهيوني الخانق لقطاع غزه وأيام الحرب على قطاع غزه .

اما ان يتم الان تقليص المساعدات التي هي غير كافيه بالاصل الى 50 بالمائه فهذا يعني ان هناك عائلات باكملها ستتضرر بشكل كبير من جراء هذا التقليص الحاد ويتطلب على وكالة الغوث ان تعمل من اجل زيادة الدعم الموجه لها للقيام بواجبها الذي تاسست من اجله واغاثة هؤلاء المنكوبين .

ان تهرب وكالة الغوث من تحمل مسؤولياتها التاريخية بحق شعبنا بعد اغاثته يتطلب ان تتحرك هذه الجهه الدوليه باعادة حق شعنا لافلسطيني في العوده الى قراه ومدنه التي هاجر منها وانصاف شعبنا الفلسطيني بالتحرر واقامة الدوله الفلسطينيه المستقله واجبار الكيان الصهيوني على الاعتراف بهذه الحقوق المشروعه وتعويض شعبنا عن كل تلك السنين الطويله التي استغلت دولة الكيان الصهيويني اراضيه وخيرات بلاده .

وكانت قد دعت للاعتصام الجماهيري اللجان الشعبية للاجئين في قطاع غزة أمام مقرات وكالة الغوث “التموين” في مخيمات قطاع غزة، صباح يوم الأحد الموافق 26/2/2012م ،وبحضور حشد جماهيري وبعض فصائل العمل الوطني و مجموعة من المخاتير والوجهاء وعدد من المتضررين جراء هذا التقليص .

و طالب مجموعة من المحتجين على ضرورة الضغط المستمر على وكاله الغوث الدولية لتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لوقف التقليصات في خدماتها وخاصة للفئة الأشد فقرا بحجة العجز بميزانيتها لهذا العام ,مشددين على أنه ليس ذنبهم أن يعانوا بسبب تخاذل الدول المانحة بعدم تسديد التزاماتها المالية “للاونروا”، مؤكدين في الوقت ذاته إن هذا الأمر هو مسئولية وكالة الغوث ” الاونروا”، في توفير ما يلزم للاستمرار بتقديم خدماتها، والعمل على زيادتها بدل تقليصها .

تحدث مازن أبو زيد نائب رئيس المكتب التنفيذي للجان الشعبية للاجئين في قطاع غزة و رئيس اللجنة الشعبية للاجئين خان يونس” أن هذا الاعتصام جاء نتيجة قدوم وكاله الغوث على تقليص خدماتها التي تقدمها لجمهور اللاجئين الفلسطينيين وبخاصة للفئات الأشد فقرا، والمقدمة ضمن برنامج الخدمات لديها، بحجة العجز في ميزانيتها لعام 2012 ، هذه التقليصات التي طالت ألاف الأسر الفلسطينية، والتي تضيف معاناة وآلام جديدة إلى ماسي الحصار الإسرائيلي الظالم لقطاعنا الصامد “.

وذكر أبو زايد أن هذه التقليصات لها أبعاد سياسية تمس قضية اللاجئين، باعتبار أن وكالة الغوث هي هيئة دولية شاهد على مأساة اللاجئين الفلسطينيين، وهي التي أنشأت بقرار دولي رقم “302” الذي يفرض عليها استمرار تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين، وتوفير الحياة الكريمة لهم لحين عودتهم لديارهم .

وفي ختام الاعتصام قدم وفد من الوجهاء و المخاتير وقادة فصائل العمل الوطني يرأسه مازن أبو زيد رئيس اللجنة الشعبية للاجئين رسالة خطية موجهة إلى السيد فيليبو غراندي المفوض العام للاونروا يدعوه فيها للتراجع عن خطوة التقليصات الأخيرة و العمل على توفير الإمكانيات اللازمة لرفع مستوى الخدمات المقدمة لأبناء شعبنا اللاجئ .

وكان برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية في الأونروا قد أعلن في وقت سابق أنه سيوقف صرف مخصصات الدعم التكميلي للأسر المصنفة تحت خط الفقر المدقع وكذلك أعلن عن عدم قدرة البرنامج على صرف المخصصات المتعلقة بالمساعدات المالية التعويضية “40 شيكلا للفرد في كل دورة توزيع ” لجميع مستفيذي البرنامج وذلك بسبب عدم توفر الأموال المطلوبة من الدول المانحة لتمويل المساعدات النقدية ضمن شبكة الأمان الاجتماعي بغزة في الوقت الراهن.

وبحسب المستشار الإعلامي للأونروا، عدنان أبوحسنة، فإن الوكالة سوف توقف صرف المساعدات المالية الشهرية التي تقدمها للأسر الفقيرة، وعزا ذلك الى “عدم توافر الأموال المطلوبة من الدول المانحة لتمويل المساعدات النقدية ضمن شبكة الأمان الاجتماعي بغزة في الوقت الراهن”.

وقال أبوحسنة في تصريح “ستضطر الأونروا من بداية شهر إبريل/نيسان 2012 إلى عدم صرف مخصصات الدعم التكميلي للأسر المصنفة تحت خط الفقر المدقع، وكذلك الى عدم صرف المخصصات المتعلقة بالمساعدات المالية التعويضية التي قدرها 40 شيكل، أو 11 دولاراً للفرد في كل دورة توزيع، لجميع مستفيدي البرنامج”.

وأشار أبوحسنة إلى أن الأونروا تدرك أهمية المساعدات النقدية التي تقدمها لسد الاحتياجات الأساسية للاجئين الأشد فقراً.

يذكر أن نحو 80% من الأسر الفلسطينية تعتمد على المساعدات التي تقدمها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التي تتبع الأمم المتحدة، حيث يستفيد 106 آلاف لاجئ من هذا البرنامج في قطاع غزة.

عمار العكر ممنوع من دخول قطاع غزه من قبل الكيان الصهيوني

26 فبراير


كتب هشام ساق الله – منذ اكثر من 5 سنوات وعمار العكر المدير التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينيه لم يزور قطاع غزه ولم يتفقد اعماله وشركاته وموظفيه في هذا الجزء الهام في الوطن ويتواصل معهم عبر الفيديو كونفرس والجوال وموظفيه من يرحلوا اليه ليتلقوا التعليمات المباشره منه .

الغريب ان مجموعه كبيره مثل مجموعة الاتصالات الفلسطينيه تعتبر الاكبر من حيث راس المال وعدد الموظفين ومن المشاريع الاقتصاديه الحيويه التي ترتبط بتعامل وعلاقات تجاريه ولها امتدادات ومصالح بكافة الاتجاهات عربيا ودوليا واقليميا .

مجموعة الاتصالات لها ارتباطات تجاريه وتعاملات مع الكيان الصهيوني كون ان الفضاء الفلسطيني التي تعمل فيه يتطلب مثل تلك العلاقات المباشره اضافه الى خدمات كثيره تتلقاها وتشتريها منهم وخاصه خدمة الاقمار الصناعيه والانترنت والارقام والترددات وفق اتفاق اوسلو.

فقد حدثني احد الاصدقاء الذي التقيته انه يؤيد كل ما اكتبه عن مجموعة الاتصالات الا في جانب واحد هو انتقاد السيد عمار العكر فقلت له اني لم اهاجم الرجل شخصيا واتعامل مع الانتقادات من منطق انه هو المسئول الأول عن هذه المجموعة ويتحمل مسؤوليتها الاداريه والفنية .

وحدثني عن الرجل كثيرا عن سجاياه الاخلاقيه وتعاملاته الانسانيه وتمنى ان ياتي يوما لزيارة قطاع غزه لكي يدعوني للالتقاء فيه والتحدث وجها لوجه معه فسالته كيف لا يستطيع رجل بحجم عمار العكر من الحضور الى قطاع غزه فقال لي انه ممنوع من الكيان الصهيوني من الدخول الى قطاع غزه وانه تقدم عدة مرات بتصاريح للوصول وتم رفضها .

وقد فكرت كثيرا بما قاله صديقي وقلت كيف هذا شيء غريب وهو من يمثل مجموعة شركات كبيره ومجموعته لديها مصالح اقتصاديه مع تلك الدوله تصل الى مئات الملائيين من الدولارات ولديهم منسق ارتباط يقوم بالاتصال بهذا الكيان وينسق حركة الاف الموظفين شهريا بالتحرك سواء داخل الضفه الغربيه او قطاع غزه بالدخول والخروج وادخال معدات وتحريك بضائع واجهزه يكون مديرها التنفيذي ممنوع من الوصول الى غزه .

قلت اين منسق الامم المتحده واللجنه الرباعيه وكل المؤسسات الدوليه التي تدعي انها تحمي الاقتصاد الفلسطيني وتدعي انها تساعد في انطلاقته والضغط على الكيان الصهيوني من اجل تطويره وحمايته وتسهيل حركة رجال الاعمال والمستثمرين الكبار وتقيم المؤتمرات والندوات الدوليه وتدعي انها تساعد الاقتصاد الوطني الفلسطيني .

اين السلطه الفلسطينيه والوزير حسين الشيخ وزير التنسيق والارتباط الفلسطيني مع الكيان الصهيوني من استصدار تصريح لرجل يدير امبراطوريه ماليه كبيره بحجم مجموعة الاتصالات وهو من يصدر تصاريح في أي بي لرجالات السلطه وكذلك رجال الاعمال والمستثمرين لتسهيل حركتهم وتنقلهم على امتداد البلاد فهناك من يحصل على تصاريح يكتب عليها يمنح له تصريح لدخول الكيان الصهيوني رغم انه ممنوع امنيا .

اكيد ان هناك خلل فيما يحدث فعمار العكر ليس مقاوما او سياسيا فهو مدير تنفيذي لمجموعة شركات يتوجب ان يتم التدخل من قبل الاجهزه الامنيه الفلسطينيه ورفع المنع الأمني عنه والمطالبة بإصدار تصريح له لدخول قطاع غزه لمباشرة عمله فيها بشكل ميداني .

انا اطالب بضرورة ان تقوم مواقع الانترنت والصحف والمجلات التي تدعمها مجموعة الاتصالات بحمله إعلاميه كبيره للمطالبة برفع المنع الأمني عن عمار العكر وحث كل الجهات الفلسطينيه بعمل تصريح لدخوله قطاع غزه وتداول هذا الموضوع عبر وسائل الاعلام وان لا يتم وضعه في الادارج وكانه موضوع عادي .

اتمنى ان يكون فعلا هناك منع امني يمنع السيد عمار العكر من القدوم عبر حاجز ايريز من الضفه الغربيه واتمنى ان يفكر بطريقه اخرى للقدوم الى قطاع غزه عبر الاردن الشقيق الذي يزوره كل اسبوع على الاقل مرورا بمصر للقدوم لمتابعة اعماله ميدانيا في قطاع غزه وحل مشاكل كثيره عالقه تهم المواطنين والموظفين بهذه المجموعه الكبيره او انه ياتي عبر الانفاق فالامر لن يكلفه اكثر من 50 دولار وتنسيق بسيط مع اجهزة الامن في غزه .