أرشيف | 11:18 ص

سلطة النقد تتمنى على البنوك مراعاة ظرف الموظفين !!!!!

3 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – أصبحت أزمة نقص الشيكل الحاد تسيطر في بداية كل شهر وخاصة حين تقوم السلطة الفلسطينية بصرف الرواتب على موظفيها وتبدأ البنوك بالشد والرخي مع زبائنها واستغلال هؤلاء الفقراء في هذه ألازمه لزيادة إرباحهم الفصلية ومن ثم السنوية وزيادة عوائد أصحاب الأسهم .

سلطة النقد الفلسطينيه والتي تقوم بدور البنك المركزي الفلسطيني والتي يفترض انها تشرف على البنوك العاملة في مناطق السلطة الفلسطينية وصاحبة الولاية القانونية والهيئة الرقابية التي توجه هذه البنوك موقفها من أزمة كل شهر غير واضح وغير ملزم ولم تتخذ أي إجراء عقابي ضد البنوك التي تستغل حاجة الموظفين الى تقاضي رواتبهم .

فقد علمنا من مصادرنا في احد البنوك الفلسطينية ان سلطة النقد اصدرت تعميم رقم 174/2011 وتاريخه 20/10/2011 يقول ” اننا نؤكد على ضرورة التزام فروع المصارف العامله في قطاع غزه بدفع الرواتب والسحوبات الأخرى بعملاتها الاصليه وبخلاف ذلك يطلب من المصارف دفع بالعملات المتوفرة مع مراعاة مع أسعار الصرف السائدة وبما يحافظ على مصالح المواطنين ويجنبهم خسائر تحويل العملات ” .

سلطة النقد تركت المجال للذئب بان يختار بين التزامه وبين ان ينقض على فريسته بدون أي نوع من الإلزام او العقاب في حين ان رئيسها الدكتور جهاد الوزير يقول اننا في طريقنا الى التحول الى بنك مركزي ويتحدث عن سلطته على انها الأفضل في القوانين بالمنطقة العربية في مجال البنوك عن كل الدول المحيط بفلسطين .

حالة التدافع والازدحام التي تسود كل البنوك العامله في قطاع غزه نتيجة التزاحم الشديد على ا بوابها من قبل الموظفين اليوم وان 12 حالة إغماء نتيجة التدافع تم نقلها الى مستشفى الشفاء وخاصه وانه يفترض ان هناك عطله ستخرج فيها البنوك غدا وبعد غدا قبل عيد الأضحى المبارك .

هذا الاستغلال بمنح المواطنين كوكتيل من العملات فبعض البنوك مثل البنك العربي مثلا يعطي دينار ودولار ودولار بنسب مختلف والسوق السوداء للعمت ينخفض حتى يزيد فارق الفرق مع البنوك وكان الجميع يستغل هؤلاء الموظفين وحاجتهم الى تقاضي رواتبهم قبل العيد لكي يدخلوا الفرحه الى قلوب ابنائهم .

بعد ان قمت بنشر تقرير عن استغلال البنك الاسلام الفلسطيني اتصل على العديد من الاخوه والاصدقاء يشكون من البنك العربي ومن استغلاله المتكرر طوال الشهور السابقة لرواتب الموظفين والذي يفترض ان يكون هذا البنك القائد والذي تأسس في فلسطين قبل النكبة وقلص نشاطه في قطاع غزه للحد الأدنى ان يتعامل بوطنيه مع زبائنه في قطاع غزه فهو يحملهم جميله انه لازال يعمل وانهم يتعاملون معه فهذا البنك قتله الغرور .

باختصار أخي ابوخليل دكتور جهاد الوزيررئيس سلطة النقد يتطلب الامر ان تضع معاير وأسس لهذه البنوك في موضوع الراتب وان تكون على مستوى المسؤوليه وان لاتترك لهم الاختيار حسبما نص تعميمك الصادر لهم وويتوجب ان يتم معاقبة هذه البنوك التي تستغل الموظفين بشكل قاسي وان تتابع أنت شخصيا هذا الأمر بشكل مباشر .

ويتوجب على سلطة النقد ان تدرس موجودات تلك البنوك من الشيكل في مطلع كل شهر وان يتم توفير كميات من الشيكل الى قطاع غزه فهناك ارمه أخرى هي أزمة الفكه وصلاحيات الأوراق الماليه الاسرائيليه الباليه وأشياء كثيرة يتطلب معالجتها بسرعة وخاصه وان لكم فرع في قطاع غزه لازال موظفيه يعملون على مدار السنه .

نص الماده 5 من قانون سلطة النقد الفلسطيني حسبما جاء تعريفه على موقععها الخاص على شبكة الانترنت ” هدف سلطة النقد إلى ضمان سلامة العمل المصرفي والحفاظ على الاستقرار النقدي وتشجيع النمو الإقتصادي في فلسطين وفقاً للسياسة العامة للسلطة الوطنية ولها في سبيل تحقيق هذه الأهداف القيام بما يلي وفقاً لأحكام القانون :- 1- ممارسة امتياز إصدار النقد الوطني والمسكوكات في الوقت المناسب وذلك وفقاً للشروط والأوضاع التي يقررها القانون الخاص بإصدار النقد وتأمين الاحتياطي النقدي الضروري لذلك. 2- تنظيم الأنشطة المصرفية وإصدار وإلغاء تراخيص المصارف والرقابة والإشراف عليها وفرض العقوبات عليها. 3- إعداد وتنظيم ونشر ميزان الدفوعات. 4- توفير السيولة للمصارف ضمن الحدود المقررة قانوناً. 5- وضع وتنظيم وتنفيذ السياسيات النقدية والائتمانية والسياسات الخاصة بالتعامل بالنقد الأجنبي وفقاً لأحكام قانون النقد والتسليف. 6- الاحتفاظ باحتياطي السلطة الوطنية من الذهب والعملات الأجنبية و إدارته. 7- تقديم المشورة المالية والاقتصادية للسلطة الوطنية وإجراء التحليلات الاقتصادية والنقدية بصورة منتظمة ونشر نتائجها. 8- القيام بوظيفة الوكيل المالي للسلطة الوطنية والمؤسسات العامة الفلسطينية داخل فلسطين وخارجها. 9- وضع وتنفيذ الأنظمة والقرارات والتعليمات التي تكفل المحافظة على جهاز مصرفي فعال ومأمون وسليم. 10- تنظيم كمية الائتمان ونوعيته وكلفته ليتجاوب مع متطلبات النمو الاقتصادي والاستقرار النقدي وفقاً لأحكام قانون النقد والتسليف. 11- العمل كمصرف للمصارف المرخصة ومؤسسات الإقراض المتخصصة والشركات المالية ومراقبتها بما يكفل سلامة مركزها المالي وحماية حقوق المودعين. 12- تنظيم نشاط مهنة الصرافة والشركات المالية وصناديق التنمية والاستثمار وإصدار التراخيص المتعلقة بها والرقابة والإشراف عليها. 13- القيام بأية أعمال أخرى يُعهد بها إليها بمقتضى أي تشريع أو قانون أو اتفاقية وبما لا يتعارض مع أحكام هذا القانو

وكالة أسوار برس اسبق من التلفزيون الفلسطيني في عرض احتفال فتح بقطاع غزه

3 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – الإعلام الجديد وسهولة تداوله وسط ثورة تكنولوجيا المعلومات استطاعت وكالة أسوار برس والصحافي المميز زياد عوض ان يبث احتفال كتلة فتح البرلمانيه الذي أقيم أمس في قاعة مركز رشاد الشوا الثقافي والذي حضره حشود كبيره فاقت طاقة القاعة الاستيعابية وكان عدد الوقوف كبير اضافه الى تواجد خارج المركز لمئات من الفتحاويين الذين غادروا بسبب عدم وجود مكان لهم .

بحثت عن الحفل عبر وسائل الإعلام على الإذاعات المحلية وفتحت على تلفزيون فلسطين كنت اعتقد انه سيبث مباشر بسبب انه الحفل الاول الذي يقام منذ سنوات وخصوصيته الكبيرة بتكريم فتح للاسرى المحررين ووجدت بث مباشر من مخيم شعفاط لحفل تكريم مماثل للاسرى .

رغم ان الرئيس محمود عباس وللمرة الأولى ومنذ سنوات يلقي كلمه بث مباشر في مركز رشاد الشوا الثقفي حيا فيها الاسرى المحررين وعاهدهم على الاستمرار الجهود لإطلاق سراح كل الأسرى من كل سجون الاحتلال الصهيوني ووجه التحيه مباشره لهم .

وكان حضور الاسرى حضور لافت من كل التنظيمات الفلسطينية يتوشحون الحطه الفتحاويه والعلم الفلسطيني وهذا الحشد الهائل من الفتحاويين بداخل القاعه وحضور ممثل للرئيس الفلسطيني الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه التنفذيه والمركزيه ونوعيه الحدث الا ان وكالة وفا الرسمية لم تنشر الخبر ولم تبرز اهميته على صدر موقعها وكانه حدث عابر .

جهود مضنيه بذلتها كتلة فتح البرلمانيه بالتعاون مع امناء سر الاقاليم والهيئة القياديه لحركة فتح وكل فعاليات الحركه لإنجاح هذه التظاهرة الفتحاويه الكبيره والتي صاحبها وواكبها مدر وجزر حتى تم إخراجها يذهب إدراج الرياح ولم يتم بثها حتى ساعة كتابة هذا المقال الا عبر وكالة اسوار برس .

كل الاحترام لهذه الكاميره الصغيرة التي بيد هذا المبدع الصحافي زياد عوض وكل الاحترام لوكالة أسوار برس والمشرف العام لها الأخت منال جراد على هذه السرعه رغم سوء الانترنت في قطاع غزه والجهاز المتواضع الذي يعمل من خلاله ابو إسماعيل الا انه سبق التلفزيون الفلسطيني بإمكانياته وموازناته الكبيرة .

لازال التلفزيون الفلسطيني يقوم بمونتاج التقرير وسيقوم بعمل بث خاص له الى مقر التلفزيون بانتظار موافقة المشرف العام على التلفزيون ياسر عبد ربه ويمكن ان لا يوافق على عرضه بسبب حالة الازدحام التي كانت في القاعة او عدم وجود مكان وحيز في برنامج تلفزيون فلسطين .

غزه ليست بحساباتكم ايها السادة الكرام فهي تاتي في نهاية أولوياتكم الاعلاميه حتى تبرزوا هذا الحدث الكبير والنوعي الذي فقط جاء بتقرير سريع ضمن نشرة الأخبار المحلية والنشرة المسائية وكأنه حدث عابر وغير مهم انتظر الفتحاويين بقطاع غزه مشاهدته مساء امس بفارغ الصبر .

وكان قد أقيم احتفال امس تحت تحت رعاية فخامة الرئيس محمود عباس، أقامت كتلة فتح في المجلس التشريعي، حفلا تكريميا للأسرى المحررين من سجون الاحتلال في اطار صفقة “شاليط” في مركز رشاد الشوا الثقافي .

وقد أمّ الحفل بالاضافة الى الأسرى المحررين ونواب حركة فتح في المجلس التشريعي،وممثلين عن الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، المئات من أبناء حركة فتح، الذين احتشدوا للاحتفاء بأسراهم المحررين رغم ضيق المكان.

مذبحة خانيونس إحدى جرائم الجيش الصهيوني ذكراها اليوم

3 نوفمبر


كتب هشام ساق الله – ما أشبه الأمس باليوم فقد ارتكب الجيش الصهيوني قبل أيام جريمة أضيفت الى جرائمه الطويله بقتل 17 فلسطيني خلال الهجمات التي شنتها طائراته الصهيونيعلى ابناء شعبنا الفلسطيني على طول قطاع غزه ليتجدد الدم الفلسطيني ضد ابناء شعبنا الفلسطيني النازف ويروي قصة شعب يقاتل من اجل حريته وكبانيته وحيدا ضد كل قوى الشر بالعالم .

حين نتحدث عن تلك المذابح والجرائم الصهيوني نرغب بان يتذكر أحفاد هؤلاء الشهداء بطولة أجدادهم وإبائهم ومن سقطوا في هذه المجازر ليخدر الحقد على هذا الكيان الصهيوني وتعرف الأجيال القادمة ما ارتكب من فظائع ضد أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان .

تاريخ شعبنا الفلسطيني مليء بالدم المسفوك على مذبح الحريه والذي يجعل من قضيتنا في صراع مع هذا الكيان الغاصب على طول التاريخ حتى تتحقق البشرى اللالهيه ونستطيع القضاء على هذا الكيان الصهيوني الغاصب وإنهائه بشكل نهائي .

عملية السلام والمفاوضات وتحقيق بعض الانجازات هنا وهناك تأتي فقط لتصليب عود شعبنا وامتنا من اجل ان تتحد وتتوحد للمعركة الفاصلة مع هذا الكيان والقضاء عليه في وحده كأمله وعوده للدين القويم في نهاية الزمان كما بشر بها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وكما ورد في القران الكريم .

شعبنا لن ينسى تلك الجرائم وسنظل نذكر بها كل يوم فصفحات التاريخ كل يوم تحتوي على جرائم وفظائع ارتكبت بكل الايام وسنظل نذكر الاجيال القادمه بهذه الجرائم حتى لاينسى شعبنا البطوله والعذابات التي عانى منها شعبنا.

وسبق ان وثق الدكتور إحسان الأغا مجزرة خان يونس في كتاب “مجزرة خان يونس” نشره عام 1997، ليحفظ المجزرة من النسيان.

حتى لا ننسى مذبحة خان يونس 3/11/1956 : ( نُفذت على مرحلتين ) وراح ضحيتها 1600 شهيداً نفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي مذبحة بحق الفلسطينيين في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة راح ضحيتها أكثر من 250 فلسطينيا ً وبعد تسعة أيام من المجزرة الأولي وفي 12 / 11 / 1956 نفذت وحدة من الجيش الإسرائيلي مجزرة وحشيه أخري في نفس المدينة راح ضحيتها نحو 275 شهيدا من المدنيين العزل

وكانت وحدات الجيش الصهيوني قد قتلت 55 شرطياً في مذبحة اقترفتها بحق أعضاء الشرطة الفلسطينية بعد أن هاجمت مركز شرطة مدينة خانيونس قبل هاتين المجزرتين بفترة قصيرة

يُذكر أن وحدات الجيش الصهيوني كانت تعتمد في تنفيذ هذه المجزرة على أسلوب جمع الشباب ورصهم على الجدران ثم إطلاق الرصاص عليهم بدم بارد كما هاجمت سوق المدينة ومركز التموين بالطائرات وهذه المجزرة تُعتبر واحدةً من أكبر وأكثر مذابح الاحتلال وحشيةً بحق الفلسطينيين

والجدير ذكره… أن شهداء مجزرة خانيونس بلغ عددهم 1600 شهيد وليس 600 كما يعتقد البعض ذلك لأن أعداء الأمة يحاولون تظليل التاريخ عد العدد الحقيقي لشهداء المجزرة محاولة منهم التقليل

من هول المجزرة ،، لذلك تجد الكثير من الناس يعتقد بأن شهداء المجزرة عددهم 600 وهذا اعتقاد خاطيء

فالعدد الحقيقي لشهداء المجزرة 1600 شهيدا وهذا ما ذكره الدكتور محمد على الفرا في كتابه خانيونس ماضيها وحاضرها