أرشيف | 10:10 م

أين المجموعات الشبابية من لقاء المصالحة القادم في القاهره

20 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – المجموعات الشبابية التي تحركت بالسابق والتي أطلقت على أنفسها أسماء مختلفة غابت عن الشاشة وصورة الحدث الفلسطيني بعد الخامس عشر من اذار الماضي وكأنهم حاولوا تقليد المجموعات الشبابية العربية وانتهوا مع انتهاء الظاهرة العربية .

شباب 15 آذار والحملة الشبابية لإنهاء الانقسام وائتلاف 15 آذار والحراك الشباب وأسماء كثيرة ظهرت من اجل إنهاء الانقسام الفلسطيني وقامت بتنظيم الحشود الجماهيرية التي طالبت بانهاء الانقسام في ساحة الجندي المجهول وساحة الكتيبة وواصلوا فعلياتهم لمدة قصيره وسرعان ما غابوا عن الساحة وانتهوا .

للأسف هؤلاء لم يحققوا أي هدف من أهدافهم فلازالت المصالحة تراوح مكانها ونأمل بان يكون اللقاء القادم بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في القاهره يؤدي الى حدوث اختراق في المصالحة وينجز الجزء الأكبر منها على طريق البدء بخارطة طريق فلسطينيه تحقق المصالحة والسلم الاهلي .

هؤلاء التجمعات الشبابية سرعان ما انتهوا واندثروا وغابوا عن ساحة الحدث الفلسطيني ولا احد يعرف أين هم وماذا يفعلون ولماذا انتهوا من تحريك الشارع لتحقيق المصالحة وقد اعتقدت انا وكثيرون انهم سيواصلون نضالهم للضغط على كافة الأطراف لتحقيق المصالحة .

يبدو انهم كانوا سحابة صيف عبرت المنطقة وأمطرت وانتهت وهذا صنيع الضعفاء قصيري النفس ينبغي لهؤلاء الشباب ان يعودوا لعمل فعاليات تضغط على كافة الأطراف وتنشط الشارع الفلسطيني للضغط ودفع المصالحه نحو الطريق الصحيح الذي يؤدي الى انتها كل جوانب احداث الانقسام .

هدف المصالحة هو هدف نبيل ينهى الانقسام الفلسطيني في كل جوانب الحياة فهذا الانقسام استطاع ان يتغلغل الى الاسره الفلسطينيه ويقسمها فهؤلاء الاخوه ينتمون الى هذا التنظيم وهؤلاء الى ذاك التنظيم الاخر والأب والأم حيارى بين أبنائهم فالكل أبناء بطن هذه المراه وأولاد نفس الرجل .

هؤلاء الشباب الطاقه الكامنه في هذا المجتمع والذين يمثلون اكثر من نصف مجتمعنا الفلسطيني ينبغي ان يظلوا على تواصل مع فعالياتهم المساندة للمصالحه والتضامن المستمر مع الاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني ويواصلون تبني كل قضايا المجتمع الفلسطيني فهؤلاء هم قادة الغد ومستقبل الوطن والغد الجميل الذي نحلم ان يغيروا واقعنا السيء ويكون غدهم أجمل من ماضينا .

ليقوم هؤلاء الشباب وشبيبة كل التنظيمات الفلسطينية بتوزيع صور القادة الذين سيجتمعون القاهرة ويقومون بحملات شعبيه من اجل تعزيز المصالحه والاعلان عن مبادرات سلميه يستطيعوا ان يخففوا من الاحتقانات المزروعة في النفوس الناس والتبشير بإنهاء الانقسام والتظاهر السلمي ورفع الريات والاعلام الفلسطينيه لحظة حدوث الاجتماع المنتظر .

ندعو هؤلاء الشباب الى القيام بواجبهم الوطني وان يكونوا هم بحق الربيع القادم لهذا الوطن وعنصر من عناصر التغيير القادم من اجل غد مشرق ومستقبل واعد لجيل فلسطيني يستطيع ان يقيم دولته المستقله وعاصمتها القدس كاملة السياده على ارضنا كلها ان شاء الله .

ليشعل كل شاب شمعه على برندة بيته يوقدها مع ساعات الليل وليكن بعد صلاة العشاء ويبتهل الى الله العلي القدير ان يجمع شملنا ويوحد كلمتنا ويصلب جبهتنا لمواجهة هذا العدو الصهيوني الذي لايميز بين أي من الفرقاء فهم كلهم اعداء له ومستهدفين بغاراته وقذائفه .

Advertisements

لتتوقف الحملات الاعلاميه ويتوقف بث كل مايمكن ان يعكر الحوار القادم

20 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – هناك متخصصين في تعكير الأجواء بين الجانبين في حركتي فتح وحماس فهم يتلذذوا في اطلاق التصريحات الغير مسئوله والتي تؤدي الى توتير عملية المصالحة وإقناع الجميع بأنه لا مجال للمصالحه الفلسطينيه الداخليه وهؤلاء يظهرون بأكثر من اسم وأكثر من جهه تعمل على توتير الاوضاع الداخليه .

ما يحتاجه شعبنا اليوم قبل أي يوم هو من يطمئن الناس وينقل لهم الأخبار المفرحة في التوصل الى اتفاق كامل وشامل يبدا تنفيذه بساعه محدده وتاريخ واضح وينتهي بتاريخ ايضا واضح باجراء انتخابات تشريعيه ورئاسية وانهاء كل المنغصات التي تبطل أي اتفاق .

برأيي الشخصي ان هذا اللقاء سيكون لقاء مهم ومثمر وسيثمر عن جسر الهوة بين الجانبين ولكن ليس بالشكل نهائي وسيتم الاتفاق فيه على مرشح لتشكيل الحكومه وسننتظر شهر حسب المهله القانونيه لتشكيل الحكومه ويمكن ان يمدد حسب القانون الى مده اضافيه وباعتقادي انه خلال تلك الفتره سيتم ازاله عوائق كثيرة في طريق المصالحة .

المطلوب الاتفاق على كل شيء وتقديم تنازلات جديه بين الجانبين فكل تلك التنازلات لا تعتبر تنازلات في المفهوم الوطني كونه تقدم لشعبنا ولانجاح طريق المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي والوصول الى وحده الحد الادنى لشعبنا .

هناك أطراف من الجانبين لا تريد التوصل الى اتفاق مصالحه فمصالح هؤلاء تتضرر في المصالحه وبالفرقه تزدهر اعمالهم ومشاريعهم بالتوتر وانسداد الطرق نحو تحقيق مصالحه وهؤلاء متواجدين في الضفه والقطاع وكل منهم يكمل الاخر في لعبة تخريب تلك المصالحه .

لا نريد في هذه الأيام أي تضارب في وجهات الراي ولا شن حملات متبادلة بين التلفزيونيين الأقصى وفلسطين وإعمال الحوار الهادئ بين الجانبين كذلك عدم نشر كل الاخبار والتحاليل واللقاءات مع الذين يقومون بتخريب الحوار من خلال تصريحاتهم النارية والاستناد الى قضايا يمكن ان تهول الامور وتخرب أي بوادر للحوار .

هذا الامر سهل وينبغي ان يكون متبادل بين الجانبين وبشكل ضمني بدون اتفاق لإثبات حسن النوايا بينهم ووقف كل ما يؤدي الى بث التشاؤم والتخريب وسيادة فقط الأخبار الوحدوية التي تؤدي الى إنجاح هذا الحوار وتعزيزه على امل ان ينتهى الانقسام باسرع وقت ممكن .

وأعجبني تصريح احمد يوسف القيادي في حماس بدعوته لفضائيتي الأقصى وفلسطين بتوحيد البث يوم الخميس لنقل وقائع لقاء الرئيس محمود عباس، وخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في القاهرة.

وقال يوسف:’ نناشد المشرفين على فضائيتي الأقصى وفلسطين أن يتوافقوا على مجموعة من الفعاليات حتى يعيش المواطن الفلسطيني نهاية للانقسام’، معربا عن أمله أن يتم نقل وقائع اللقاء والمؤتمر الصحفي على الهواء مباشرة على الفضائيتين بهدف توفير ضمان المصالحة الجادة والحقيقية .

وأضاف : أتمنى على المؤسسات الإعلامية وخاصة فضائيتي الأقصى وفلسطين أن يتحلوا بروح المسؤولية لتكريس الوحدة الوطنية لتجاوز الأزمة .

كانت زمان النصيحة بجمل

20 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – ساق الله على أيام زمان حين كانت النصيحة بجمل ويمكن أكثر من جمل ولكن ألان من تنصحه فانك تعاقبه او تلسعه فلا احد يستمع الى النصيحة او الرأي حتى ولو كان هذا الرأي في مصلحته فهو كبير ولا يجب ان يتلقى أي نصيحة من احد فهم اكبر من الحدث قبل وقوع الحدث .

قبل ايام كنت اتحدث مع احد الاصدقاء واقول له ان الخبر الفلاني المنشور على موقعه يتوجب ان لا يتم نشره بنفس الصيغه التي تردك من المصدر ويتوجب ان يتم إعادة تحريره لان من صاغه بالاصل صاغه بشكل دعائي وحين ينشر على موقعك فانك تنشر دعايه بدون ان تتلقى مقابل لهذه الدعايه.

وحين كتبت مقال عن المغفور له المناضل عبد الله ابوسمهدانه هذا الرجل الذي نشرت كل المواقع خر وفاته كما وردهم من حركة فتح بدون تحرير او تدخل من الصحفي الذي نشره حتى ان الصحفي لم يكلف نفسه بالسؤال عن الرجل وتاريخه او يضيف نقطه او حتى همزه فيه .

كتاب وصحفيين يتبعون طريقة النسخ واللصق وتغيير الصورة المرافقة للموضوع حتى يقال انه تعب في نشر الخبر بدون ان يغير حتى الخطا ينقله في موضوعه المنشور بدون ان يتعب نفسه ويراجعه ويجري تغيير على أي شيء فيه فقط .

هذه ليست صحافه ولا اعلام بل هي تجارة مقاولات تتم فقط بعمل أرشيف و وتكرار ما هو موجود على المواقع الاخرى فالباحث في أي موقعه لو كتت الموضوعات المنشورة عنده في موقع فلان او موقع علتان وقام بالاشاره الى تلك الموضوع والبحث عن تقرير او موضوع او حتى مقال فانك لا تجد أي شيء فيه خصوصية الموقع

حتى تلك المواقع لا يوجد لديها سياسة تحرير واضحه في خصوصية موقعها بل تنشر على البركه وعلى فيض الله الكريم بدون ان يكون لها سياسة تحريريه خاصه فقط يتم كتابة اسم الموقع على بداية الخبر وكانهم هم من جلبوا الخبر ونشروه .

اصبح معروف ان كل المواقع تقرا منذ ساعات الصباح الاولى صحف الحياه اللندنيه والقدس العربي والشرق الاوسط السعوديه وعدد اخر من الصحف وقراءة الاخبار المميزه فيها ويتم نشر كل ماهو منشور عليها حتى ان بعضهم لايقوموا بالاشاره الى مصدر الخبر الذي تم نشره واحيانا فهم يكتبون انه خاص بهم وبموقعهم .

حتى لا يوجد لهذه المواقع توجه بخدمة الجمهور والمواطنين للاسف كل تلك المواقع هي صماء متكرره فقط البرمجه ولون الصفحات مايختلف نتمنى على الجميع ان يوجد لنفسه سياسه تحريريه خاصه وسياسه لمواقعهم وان يزيدوا تواصلهم مع الجمهور حتى يوجدوا حركه في مواقعهم .

الشهيد المهندس شرف الطيبي احد أبطال جامعة بير زيت وشعبنا الفلسطيني

20 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – في الثاني والعشرين من شهر تشرين ثاني /نوفمبر عام 1984 استشهد الشهيد شرف الطيبي على ارض جامعة بيرزيت إثناء مظاهره حاشده قام بها طلاب الجامعه تايدا لعقد جلسة المجلس الوطني الفلسطيني دورة القرار الوطني الفلسطيني المستقل بالأردن والتي سميت الدورة باسم الشهيد .

هذا الشاب الرائع الذي كان من أكثر طلاب جامعة بيرزيت تفوقا في الدراسه فقد كان متميزا بكل شيء بانتمائه الوطني وبأخلاقه العالية وبرجولته الواضحه وخجله الجميل وبحضوره بين اقرأنه في داخل الجامعة فلم يكن يتبقى على تخرجه سوى بعض الساعات إلا انه كان لا يتاخر عن أي مواجهه مع قوات الاحتلال او مهرجانا وطنيا او طلابيا الا ويكون على رأسه .

عرفته قبل استشهاده بعام فقد التقينا بشارع عمر المختار أمام محل الأخ نائل القيشاوي حيث كنا نجلس انا وهو والأخ نادر الفيشاوي ويومها تعرفت عليه وبدأت بيننا علاقة صداقه ومحبه كنت كلما زرت جامعة بيرزيت التقية واسلم عليه

وقد خرجنا في يوم من الايام من مدينة غزه نستقل سيارة من نوع بيجو 404 كان يمتلكها آخونا زياد ابولبن من مخيم جباليا انا والشهيد شرف الطيبي والأخ خالد اليازجي ابوحسن وكان يومها عضو مجلس طلبه في جامعة بيرزيت والأخ اكرم الهسي الذي طورد وغادر قطاع غزه باتجاه مصر ومنه الى لييبا والذي هاجر فيما بعد الى السويد الى مدينة القدس لا حضار كتب من احد المطابع هناك .

ويومها كان يسوق السيارة الأخ خالد اليازجي وكنت الى جانبه اضع عكاكيز طويله وقد طاردنا يومها جيب من حرس الحدود الصهيوني عند قرية المسمية المحتله وطالبنا بالتوقف وقبل التوقف قال شرف رحمه الله ان قاموا بالاعتداء على أي منا لنضربهم ونقاومهم بشده وتوقف الأخ ابو الحسن عند طرف الطريق ويومها شد احد جنود الاحتلال شعره وقال الجندي معكم سلاح لبش ما توقفتم بسرعه فقال له احنا رايحين على المستشفى واشار الي وعندها فتش الجنود السيارة وقاموا إطلاق سراحنا واكملنا مشوارنا اتجاه القدس ومها الى رام الله .

يوم استشهاده كانت حركة الشبيبة الطلابية ومجلس الطلبة في جامعة بيرزيت ينظموا مهرجانا تأييدا للشرعية الفلسطينية المتمثلة بقيادة الشهيد الرئيس ياسر عرفات في عقد جلسة المجلس الوطني في عمان دورة القرار الوطني الفلسطيني في مواجهة الانشقاق الذي احدثه النظام السوري بتحريض العقيد سعيد مراغه ابوموسى بالانشقاق على الشرعية الفلسطينية وما أعقبه من اشتباكات ومحاصرة الرئيس ابوعمار في نهر البارد والبداوي .

خرج ابو خليل ليقود مواجهه مع قوات الاحتلال في الجامعه وتصدوا لأول دوريه صهيونيه دخلت القريه لتفريق المتظاهرين وصعد يومها الشهيد شرف الى مسجد القريه وقام برشق قوات الاحتلال بالحجاره وما اوتي من عزم وقوه استقرت بجسده الطاهر رصاصات الاحتلال واستشهد على سطح المسجد شهيدا يومها .

وصل خبر استشهاده قطاع غزه واشتعلت مدينة خانيونس ومعها كل مدن فلسطين لتخرج الجماهير لتشيع جثمان الشهيد القائد شرف الطيبي الى مثواه الاخير في مدينة خانيونس وسط مظاهره جماهيريه حاشده تخللها اشتباك مع قوات الاحتلال الصهيوني اصيب فيها العديد من ابناء شعبنا بجراح .

وللشهيد البطل شرف الطيبي شقيق استشهد بعده بانفجار عبوه ناسفه بسيارته على الخط الشرقي لمدينة غزه يدعى الشهيد راسم الطييي وعلى اثر استشهاده اعتقلت قوات الاحتلال مجموعة من الاخوه كانوا يعملون مع الشهيد رسمي كان اخوه الدكتور جواد الطيبي احدهم والذي اصبح فيما بعد عضو بالمجلس التشريعي الفلسطيني ووزير للصحه .

اطلقت جامعة بيرزيت على فرقه للفنون الشعبيه من طلاب جامعة بيزيت اسم الشهيد شرف الطيبي وقد حققت الفرقه نجاحا كبير قامت بعمل عروض في كل الدول العربيه وفي المدن لفلسطينيه وقد قامت بجوله في الولايات المتحده الامريكيه زارت كل الولايات الامريكيه ولا اعرف ماهو مصيرها هل قيت او تم حلها وكلنا امل ان تعود من جديد هذه الفرقه باسمها وتراثها الفني الرائع .

يوم فازت حركة فتح في انتخابات نقابة المهندسين بقطاع غزه بعد استشهاد الشهيد منحته عضويه فخريه في النقابه واعطته العضويه رقم 2 وكانت قد منحت القائد الرئيس ياسر عرفات العضويه رقم واحد في نقابة المهندسين الفلسطينين بقطاع غزه .

الشهيد القائد شرف الطيبي من مواليد مخيم خان يونس وقد سافر الى بلغاريا في العام 1977م ليدرس في قسم الهندسة الكهربائية وهناك التقى عن طريق أحد الأشخاص بالقائد الشهيد أبو جهاد “خليل الوزير” وتم تجنيده ليعمل ضمن اطار القطاع الغربي لحركة وفتح .

ترك مقاعد الدراسة في بلغاريا وعاد الى غزة وبدأ الاعداد لتأسيس منظمة الشبيبة الفتحاوية بالتعاون مع عدد من الاخوة المناضلين وخاصة مع أبو علي شاهين بعد الافراج عنه في العام 1981م والقائد مروان البرغوثي بعد التعرف عليه وأول لقاء بينهم في رام الله

أعتقل القائد شرف مع بداية عام 1978م عدة شهور بتهمة تشكيل اطار طلابي لحركة فتح
انتسب الشهيد شرف الى جامعة برزيت في نفس التخصص ومع وضع أبو جهاد هدف مفاعل ومدينة ديمونا من ملف للبحث الى هدف عسكري سيتم ضربه لم يجد امامه الا ابنه المدلل شرف الطيبي ليحمل عنه ملف “ديمونا”

بهاء الدين سعيد طفل حمل اسم ابيه وولد بعد استشهاده باليوم العالمي للطفل

20 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – بهاء الدين سعيد هذا الطفل الذي حمل اسم والده الشهيد البطل بهاء سعيد الذي كان أول من اقتحم مستوطنه رغم كل الإجراءات الامنيه الدقيقه واستطاع الوصول الى عمقها وقتل عدد من الصهاينه واستشهد وابنه هذا الطفل المحروم من الطفولة يمضي عل خطا والده يلتمس كل ما يذكره بابوه الشهيد احتفل امس بعيد ميلاده اضاءة الشموع بسبب انقطاع التيار الكهربي بمخيم المغازي .

بهاء سعيد مثال لأطفال كثر ولدوا بعد استشهاد أبائهم وكانوا اجنه في بطون أمهاتهم يحملون اسماء أبطال أعزاء مضوا الى الجنه على طريق تحرير فلسطيني كل فلسطين هذا الطفل الذي يتلمس كل شيء ويسال كل من عرف والده البطل عن ابيه .

لكن الاحتلال لم يترك لبهاء الأب ولأسرته أي شيء يذكرهم في بهاء لا أوراقه ولأكتبه ولا ملابسه المدنيه او العسكريه ولا أي شيء من أثار بيته ففور استشهاده حضرات قوات كبيره من الاحتلال وحاصرت البيت وقامت بتفجيره محتوياته واعتقلت ثلاثة من إخوته وحكمتهم لمدد مختلفة .

ولد بهاء الطفل وعاش في خيمه لم يمارس الطفوله في حياته ولا مره واللعبه الوحيدة التي لعبها واحبها ولازال يحبها منذ ان ولد عرب ويهود فهو دائم يتقمص دور والده الشهيد بهاء يلعب اللعبه باحتراف وحب كبيرين لأنه يريد ان يعش على خطى والده الشهيد البطل .

بهاء الدين سعيد أول من نفذ عمليات الاقتحام للمستوطنات ولد الشهيد بهاء الدين سلامة سعيد بتاريخ 12-5-1972 فى معسكر المغازى مند الصغر رضع بهاء الدين لبن الأنتماء إلى وطنه ’ وحبه لوطنه ينمو معه كيف لا وهو ترعرع فى بيت مناضل تجرى فى عروقه النبل والشجاعة مغروسة في أعماقه التضحية والشهامة .

وفى صبيحة السبت الموافق 18-11-2000م أفاق العدو على خرير شلال دماء جنودهم بعد أن نال منهم شهيدتا البطل بهاء الدين واوقع فى صفوفهم العديد من القتلى والجرحى .

حيث دخل بهاء الدين مستوطنة كفارداروم الساعة الخامسة عبر فتحة صغيرة حفرها تحت السياج مرورا بالدفيئات الزراعية البلاستيكية وصولا إلى غرفة الجنود الإسرائلين الذين أشتبك معهم بطلنا بهاء الدين فى معركة حقيقية بين الباطل ’ حيث كانت الكثرة للباطل .وكان الشهيد بهاء الدين بمفرده يطلق الرصاص على الجنود الذين ردوا بإطلاق الرصاص عليه فسقط مضرجا بدمائه ’ ولكن سرعان مانهض ويديه ضاغطة بقوة الزناد وهاهو يقاتل ببسالة حتى الرمق الأخير .

انخرط شهيدنا فى صفوف حركة فتح 1987 م حيث لم يتجاوز عمره آنداك الخامسة عشر ربيعا من عمره.

خاض الشهيد بهاء الدين غمار الكفاح بشتى سبله بالكلمة والحجر والبنذقية ودربه النضالية حافلة بالصعوبات محفوفة بالمخاطر’ حيث سجن الشهيد بهاء الدين مرات عديدة فى معاقل الأحتلال وفر من بين القبضان ليصبح مطاردا تلاحقه أيدى الغدر فى كل مكان ’ وفى عام 1993 م نظرا للضغوطات الهائلة التي تعرض لها قرر شهيدنا بهاء الدين الهجرة إلى الخارج ومواصلة نضاله من هناك . وركب شهيدنا البحر وشكى له قسوة الدهر على فلسطين وأهلها حتى ضاقت بما رحبت ’ وتحولت إلى سجن كبير وبينما هو كدلك هاجت أشجان البحر وفاضت دموعه حتى غرق الزورق ومات من فيه إلى بهاء الدين فعين الله ترعاه فى حله وترحاله حتى وصل إلى مصر .

ورحلة عذابه لم تنته عند هذا الحد فالحدود التي زرعها الأحتلال البغيض كالسرطان فى الجسم العربى من أقسى العقبات حيث تم القاء القبض عليه بتهمة التسلل غير المشروع

حيث سجن لمدة ست شهور فى مصر وبعد ذلك تم ترحيله الى حدود السلوم القريبة من ليبيا .

وعاش بهاء الدين مع رفاق دربه فى النضال ممن سبقوه الى ليبيا .

ومع عودة سلطتنا الى ارض الوطن قرر الشهيد بهاء الدين العودة ولكن كيف ؟ فهو مطلوب لقوات الاحتلال فقرر الرجوع بذات الطريقة التى هاجر فيها وهو فى طريق عودته الى وطنه

تم ألقاء القبض عليه من قبل قوات الاحتلال وسجن لمدة ست شهور ’ قررت قوات الاحتلال نفيه الى سويسرا وبمشيئة الله وعونه وتدخل السلطة الفلسطينية بقى على ارض وطنه الحبيب فلسطين .

وهكذا عاد صقرنا يحلق شامخا فى قلب وطنه بارادة قوية لا تعرف المهادنة . متحديا لكل الحاقدين ’ وانخرط فى صفوف السلطة الوطنية وعين ضابط فى جهاز الامن الوقائى بالاضافة كونه قائد صقور فتح فى النطقة الوسطى .

وبهاء الدين متزوج وله ابن وبعد استشهاده بعشرين يوما أنجبت زوجته ابنه الثانى ليولد بهاء الدين من جديد.