أرشيف | 8:44 م

صلاح ابوصلاح و زياد عوض وهاني الأغا سراقين بط ودجاج

27 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – لو بحثت على جوجل عن اسماء صلاح ابوصلاح وزياد عوض وهاني الاغا ستجدهم صحفيين ولديهم مواضيع وكتابات وصور وافلام على اليوتيوب ومواد ساهموا فيها بفضح جرائم الاحتلال الصهيوني ولديهم رصيد إعلامي تطوعي ومهني كبير .

صلاح ابوصلاح خريج الجامعة الاسلاميه ونافس قبل شهرين للحصول على كرسي في الماجستير وكان احد الفائزين فيه بجداره وهو لازال يدرس في الفصل الأول للماجستير ولديه مدونه وعمل طوال السنوات الماضية في مجال الصحافة وهو معروف بالمنطقة الشرقية ومدينة غزه ولديه صداقات كبيره وعلى تواصل مع الجميع .

زياد عوض احد رواد الإعلام الجديد استطاع ان يحول كأميرته الصغيرة وان يصنع منها شاشة تلفزيون تنقل الأحداث واجري المقابلات وصور قصص صحفيه ووضعها على شبكة الانترنت وهو احد رواد اليوتيوب في قطاع غزه وبإمكانك ان تبحث عن اسمه وستجد عشرات الأفلام التي قام بعملها ووضعها على الشبكة ألعنكبوتيه مجانا وبدون مقابل وتعاطى مع كل التنظيمات .

هاني الاغا صحافي ولديه موقع على شبكة الانترنت اسمه موقع النهار وهو موقع معروف والكل يراه وهو على على الشبكة منذ سنوات ويعمل تحت الشمس وقد غادر قطاع غزه عن طريق معبر رفح وليس عبر الأنفاق وتم ختم جوازه بالمغادرة ولا احد يعلم لماذا اعتقل وهو عائد من مصر .

الثلاثة معروفين على أنهم صحفيين وليسوا بسارقين بط او دجاج ويمارسون مهنة الصحافة صحيح ان اثنان منهم ليسو أعضاء بنقابة الصحفيين فهناك الكثيرون ليسو أعضاء بالنقابة ويمارسون المهنه بدون أي مشاكل والعضوية في النقابه ليس شرط لممارسة المهنه في قطاع غزه .

السؤال الذي نسأله اين كل التجمعات الصحفية وكل المعاهد و كل المنتديات أين مراكز حقوق الانسان وأين ما يسمى الكتل الصحفية واين نقابة الصحافيين التي تم السيطره على مقرها في غزه وأين القوه التي سيطرت واعتبرت نفسها نقابه ومجلس مؤقت أين الصحفيين الأحرار من اعتقال زملائهم لا احد يجيب ولا حد يتكلم ولا احد يصدر بيانات كما سبق ان اصدروا بيانات بالسابق .

بعض الصحفيين الذين غادرونا ليصبحوا عالميين قاموا بتغطية حروب ووثورات ونشاطات تمت في الخارج بدول عربيه قريبه وبعيده هؤلاء اكبر أيضا من الحدث سيقيم لهم الإعلام الحكومي غدا حفله ليتم تكريمهم كونهم سفراء الإعلام الفلسطيني في الخارج وإنهم اصبحوا اصطف أجنبي ودولي في وكالتهم العالميه سيتم تكريمهم في فندق القدس الدولي ومنحهم شهادات تقدير واوسمه أين هم من اعتقال زملائهم لا احد يتكلم هل سيطالبون غدا باطلاق سراح زملائهم اثناء حضوره حفل التكريم .

المعتقلون الثلاثة متهمين بسرقة بط ودجاج هذه هي التهمه التي قد تكون وجهت إليهم لا تستغرب ولا تضحك ماهي التهمه التي يمكن ان توجه لثلاثة صحفيين سوى الاتصال برام الله يتوجب اعتقال الدكتور زكريا الأغا وأعضاء المجلس التشريعي عن كتلة فتح وكذلك أعضاء المجلس الثوري والهيئة القيادية للحركة بتهمة أيضا الاتصال برام الله فهذه جريمة تدخل في خانة الاتصال بجهة معاديه هي السلطه برام الله واجهزتها .

يتوجب اعتقال الذين يعملون بوزارة الاقتصاد والصحة والتعليم والأوقاف وكل الوزارات المختلفة الذين ينسقون مع رام الله ووقف هذا التنسيق واعتقال كل من يقوم بهذا التنسيق فورا والتحقيق معهم وتقديمهم للمحاكم العسكرية حسب قانون منظمة التحرير الفلسطينية التي لا تعترف فيها حكومة غزه مفارقه عجيبة غريبة .

ويتوجب اعتقال النواب من كتلة التغيير والاصلاح الذين يلتقون مع كتلة فتح في تركيا والذين يتحدثون بحضور أتراك حول المصالحة أيضا بتهمة الاتصال برام الله وينبغي اعتقال الاخوه الذين يتحدثون مع إخوتهم ابناء امهاتهم وابائهم هناك في رام الله وكل الأقارب والأصدقاء وكل من يتحدث عبر الجوال والهاتف الأرضي والانترنت مع أناس في رام الله .

أي مصالحه الذي تحدثون عنها هذه ليست مصالحه هي ضحك على الله واي إطلاق للمعتقلين السياسيين من الجانبين ويتم القيام باعتقالات جديدة بعد الاتفاق على الإفراج عن المعتقلين الذين تم تسليمهم لكل جانب .

والله وقعت يا مجدلاني ومحدش حيسمي عليك

27 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – وقع الوزير احمد المجدلاني وزير العمل والزراعة في لسانه واستغلت تلك الواقعة نقابة الموظفين الحكوميين لكي تحقق لها نصرا بارزا وكبيرا ويحصل رئيسها على عصاه المارشال ببطح أول وزير في السلطة وتحقيق انتصار عسكري وميداني واضح وبارز بإقالة الوزير من موقعه .

فقد قررت نقابة الموظفيين الحكوميين بقيادة بسام زكارنه الاستمرار بالفعاليات حتى إقالة الوزير احمد مجدلاني وتجريده من مناصبه جميعا على كلمه قالها وقد اعتذر عنها على وسائل الإعلام وفي بيان رسمي صادر منه وهي اول مره يعملها وزير فلسطيني ويعتذر فيها .

ولكن وقعت الواقعة ووقع وزير من تنظيم صغير غير متنفذ حتى يحققوا انتصار في حرب عالميه يضعوا بعدها نجوم النصر المبين ويحققوا انتصار على وزير قدم الاعتذار عما بدر منه للجمهور وكأنه صيد في واقعه اعد لها العدة حتى يتم التخلص منه.

الغريب ان الوزير مجدلاني هو من كان يخوض الحوار مع الموظفين الحكوميين والنقابة ويبدو ان هناك توجه بالانتقام منه وإقصائه عن مواقعه كلها التي يمكن ان يطالبوا فقط بإقصائه كوزير للعمل والزراعة ولكنهم لا يستطيعوا إقصائه عن غيرها .

المعروف ان الوزير مجدلاني هو عضو في اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه وامين عام لتنظيم مناضل هو جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وعضو مجلس مركزي ووطني فلسطيني ولا يجوز إقصائه عن كل مناصبه حتى تنتصر نقابة الموظفين الحكوميين في معركتها ضد عدوها احمد مجدلاني الذي فقط تفوه بكلمات نابيه .

هناك وزراء وقاده ارتكبوا الكبائر كلها وسرقوا وبلطجوا ولازالوا على راس مواقعهم ونقابة الموظفين الحكوميين تتقرب منهم وتتمسح بهم لأنهم يتعاطون معها ويتم ترقيه الكثير من أزلامهم ورجالهم في وزاراتهم ولا يتم فضحهم والثورة عليهم .

انا اعتبر اعتذار الوزير احمد المجدلاني اعتذار مهم والرجل اعترف بخطاه الكبير الذي حدث على الهواء مباشره ونأمل ان لا يكون ما حدث مدبر من اجل الإيقاع به وتسجيل موقف عليه ومن ثم تسجيل انتصار حربي كبير عليه وعلى الحكومة التي هو وزير فيها .

وكان الوزير قد اصدر بيانا أوضح فيه حادثة ‘الميكرفون المفتوح’ وجاء في التوضيح: في سياق منفصل خلال مقابلة صحفية أجراها راديو ‘راية أف ام’ معي يوم الأحد الموافق 20-11-2011 في برنامج ‘ ملف الرقيب’ وبعد الانتهاء من المقابلة صدرت مني كلمة غير لائقة موجهة للإجراءات الإسرائيلية التي تعيق المزارعين بمحافظة طوباس، لمنعهم من إعادة اعمار أبار المياه المدمرة .

حيث بثت هذه الكلمات عبر أثير الراديو بطريق الخطأ، لأن خط الأستوديو لم يتم إغلاقه من المصدر بعد انتهاء المقابلة، الأمر الذي تم تفسيره وكأنها موجهة للمتحدثين.

وإنني إذ امتلك الشجاعة الشخصية والأدبية والأخلاقية لأتقدم باعتذاري لأبناء شعبنا العظيم وشرائحه الاجتماعية وأطره النقابية، لأوكد اعتزازي بنضالات شعبنا العظيم ، مع التأكيد على أنني لم أقصد الإساءة لأحد من قريب أو بعيد من بنات وأبناء شعبنا ، أملاً أن يصار لفهم الأمور ضمن سياقها الطبيعي بعيداً عن استثمارها بشكل ضار بمصالح وقضايا شعبنا العظيم ، في الوقت الذي نخوض فيه معركة قاسية ومتواصلة مع الاحتلال الصهيوني .

وكان قد قرر مجلس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية في اجتماعه الطارئ ان اقالة وزير العمل احمد مجدلاني من منصبه هدف لفعاليات متواصلة والنقابة لن تتوقف الا بعد اقالتة الفعلية من قبل الحكومة.

اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في التاسع والعشرين من تشرين ثاني /نوفمبر

27 نوفمبر

http://hskalla.maktoobblog.com/6413/اليوم-العالمي-للتضامن-مع-الشعب-الفلسط/

بيان دعم ومناصره لاسرة وكالة سما الاخباريه

27 نوفمبر


بيان دعم ومناصره لاسرة وكالة سما الاخباريه

انا هشام ساق الله صاحب مدونة مشاغبات سياسيه اقف بكل مالدي راي وموقف الى جانب اسرة موقع وكالة سما الاخباريه بعد ان تعرض مقرها الى اقتحام و سرقة كاميرا تلفزيونية كبيرة وكاميرتين فوتوغرافيتين للمحترفين .

ونقول لهم ان ماحدث هو انفلات امني يتوجب من الجهات الامنيه التصدي له والكشف عن السرقه التي تمت بأسرع وقت وتقديم الفاعلين الى المحاكمة وإخضاعهم للقانون وإعادة المسروقات التي تمت كأمله الى وكالة سما الاخباريه .

على الرغم من ان وكالة سما الاخباريه تتواجد في عماره تجاريه وفي وسط المدينة وشارع عمر المختار وبمكان تتواجد فيه الشرطه بانتظام ونتمنى ان يكون هذا الحادث الأخير وان يتم ردع اللصوص حتى لا تتكرر تلك الجريمة في مؤسسات صحفيه أخرى .

وكان قد ادان الاستاذ عصام يونس مدير مركز الميزان لحقوق الانسان ما تعرضت له وكالة “سما” من سرقة مطالبا الشرطة بالتحقيق الجدي والكشف عن الجناة.

كما ادان الكاتب مصطفى ابراهيم تعرض “سما” للسرقة من قبل مجهولين معتبرا ان ذلك يعتبر تعديا على حرية الصحافة ومطالبا الشرطة بالتحقيق الجدي في الحادث وكشف الفاعلين.

واستنكر خليل ابو شمالة مدير مؤسسة الضمير لحقوق الانسان تعرض وكالة “سما” للسرقة معتبرا ان “سما” تشكل منبرا حرا مستقلا واصيلا مدافعا عن الناس وحقوقهم . واشار ابو “شمالة” الى ان هذه الحادثة ليست الاولى التي تتعرض لها مؤسسات صحفية ومنظمات اهلية للسرقة في الفترة الاخيرة. وقال “ان موقع وكالة “سما” في وسط مدينة غزة وفي مركز المدينة التجاري ويخضع لرقابة امنية مشددة مع تواجد دائم للامن طوال 24 ساعة مطالبا بالكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة .

الحريه للاسرى المعتقلين في سجون غزه ورام الله

إلي جنات الخلد أبو هاني صايل ستظل ذكراك في قلوبنا لن ننساك

27 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – حين يجد الجد نفتقد الرجال الاوفياء وهذا الرجل العظيم الذي اعطى جهده ووقته وكل مايملك لاصلاح ذات البين بين المتخاصمين هذا الرجل المناضل الذي عاد الى الوطن وهو يعلم انه سوف يعتقل من قوات الاحتلال واصر ان يعيش في وطنه وبين ابناء شعبه واختار اصلاح ذات البين انه الشهيد المغفور له اخونا المناضل ابوهاني صايل .

تشكلت لجنة تحضيريه خاصه من الاوفياء الذين يعرفون هذا الرجل العظيم ليكرموه ويستذكروا عمله الرائع وشخصيته الفذه وطيبته وحديثه الجميل ووقفاته الرائعه بوقف المشاكل العائليه وحل كافة الاشكاليات بكل انواعها كما كان هو وفيا للناس ولابناء شعبه ان يكونوا هم افياء لذكراه العطره والطيبه .

اربعون يوما مضت على رحيلك ولازلت تطوف بالمكان نستشعرك بيننا بقوتك وعزيمتك وانتمائك وحضورك القوي مضت ونحن نترحم عليك ونقرا لك الفاتحه كلما جاءت سيرتك العطره او ذكرك احد او قيلت كلمه كنت ترددها الى جنات الخلد اخونا المناضل ابوهاني صايل .

تقيم اللجنة التحضيرية لحفل تابين المرحوم ابو هاني صايل حفل تأبينـــي بمناسبـــة مـــرور أربعيـــن يومــــاً على رحيل الفقيد ابو هاني صايل يوم الثلاثاء الموافق29/11/2011 الساعة الثالثة عصرا في مسرح الامير تركي بن عبد العزيز في حرم الجامعه الجديد.

ابو هاني صايل في سطور

ولد ابو هاني صايل في قرية كفر قليل بتاريخ 16\12\1937 تلقى علومه الابتدائيه في مدرسة عصيره الشماليه والمرحله الثانويه في
المدرسة الصلاحيه .
حصل على دبلوم في الرياضيات من معهد خضوري بطولكرم عام 1958.

عمل مدرسا لمادة الرياضيات في قريتي عورتا وبورين ما بين 1959-1963.
تزوج عام 1962 ورزقه الله بستة من الذكور وهم هاني,باسم,خالد,مسعود,احمد,محمد .. ومن الاناث خمسه وهن ناديا, ريم,فدوى,الاء و هناء.
التحق ابو هاني في صفوف حركة فتح عام 1970.
سافر الى السعوديه حيث عمل مدرسا في احدى مدارسها الثانويه عام 1971واستمر عمله فيها لمدة عامين.
انضم لمعسكرات الثوره الفلسطينيه في سوريا عام 1974وكان ملازما للشهيد المارشال سعد صايل الذي كلفه بالعوده لارض الوطن بمجموعة من المهمات الوطنيه.
عاد لارض الوطن في العام 1974 .
اعتقل للمرة الاولى عام 1974بعد عودته من سوريا “6 شهور”
اعتقل للمرة الثانيه عام 1979 ” عاما واحد”
عمل موظفا في ادارة الاشغال العامه بنابلس عام 1980وطرد منها بنفس العام بدعوى مقاومة الاحتلال.
اخضع للاقامة الجبريه مرتين بين عامي 1983و1984.
بعد اندلاع الانتفاضة الاولى تم تكليفه ضمن مجموعه من الاخوه المناضلين بتشكيل لجان الخير والاصلاح في محافظة نابلس .
بقي رئيسا للجان الاصلاح في محافظة نابلس حتى وفاته عام 2011.