أرشيف | سبتمبر, 2011

تمخض الجبل فولد فارا

28 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – وأخيرا جاء رد اللواء جبريل الرجوب على رسالة أندية الدرجة الممتازة في قطاع غزه بقرارات صدرت على موقع اتحاد كرة القدم على انه تمخض من اجتماع للهيئة الاداريه للاتحاد والتي كالعادة لم يدعى لها أعضاء الاتحاد من قطاع غزه حتى من وصفه بأنه نائب رئيس الاتحاد المنتخب الأخ ابراهيم ابوسليم من الجمعية العموميه .

بيان الاتحاد والذي اعتقد بانه لم يتخذ باجتماع هيئة اداريه للاتحاد فعضو الاتحاد ونائبه الاخ ابراهيم ابوسليم والذي يحاول الرجوب ان يصفه بانه الشرعي فقط من بين اعضاء الاتحاد في قطاع غزه حسب ماورد في البيان الذي نشر على صفحة اتحاد كرة القدم وانما تم املائه املاء من قبل القائد والحاكم العام لكل الرياضه الفلسطينيه بمنطق القوه والعربده وباقي الاعضاء لاحول لهم ولا قوه ويتم التعامل معهم على انهم ديكور مكمله لصورة الاتحاد ولو انهم عكس ذلك لخرج احدهم واعلن انه لم يشارك بتلك القرارات التي اعلنت .

ان محاولة عرض المبلغ الذي تم صرفة على اندية قطاع غزه خلال العامين الماضيين في بطولة دوري وكاس للدرجة الممتازه والاولى وبدء دوري الدرجه الثانيه والثالثه ومصاريف ومخصصات الحكام خلال فتره طويله على انها مبالغ كبيره وخياليه ليكشف الرجوب عما تم صرفه على دوري المحترفين وليكشف عن ماتلقاه من اموال خلال فتره رئاسته للاتحاد وكيف تم صرفها فلا احد يعلم بنود تلك الموازنه الا الرجوب ودائرة محيطيه من ضباط الامن الوقائي العاملين بالاتحاد .

الهيئة الاداريه لاتحاد كرة القدم هي هيئة انتخبت على مرحتلتين المرحله الاولى فاز الرجوب ونائبه ابراهيم ابوسليم وباقي اعضاء الهيئة الاداريه من الضفه الغربيه وبالمره الثانيه تم انتخاب باقي اعضاء الهيئة الاداريه بالوفق الوطني الذي تم والذي شارك الرجوب فيه وكان يدعم به من فوق وتحت الطاوله مع حركة حماس .

اكثر شخصيه لها علاقه مع حركة حماس حميمه في اللجنه المركزيه كلها هو الرجوب فهو صديق صدوق لرئيس وزراء حكومة غزه اسماعيل هنيه وابنه عبد السلام هنيه ودائم الاتصال والحديث مع الاثنين كما انه نجم لتلفزيون الاقصى يتواصل مع كل المستويات التنظيميه بحركه حماس ونجم شاشتهم وبرامجهم الرياضيه فهو يتكلم بلغتين لغه مع حماس واللغه الاخري يهرب من استحقاقات غزه ويتهم فيها حماس بانها تعطل وصول الوفود الخاصه بالفيفه ومنعت انتخابات الاتحاد .

اقولها في وضح النهار جهارا نهارا بان العلاقات الحميمه التي تربطه بحركة حماس وكل مستوياتها هي علاقه يريد فيها الرجوب ان يلعب على التناقضات الحاصله ويبتغي منها خطب ود حركة حماس وحكومتها بشكل واضح فهو مثال لمن يتكلم بلغتين ويقوم بفعلين فوق وتحت الطاولة وبالازمه الاخيره انكشف امره ووضحت الصوره للجميع .

يريد الان الرجوب ان يبتعد عن السياسه والفئويه في المجال الرياضي ليقول لنا الرجوب لماذا وافق على ان ياتي عبر تنظيم فتح والمكاتب الحركيه للانديه والاتحادات والان لا يريد ان يصبح هناك تداخل بين السياسه والرياضه ليستقيل الرجوب من عضوية اللجنه المركزيه لحركة فتح ليثبت نزاهته ويقود بعدها اتحاد كرة القدم وكذلك اللجنه الاولمبيه والمجلس الاعلى للشباب والرياضي الجهه الحكوميه التي يفترض ان تدير الرياضه الفلسطينيه .

ان المغالطات التي يقوم بها الرجوب في اداء مهامه بالخلط بين موقعه كرئيس لهيئات شعبيه تم انتخابه من جهات اهليه ومهامه كنائب لرئيس المجلس الاعلى الجهه الحكوميه التي تدير الرياضه في فلسطين انما هو اكبر هذه التجاوزات والتي يتوجب ان يتنازل عن جانب منها حتى لا يفتضح أمره أمام الهيئات الاولمبيه الدولية .

اريد ان اعرف حين يتحدث عن حصار قطاع غزه وعن عدم قدرته على القيام بالتنسيق للمدربين الدوليين والحكام الدوليين واللاعبين بمختلف الأعمار ماذا يفعل بلقاءاته المتكررة والدائمة مع رئيس اللجنه الاولمبيه الاسرائيليه ورئيس اتحاد كرة القدم الاسرائيلي وتلك اللقاءات التي يلتقيها دائما معهم بالمحافل الدوليه كيف يستطيع الرجوب ان يحضر منتخبات بطائرات تصل الى المقاطعه مقر الرئاسه الفلسطينيه وتمر الى داخل الوطن بدون تفتيش وتغادر بنفس الطريقه ولايستطيع ان ينسق لعدة اشخاص بالدخول الى قطاع غزه او الخروج منه باتجاه الضفه الغربيه .

يقال انه سيرشح نفسه الى الرئاسه في أي انتخابات قادمه في حال عدم ترشيح الرئيس محمود عباس وانا اقول كيف لرجل يريد ان يجمع الوطن في موقع الرئاسه ويمارس هذا التمييز الصارخ والعداء الكبير لهذا الجزء من الوطن والذي حمل اسم فلسطين وكان مع بدايات التاريخ يمثلها في المحافل الدولية وبكافة الدورات واللقاءات الرياضية .

وكان قد اعلن على موقع اتحاد كرة القدس الذي يراسه الرجوب جمله من القرارات اقتطعنا مايخص قطاع غزه منها فقد ناقش المجلس أيضا رسالة اندية قطاع غزة الممتازة الموجهة لاتحاد كرة القدم ، مؤكدا على وحدة الأسرة الرياضية في كل أشكال الرعاية والمتابعة الرسمية، وحث القطاع الخاص على توفير أسباب وشروط الاستمرار بالعمل الرياضي على الرغم مما تتعرض له الحالة الرياضية من الشلل غير المبرر وتداعيات للحصار الإسرائيلي على غزة.

واعتبر مجلس الاتحاد أن المسؤول عن ذلك هو الطرف الذي منع إجراء الانتخابات في قطاع غزة ، وعطل استقبال وفود الفيفا على مدى السنوات الثلاث الماضية، وعمل على تعطيل الدوري على مدى الموسمين الماضيين ، وفرض إدارات على الاندية وفق توجهات سياسية فصائلية بحته، كما عمل على تقييد حركة اللاعبين في القطاع وخصوصا لاعبي المنتخب الوطني واعاقة التحاقهم بالمنتخب في الاستحقاقات الوطنية، ومنع أيضا اعضاء من الاتحاد بالالتحاق بالبعثات الرسمية الرياضية ، كما حصل مع ابراهيم العقاد حيث تم منعه مرتين من ترؤوس بعثة المنتخب.

واكد المجلس ان اتحاد الكرة حاول اكثر من مرة استقطاب عددا من الفرق والمدربين الدوليين لقطاع غزة لكن حالة القلق السياسي في غزة ، والتدخلات المشبوهة من بعض الاوساط الرياضية هناك حالت دون ذلك، وكانت سببا مباشرا في التردد ، مؤكدا ان الاتحاد قد غطى كافة المصاريف لاندية غزة في العام الماضي بمبلغ 260 الف دولار، ولم يقدم شيئا لاندية الضفة الغربية والشتات ، بالاضافة الى مكافآت الحكام والموازنة الشهرية للاتحاد، وشدد المجلس على ان اتحاد الكرة سوف يستمر في دعم الاندية وفق معايير لها علاقة بوحدة الرياضة في الوطن والشتات ومن خلال نائب رئيس الاتحاد المنتخب من قبل الجمعية العمومية ابراهيم ابو سليم، وان الاتحاد سوف يرسل وفدا للقطاع لمناقشة اليات الدعم وتفعيل النشاط الرياضي فيه .

كما حذر المجلس من التدخل السياسي في النشاط الرياضي في قطاع غزة ، بشكل فئوي وحزبي بما لا يخدم المصلحة الرياضية ولا المصلحة الوطنية الفلسطينية، مؤكدا ان آليات العمل سوف تكون وفق الاتفاق على آليات مهنية وقانونية تتفق والانظمة الدولية السارية بعيدا عن التدخل والأجندات الحزبيية والجغرافية المضرة بالتطور الرياضي الفلسطيني .

الإعلانات

محمد جمال الدرة من لا يعرف هذا الشهيد البطل الذي قتل تحت أعين وسمع العالم

28 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – من من العالم العربي والإسلامي لم يرى مقتل واستشهاد الطفل الفلسطيني محمد جمال الدرة الذي حاول بجسده الصغير الضعيف ان يحتمي بجسد والده وسط زخات كثيفه لإطلاق النار من جنود صهاينه لايعرفون الشفقه ولا الرحمه ووالده الذي يصرخ مستغيثا يطلب وقف اطلاق النار بتلك الزاويه وهذه الصور المتلفزه التي لازالت شاهده على اجرام الدوله العبريه التقطها الصحافي الفلسطيني طلال ابورحمه الذي يعمل لصالح القناه الفرنسيه الثانيه .

11 عاما مضت ولكن ذكرى محمد لازالت في قلب كل فلسطيني وعربي ومسلم تلك الاستغاثات الصادره عن والده بالتوقف لضمان حياته وحياة ابنه والتي بثت على كل تلفزيونات العالم إسرائيل تنكرها وتحاول ان تزيف الحقيقة ولكن الحقيقة الناصعة ان هذا الطفل استشهد وأصيب والده ولن يستطيعوا ان يغيروا تلك الحقائق التي نستعرض جوانب منها .

أناشد كل وسائل الإعلام بضروة عرض الفلم من جديد على كل وسائل الإعلام وتذكير كل العالم بهذا الحادث الشهير البشع الذي يظهر بشاعة وإرهاب الجندي الصهيوني في هذه الذكرى الخالدة والتي حولت جانب من جوانب الانتفاضة الى تظاهرات جماهيريه بكل أنحاء العالم العربي .

رحم الله الشهيد الطفل محمد الدره والذي عوض الله عائلته بطفل أسمياه محمد الدرة ليعيش معهم ويذكره بأخيه الشهيد الطفل ويذكر العالم بان الفلسطيني ينبعث من الرماد وسيواصل نضاله حتى تحقيق النصر والتحرر من الاحتلال الصهيوني وطرده أجلا ام عاجلا فهذه حقيقة قرانيه أكيده .

في ال30 سبتمبر 2000 كان محمد جمال الدرة خارجا مع أبيه في شارع صلاح الدين بين نتساريم وغزة، فدخلا منطقة فيها إطلاق نار عشوائي، قام الأب بسرعة بالاحتماء مع ابنه خلف برميل، استمر إطلاق النار ناحية الأب وابنه وحاول الأب الإشارة إلى مطلقي النار بالتوقف، ولكن إطلاق النار استمر ناحية الأب وأبنه، وحاول الأب حماية ابنه من القصف، ولكنه لم يستطع، اصابة عدة رصاصات جسم الأب والأبن، وسقط محمد الدرة في مشهد حي نقلته عدسة مصور وكالة الأنباء الفرنسية لجميع العالم.

قد بدأ إطلاق النار من مصادر مختلفة، إسرائيلية وفلسطينية، لم تدم أكثر من 5 دقائق. بعدها، قد بدا لي جلياً أن إطلاق النار ناحية الطفل محمد وأباه من الجهة المعاكسة لهم. بشكل مُركّز ومتقطّع، إطلاق النار كان بإتجاه مباشر ناحية الإثنان (الأب والطفل) وناحية المركزان (مراكز قوات حفظ الأمن الفلسطينية). المراكز الفلسطينية لم تكن مصدر طَلَقَات الرَّصاص، لأن الطلقات من هذان المركزان قد توقف بعد الخمسة دقائق من الصمت، ولم يكن الطفل والأب مصابين وقتها (يقصد وقت الخمسة دقائق)، ولكن الإصابة وحالة الوفاة قد وقعت وقت الـ 45 دقيقة التي تلتها.

أستطيع أن أجزم أن الطلقات التي أودت بمحمد الدرة وأبيه كانت من أبراج المراقبة الإسرائيلية المذكوره أعلاه، لأنه المكان الوحيد الذي من الممكن إطلاق النار تجاه الأب والطفل. إذاً من الناحية العقلية والمنطقية، وبسبب خبرتي الطويلة في تغطية مناطق الأحداث الساخنة ومناطق الاصطدامات العنيفة وتمييز أماكن طلقات الرصاص، أستطيع التأكيد أن الطفل قد قتُلَ عمداً وبدون أي مراعاة وبأن الأب قد أُصيب بواسطة القوات الإسرائيلية

تشارلس إندرلاين، مراسل قناة (France 2)، لاحقاً قد كتب أنه قد بنى استنتاجاته الأوليّة على أساس أن قوات الدفاع الإسرائيلية قد أطلقت النار على محمد الدرة، بحسب ما صرح به المصور طلال أبو رحمة، وقد أقسم خطياً أبو رحمة بأن ذلك ذلك ماحدث وقد بعث بالتقرير إلى منظمة حقوق الإنسان الفلسطينية في غزة بتاريخ أكتوبر من العام 2000، وهو على يقين بأن القوات الإسرائيلية أطلقت النار عمداً على الطفل وأبيه 1. وفقاً لما قاله أبو رحمة :”أنهم كانوا ينظفون المنطقة، بالتأكيد قد راءو الأب، كانوا يصوبون ناحية الطفل، وذلك ما فاجأني، نعم، كانوا يطلقون النار تجاه الطفل، ليس لمرة واحدة بل لمرّات عديدة.

المصورالصحافي طلال ابورحمه قد صرّح بشهادته الخطيّة بأنه قد تم تنبيهه إلى الحادثة بينما الجزء الشمالي من الطريق يقود إلى نقطة وصل مع مستوطنة نتزاريم، ويسمى بـ (نقطة وصل الشهداء). قال أنه كان باستطاعته رؤية البرج العسكري الإسرائيلي في شمال نقطة الوصل، وفقط خلف شقة شابان فلسطينيان يسميان بـ (التوأم).

و أيضاً في مقدور أبو رحمة رؤية مركز قوات الأمن الفلسطينية، والذي موقعه في جنوب نقطة وصل الشهداء، فقط خلف البقعة أمام الأب والطفل وهم يتنحّون على قارعة الطريق، لقد لاحظ أبو رحمة إطلاق النار من تلك الجهة أيضاً، ليس فقط (كما قال أبو رحمة)، خلال الوقت الذي كان يُطلق فيه النار على الطفل. القوات الإسرائيلية كان تطلق النار على مركز قوات الأمن الفلسطينية ويوجد أيضاً مركز أخر على بعد 30 متراً. كان جُلّ انتباه أبو رحمة على الطفل بواسطة شمس عودة، مصوّر لوكالة رويترز، والذي كان يقف بجانب محمد الدرة والأب جمال الدرة. ثلاثتهم كانوا يحتمون بواسطة طوب إسمنتي

هذه الصورة أثارت اليهود المتطرفين في العالم الذين نظموا حملة ضد مدير مكتب “فرانس2” في القدس شارل انديرلان. ففي اليوم الثاني لاندلاع الانتفاضة الفلسطينية (30 أيلول- سبتمبر 2000)، التقط المصوّر الفلسطيني طلال أبو رحمة صوراً تظهر مقتل الطفل محمد الدرّة الذي كان مختبئًا ووالده خلف برميل في أحد شوارع غزة. هذا الفيلم أثار عاصفة من ردود الفعل المستنكرة للجريمة التي اعترفت إسرائيل بارتكابها. قساوة هذه الصورة حوّلتها إلى “أيقونة” الانتفاضة الثانية، لأنها تفضح الممارسات الإسرائيلية في فلسطين. وتناقلها مناصرو القضية الفلسطينية بشكل كثيف ما شكل إزعاجًا لليهود المدافعين عن إسرائيل في العالم.

وبدأ العمل على تنظيم حملة تنفي الصورة وهدفت المحاولات الأولى إلى تحميل الفلسطينيين مسؤولية إطلاق النيران. وارتفعت الأصوات في إسرائيل مطالبة بالتحقيق في الحادث مجددًا لأن احتمال وفاة محمد الدرة بنيران فلسطينية يبقى قائمًا، مهما كان ضئيلاً. إعادة التحقيق في الحادث لم تكن ممكنة لأن مسرح الجريمة كان قد مُحي عن خريطة غزة بعدما مسحته الدبابات الإسرائيلية.

ناحوم شاحاف (فيزيائي يدير معملاً لصالح الجيش الإسرائيلي، وكان شكك سابقًا في الفيلم الذي يؤكد قيام ايغال عامير باغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي اسحق رابين) تطوّع للعمل على تأكيد توّرط الفلسطينيين في قتل الدرة. وطلب في 19 تشرين الأول 2000 من رئيس الوحدة العسكرية المسؤولة عن الجريمة الجنرال “يوم توف ساميا” الموافقة على إعادة بناء مسرح مشابه للجريمة لكي يؤكد أن الجنود الإسرائيليين لا يمكنهم، من المكان الذي تواجدوا فيه، أن يكونوا هم من أصاب الدرة.

وبعد أيام قليلة صرّح مساعده يوسف دورييل لـ “سي بي أس” الأميركية بأن الوالد جمال الدرة ممثّل وأنه لم يكن يعلم أن ابنه سيقتل فعلاً لدواعي التمثيل. غير أن هذه التصريحات لم تحظ بأي متابعة جدية من الجيش الإسرائيلي بل إن رئيس الأركان الإسرائيلي آنذاك شاوول موفاز أكد أن التحقيق يقوم به الجنرال ساميا بشكل منفرد. كان يمكن للموضوع أن ينتهي هنا. لكن في بداية العام 2002 أعدت “استير شابيرا” فيلماً وثائقياً للقناة الألمانية ” ARD ” (ثلاث طلقات وطفل ميت) يتبنى رواية شاحاف ودورييل للحادثة.

هذا الفيلم تلقفه بعض اليهود الفرنسيين المدافعين بشراسة عن إسرائيل وبدؤوا حملة منظمة ضد “فرانس 2”. فأعدت شكاوى تطالب ببث الشريط الكامل الذي التقطه طلال أبو رحمه، كما طالبت ببث الوثائقي الذي أعدته شابيرا.

السرطعونات او ابوجلمبو إحدى أهم الأكلات الغزاويه هذه الفترة

28 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – انتشرت خلال الفتره الحاليه وجبة السرطعونات او ابوجلمبو على المائده الغزيه وفي السهرات الليليه فهي تتوفر بكميات كبيره جدا واسعارها في متناول الجميع وهي وجبه لذيذه يتم تجهيزها باكثر من طريقه يستمتع بها افراد الاسره كانت بالسابق مقتصره على المطاعم والاغنياء .

ابوجلمبو هو عباره عن سرطعون بعدة اقدام وهو حيوان بحري صغير يتم صيده من البحر كان بالسابق موجود وياكله اهل غزه ولكن كانت اسعاره نوعا ما غاليه الا انه خلال الشهر الماضي ظهر بكميات كبيره لم يسبق لها مثيل ويبيعه الصيادين على شاطىء بحر غزه باسعار في متناول الجميع بلغت بكست ابوجلمبو 25 شيكل .

انا لم اكن في السابق قد اكلته ولكني خلال الاسبوعين الماضيين تناولته مرتين وهو لذيذ ويحتاج الى فقط نيه بان تتناوله ويتم عمله بعدة طرق شوي على الفحم والنار ويتم عمله ايضا بصواني بالتوم والفلفل او دون أي شيء ويتم سلقه وعمل شوربه لذيذه جدا .

بداخل تلك السرطعونات لحمه بيضاء لذيذه وتحتاج وانت تتناولها وتستخرجه الى نوع من المعاناه الجميله واللذيذه ويتكون من جراء اكل هذه الوجبه اكوام من مخلفات تلك السرطعونات تجعل من ياكلها يستمتع انه اكل كميات منها .

والذي زاد من اقبال اهالي قطاع غزه على اكل ابوجلمبو انه يحتوي على كميات كبيره من الفسفور وهذا يساعد في العمليه الجنسيه ويعطي الرجل فحوله غير عاديه مما شجع اهالي قطاع غزه من عمل تلك السرطعونات وتجريبها والكل يتحدث عن هذه الوجبه اللذيذه ذات الاهداف المتعدده .

كان في السابق يتم توريد الكميات التي يتم اصطيادها الى افخم المطاعم المصريه حيث يتم تجهيزه كنوع من الشوربات اللذيذه التي يتم تقديمها لرواد افخم المطاعم المصريه ولكن في الفتره الاخيره تفرض سلطات الاحتلال الصهيوني حصار مشدد على الشواطىء الغزيه وتمنح اللنشات الصغيره بتهريبها الى هناك .

الصيادين على بحر غزه يتمنون ان تفتح الحدود ويستطيعوا ان يوردوا تلك الكميات الى مصر بالاسعار التي كانوا يوردوها بالسابق والتي وصلت الى 400 جنيه مصري أي مايوازي 200 شيكل للبكسه الواحده التي تباع الان ب 25 شيكل ورغم هذا فانهم يقومون باخراج كميات كبيره منه وبيعها على الشاطىء باسرع من البرق.

الفقراء بغزه سعدوا بهذه النعمه وهذا النوع اللذيذ من الماكولات فهم يتناولوه بشغف ومتعه غير عاديه ويقيمون الولائم والعزايم له بشويه بالبيوت او على شاطىء البحر اللهم ادمها من نعمه واحفظها من الزوال واجعل ابناء شعبنا الفقراء يستمتعون بخيرات بحر غزه .

الا تخجلون من الاعتذار بالمشاركات الدولية لعدم توفير ثمن التذاكر

27 سبتمبر


كتب هشام ساق الله –التذاكر تصرف من اللجنة الاولمبيه ومن اتحاد كرة القدم على الحامي والبارد لأشياء لازمه وأشياء كثير ه غير لازمه ولكن ان يحرم منتخب يمارس لعبة رفع الأثقال على حساب أنديته وحساب عائلات هؤلاء اللاعبين وخاصة وان هذه اللعبة تحتاج الى غذاء وأدوات وأجهزه وأشياء كثيرة خاصة .

ان تصنع لاعب يستطيع ان يشارك في بطوله عربيه ويحصل على ميداليات وأرقام دوليه وعربيه فهذا شيء نادر ويحتاج الى سنوات ومال كثير لإعداده ولكن يتم تحطيم أمال هؤلاء اللاعبين فقط لعدم توفر ثمن التذاكر فهذا هو نوع من العهر والتسيب واللامبالاة التي تدعونا الى الوقوف امام ما حدثوعدم تمريره وضرورة محاسبة من لم يصرف ثمن تلك التذاكر .

لم تكن هذه المرة الأولى التي لا يذهب فيها فريق او منتخب لتلبية دعوه دوليه فقط بعدم توفير ثمن التذاكر ولكن الاموال تتوفر لاشياء كثيره غير ممارسة الرياضه تتوفر للزيارات الشخصية والفنادق والمطاعم والثريات والهدايا الثمينه للذين يرضى عنهم الحاكم العام للرياضة الفلسطينية ولرحلات التطبيع الى مختلف دول العالم وللمطبعين ذكور واثاث .

اما اللاعبين الذين يمكن ان يرفعوا علم فلسطين على سارية البطولات العربيه والاقليميه والدوليه فيتم منعهم من تمثيل بلادهم ووطنهم وعدم توفير التذاكر لهم فقط لانهم مميزين ومن قطاع غزه فقط هذا الحجر والبخل والمنع القهري هو نوع من الحصار الرياضي على كل لاعبين قطاع غزه والذي يقوم به المستنفذين في اللجنة الاولمبية وياتي ضمن سياسه ممنهجه توجه لسرقة الرياضه من قطاع غزه واستغلال الانقسام الفلسطيني الحاصل وتصفية حسابات قديمه .

رحم الله الشهيد القائد ياسر عرفات هذا الرجل الذي يفهم ويدرك معنى الرياضة ففي اشد اللحظات والأزمات والأوضاع ألاقتصاديه السيئة التي عاشتها منظمة التحرير والسلطة الفلسطينيه كان يوفر تكاليف المشاركات الرياضيه في كل الالعاب وباي ثمن فهذا الرجل يدرك اهميه ان تكون فلسطين حاضره بكل المحافل الدوليه .

أموال كثيرة موجودة في صندوق اللجنة الاولمبية تبخل قيادتها بصرف مستحقات البنايه التي تستاجرها اللجنه الاولمبيه في قطاع غزه منذ 10 شهور فقط لانها موجوده في قطاع غزه ويستخدمها اهل قطاع غزة .

الحق مش على الرجوب ومن يوالونه على امتداد الوطن يتوجب على الجميع الصراخ والدعوة الى وقفه شامله لمواجهة ما يتم من تمييز تجاه ابناء قطاع غزه ويتوجب على من تم انتخابهم بهذه اللجنه ان يعيدوا حساباتهم وان يقدموا استقالات جماعيه وان يكون هناك موقف ليس في اتحاد كرة القدم بل بكل الالعاب والاتحادات .

وكان قد قرر الاتحاد الفلسطيني لرفع الأثقال مساء الأربعاء الاعتذار عن المشاركة وحضور اجتماعات اللجنة العلمية والبحوث والتطوير التابعة للاتحاد الأسيوي للعبة وبطولة آسيا لرفع الأثقال والمقررة خلال الفترة من 5 وحتى 22-5 2011 من الشهر المقبلفي جمهورية الصين.

وقال طلعت العجلة رئيس الاتحاد في تصريحات صحفية خاصة “انه يأسف لعدم مشاركة الاتحاد الفلسطيني في اجتماعات اللجنة التي تم انتخاب فلسطين رئيسا لها في الشهر الماضي؛ لافتا إلى أن الاتحاد تلقى دعوة رسمية من الاتحاد الأسيوي للعبة لحضورها، الا انه ونظرا لعد توفر الإمكانيات والدعم المادي للاتحاد، وعدم استلامه موازنته خلال الأعوام الثلاثة الماضية؛ فقد قررنا الاعتذار عن هذه المشاركة الهامة”.

وعبر العجلة عن أسفه العميق لعدم مشاركة فلسطين بعد نجاحها في الشهر الماضي في انتزاع رئاسة هذه اللجنة خلال انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد الأسيوي في العاصمة الاوزباكية طشقند في شهر مارس المنصرم وتثبيت عضوية فلسطين خلالها لافتا إلى أن هذه الأزمة التي يعاني منها اتحاد اللعبة حالت دون مشاركة فلسطين في العديد من البطولات الخارجية الهامة والتي كان يعول عليها في تحقيق المزيد من الانجازات باسم فلسطين على غرار تلك التي أحرزها أبطال اللعبة في البطولة العربية الأخيرة التي أقيمت نهاية العام الماضي في مدينة اربيل العراقية , وحصد فيها بطل فلسطين الشاب 7 ميداليات متنوعة .

وتابع العجلة ” أن اتحاد اللعبة لم يستطع كذلك إيفاد لاعبي المنتخب الوطني لرفع الأثقال إلى معسكرات التدريب الخارجية من اجل رفع مستوياتهم وتأهيلهم للمنافسة , وكذلك لم يستطع إحضار أطقم رفع الأثقال الممولة من شركة اوساكا اليابانية والاتحاد الأسيوي , وإحضار مدربين من الخارج لزيادات خبرات لاعبينا”.

وأضاف أن الاتحاد استطاع تنفيذ العديد من الأنشطة والبطولات الداخلية وإقامة دورتي تدريب وتحكيم والمشاركة في 9 بطولات وأنشطة خارجية خلال الفترة الواقعة بين الأعوام 2008 وحتى شهر مارس من العام الجاري 2011 وحصد العديد من الانجازات الرياضية في بطولة اربيل العراقية الأخيرة رغم الأزمة وشح الإمكانيات والموارد التي يمر بها .

وأكد العجلة في نهاية حديثه “أن الاتحاد يدرس بجدية تجميد أنشطته الداخلية وبطولاته المحلية في حال عدم استجابة المسئولين من كافة الجهات الرياضية لتوفير الموازنات ومد يد العون والمساعدة ؛ من اجل تنفيذ أجندته وبرامجه المقررة خلال العام الجاري 2011 “.

الانتفاضة الفلسطينية الثانية في ذكراها هل لازالت مستمرة

27 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – بدا شعبنا انتفاضته الثانية بضرب ارئيل شارون المجرم الصهيوني بالنعال وسرعان ما انتشرت كالنار في الهشيم جماهيريه في كل بقعة من بقاع وطننا المحتل حتى أصبحت عمليات استشهادية داخل الكيان نفذها شابات وشبان أبطال أوقعوا الخسائر الهائلة والرعب في صفوف الكيان الصهيوني حتى أصبحت عمليات إطلاق للصواريخ حسب ردات الفعل على الأحداث والبعض يهدد بانطلاق انتفاضه ثالثه لا احد يعرف متى ستندلع ولكن هذه الانتفاضة حتى الان لم يسدل الستار عليها وهي مستمرة بالتاريخ الفلسطيني .

قيل الكثير الكثير عن هذه الانتفاضة فقد مدحها الكثيرون وعدد جوانبها الايجابية وما عادت على شعبنا من نتائج وانجازات وانتقدها آخرين عددوا ما خربت على شعبنا بالمجال الاقتصادي والسيادة الوطنيه وحصارها لشعبنا الفلسطيني وإعطائها لدولة الكيان المبررات التي استطاعت ان تؤجل وتهرب من استحقاقات تاريخيه بحجة ممارسة المقاومة والتخلي عن السلام الموقع .

أيا كانت تلك المواقف فنحن في صراع مع هذا الكيان الصهيوني حتى قيام الساعة وبالنهايه سننتصر عليه وسينطق الحجر والشجر ويدلان على الصهاينة في كل فلسطين هذه حقيقة تاريخيه وستصدق ان شاء الله لانها جزء من عقيدتنا الاسلاميه .

فالانتفاضات التي تحدث على طريق تحقيق الحقيقة ألقرانيه انما هي تصلب من شعبنا وتقوي من عزيمته على طريق ان يتشكل المجتمع الإسلامي القوي الذي يمكن ان ينتصر على هذا الكيان الغاصب ويكون بحق راس الحربه للامه الاسلاميه والعربيه ويكون المجتمع متاخي متحاب قوي يستطيع تجاوز كل المحن والعقبات.

ألانتفاضه الثالثة وربما المائة في تاريخ شعبنا للوصول الى حلم الانعتاق والتحرر من كل انواع الاحتلال هي قدر ونصيب شعبنا الفلسطيني الذي يعيش في منطقه كتب الله عليها الرباط الى يوم الدين ومقارعة اعداء الله طوال ماقدر الله من عمر وسنوات جيل يتبع جيل اخر حتى نصل الى الجيل الذي سينتصر ويرفع راية لا اله الا الله .

هناك كثيرون سيسقطون في تلك المعارك ويعاد صياغتهم بالأحداث والفتن من جديد حتى نصل الى المجتمع المشابه لمجتمع رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي انتصر على الكفار وغلبت الفئه القليله المؤمنه كل تلك الجيوش وسادت واقامت دولة العدل والاسلام .

ولكن الأهم ان دولة إسرائيل هذه الدولة المعتديه تدفع نفسها لتطبيق الحقيقة القرانيه باقامة الجدار العازل بين القرى الفلسطينية وسرق الأراضي وتصادرها كإحدى اهم النتائج لتلك الانتفاضة وتقاتل من خلف جدر حتى يتحقق وعد الله وتتصلب الامه وتصبح حسب الوعد القراني وتطابق الجيل الذي انتصر بعهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وتهزم كل المعتدين وتقيم دولة العدل والاسلام .

ففي هذه المناسبة الخالدة على قلوب كل ابناء شعبنا نوجه تحيه الى الذين لازالوا على العهد عهد الشهداء باستمرار المقاومة المسلحة وباستمرار كل اشكال النضال ضد المحتلين الصهاينه حتى يتحقق حلم الشهداء بدوله كاملة السياده عاصمتها القدس على كامل التراب الوطني الفلسطيني .

رحم الله الشهداء جميعا وشفى الله الجرحى واثابهم على صبرهم الطويل ومعاناتهم من جراء تلك الاصابات وفك اسر جميع الاسرى الفلسطينيين والعرب من سجون الكيان الصهيوني وعوض الله جميع من فقد ارضه وبيته وخسر باعماله وتجارته على طريق تصليب هذه الامه وولادة جيل قوي يستطيع ان يطلق انتفاضه ثالثه بشكل سليم يتجاوز اخطاء الانتفاضتين الاولى والثانيه .

28أيلول/سبتمبر 2000
اندلاع انتفاضة الأقصى.

أرئيل شارون يقتحم المسجد الأقصى والمصلون يهبون لمنعه من الوصول إلى المصلى المرواني. وباحات المسجد الأقصى تشهد مواجهات عنيفة أسفرت عن إصابة عدد من المصلين الفلسطينيين وعدد من الجنود الإسرائيليين. وفي اليوم التالي تصاعد الغضب من الانتهاك الإسرائيلي للمقدسات الإسلامية ، واشتدت المواجهة حيث سقط في اليوم الثاني تسعة شهداء فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، عندما هبت جموع غفيرة من المواطنين للدفاع عن الأقصى وحمايته من تدنيس الاحتلال، وقد تصاعدت الإحداث يوماً بعد يوم إلى أن تطورت إلى صدامات مسلحة عنيفة استخدم فيها جيش الاحتلال مختلف أنواع الأسلحة، واجتاح مناطق السلطة الوطنية ودمر مؤسساتها العسكرية والمدنية والعديد من البنى التحية، واجتاح الضفة الغربية في عملية عسكرية واسعة سميت بعملية ” الدرع الواقي” قتل خلالها آلاف المواطنين واعتقل عشرات الآلاف، واستخدمت إسرائيل خلال الانتفاضة أسلوب الاغتيال السياسي وطالت شخصيات قيادية بارزة من بينها ابو علي مصطفى الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والشيخ احمد ياسين زعيم حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، كما اعتقلت عدداً من القيادات الأخرى من بينها القائد النائب في المجلس التشريعي مروان البرغوثي والنائب حسام خضر وعضو اللجنة التنفيذية القائد عبد الرحيم ملوح ، والقيادي في جبهة التحرير العربية ركاد سالم.
وخلال سنوات الانتفاضة حاصرت قوات الاحتلال الإسرائيلي الرئيس ياسر عرفات في مقره في رام الله، ودمرته في محاولة لقتله أو إبعاده خارج الوطن، وحينها قال الزعيم عرفات قولته الشهيرة: ” يريدوني قتيلاً أو طريداً أو أسيراً، وأنا أقول لهم شهيداً .
شهيداً .
شهيداً” ، وبالفعل لم يغادر الرئيس مقره المدمر الا في رحلة العلاج إلى فرنسا حيث انتقل إلى جوار ربه شهيداً، وأعيد جثمانه الطاهر ليدفن في مقر حصاره في المقاطعة ( مقر الرئاسة في رام الله) الذي بات رمزاً من رموز الصمود والتصدي بوجه المحتل والإصرار على نيل الحقوق الوطنية المشروعة.

حتى لا ننسى الشهداء الذين اعدموا ميدانيا مجدي أبو جامع وصبحي أبو جامع ومحمد بركة وجمال قبلان

27 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – إعادة الصحافة الصهيوني نكأ الجرح الفلسطيني من جديد وذكرتنا ببطولة الأبطال الاربعه من قرى خانيونس الذين قاموا باختطاف باص صهيوني على متنه 41 راكب صهيوني واقتادوه بقوة السلاح الى دير البلح وهناك تم السيطرة على الباص في عمليه دراميه تم اعدام اثنين من الشهداء بدم بارد استطاع مصور صحيفة صهيونيه ان يفضح ماتم وصور اثنين منهم وهم مكبلي الايدي واثارة الراي العالمي وفتح تحقيق كبير بدولة الكيان الصهيوني سرعان ماتم التستر على الجناة والقتلة وأصبح بعضهم وزراء وقاده في الجيش الصهيوني .

أردنا ان نذكر الشهداء الابطال من قرى خانيونس الشرقيه الذين اردوا من عمليتهم الافراج عن الاسرى تلك المحاوله التي ستتكرر دائما والتي كان اخرها محاولة اختطاف صهاينه في عملية ايلات الاخيره ولعل خطف الجندي شاليت وما يحدث من مفاوضات حول إجراء عملية تبادل بينه وبين 1000 اسير فلسطيني تراوح مكانها على امل ان يتم تحرير كل الأسرى مستقبلا بأي وسيله من الوسائل المهم إطلاق سراح الاسرى من سجونهم .

لهؤلاء الأبطال المجد والجنة فهم ابطال شعبنا الفلسطيني فيحق لأهلهم اليوم وغدا ومستقبلا ان يفخروا ببطولة أبنائهم وان نترحم عليهم ونظل نتذكرهم ونتذكر إرهاب دولة بني صهيون هذه الدوله التي لازال العالم كله يتستر على ارهابها ويجدوا لهم دائما المررات لقتلنا وممارسة كل انواع الارهاب ضد شعبنا .

ونذكر جزء من التقرير الصهيوني الذي سيتم نشره غدا ومعلومات عن العمليه وبعض المجرمين المتهمين بعملية قتل الابطال الاربعه ويتناول التقرير، بحسب الصحيفة، لقاءا مع دوريت بينيش، وخيبة الأمل من رئيس الحكومة في حينه شمعون بيرس، والجهود التي بذلت للتكتم على ما حصل من قبل رئيس الشاباك في حينه أفراهام شالوم، إضافة إلى يوسي غينوسار.

كما يتضمن التقرير تناولا لثلاثة من كبار المسؤلين في الشاباك، والذين وصفوا بأنهم خرقوا القوانين.
وأضافت الصحيفة أن القناة العاشرة ستعرض يوم الأحد القادم، الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر، في الساعة التاسعة مساء فيلما وثائقيا بعنوان ‘أ.. أعدمهم’.

وبحسب الصحيفة فإن الفيلم يتناول تفاصيل قضية ‘الباص 300’، ويتضمن كشفا جديدا عن القضية, وتظهر في الفيلم رئيسة المحكمة العليا دوريت بينيش، ورئيس الشاباك الأسبق أفراهام شالوم.

كما يتضمن لقاءات مع ثلاثة من كبار المسؤولين في الشاباك في حينه، ويتسحاك مردخاي، والمستشارين القضائيين للحكومة في حينه يتسحاك زمير ويوسيف حريش، والقائم بأعمال رئيس المحكمة العليا سابقا ميشيل حيشين، والسكرتير العسكري للحكومة، والوزير دان مريدور، ورئيس الشعبة العربية في الشاباك نحمان طال، والقائم بأعمال المستشار القضائي للشاباك شلومو فارتهايم، وآخرين.

ففي 12 أبريل 1984 قام أربعة فلسطينيون من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين باختطاف الباص رقم 300 المتجه من تل أبيب إلى عسقلان، وكان بها 41 راكبا واجبرها على التوجه إلى غزة.
وفي دير البلح على بعد 15 كم جنوب مدينة غزة أجبر الباص على التوقف، وأحاط به وحدات من الجيش وشرطة الحدود الإسرائيلية.

وكانت مطالب الخاطفين هي إطلاق سراح 500 من اعضاء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المعتلقين لدى إسرئيل. لكن قبيل الفجر قام وحدة النخبة من جيش الدفاع الإسرائيلي بقيادة ييتسحاق موردخاي بمهاجمة الباص. أصيب جندي واحد وأصيب سبعة من الركاب خلال العملية. وقتل اثنان من المسلحين داخل الباص، وأفادت تقارير صحفية أن الاثنين الآخرين جرحا وفارقا الحياة في الطريق إلى المشفى إثر جراحهما.

لكن ما أثار الجدل هو أنه في حين صرح الجيش الإسرائيلي ان المختطفين الأربعة قتلوا أو جرحوا أثناء عملية تحرير الرهائن وماتوا داخل الباص، قامت الرقابة في الجيش الإسرائيلي بحظر صور التقطها مصور إسرائيلي تظهر أن واحدا من الإرهابين الجرحى مشى على رجليه بعد العملية خارج الباص وأنه كان على قيد الحياة.

لكن تبين أن الاثنين الجرحى أطلق عليهما الرصاص بعد إنهاء عملية تحرير الرهائن واعتقالهما، وأجبر أفراهام شالوم رئيس الشاباك على الاستقالة.

وقد صرح أحد الجنود وهو إيهود ياتوم الذين أحيل إلى التقاعد لصحيفة يديعون أحرونوت وذلك خلال مقابلة صحفية عام 1996 قائلا: (لقد هشمت جماجمهم بأمر من الرئيس أفراهام شالوم وإنني فخور بكل ما فعلت).

وزير حماية البيئة الاسرائيلي تعيين قاتل الاسرى ورجل الشاباك السابق اهود ياتوم بوظيفة وصفتها صحيفة “يديعوت احرونوت” الناطقة بالعبرية بالهامة والمفتاحية في وزارة البيئة .

وكان ياتوم قد اعترف في مقابلة مع صحيفة “يديعوت احرونوت” بقتل الاسرى الفلسطينيين بعد تلقيه امرا وعاد فيما بعد وانكر اعترافه الذي ادلى به للصحيفة .

وأشارالباحث في شئون الاسرى عبد الناصر فروانه في تقرير كان قد نشره بأن اعدام اثنين من المقاومين بعد اعتقالهم ، أو ما عرفت بفضيحة الباص 300 ، لم تكن الحادثة الأولى أو النادرة كما أنها ليست الأخيرة ، مؤكداً على أنها جزء من سياسة اسرائيلية ممنهجة اتبعتها قوات الاحتلال كسلوك ثابت منذ احتلالها لفلسطين، وأعدم على ضوئها آلاف المواطنين بعد احتجازهم بشكل جماعي أو فردى حيث كان يتم إخراجهم من بيوتهم واطلاق النار عليهم وتصفيتهم مباشرة ، بالإضافة إلى مئات المعتقلين الفلسطينيين والعرب بشكل فردي بعد اعتقالهم .

وأضاف بأن عمليات الإعدام تتم بطرق عديدة فإما بتصفية المواطن لحظة الاعتقال مباشرة، أو نقله إلى مكان ما وإطلاق النار عليه والإدعاء أنه هرب من السجن ، أو إطلاق النار عليه عن بُعد والإدعاء أنه حاول الهروب من قوات الاحتلال، أو التنكيل بالمعتقل المصاب والاعتداء عليه بالضرب وتعذيبه انتقاماً منه ومما قام به ، وعدم السماح بتقديم الإسعافات الطبية له وتركه ينزف بشكل متعمد حتى الموت ، أو تعذيبه بشكل قاسي جداً في أقبية التحقيق أو في زنازين العزل الانفرادي بهدف القتل ، ومن ثم الإدعاء بأنه انتحر ، والشهادات والأمثلة في هذا الصدد كثيرة ، .

خميس الترك أبو نادر صحافي صاحب رسالة وطنيه سامية

26 سبتمبر

كتب هشام ساق الله – من لا يعرفه في قطاع غزه من رفح حتى بيت حانون الصحافي خميس حافظ الترك ابونادر هذا الرجل الذي لازال رغم تقدمه بالسن شابا ونشيطا يواصل العطاء والإبداع ويحمل رسالة وطنيه سامية أينما تذهب تجده في كل مناسبة وطنيه يكون موجود .

ابونادر عرفته في منتصف الثمانينات حين كان يعمل في مقر جريدة القدس بمدينة غزه وكتب الصحافي المرحوم حسن الوحيدي عضو الهيئه الاداريه لرابطة الصحفيين بالاراضي المحتله وأصبح مراسلا لصحيفة النهار ألمقدسيه وكان يجوب مدينة غزه بحثا عن الأخبار لا تذهب الى أي مكان الا وتراه رجل نقش اسمه وعلاقاته مع الناس بوجوده على رأس الحدث الفلسطيني ومكانه .

مكتبه بعمارة السقا مقابل توكيلات السامر أكل من أقدامنا راقه ونحن نذهب اليه في الشتاء والصيف فهو المكان الذي يحلو لي ان اجلس به وكنت يومها هاويا للصحافة ومتطوعا فيها أحاول ان اخدم وطني وقضيتي من خلال الإعلام وكان دائما ابونادر يفتح ذراعيه لاستقبال زواره وكل المتطوعين معه ولم اكن انا فقط بل كان هناك عشرات الكوادر والشبان الذين وفر لهم ابونادر المكان لكي يخدموا قضيتهم ووطنهم .

هذا الرجل الذي بجيبه ليس ملكه كان ولا يزال رجلا كريما يعطي بلا حدود فمهنة الصحافة أرجعته ماليا سنوات الى الخلف رغم ان البعض اصبح مليونيرا منها فكان ينفق أكثر مما يدخل عليه يتصل بتونس وبقيادة حركة فتح بمصر وباي مكان يعطي ويعمل رجل صاحب مبادئ وطنيه عاليه يحلم كثيرا بتحقيق الأفضل ويعمل كثيرا لهذه الفكرة الكبيره وهي حق العوده وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينيه المستقله وعاصمتها القدس .

كثيرا ما اختلفت معه وتطاوشنا ورفعنا اصواتنا على بعض بالنقاش ولكني احبه واحترمه وبالنهايه الخلاف لا يفسد للود قضيه فانا كنت دائما اقول اني من خريجي المدرسه الخميسيه للصحافه في غزه واني تعلمت كثيرا مهنة الصحافه في مكتب ابونادر وعرفت كيف يكون معنى العطاء بلا حدود مع هذا الرجل الرائع الذي ساظل احبه حتى اخر يوم في حياتي .

هذا الرجل مع وصول السلطه عمل كموظف فيها ولكنه لم يعطوه حقه حين تم تحويله الى التقاعد لبلوغه سن الستين فلم يكن قد امضى السنوات المطلوبه لمؤسسة التامين والمعاشات ولم يساعده احد ممن ساعدهم دوما وهم بالغربة والشتات وجعل من هاتفه عنوان لهم وأداة اتصال مع أهلهم بتونس ومصر وغيرها هذا الرجل المخلص الذي ناشد الجميع بالوقوف معه ومساعدته في ان ياخذ الحد الادنى من حقه واحتساب سنوات ماضيه عمل فيه بالثوره الفلسطينيه ولم يتم احتسابها في راتبه .

رغم انه يتقاضى الان راتب لا يستطيع ان يعيش من خلاله هو واسرته بكرامه وخاصه وان لديه بنات يدرسن بالجامعات وخريجات عاطلات عن العمل الا انه يواصل عمله وعطائه اللا محدود ويتواجد بكل مكان يوجد فيه عمل وطني وأداء للواجب لا يتوانى عن فعل أي شيء دائما يقترح ويدعو الى عمل الأفضل تربطه علاقات بكل القيادات من مختلف التنظيمات يمازحه بالكلمات والاسئله والقفشات الجميله .

لانه عفيف ومحترم لا يساعده احد ولم يسمع لشكواه الذي لم يقولها الا للقليل لخجله ان يطلب من احد أي شيء الا انه لازال بكامل قواه ونشاطه يمشي ويمشي وانا لا ابالغ فابونادر يمشي مثل قاطرة او سيارة ان كان الهدف الوصول الى خبر او وصول لحضور فعاليه وطنيه في أي مكان .

واليوم بذكرى اليوم العالمي للتضامن مع الصحافي الفلسطيني قام الزميل والاخ العزيز خميس الترك الذي ارتدى العلم الوطني الفلسطيني ، وحمل جواز سفره وهويته الشخصية ، تعبيراً عن حقه بالحصول على عضوية كاملة لفلسطين في الأمم المتحدة ، ووجه كلمة الى حركة حماس ، طالبها بضرورة تجاوز الانقسام الداخلي والتعجل بتطبيق المصالحة ، والموافقة على ما جاء في خطاب الرئيس محمود عباس الذي لاقى تأييداً واسعاً على الصعيد الدولي والإقليمي والعربي والمحلي .

من منا لديه جرأة وقدرات ابونادر على عمل مثل هذا العمل عشت لنا ايها الزميل والقائد والمعلم المبدع قدوه حسنه نتعلم منك دائما ومنحك الله الصحة والعافية والقدرة على العطاء كما كنت دوما منذ ان عرفتك .