أرشيف | 8:20 م

شركة الاتصالات الفلسطينية تستدعي وتعتقل عدد كبير من أهالي قطاع غزه

13 فبراير


كتب هشام ساق الله – باشرت شركة الاتصالات الفلسطينيه في قطاع غزه بعد تلقيها تعليمات مباشره من المدير التنفيذي للمجموعه عمار العكر بالتعاطي والتعامل مع المحاكم التابعه لحكومة غزه وبدأت بسيل من الاستدعاءات والتباليغ بضرورة تسديد التزامات ماليه قديمه على هؤلاء الزبائن بشكل مفاجىء .

المستشار القانوني لشركة الاتصالات باشر برفع قضايا على الزبائن المتخلفين عن دفع الالتزامات الماليه المستحقه عليهم خلال الفترات السابقه امام محاكم قطاع غزه واصدار احكام بضرورة الدفع خلال اسبوع او ان يتم اعتقاله من قبل شرطة حكومة غزه ودفع ماعليه من التزامات قديمه لشركة الاتصالات .

عدد كبير من المواطنين وصلتهم إشعارات من شركة الاتصالات والمحاكم في قطاع غزه تطالبهم بدفع ما عليهم من التزامات ماليه قديمه نتيجة تراكم تلك الأموال وعدم التعامل مع محاكم حكومة غزه بحجة التزام تلك الشركه بشرعيه حكومة رام الله .

يبدو ان هناك استباق للإحداث ومصالحه حدثت وتعليمات صدرت من المدير التنفيذي للمجموعة وتنسيق بالاسراع بتلك الاحكام و بضرورة رفع تلك القضايا امام المحاكم والمضي قدما بتلك الاجراءات من اجل ان يتم تحصيل مبالغ ماليه كبيره للشركه على هؤلاء المواطنين المتخلفين عن الدفع .

بلغ عدد الذين اعتقلوا على ذمة تلك القضايا 5 اشخاص حسبما تسرب لنا وتم توقيفهم وتمديد التوقيف لحين ان يقوموا بدفع تلك الالتزامات الماليه وجدولتها والتوقيع على سندات دين منظم لكي يتم دفع هذه الاموال لشركة الاتصالات .

وشركة الاتصالات لا تقوم بإيصال أي خط هاتف جديد لاي شخص داخل بنايه عليها التزامات ماليه كما انها تطالب الورثه اذا كان صاحب الدين متوفي بدفع ماعليه من التزامات ولايتم ايصال أي خط هاتف لاي من ابنائه حتى يتم جدولة تلك الديون .

النشاط الذي تقوم به شركة الاتصالات لجمع اكبر مبلغ يمكن جمعه من تلك الديون التي صنفت واعتبرت انها ديون معدومه ولم يتم تحصيلها بسبب الوضع الاقتصادي الذي يعيشه قطاع غزه ونتيجة عدم التعامل مع حكومة غزه بشكل مباشر .

يبدو انهم استبقوا تشكيل حكومة التكنوقراط الفلسطييه خلال الايام القادمه واطلقوا يد مستشارهم القانوني برفع تلك القضايا وإرسال استشعارات وتفقد الدفاتر القديمه حتى يتم جني مبالغ من هؤلاء الزبائن حى لا يظن هؤلاء بان ما عليهم من التزامات قد تم تجاوزها والمسامحة فيها ولان الوقت الذي يفصلهم عن تشكيل تلك الحكومه هو وقت قريب كون قيادة هذه المجموعه لها اطلاع سياسي وتستغل الظروف الفلسطينيه في خدمه مصالح تلك المجموعه الاحتكاريه .

وتشير بيانات مجموعة الاتصالات الفلسطينيه الختامية الأولية للسنة المالية 2011، إلى أن صافي أرباح الفترة قبل ضريبة الدخل قد بلغ 101,010,000 دينار أردني مقارنة مع صافي الأرباح قبل الضريبة بمقدار 90,491,000 دينار في البيانات المدققة للعام 2010 بارتفاع بلغت نسبته 11.6%..

المقال القادم انت مشترك بحضارة اذن المواقع الفلسطينية الممنوعة محجوبة لديك

حديث عمار العكر بين اللقاء المدفوع الأجر التجميلي وعوجة رقبة الجمل

13 فبراير


كتب هشام ساق الله – قرأت منذ الصباح حوار للمدير التنفيذي لمجموعة الاتصالات عمار العكر وافهم كيف تقوم الشركات العملاقة بترويج انجازاتها من خلال حوار شيق يكتب بشكل ممتاز ويتم قولبته كأنه حوار ونقاش وعصف فكري وهو بالنهاية إعلان مدفوع الأجر لتصديره الى الخارج وخاصه وان اسهم مجموعة الاتصالات غدت في أسواق البورصات العربية وتلك التصريحات والأقوال تلزم للترويج لاسمها مع اعلانها للمعلومات الماليه عن تقاريحرها الماليه والاعلان عن ارباح بقيمة 11 بالمائه .

الاحتياجات لتجميل الصوره شيء مطللوب لمجموعه كبيره مثل الاتصالات تسيطر على السوق الفلسطيني وهي الاكبر والمشغل الاكبر بعد السلطه الفلسطينيه للعماله الفلسطينيه رغم اعتراف السيد عمار الدائم بان العدد مرتبط بمعايير شركات الاتصالات في العالم فقد تم قبل عامين تسريح 150 موظف وموظفه ومنحهم تعويض حتى تلتزم الشركة بالمعايير العالمية للعمالة والنسب الدولية في تشغيل ومهمات الموظفين .

جميله اقوال السيد عمار العكر والتي نحترمها ونعترف بتلك الانجازات التي حققتها هذه المجموعة وحجم المنافسة والمعيقات التي تضعها دولة الكيان الصهيوني لعدم انتعاش هذه الشركة بشكل اكبر وندرك بان شركه مثل جوال لن تستطيع أي شركه أخرى تعمل على الساحه الفلسطينيه من منافستها فقد استعادت جوال اصولها الراسماليه والتاسيسيه عدة اضعاف والدليل النشره التي وزعتها المجموعه قبل ايام عن زيادة موجودات المجموعه بنسب عاليه ولو قارناها بين راس مال الشركه مع بدايتها الاولى وحجم موجوداتها الان ستجد الأرقام تضاعفت مرات ومرات .

أردت ان اكتب انا عن الجزء الاخر لهذه المجموعة فالجمل لا يرى عوجه رقبته وهناك مهما كان الانجاز جزء مظلم يا سيد عمار لا تستطيع انت ولا اعلامك تجميله حتى لو كان مدفوع الاجر ان تتناوله فانت تجمل الصوره قدر الامكان وهناك من ينبغي ان ينتقد أداؤكم للوصول الى حاله أفضل وخدمات أفضل للمواطن الفلسطيني ويخلصكم من غروركم القاتل .

الحقيقة ان مجموعة الاتصالات تضع نصب أعينها قبل تقديم خدمات نموذجيه ان تربح وتربح وتربح وهناك دائما صور سلبيه في الأداء ينبغي ان تظهر ولا يمكن ان تتصفوا بالكمال فالكمال فقط لله العلي القهار وأدائكم السيئ مثلا في قطاع غزه متعدد الانواع فانت الوحيدين العاملين على ساحته ولكنكم لا تحترموا زبائنكم فيه ولا تقدموا للمجتمع المدني الفلسطيني فيه خدمات بالمساواة مع الضفة الغربية وتقدموا برامج واجهزه وخدمات له ادنى مما يقدم في الضفه الغربيه ناهيك عن الفشل الدائم للاتصال نتيجة عدة اسباب تربحوا من الفشل والنجاح دون ان تعوضوا المواطن عن الخدمات السئه التي قدمتموها له طوال السنوات السابقه .

رغم ان مجموعة الاتصالات تأسست في قطاع غزه اول الوطن المحرر وبدات فيه واشترت شبكة الاتصالات الارضيه وبدات بتطويرها والربح أعقبها تأسيس شركة جوال وباقي الشركات في المجموعه الا ان العقلية الاقليميه لادارة هذه الشركه دفعتها للتعصب المكاني لكبار المستثمرين فيها والانحياز الى الضفه الغربيه بشكل كامل في تقديم المساعدات للمجتمع المدني ولا ادل على مانقوله تبرعها للدوري المحترفين في الضفه الغربيه بمليون دولار وتبرعها لدعم الدرجة الاولى والثانيه في قطاع غزه ب 120 الف دولار رغم مايقوله العكر في مقابلته حول ان قطاع غزه لا يفرق بعدد شرائحه من ناحية العدد المستخدم سوى ب 20 بالمائه فقط أي انه ينبغي ان يتبرع لقطاع غزه على الاقل 800 الف دولار بمثل هذه الحاله كما انه لا يدفع ضرائب في قطاع غزه واصبح الان يدفع تلك الضرائب بشكل مشاريع تعميرية بالاتفاق بين طرفي الازمه الفلسطينيه ضمن ادارة الازمه بين الجانبين .

دائما فزاعة الاحتلال والانقسام للزيادة الربح هذا ما تتحجج فيه مجموعة الاتصالات لتخفي تقصيرها وأداءها السيء وعدم تطورها والحديث عن الكلفه العاليه في الخدمات لذلك الاسعار عاليه في كل جوانب الخدمات المقدمه والحديث عن ال 800 الف مشترك رنلي وارجعلك فهذه اشاره الى تطوير مستقبلي للشركه يذكرها العكر ليبين ان هناك امكانيه لزيادة السوق بالمستقبل بهذا العدد الكبير الذي يصل الى ربع عدد الشرائح .

لقد فهمنا ماقلته ياسيد عمار العكر باعلانك المدفوع الاجر والذين نشر على المواقع التي تدفع لها جوال بسخاء لتجمل صورتها الصوره صحيح جميله ولكن خلف الظاهر منها فساد كبير وتقصير واضح وعقلية عشائريه تستخدمها ادارتك في قطاع غزه وتقصير المستويات العليا بمجموعة الاتصالات بهذا الجزء الهام من الوطن اضافه الى استقوائكم على السلطه الفلسطينيه ورشوة العديد من المسؤولين فيها وانكم اكبر من تلك السلطه وتستقوا على الوزاره والوزاره لا حول لها ولا قوه لزيادة ألرقابه الاداريه والماليه على أداؤكم كونكم محمحمين بعلاقات أصحاب الشركة الكبار وتلعبوا على التناقضات والازمات وتستفيدوا من الانقسام الفلسطيني الداخلي .

اعجبني السؤال الذي لم تجب عليه في الحوار المدفوع الاجر هل يمكن لمجموعة الاتصالات الشركة الأكبر على مستوى السلطة الفلسطينية أن تفرز شخصيات سياسية؟ نعم هناك شخصيات تم جلبها من الحكومه والمستوى السياسي وضمها الى مجموعات مرتبطه بمجموعة الاتصالات وهناك ايضا كفاءات شبابيه يمكن ان تصدرها المجموعه للمجلس التشريعي القادم من بوابات مختلفه وهناك رجال اعمال ممكن ان ينضموا للسلطه كوزراء ونواب تدعمهم المجموعه وكله بينخصم من الضرائب بالنهايه .

ولم يعجبني غرور العكر وموظفيه في انك ان زرت مجموعة الاتصالات أو شركة جوال يشعر بأنه تجول في شركة أوروبية أو أمريكية مقرها رام الله هل استفادت مجموعة الاتصالات وجوال من أساليب عمل الشركات الأوروبية والأمريكية الكبرى أم الأمر يتعلق بديكورات مستنسخة لا أكثر وهل استطاعت تطوير عقلية وأساليب تفكير الموظف فهذا بحد ذاته درب من دروب الغرور وخطوه يزيد فيها العكر غرور هؤلاء الموظفين الذين يصعب الحديث معهم فهم مبرمجين بشكل الكتروني مثل الريبوتات وهو راي لهؤلاء الريبوتات ولم يحاكي الزوق العام في مجتمعنا الفلسطيني فالتكبر على الناس سمه من سمات سبق ان رايناها في مؤسسات انهارت وتقزمت وابتعدت عن الشارع الفلسطيني .

وكانت أعلنت بورصة فلسطين، اليوم الأحد، البيانات المالية الختامية الأولية الموحدة غير المدققة لشركة الاتصالات الفلسطينية ‘بالتل’ للعام 2011، والتي تشير لارتفاع أرباحها بنسبة 11%.

وتشير بيانات الشركة الختامية الأولية للسنة المالية 2011، إلى أن صافي أرباح الفترة قبل ضريبة الدخل قد بلغ 101,010,000 دينار أردني مقارنة مع صافي الأرباح قبل الضريبة بمقدار 90,491,000 دينار في البيانات المدققة للعام 2010 بارتفاع بلغت نسبته 11.6%.

وأوضح بيان البورصة أن مجموع موجودات الشركة بلغ 574,842,000 دينار في 31/12/2011، بعد أن كان 551,261,000 دينار في 31/12/2010 بارتفاع بلغت نسبته 4.3%.

وبلغ مجموع المطلوبات 146,112,000 دينار في نهاية العام 2011 بعد أن كان 159,887,000 دينار في نهاية العام 2010 بانخفاض بلغت نسبته 8.6%، في حين بلغ مجموع حقوق الملكية في نهاية العام 2011 ما مجموعه 428,730,000 دينار بعد أن كان 391,374,000 دينار في نهاية العام 2010 بارتفاع بلغت نسبته 9.5%.

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2012/02/11/247532.html