مبروك للأخ والصديق داوود عبد الكريم محمد داوود حصوله على درجة الماجستير

22 فبراير


كتب هشام ساق الله – صديقي العزيز داوود داوود ابن مخيم جباليا حصل على درجة الماجستير في الدراسات الإعلامية – تخصص إذاعة وتليفزيون- بتقدير امتياز، من معهد البحوث والدراسات العربية التابع لجامعة الدول العربية في القاهرة بعد أن ناقش رسالته أمام حشد كبير من طلاب الدراسات العليا الفلسطينيين بالقاهرة وعدد من الصحافيين والأهل والأصدقاء يوم الاثنين الماضي.

وتكونت لجنة المناقشة والحكم على الرسالة من: أ.د / منى سعيد الحديدي رئيس قسم الدراسات الإعلامية أستاذ الإذاعة والتليفزيون بجامعة القاهرة مشرفاً، وأ.د /بركات أحمد الفرا سفير دولة فلسطين ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية بالقاهرة مناقشاً،و أ.د / حسن عماد مكاوي عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة، أستاذ الإذاعة والتليفزيون قد أثنت على الدراسة لدقتها وأهميتها ونتائجها التي عكست الواقع الحياتي والاجتماعي للشباب الفلسطيني المقيم في مصر وعلاقتهم بالقنوات الفضائية العربية، وتماسكها منهجياً وعلمياً من حيث الشكل والمضمون.

وقد أشار الأخ داوود إلى مشكلة الدراسة تتحدد في معرفة علاقة الشباب الفلسطيني المقيم في مصر بالقنوات الفضائية العربية ،ومدى اعتماد الشباب على تلك القنوات في تلبية احتياجاتهم الاتصالية ،تلك الاحتياجات التي تتمثل في التواصل مع أخبار ذويهم في فلسطين،وموقفهم من القنوات الفضائية العربية المفضلة ،ويدخل في عداد ذلك مدى استخدام الشباب الفلسطيني للقنوات الفضائية لمتابعة تطورات الأوضاع في بلدهم الأصل (فلسطين) والمواقف الإقليمية والدولية من هذه الأوضاع.

وأضاف إن فكرة هذه النظرية تقوم على أن استخدام الأفراد لوسائل الإعلام لا يتم بمعزل عن تأثير المجتمع الذي يعيش داخله وأن قدرة وسائل الإعلام على التأثير تزداد عندما تقوم هذه الوسائل بوظيفة نقل المعلومات بشكل مستمر ومكثف ،حيث يختلف أفراد جمهور وسائل الإعلام في طبيعة اهتمامهم، فبعضهم مرتبطون بالمجتمع ومشاركون في أنشطته ولذلك يعتمدون بصورة أكبر من غيرهم على وسائل الإعلام .

وأكد داوود ان شملت الدراسة الميدانية عينة من الشباب الفلسطيني المقيم في جمهورية مصر العربية لمعرفة مدى اعتمادهم على القنوات الفضائية العربية في تلبية احتياجاتهم الاتصالية.
واستخدمت الدراسة منهج المسح الإعلامي ،بالتطبيق على عينة متاحة من مشاهدي القنوات الفضائية العربية – عينة الدراسة – قوامها (400 مفردة) من الشباب الفلسطيني من الذكور والإناث بكافة قطاعاتهم المختلفة ،من الفئة 19 سنة إلى 35 سنة،الذين يقطنون في محافظتي القاهرة والجيزة، بهدف التعرف على مدى اعتمادهم على الفضائيات العربية في تلبية احتياجاتهم الاتصالية.

وجاءت نتائج الدارسة الخاصة بالنسبة للتساؤل الخاص بالقنوات الفضائية العربية التي يحرص الشباب الفلسطيني على تفضيلها جاءت قناة العربية أكثر القنوات تفضيلاً ومشاهدة لدي الشباب الفلسطيني عينة الدراسة , بينما جاءت قناة الجزيرة في المرتبة الثانية من حيث نسبة التفضيل و المشاهدة وجاءت قناة فلسطين الفضائية في المرتبة الثالثة من حيث نسبة التفضيل والمشاهدة .
بالنسبة للتساؤل الخاص بنوعية القنوات التي يفضلها الشباب الفلسطيني من خلال القنوات الفضائية العربية جاءت القنوات الإخبارية في المرتبة الأولى ،يليه قنوات المنوعات في المرتبة الثانية ،وفى الترتيب الثالث قنوات الدراما وجاءت في الترتيب الرابع القنوات الرياضية، وفى الترتيب الخامس القنوات الوثائقية، وفى الترتيب السادس جاءت القنوات الثقافية وفى الترتيب السابع القنوات العلمية .

وأوصت الدراسة التي جاءت بعنوان “اعتماد الشباب الفلسطيني المقيم في مصر على القنوات الفضائية العربية في تلبية احتياجاتهم الاتصالية”، بضرورة الاهتمام بتقديم برامج اجتماعية واقتصادية عن وضع الشباب الفلسطيني المقيم في جمهورية مصر العربية،والتركيز على الواقع المعاش لحياة هؤلاء الشباب وبالتحديد في المناطق الشعبية في مصر،حيث لا يُعرف أحد عن هؤلاء (الشريحة الشبابية ) أي شيء، وكذلك فيما يخص حياتهم التعليمية والظروف الحياتية التي يسلكونها، وأيضاً الاهتمام بتسليط الضوء على الواقع السياسي والثقافي ،وذلك من خلال تخصيص برنامج اسبوعى يتحدث عن المشاكل التي يعانيها الشباب الفلسطيني المقيم في مصر، وهذا يقع على عاتق قناة فلسطين، والقنوات الفضائية الفلسطينية الخاصة، وكذلك القنوات العربية الفضائية.

كما أوصت الدراسة بضرورة إعادة فتح مكتب تليفزيون فلسطين في القاهرة الذي أغلق بعد أحداث منتصف حزيران 2007م في غزة وسيطرة حركة حماس على القطاع،وأظهرت الدراسة تفضيل المبحوثين لكل من قناة العربية الفضائية في الترتيب الأول وقناة الجزيرة في الترتيب الثاني، وتليفزيون فلسطين في الترتيب الثالث.

مبروك للأخ المناضل داوود داوود حصوله على درجة الماجستير وعقبال الدكتوراه فالأخ داوود خريج جامعة الأزهر بمدينة غزه وقد عمل في إعلام حركة فتح وعمل مع الأخ عبد الله الإفرنجي مفوض التعبئة والتنظيم في قطاع غزه سابقا وعمل مع الأخ المناضل إبراهيم ابوالنجا مسئول إعلام حركة فتح وعضو الهيئة القيادية العليا وأدار موقع الفينيق التابع لحركة فتح والذي أغلقته حركة حماس بعد أحداث الانقسام الفلسطيني ،متمنيا للرجل الحصول على الدكتوراه بالقريب العاجل وخدمة وطنه إن شاء الله .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: