أرشيف | 10:04 م

يصادف غدا ذكرى اتفاق أوسلو سيء الصيت والسمعة الذي منحنا سلطه نتقاتل عليها

11 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – اتفاق أوسلو سيء الصيت كما اعتاد كل المنتقدين له على وصفه بهذا الوصف وبأقبح من هذا أيضا فقد تباري الجميع من اليسار إلى اليمين على نعته بأفظع النعوت واتهموا موقعيه على أنهم باعوا قضية فلسطين وأنهم خانوا عهد الشهداء ووصفه الآخرين بأنه اتفاق يعيدنا إلى أول الوطن وبداية الدولة ونقل المعركة الى داخل الوطن مع الكيان الصهيوني .

هذا الاتفاق الذي وقع في حديقة البيت الأبيض بين إسحاق رابين والشهيد الرئيس ياسر عرفات بحضور الرئيس الأمريكي بيل كلينتون وعدد كبير من رؤساء العالم وسفراء الدول بالولايات المتحدة الامريكيه وسط تغطيه إعلاميه كبيره عن هذا الحدث الغير عادي في تاريخ الصراع الفلسطيني الصهيوني .

اتفقت الأطراف المؤيدة والمعارضة اتفاق جازم بان يكون هناك إضراب شامل وكامل يمنع بموجبه أي سيارة تتحرك في الشوارع الرئيسية واشرف على تنفيذ هذا الاتفاق المعارضين للاتفاق حماس والجبهة الشعبية والجهاد الإسلامي وعدد من الفصائل اليسارية حتى الساعة 3 عصرا وان تخرج المسيرات المؤيدة لهذا الاتفاق بعد الساعة الثالثة وفعلا التزم الجميع بما تم الاتفاق عليه .

خرجت مسيرات حاشده كبيره انطلقت من كل مدن ومخيمات الوطن لتعلن تأييدها للاتفاق الذي سيعيد رجال المقاومة ومنظمة التحرير من الخارج وكذلك البدء بخروج القوات الاسرائيليه من المناطق الفلسطينية ودخول القوات الفلسطينية مكانها فقد كانت تقتضي الاتفاقية ان تبدأ العملية بغزه ثم أريحا ومن ثم إلى باقي المدن الفلسطيينيه .

استمرت تلك المسيرات حتى ساعات المساء وكانت انفعاليه كبيره حتى المعارضين لها خرجوا ليشاهدوا التظاهرات التي حدثت بهذا اليوم وانقضى اليوم بهدوء وسلام وأمان ودون حدوث أي إشكاليه داخليه بين الفلسطينيين وبدا الجميع ينتظر بدء تنفيذ الاتفاق .

اختلف الكثيرون بهذا الاتفاق وعلى كيفية توقيعه ولماذا تم توقيعه ومهما كان الذي قيل فقد استفاد منه المعارضين للاتفاق كثيرا وتمتعوا بغياب الاحتلال عن قطاع غزه واستفاد البعض بعودة كوادرهم الى الوطن ومشاهدة أهالهم وعائلاتهم وأقاربهم وكذلك بموجب هذا الاتفاق السيئ الصيت والسمعة فازت حماس في انتخابات التشريعي الثانية وأصبح مؤيديها على رأس الحكومه الفلسطينيه بعد ان تم تكليف إسماعيل هنيه بتشكيل حكومة الوحده الوطنيه والحكومه التي تلتها ومن ثم الانقسام الفلسطيني الذي وصلت فيه حماس الى الحكم وإقامة حكومة غزه التي تحكم ألان قطاع غزه .

أردنا ان نتذكر وقائع هذا الاتفاق لأنه تم وحدث منذ ثمانية عشر عام حتى نستذكر ما حدث بين التوقيع والا من أحداث ونستذكر الشهداء ونعيد عجلة التاريخ في عقولنا ونتذكر كل ما جرى وما قيل فيه.

حتى ألان لم نصل الى إقامة ألدوله الفلسطينية على ترابنا الوطني وحتى ألان لم تنسحب إسرائيل من مدن الضفة الغربية ولازالت تعود بحملات يوميه وتعتقل الفلسطيين دون احترام لسيادة السلطة ولازالت إسرائيل تستهدف عناصر الأمن الوطني والشرطه وتطالب بالتنسيق الأمني ولازالت إسرائيل تنتهك حرمة الأراضي الفلسطينية في قطاع غزه وتغير وتقتل كل من تريده بدون أي تخوف او احترام للاتفاقيات ألموقعه مع منظمة التحرير الفلسطينية .

ولازالت اسرائيل تمارس حوار الطرشان مع الفلسطينيين وتطالب بالعودة الى طاولة المفاوضات لتحقق رقم قياس في عدد سنوات المفاوضات وتزيد من ساعات اللقاء مع الفلسطيين حتى يخفض الفلسطيين سقف مطالبهم اكثر واكثر .

المطارده الساخنه وتبادل الأراضي والقدس فوق وتحت الأرض وأشياء كثيره من المصطلحات التي نجمت عن تلك المفاوضات التي جرت مع الفلسطينيين وهناك تفاهمات كثيرة تحتاج الى ان تقوم بتنفيذها إسرائيل وتلتزم بتنفيذ اتفاقيات كثيرة تم توقيعها بعد اتفاق اوسلو في القاهره والولايات المتحده ولانعلم كم اتفاف سيتم التوقيع عليه حتى ينتهى الصراع مع الكيان الصهيوني والعملية جاريه ونذكركم بما جاء فيه اتفاق اوسلوا سيء الصيت والسمعة .

13 أيلول/سبتمبر 1993
توقيع اتفاق ” إعلان المبادئ” الفلسطيني الإسرائيلي “اتفاقية أوسلو أ” في البيت الأبيض بواشنطن، فقد وقع الاتفاق الذي عرف باسم “غزة وأريحا أولاً” كل من رئيس دائرة الشؤون القومية والدولية في منظمة التحرير الفلسطينية السيد محمود عباس “أبو مازن” ووزير الخارجية الإسرائيلي السيد شيمون بيريز ، واختار الاتفاق مدن غزة وأريحا كمناطق نموذجية لإقامة الحكم الذاتي في البداية، على أن يمتد إلى باقي الأراضي الفلسطينية بعد المفاوضات.
واتفاق السلام هو إعلان مبادئ حول ترتيبات الحكومة الانتقالية الذاتية حيث اتفقت حكومة إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية ممثل الشعب الفلسطيني على انه آن الأوان لوضع حد لعقود من المواجهات والصراع والاعتراف المتبادل لحقوقهم السياسية والشرعية ولتحقيق تعايش سلمي وكرامة وامن متبادل والوصول إلى تسوية والوصول إلى تسوية سلمية عادلة وشاملة ودائمة ومصالحة تاريخية من خلال العملية السلمية المتفق عليها واهم البنود الرئيسية في الاتفاق:-
-هدف المفاوضات تشكيل سلطة فلسطينية انتقالية ذاتية- المجلس المنتخب ( المجلس التشريعي) للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة لمرحلة انتقالية لا تتعدى الخمس سنوات وتؤدي إلى تسوية نهائية مبنية على أساس قراري مجلس الأمن رقم 242 و338
– الانتخابات
* أن يمثلوا أنفسهم وفق المبادئ الديمقراطية، سيتم إجراء انتخابات سياسية عامة مباشرة وحرة لانتخاب المجلس في ظل إشراف متفق عليه تحت مراقبة دولية ، في الوقت الذي ستحافظ فيه الشرطة الفلسطينية على النظام العام.
* ستشكل هذه الانتخابات خطوة أولية انتقالية هامة باتجاه الاعتراف بالحقوق الشرعية والمطالب العادلة للشعب الفلسطيني .
-الولاية ، ستشمل ولاية المجلس منطقة الضفة الغربية وقطاع غزة باستثناء قضايا سيتم التفاوض عليها في مفاوضات الوضع النهائي . حيث ينظر الطرفان إلى الضفة الغربية وقطاع غزة كوحدة جغرافية واحدة، والتي سيحافظ على وحدتها خلال الفترة الانتقالية .

– الفترة الانتقالية ومفاوضات الوضع النهائي
1- ستبدأ مرحلة الخمس سنوات الانتقالية حال الانسحاب من قطاع غزة ومنطقة أريحا.
2- ستنطلق مفاوضات الوضع النهائي في اقرب وقت ممكن على ان لا يتعدى ذلك بداية السنة الثالثة للفترة الانتقالية بين حكومة إسرائيل وممثلي الشعب الفلسطيني.
3- من المفهوم ان هذه المفاوضات ستغطي قضايا متبقية لتشمل القدس ، اللاجئين ، المستوطنات، الترتيبات الأمنية، الحدود ، العلاقات والتعاون مع جيران آخرين ، وقضايا أخرى ذات أهمية مشتركة.
-نقل الصلاحيات والمسؤوليات التمهيدية، فمع دخول إعلان المبادئ هذا حيز التنفيذ والانسحاب من قطاع غزة ومنطقة أريحا سيبدأ نقل السلطة من الحكومة العسكرية الإسرائيلية وإدارتها المدنية إلى الفلسطينيين المخولين بهذه المهمة كما هو موضح هنا، وستكون طبيعة هذا النقل أولية حتى إنشاء المجلس.
– النظام العام والأمن ،، من اجل ضمان النظام العام والأمن الداخلي لفلسطيني الضفة وقطاع غزة سيشكل المجلس قوة شرطة فلسطينية قوية، بينما تواصل إسرائيل تحمل مسؤولية الدفاع ضد المخاطر الخارجية وكذلك مسؤولية امن الإسرائيليين العام بغرض حماية أمنهم والنظام العام. – القوانين والأوامر العسكرية
1-سيخول المجلس بالتشريع وفق الاتفاقية الانتقالية في كل الصلاحيات المنقولة إليه .
2- سينظر الطرفان معاً في القوانين والأوامر العسكرية المتداولة حالياً في المجالات المتبقية.
– إعادة انتشار القوات الإسرائيلية ، بعد دخول إعلان المبادئ هذا حيز التنفيذ ليس ابعد من عشية انتخابات المجلس سيتم إعادة انتشار القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

في مثل هذا اليوم انسحبت القوات الصهيونية عن قطاع غزه قبل سبع سنوات

11 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – استيقظ سكان قطاع غزه على صباح جميل غاب ارضها كل الجنود الصهاينة وانسحبوا الى داخل الخط الحدودي مع فلسطين التاريخية خرج اخر جندي تاركا المستوطنات التي بنوها طوال سنين الاحتلال وأصبح اسمها المحررات وغاب حاجز ابوهولي والنقاط العسكرية الاسرائيليه .

بهذا اليوم الجميل انطلقت مسيرات تأييد قامت بها حركة فتح في كل أنحاء القطاع للتعبير عن الفرح بغياب الجنود الإسرائيليين من شوارع وأزقة والمستوطنات التي اقامتها على اراضينا وحرمت أصحابها من الاستفادة والانتفاع وحتى مشاهدتها وبداء سكان خانيونس ورفح ودير البلح بالتمتع بشاطىء البحر بعد ان حرموا من السباحه فيه لسنوات وقد استشهد عدد كبير خلال الايام الاولى غرقى وهم يسبحون ببحرهم .

اندفع المواطنين بكل أعمارهم لرؤية تلك المحررات الاسم الجديد الذي ظهر عشية انسحاب اخر جندي صهيوني من ارض غزه وزارها أهالي الشهداء الذين استشهد أبنائهم وهم يحاولون اقتحام تلك المستوطنات ومضوا على طريق اثأر أبنائهم الشهداء ليروا صعوبة عملية اقتحام تلك المحررات وصور الصحفيين الفلسطينيين صور تلك المشاهد الاولى للتحرر وكتب الكتاب عن هذه اللحظات الجميلة .

كم كان هذا اليوم جميل وسيظل كل ابناء شعبنا يذكرونه وكل واحد منهم زار محرره او مكان كان يحلم ان يراه من الداخل الا وله قصه وحكاية وروايه وكم شعر أبناء شعبنا بالفرحة في هذا اليوم حتى المعارضين للسلطة فرحوا بهذا ليوم واحتفلوا وكل واحد منهم له تفسيره الخاص باحتفاله .

ترك الجيش الصهيوني ارض القطاع ولكنه لم يترك سمائه ولا حصار بحرها ولا حدودها وظل يتحكم بالمعابر جميعها وخاصة معبر رفح حيث تم الاتفاق على ان يكون إشراف دولي وفلسطيني ومصري وكذلك اشراف اسرائيلي من بعد بواسطة كاميرات تم وضعها داخل معبر رفح حيث يتم إدخال وسفر كل من توافق عليه إسرائيل .

وحتى لا يقال اننا لم نعطي الناس حقهم فقد كان بطل ملف الانسحاب عضو اللجنة المركزية المفصول النائب محمد دحلان الذي خاض مجموعه كبيره من الفعاليات كونه مسئول هذا الملف المكلف من الرئيس الشهيد ياسر عرفات .

12أيلول/سبتمبر 2004
أشرقت في مثل هذا اليوم شمس الحرية للمرة الأولى على قطاع غزة بعد احتلال دام أكثر من 38 عاماً بخروج آخر جندي إسرائيلي من القطاع صباحاً.
فمنذ الساعات الأولى لفجر هذا اليوم بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي سحب قواتها العسكرية بعد أن كانت أخلت على مدار أيام ماضية مستعمراتها البالغ عددها 26 مستعمرة من القطاع، ولم يأت الصباح حتى كانت جميع قوات الجيش الإسرائيلي قد خرجت من قطاع غزة.
وعمت أجواء الفرحة أوساط المواطنين الفلسطينيين ، الذين حولوا المناطق المخلاة إلى مزارات يصعب على الزائر أن يجد مكان قدم له فيها، حيث خرج الصغير قبل الكبير إليها، لاستكشاف المناطق والبؤر التي شكلت طيلة الفترة الماضية مصدراً للقتل والدمار والخراب، وقد بدت شوارع القطاع مزينة بالأعلام والرايات الفلسطينية فرحة بهذا النصر.
واجتاحت شوارع مدينة غزة مسيرات تلقائية ضمت الآلاف من أبناء شعبنا الذين أتوا من جميع المناطق، مستقلين سياراتهم الخاصة وسيارات الأجرة والحافلات، رافعين الأعلام الفلسطينية، مرددين الأهازيج المعبرة عن هذا الانتصار الكبير.
ووصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس هذا اليوم بـ” يوم تاريخي”، فبعد ثمانية وثلاثين عاماً، يتخلص شعبنا من الاستعمار والاحتلال العسكري الإسرائيلي من قطاع غزة.
وقال السيد الرئيس في كلمة له أثناء جولة تفقدية قام بها في مستعمرة “دوغيت” سابقاً، المقامة على أراضي المواطنين في بيت لاهيا شمال قطاع غزة، لقد خرج اليوم آخر جندي من قطاع غزة، ولكن بقيت قضايا معلقة، لابد أن نتابعها مثل قضية المعابر والمطار.
وأكد أن هذه القضايا سوف نتابعها اعتباراً من هذه اللحظة، لأنه يهمنا ألا يتحول قطاع غزة إلى سجن كبير، ولابد من أن يتواصل القطاع مع العالم الخارجي، وأيضاً مع بقية أجزاء الوطن، في الضفة الغربية.
وأضاف أن الخطوة الثانية التي علينا أن نعملها، هي أن نلتفت إلى الضفة الغربية من أجل إنهاء الاحتلال وبناء الدولة الفلسطينية.
ولفت الرئيس عباس، إلى أنه آن الأوان لشعبنا أن يفرح ويسعد بعد قرن من المآسي والآلام والأحزان، قائلاً: نحن سنفرح ولكن يجب علينا أن نتجه مباشرة نحو العمل، فقطاع غزة يحتاج إلى بناء وإلى تعمير ويحتاج إلى إنهاء البطالة ويحتاج إلى أشياء كثيرة لابد أن نقدمها لأبناء شعبنا.
وشدد السيد الرئيس، على أنه لابد أن يشعر شعبنا فعلاً أن ثمرة جهده ليست فقط في إنهاء الاحتلال إنما في الحياة الهادئة والكريمة، موضحاً أن فرحة شعبنا لن تكتمل إلا بعودة إخواننا الأسرى، إلى أسرهم وأهلهم.
ونوه إلى أن هناك قضايا هامة وكبيرة تنتظر البحث مع الطرف الإسرائيلي في المستقبل القريب، وهي تتعلق بالقدس والاستيطان والجدار واللاجئين وغيرها من القضايا المهمة.

حدث في مثل هذا اليوم أحداث 11 سبتمبر 2001

11 سبتمبر


نقلها هشام ساق الله – هي هجمات انتحارية تعرضت لها الولايات المتحدة في يوم الثلاثلاء الموافق 11 سبتمبر 2001 م قام بتنفيذها 19 شخصا على صلة بمنظمة القاعدة. انقسم منفذو العملية إلى 4 مجموعات ضمت كل منها شخصا تلقى دروسا في معاهد الملاحة الجوية الأمريكية. تم تنفيذ الهجوم عن طريق اختطاف طائرات نقل مدني تجارية، ومن ثم توجيها لتصطدم بأهداف محددة. تمت أول هجمة في حوالي الساعة 8:46 صباحا بتوقيت نيويورك، حيث اصطدمت إحدى الطائرات المخطوفة بالبرج الشمالي من مركز التجارة العالمي. وبعدها بدقائق، في حوالي الساعة 9:03، اصطدمت طائرة أخرى بالبرج الجنوبي. وبعد ما يزيد عن نصف الساعة، اصطدمت طائرة ثالثة بمبنى البنتاجون. الطائرة الرابعة كان من المفترض أن تصطدم بهدف رابع، لكنها تحطمت قبل الوصول للهدف.

حدثت تغييرات كبيرة في السياسة الأمريكية عقب هذه الهجمات، والتي بدأت مع إعلانها الحرب على الإرهاب، الذي أدى للحرب في افغانستان وسقوط نظام حكم طالبان فيها، والحرب على العراق، وإسقاط نظام الحكم هناك أيضا. بعد أقل من 24 ساعة على الأحداث، أعلن حلف شمال الأطلسي أن الهجمة على أية دولة عضوة في الحلف هو بمثابة هجوم على كافة الدول التسع عشرة الأعضاء. وكان لهول العملية أثرا على حشد الدعم الحكومي لمعظم دول العالم للولايات المتحدة ونسي الحزبين الرئيسيين في الكونغرس ومجلس الشيوخ خلافاتهما الداخلية. أما في الدول العربية والإسلامية، فقد كان هناك تباين شاسع في المواقف الرسمية الحكومية مع الرأي العام السائد على الشارع الذي كان أما لا مباليا أو على قناعة أن الضربة كانت نتيجة ما وصفه البعض «بالتدخل الأمريكي في شؤون العالم».

بعد فترة قصيرة من أحداث 11 سبتمبر، وجهت الولايات المتحدة أصابع الاتهام إلى تنظيم القاعدة وزعيمها أسامة بن لادن. (1) (2) ومن الجدير بالذكر أن القوات الأمريكية عثرت فيما بعد على شريط في بيت مهدم جراء القصف في جلال آباد في نوفمبر 2001 يظهر بن لادن وهو يتحدث إلى خالد بن عودة بن محمد الحربي عن التخطيط للعملية. وقد قوبل هذا الشريط بموجة من الشكوك حول مدى صحته [7]. ولكن بن لادن -في عام 2004 م- وفي تسجيل مصور تم بثه قبيل الانتخابات الأمريكية في 29 أكتوبر 2004 م، أعلن مسؤولية تنظيم القاعدة عن الهجوم (3) وتبعا لمكتب التحقيقات الفيدرالي، فإن محمد عطا -والذي يسمى أيضا محمد عطا السيد- هو الشخص المسؤول عن ارتطام الطائرة الأولى ببناية مركز التجارة العالمي. كما اعتبر عطا المخطط الرئيسى للعمليات الأخرى التي حدثت ضمن ما أصبح يعرف بأحداث 11 سبتمبر.

مركز التجارة العالمي
برجا مركز التجارة العالمي في طريقة البناء كانا من المباني الحديثة ، و قُلد بناؤهما في أماكن عديدة من العالم. وكان يبلغ ارتفاع البرجين في نيويورك 417 و 415 مترا . وكانا أعلي بنايتين في العالم وقت الشروع في بنائهما عام 1970. و هندسة مركز التجارة العالمي رغم حجم الكارثة أنقذت أرواح الآلاف لأن البرجين التوأم ظلا منتصبين و صمدا لأكثر من ساعة بعد اختراق الطائرتين لهما مما أتاح الفرصة لخروج و نجاة الآلاف الذين كانوا في الطوابق السفلية أما الذين كانوا في الطوابق العليا فلم يتمكنوا من الخروج بسبب النيران التي أعاقتهم من النزول وكانت البنية المعمارية لمبني كل يرج مكونة من قاعدة فولاذية تربط عمود قوي (الجذع المركزي) من الفولاذ والإسمنت وسط هيكل كل برج وكل عمود توجد فيه المصاعد والسلالم وتتفرع عنه قضبان فولاذية كعوارض خفيفة أفقية ترتبط بأعمدة فولاذية عمودية الشكل ومتقاربة ويتكون منها الجدار الخارجي للمبنى في شكل إطار فولاذي يشكل محيطه . وتحمل هذه الأعمدة الأفقية السقف الاسمنتي لكل طابق وتربط الأعمدة المحيطية بالجذع المركزي مما يمنع هذه الأعمدة من الانبعاج للخارج. وأرضيات الطوابق كانت من الإسمنت وقد غطي كل الفولاذ بالإسمنت لإعطاء رجال الإطفاء فرصة تتراوح بين ساعة وساعتين ليستطيعوا القيام بعملهم. ولاسيما وأن خبراء تاهمدسو المعمارية والإنشائية يؤكدون علي أن أي بناء هيكلي من الصلب أو غيره لابد وان يصمم ليتحمل 3 أضعاف حمولته وأنه يخضع لمعاملات السلامة للمواد المختلفة Safety Factors of Various Materials فكل سقف لابد وأن يتحمل وزنه ووزن الأسقف فوقه .

يرى البعض أن الطائرتان اللتان هاجمتا البرجين بلا نوافذ مما يجعل البعض معتقدا بفرضية أن الطائرتين كانتا طائرتين حربيتين وكان في أسفل كل منهما ما يشبه الصاروخ وهذا الشكل لايري في الطائرات المدنية كما شوهد غي شريط الفيديو للحادث أن ثمة وهجا تم قبل لحظات من الارتطام الطائرتين ، وهذا يبين حدوث انفجار قبل الإرتطام ،وكان ارتطام الطائرة الأولى، قد دمر عددا من الأعمدة المحيطة لطوابق عدة من البناية، حول نقطة الارتطام مما أضعف هيكل المبني أو تسببت الصدمة في انهيار جزء من الجذع المركزي . فبكفي انهيار طابق واحد لتهوي كل الكتل التي فوقه من الطوابق العليا لتضرب بقية البناء تحتها بقوة صدمات مع كل انهيار لأحد الطوابق، مما أدي إلى انهيار البرج بكامله طبقة وراء طبقة و بسرعة كبيرة جدا على شكل ضربات موجات صدمة متتالية. و البرج الجنوبي الذي اصطدمت به الطائرة الثانية مال وانهار أولا ،ليعقبه البرج الشمالي الذي ارتطمت به الطائرة الأولي في الإنهيار عموديا بعد عشرين دقيقة يوم 11 سبتمبر .

من خلال تحليلات تسجيلات الفيديو لارتطام الطائرتين أظهر الدكتور إدواردو كاوسل، أستاذ الهندسة المدنية بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بأمريكا أن سرعة الطائرة الثانية لحظة ارتطامها بالبرج الجنوبي كانت 865 كم/ساعة، وسرعة الطائرة الأولى كانت 705 كم/ساعة. ومن المعروف أنه توجد علاقة مباشرة بين كل من سرعة الطائرة لحظة الارتطام وقوة الصدمة، والزمن الفاصل بين الارتطام والانهيار. ومستوى الارتطام في البرج الشمالي كان يعلو مستوى الارتطام في البرج الجنوبي ب 15طابق. ورغم كل الفرضيات والحدسيات لا يعرف ما إذا كان الانهيار قد بدأ بالأعمدة المحيطية أم بالجذع المركزي وربما اجتمع أكثر من عامل من هذه العوامل. وقد يكون انهيار أحد سقوف طابق أدى إلى انبعاج الأعمدة المحيطية به بالخارج .لكن هذا التدمير وحده ليس كافيا لتبرير انهيار البرجين بهذه الطريقة. لكن انتشار النار بالطوابق العليا، جعل الفولاذ يصبح أقل قساوة عند درجات هذه الحرارة العالية. فانثني . هذه الرواية تبدو لأول وهلة منطقية وتعليلية لكن الخبراء لهم نظرتهم الفاحصة والمنطقية المتفحصة لكل شيء في مسرح الكارثة . وفال مهندسو بناء ومعماريون أن استخدام مواد بناء أقوى كان سيسمح للأشخاص المحاصرين في الطوابق العليا أن يغادروا البرجين، أو ربما منع انهيارهما كليا. لكن المهندس لزلي روبرتسون الذب صمم برجي مركز التجارة العالمي ليقاوما ارتطام الطائرة بوينج 707 وكانت أكبر طائرة موجودة وقتها وقال

لم يضع في حساباته ثقل الوقود الذي تحمله فما بال الوقود الذي كانت تحمله طائرتا البوينج 767التي طالت البرجين و أدي للحرائق التي كانت سببا في انهيار البرجين كان يوجد حريق في الأدوار الوسطى وليست العليا للمباني المجاورة للبرجين قبل أن يسقطا عليها ، ولايعرف سبب هذه الحرائق.
شوهدت كميات ضخمة من المعدن المصهور فوق الأرض بين أنقاض الهياكل المعدنية للبرجين ومركز التجارة العالمي المباني الثلاثة المنهارة بعد انهيارهم ولقد نشرت عدة ملاحظات علي هذه المعادن نشرها بعد عام من الكارثة دكتور كيث ايتون في مجلة الهندسة الإنشائية The Structural Engineer فلقد شاهد صورا لهذه المعادن المنصهرة . فظهر منها ما هو ما زال موقدة حمراء بعد أسابيع من الحادثة. وكانت المصهورات كونت بحيرة معدنية منصهرة لأن الأرض تحتها كانت ملتهبة وشوهدت ألواح من الصلب سمكها 4 بوصة وقد انتزعت والتوت بسبب الإنهيار للمباني الضخمة . وبعد 6 شهور من يوم 11 سبتمبر ظلت الأرض هناك تتراوح درجة حرارتها بين 600 – 1500 فرنهيت . وخلال الأسابيع الأولي كان العمال ينتزعون عوارض الصلب وكانت أطرافها تقطر صلبا منصهرا ومازال لونها برتقاليا محمرا بعد 6 أسابيع من 11 سبتمبر. فهي أشبه بالحمم البركانية في قلب البركان والتي تظل ساخنة ومنصهرة لزمن طويل طالما أنها معزولة تحت الأرض والصلب ينصهر فوق 2000درجة مئوية . لكن كانت تقارير الحكومة تبين أن حرائق المباني لم تكن كافية لصهر دعامات الصلب، فكل التقارير الرسمية لم تجب علي هذا الغموض مما جعل هذا لغزا محيرا حول كيفية انهيار المباني الشاهقة .وهذا ما أكده البروفيسور توماس ايجر Prof. Thomas Eagar من أن حريق مركز التجارة العالمي لا يصهر الصلب ولم يتسبب في انهيار المبني رغم أن وسائل الإعلام وكثير من العلماء يعتقدون أن الصلب انصهر. لأن وقود الطائرات يشتعل عند درجة 1000درجة مئوية والصلب ينصهر عند درجة 1500درجة مئوية.

كان حطام الصلب يزن 185101 طن وقد أرسل ليعاد تصنيعه دون فحص 80% منه جيدا ولم يعط فرصة للخبراء لفحصه للتعرف علي أسباب الإنهيار للبرجين التوأمين واكتفت سلطات المدينة المنكوبة في التحقيق بالصور وشرائط الفيديو وروايات شهود العيان . وصور قليلة مازالت تبين أن ثمة مواد متفجرة قذفت من البرجين وأسمنت مجروش وقطع من صلب الأعمدة كان يلقي بها في المراحل الأولي من الإنهيار .فصور البرج الجنوبي أظهرت حلقات واضحة للتفجيرات وخروج الحمم حول المبني و تحت مكان نقطة الإنهيار تماما وكان التفجيرات أشبه بتفجيرات بالبراكين . وكانت المقذوفات من الكثرة مما يبين أن هذا تفجير تم داخل المبني. ومما كان ملفتا للنظر غير انهيار البرجين الحجم الهائل للمواد التي قذفت أثناء المراحل الأولي للإنهيار وكميات قطع الصلب التي سقطت وسط سحب الفبار من بينها أعمدة طوابق كاملة وهذه الأعمدة كانت ملحومة بعمق في ألواح بطول كل سقف لكنها تحطمت بطريقة ما في نفس الوقت وألقي بها بالهواء بسرعة عالية. فهذا التوافق بين قذف الحطام والغبار والدخان المتصاعدة بسرعة كلها تبين أن ثمة تفجيرات أسفرت عن هذا كله . فالصور التي التقطها بيجرت Biggert تبين أن المبني تحول لتراب قبل أن ينهار لأن كميات هائلة من الفبار تصاعدت بالجو وبسرعة مكونة سحابة سوداء هائلة بسماء نيويورك.

ظهر البرج الجنوبي في تسجيل شريط فيديو صور جهة شمال شرق المبني فظهرت صفوف من التفجيرات علي الواجهة الشرقية في مستوي الانهيار الأولي. وأخذ المبني يسقط علي الأرض بميل 30 طابقا علويا ناحية الجنوب حبث فقد نقريبا نصفه العلوي قبل أن ينهار بقية الهيكل أسفله – وأصاب المباني المجاورة. وكان واضحا أن التفجيرات كانت تلقي بعنف بالغبار والدبش من سقف لسقف وكانت تتحرك بسرعة لأسفل المبني . وكان البرج الشمالي قد انهار من ناحية شمال شرق . ويجب الملاحظة أن الصلب الإنشائي عند درجة حرارة 550 مئوية تكون قساوته وصلابته 60% من صلابته ويفقد جزءا من مرونته وهو في درجة الحرارة العادية وهذا الضعف للصلب يفترض أنه السبب في انهيار برجي مبني التجارة العالمي . لكن الخبراء يقولون أن الصلب لو بلغت صلابته 60% فانه يظل قادرا علي تحمل 3 أضعاف الحمولة المفترضة ولينهار هيكل من الصلب لابد وأن يصل معدل الصلابة (معامل المرونة) 20% من قوته وهو بارد وهذا المعدل ليصله لابد وأن تصل درجة الحرارة أعلي من 720 درجة مئوية ليفقد الفولاذ مرونته و يتداعي هيكل المبني الفولاذي . فلقد قام الخبراء في أوربا وأمريكا واليابان بالمحاكاة باجراء حريق مماثل في ثلاث جراجات متعددة الطوابق ومصنوعة من هياكل الصلب كان الحريق في سيارات بها مواد بترولية سريعة الإشتعال وكان بجوارها عدة سيارات وأقصي درجة حرارة بلغها الحريق 360 درجة مئوية وظل الصلب محتفظا بصلابته ومرونته ومقاومته للحرائق طالما أن الحريق كان لمدد محدودة وكان الصلب بالجراجات ليس معزولا عن الحرارة كما في صلب مركز التجارة العالمي >وكان البرج الشمالي قد ارتطمت به الطائرة من ناحية الشمال في الدور 93 الساعة8,45 صباحا والبرج الجنوبي ارتطمت به طائرة ثانية الساعة 9,03 صباحا في الدور 80 .

الذين خططوا للعملية استخدموا وقود الطائرات في صهر الصلب بدلا من استخدام نيران لحام الأكسجين والأستيلين ولحام الكهرباء أو أفران الكهرباء العالية الحرارة. فأول طائرة ارتطمت بالبرج الشمالي . ولما ارتطمت الطائرة الأولي بكل حمولتها من الكيروسين بالبرج الشمالي الذي اشتعل وكان اللهب متوهجا يتصاعد منه الدخان الأسود الذي تحول لدخان أبيض تصاعد من النوافذ كما بدا في الصور. والبرج الجنوبي الذي ارتطمت به الطائرة الثانية اختفي اللهب منه وتصاعد دخان أسود. وهذا يبين أن الحريق الثاني خمد لكن شيئا ما ، ما زال يحترق جزئيا ليترك الهباب الأسود يتصاعد بالدخان وهذا الدخان القاتم ( السخامي) sooty smoke سببه قلة الحرارة أو الأكسجين . لكن الساعة 10:29 كانت النيران بالبرج الشمالي قد أتت علي الصلب الذي يدعم البناية الضخمة فصهرته الحرارة في سلسلة تفاعلات بالمبني جعلته ينهار علي الأرض . وبأقل وقود انهار البرج الجنوبي تماما بعد47 دقيقة من ارتطام الطائرة الثانية . وهذه نصف المدة التي استغرقها انهيار البرج الشمالي . كان الصلب بالمبني يعادل 200 الف طن.

كان أحد البرجين قد صمد لمدة 55 دقيقة قبل أن ينهار، بينما صمد البرج الثاني ساعة وأربعين دقيقة. فمن المعروف أنه ينصهر عند درجة 1535مئوية (2795 فرنهيت ). فدرجة 800-900 مئوية تلائم لتسخين و لتشكيل الحديد العادي بكير الحداد وليس لصنع فولاذ ناطحة سحاب skyscraper . لكن البروفسور ادواردو كوسل Eduardo Kausel أستاذ الهندسة المدنية والبيئية مقتنع بأن نيران الكيروسين يمكنها صهر الصلب لكنه لم يبين الدرجة التي عندها ينصهر الصلب.والوقت الكافي لصهرة آلاف الأطنان . وكان خبراء الطب الشرعي قد تعرفوا علي 1585 من بين رفات 2749 ضحية كارثة مركز التجارة عن طريق الأحماض الأمينية DNA للأشلاء البشرية في موقع الكارثة . قال العلماء في مؤتمر لجمعية الكيمياء الأمريكية أن أدخنة كلورية سامة ظلت لشهرين تنبعث من بين ركام الحطام للبرجين بسبب التفاعلات الكيماوية بين أطنان من الأسمنت والزجاج والأثاث والسجاد ومواد العزل والحاسبات والأوراق والمعادن السامة والأحماض و الأوراق والبلاستيك في مساحة ميل برجي مركز التجارة.

في 11 سبتمبر كانت طائرتان قد أقلعتا من مطار بوسطن في طريقهما إلى لوس أنجيلوس .لكن إحداهما ارتطمت بالبرج الشمالي لمركز التجارة العالمي ، والثانية بعدها ب 18دقيقة ارتطمت بالبرج الجنوبي للمركز وبعد حوالي ساعة ارتطمت طائرة بالجانب الفربي لمبني البنتاجون (وزارة الدفاع الأمريكية ) وسقطت الطائر ة الرابعة قرب بيتسبرج ببنسلفانبا ولم تلتقط صورة واحدة للطائرة التي ادعت أمريكا أنها سقطت و نشرت صورة حفرة دائرية مخلفة عن صاروخ مجهول ولم يعثر علي حطامها وكانت السلطات الأمريكية قد أعلنت أنها كانت في طريقها لضرب البيت الأبيض بواشنطن. وطيقا للسرية التي أحيطت بأحداث 11 سبلمبر وقلة الشواهد التي تدل علي أن مبني النتاجون ارتطمت به طائرة ركاب نفاثة بالجدار الحجري المقوي بالأسمنت المسلح . وكل الصور التي التقطها المصورون بالمباحث الفيدرالية لموقع الإرتطام بالبنتاجون أظهرت بوضوح أن ثمة قطعة من مروحة توربينية صغيرة القطر أمكن التعرف عليها بسهولة. ويعتقد البعض أن البنتاجون لم يدمر جانبه بطائرة بوينج 757 ويرى المؤمنون بنظرية المؤامرة أن الهجوم ربما كان من طائرة حربية

من خلال الصور شوهدت أن تفجيرات البنتاجون كانت من داخل المبني لحظة ارتطام الطائرة. من علي بعد 77قدما من الحائط الذي ارتطمت به الطائرة و لم يكن هناك في موقع الاصطدام بمبنى البنتاجون أي أثر لارتطام طائرة من طراز 575 . وكانت المخابرات الأمريكية فد سحبت كاميرات التصوير من فوق المباني المواجهة لمبني البنتاجون والكاميرات حول مبني البنتاجون لم تصور أي طائرة قادمة باتجاهه .حتي الصور التي بثتها الصحافة وشرائط الفيديو بينت أن فتحة الإرتطام كانت 65 قدم وجناحي الطائرة بوينج 757 طول عرضهما 160 قدم من الجناح إلى الجناح وفوق هذه الفتحة كان سقف البنتاجون لا يزال قائما لم ينهار حتى وصول رجال الإطفاء الذين أبدوا دهشتهم ولاسيما وأن الحديقة حول المبني ظلت كما هي منسقة لم تمس ووجدت قطعة مستديرة قطرها أقل من 3 قدم بجوار ما يبدو أنها قطعة من جزء من المكان الذي تبات فيه ماكينة الطائرة وقطع سميكة من مادة عازلة . لكن طائرة البوينج 757 لها ماكينتان كبيرتان ، كل واحدة قطرها 9قدم وطولها 12قدم ومقدمة (بوز)المروحة قطره 78,5 بوصة. وهذه القياسات لم تر في صور المبني . لهذا الناس لم يصدقوا الرواية الرسمية من أن طائرة بوينج 757بماكينتيها الضخمتين و كابحها عند الهبوط landing gear طارت قرب مستوي سطح الأرض وارتطمت بجدار البنتاجون الضخم .

لم ير أحد عجلات الهبوط في مكان الحادث. و ثمة 5 صور فصلت من فيلم فيديو التقطته الكاميرات الأرضية المثبتة بمبني البنتاجون بينت أن ثمة جسم أبيض صغير يقترب من مبني البنتاجون وأحدث انفجارا مدويا عند الإرتطام به . ولم تر طائرة في الصور ولاسيما وأن طائرة البوينج وزنها 60 طن ولم تظهر في شرائط الفيديو التي التقطتها كاميرات البتاجون والتقطت هذا الجسم الصغير . وكان أحد الذين شاهدوا الواقعة قد صرح لصحيفة الواشنطن بوست أن الطائرة كانت صغيرة وصوتها أشبه بصوت طائرة مقاتلة نفاثة لايمكن أن تحمل أكثر من 12 راكب بأي حال من الأحوال . والذين قالوا أنها طائرة صغيرة أوطائرة بدون طيار من طراز جلوبال هوك Global Hawk التي تسببت في الهجوم علي البنتاجون من خلالها يمكن التعرف علي القطعة التي ظهرت في الصور وتحدبد نوع الطائرة التي هاجمت البنتاجون . فطائرة جلوبال هوك لها ماكينة واحدة قطرها 43.5 بوصة وتطير بدون طيار وتوجهها الأقمار الصناعية.

ظهرت الإعتقادات بوجود مؤامرة على الشعب الأمريكي من قبل صانعي القرار و ذلك بعد تكشف عدة حقائق تم إخفائها عمدا

أقامت منظومة نوراد الدفاعية قبل سنتين من العملية الفعلية تدريبات وهمية لضرب برجي التجارة و البنتاغون (4)
في سبتمبر 2000 و قبل إستلام إدارة جورج دبليو بوش ظهر تقرير أعدته مجموعة فكرية تعمل في مشروع القرن الأمريكي الجديد، كان أبرز المساهمين بها هم ديك تشيني ، دونالد رامسفيلد ، جيب بوش، باول ولفووتز، سمي هذا التقرير إعادة بناء دفاعات أمريكا، ذكر به أن عملية التغير المطلوبة ستكون بطيئة جدا بغياب أحداث كارثية جوهرية بحجم كارثة بيرل هاربر(5) (6)
في 24 أكتوبر 2000 بدأ البنتاجون تدريبات ضخمة أطلق عليها اسم ماسكال. تضمنت تدريبات و محاكاة لاصطدام طائرة بوينغ 757 بمبنى البنتاغون (7) (8)
في 1 يونيو 2001 ظهرت تعليمات جديدة و بصورة فجائية من رئاسة الأركان العسكرية تمنع أي إدارة أو قوة جوية بالتدخل في حالات خطف الطائرات بدون تقديم طلب إلى وزير الدفاع و الذي يبت بالقرار النهائي بخصوص الإجراء الذي يمكن أن يتم إتخاذه (9)
مع تكرار النفي الأمريكي ذكرت تقارير الإستخبارات الفرنسية أن أسامة بن لادن كان قد دخل إلى المستشفى الأمريكي في دبي في 4 يوليو 2001 أي قبل شهرين من أحداث 11 سبمتبر حيث زاره أحد عملاء وكالة الإسيخبارات المركزية، و الذي تم استدعائه بعد ذلك فورا إلى واشنطن (10)
في 24 يوليو 2001 قام رجل أعمال يهودي اسمه لاري سيلفرشتاين باستئجار برجي التجارة من مدينة نيويورك لمدة 99 سنة بضمن عقد قيمته 3.2 مليار دولار و تضمن عقد الإيجار بوليصة تأمين بقيمة 3.5 مليار دولار تدفع له في حالة حصول أي هجمة إرهابية على البرجين. و قد تقدم بطلب المبلغ مضاعفا باعتبار أن هجوم كل طائرة هو هجمة إرهابية منفصلة. استمر سيلفرشتاين بدفع الإيجار بعد الهجمات و ضمن بذلك حق تطوير الموقع و عمليات الإنشاءات التي ستتم مكان البرجين القديمين. (11)
في 6 سبتمبر 2001، تم سحب جميع كلاب اقتفاء أثر المتفجرات من البرجين و تم توقيف عمليات الحراسة المشددة على الرغم من التحذيرات الأمنية المتكررة من مخاطر أمنيّة (12)
في 6 سبتمبر 2001، قفز حجم بيع و التخلص من أسهم شركات الطيران الأمريكية بحجم بلغ أربعة أضعاف حجم البيع و التخلص الطبيعي لهذه الأسهم. و في 7 سبتمبر قفز حجم بيع و التخلص من أسهم بوينغ الأمريكية إلى حجم بلغ خمسة أضعاف حجم البيع و التخلص الطبيعي لهذه الأسهم. و في 8 سبتمبر قفز حجم بيع و التخلص من أسهم شركة أميريكان أيرلاينز إلى حجم بلغ 11 ضعف حجم البيع و التخلص الطبيعي لهذه الأسهم. حركة البيع و الشراء اللاحقة بعد الحداث وفرت أرباح وصلت إلى 1.7 مليار دولار أمريكي (13)
يوم 10 سبتمبر 2001، قام العديد من المسؤلين في البنتاغون بإلغاء رحلات طيرانهم ليوم 11 سبتمبر بصورة مفاجئة (14)
يوم 10 سبتمبر وصل إلى ويلي براون محافظ سان فرانسيسكو إتصال هاتفي ينصحه بعدم الطيران إلى نيويورك لحضور اجتماع كان مقراا في 11 سبتمبر، و لم يغادر بناء على تلك النصيحة. إتضح فيما بعد أن المكالمة صدرت من مكتب كونداليزا رايس
(15) (16)

ظهرت تقارير عن رؤية أسامة بن لادن ليلة 11 سبتمبر في باكستان في مستشفى عسكري باكستاني حيث تم إخلاء جميع العاملين من قسم المجاري البولية و إستبدالهم بعاملين من الجيش (17)
في 10 سبتمبر تم تحريك معظم المقاتلات الأمريكية إلى كندا و الاسكا في مناورة تدريبية سميت الشر الشمالي لمحاربة هجوم أسطول طيران روسي وهمي و 11 سبتمبر تم بث صور طائرات مقاتلة وهمية على شاشات الرادارات العسكرية مما أربك الدفاعات الجوية في منظومة نوراد ذلك اليوم. و لم يبقى في الولايات المتحدة الأمريكية بكاملها سوى 14 مقاتلة للحماية و في 11 سبتمبر تم إرسال 3 طائرات إف16 هم ما تبقوا بجانب البنتاغون إلى مهمة تدريبية في شمال كارولاينا[بحاجة لمصدر]
الرواية الرسمية: طائرة البوينغ 757 في رحلتها رقم 77 و التي ضربت البنتاغون (حسب الرواية الرسمية) استدارت 330 درجة في الهواء بسرعة 530 ميل في الساعة و إنخفضت بنفس الوقت 7000 قدم حيث تم ذلك خلال دقيقتين و نصف لتتمكن من التحطم داخل البنتاغون.
رأي الخبراء: يستحيل على طائرة بوينغ 757 القيام بتلك المناورة، و إذا ما تمت تلك المحاولة ستصاب الطائرة بحالة تسمى STALL ،و هذا يعني انعدام استجابة الطائرة الإيروديناميكية، أي فقدان السيطرة بشكل كامل على حركة الطائرة (18)
في نوفمبر 2002 سقطت طائرة و ذلك بسبب اصطدامها بعامود إضاءة قبل وصولها إلى المطار لتنقل الرئيس الأمركي السابق جورج بوش الأب إلى الإكوادور، حيث تمزق المحرك و تناثر(19) ، بينما حسب الروابة الرسمية تمكنت رحلة 77 من الإصطدام و قلع 5 أعمدة إنارة من الرض دون أن تصاب الأجنحة أو المحركات بأي ضرر.
لم يظهر على العشب الأخضر أمام البنتاغون أي علامات اصطدام أو تزحلق الطائرة.
لم يظهر أي جزء كبير كذيل أو أجزاء جناح من الطائرة التي صدمت البنتاغون. الرواية الرسمية تقول أن حرارة الإحتراق بخرت الطائرة. و على الرغم من تبخر معدن الطائرة، تم التعرف على 184 شخص من أصل 189 شخص قتلوا، منهم 64 شخصا كانوا على متن الطائرة التي تبخرت بسبب الحرارة. مع مراعاة أن محركات الطائرة التي تبخرت تزن 12 طن ما مادة التيتانيوم ذات درجة الانصهار المرتفعة.
ظهرت ثلاث قطع صغيرة تم التعامل معها على أساس أنها من بقايا الطائرة. لم تتطابق هذه القطع مع أي مكون من مكونات البوينغ 757 (20)
لم يحصل في تاريخ الطيران أن تبخرت طائرة كاملة بسبب احتراقها.[بحاجة لمصدر]
قبل انهيار القسم المصلب في البنتاغون لم تظهر الصور المتسربة أي فتحات في الجدار عدا فتحة واحدة بالكاد تكون مساوية لحجم جسم الطائرة، و لم يظهرأي فتحات أخرى للإختراق الأجنحة أو المحركات الضخمة[
ظهرت رائحة مادة الكورودايت(21) بصورة مميزة في مبنى البنتاغون و هو وقود للصواريخ و القذائف و لا يستعمل كوقود للطائرات.[بحاجة لمصدر]
لم يسقط البرجين الرئيسيين فقط بل و سقط برج التجارة رقم 7، و الذي يحوي مقار السي أي آيه و الخدمات السرية بعد عدة ساعات، بدون تفسير منطقي، و إتضح أنه مملوك بالكامل للاري سيلفرشتاين الذي كان قد استأجر باقي الأبراج. جميع البنايات المحيطة بالبرج السابع لم تتأثر. بل حتى لم يسقط زجاجها. التفسير الرسمي هو أن شظايا نارية وصلت إلى البرج و أدت إصابته باضرار مدمرة و اشتعال النار في داخله و بالتالي انهياره على شكل قد يخطئه البعض على أنه تفجير متحكم به. إذا صحت هذه النظرية يكون هذا البرج هو البرج الثالث في تاريخ البشرية يسقط بسبب الحريق، أول برجين سقطا هما برجي التجارة. (22)
تم الكشف في برنامج بث على الهواء مباشرة عن ترتيبات لاري سيلفرشتاين لتفجير البرج 7 ذلك اليوم. الخبر الذي استغرق بثه 10 دقائق تعرض للتشويش خمس مرات(23). لاري سيلفرشتاين استلم 861 مليون دولار قيمة تأمين عن ذلك المبنى و الذي كلف شراءه 386 مليون دولار، بربح صافي غير خاضع للضرائب يقارب 500 مليون دولار
تحدث الناجون عن إنفجارات كانت تحدث داخل الأبراج (24) إلا أن التحقيق الرسمي تجاهل ذلك.
استغرق سقوط البرج الجنوبي 10 ثوان و هي فترة الزمنية اللازمة للسقوط الحر من أعلى البرج بدون أي إعاقة أو مقاومة. أي أن الجزء العلوي كان يسقط في الفراغ و ليس على باقي هيكل البرج الذي يقف أسفل منه.
تم تسجيل أصوت تفجيرات من البنايات المقابلة للأبراج (25)
وصل رجال الإطفاء إلى الطابق رقم 78 (26) و استطاعوا مكافحة النيران في ذلك الطابق مع أنه الطابق الذي أصابته الطائرة و الذي يفترض أنه قد ذاب بسبب الحرارة (27). منعت السلطات الأمريكية صدور شريط صوتي يؤكد هذا الأمر إلى أن تم تسريبه إلى الصحافة (28)
وصف الكثير من رجال الإطفاء ما شاهدوه بأنه عملية تفجير للبرجين (29)
تم الحصول على أدلة تشير إلى حدوث تفجيرات تحت الأرض أسفل البرجين لحظات قبل الإنهيارات. هذه التفجيرات تم التقاطها من قبل مراصد جامعة كولومبيا. (30)
اتهمت أمريكا بن لادن في الضلوع بالهجمات ولكن بن لادن علق على الحادثة فقال انه يثني على فاعلي العملية – ولم يذكر أنه مسؤول عنها – بل قال أنه في ولاية إسلامية ولا يمكنه تنفيذ أي عمل إلا بإذن إمام الولاية .
طالبت الولايات المتحدة الامريكية بن لادن من حكومة طالبان ، لكن طالبان اشترطت على الولايات المتحدة أن تعطيها دليل على أنه الرأس المدبر لهذه العملية.
ظهر بن لادن في شريط فيديو أظهرته الحكومة الأمريكية وتحدث ونسب العملية له ، ولكن الشخص المتحدث لم يكن بن لادن بل لم يكن حتى يشابهه ، وفي التدقيق بالفيديو رأى مؤيدي نظرية المؤامرة بأنه يحمل خاتم من ذهب – وهذا ما تحرمه الشريعة الإسلامية – و ظهر بن لادن يكتب بيده اليسرى مع أن كل الذين يعرفوه شاهدوه يكتب باليمنى.
منفذو العملية الذين كشفت عنهم الحكومة الأمريكية في الواقع معظمهم لا يزال على قيد الحياة.
أوضحت قناة الجزيرة أن جميع الموظفين و التجار اليهود لم يذهبوا إلى عملهم ذاك اليوم.

نحن شركاء بالوطن لسنا عمال عند احد

11 سبتمبر


كتب هشام ساق الله – الأسلوب الذي يتبع ألان مع قطاع غزه ومنذ الانقسام على قاعدة أننا جزء صغير من هذا الوطن وأننا بدأنا نبتعد عنه شيء فشيء فحماس باستيلائها على السلطة ومقاليد الأمور بقطاع غزه خلصتهم من هم و تبعية هذا الجزء الهام من الوطن وأسقطته من حساباتهم وجعلته ملطمه يتغنى بها السياسيين والخطباء وجزء للحوار الوطني الفلسطيني.

خلال تلك الفترة السوداء تم إسقاط كل كوادر القطاع ومثقفيه من كل الهيكليان في كل الوزارات وتعيين مكانهم أشخاص من الضفة الغربية بعد ان كان هناك عرف متبع سارت عليه كل الوزارات والهيئات الرسمية بان يكون هناك وكيل او وكيل مساعد او مدير عام على مستوى الوطن في كل وزاره حتى المناصب الأقل أهميه لم يعد احد من قطاع غزه على أي هيكليه من الهيكليات الموجوده وحولت كل الميزانيات التشغيلية والتطويرية إلى الضفه .

بيحملونا جميله أنهم بيدفعوا رواتبنا فقط هذا ما نستحقه ليخرس كل ابناء القطاع نحن نعطيكم 58 من موازنة السلطة وأنتم قاعدون بالبيوت لا تؤدون أي عمل ولا تفعلون شيء سوى ان تتقاضوا رواتبكم هذه الحجة والملطمه التي يهربون فيها تضيعهم للوطن واعطائه لحماس ويهربون من تحمل مسؤولية ماحدث .

وهناك تهمه ان قطاع غزه يتبع محمد دحلان المفصول من حركة فتح وهذا الرجل مغضوب عليه من قبل القياده فقطاع غزه كان وسيظل ولن يكون مستقبلا بجيب احد فهو نصف الوطن فالتهمه بولاء القطاع لاحد والتي تريدون التي تلصقونها بنا حجه تستخدمونها لكي تبرروا ماتفعلونه باستبعاد القطاع وسلخه عن الوطن .

الغريب ان ابناء قطاع غزه في اللجنه المركزيه بشكل خاص لا يتكلمون ولا يتحدثون وهم خائفون من وصمهم بأنهم أتباع دحلان لا يتكلمون بقضايا وإشكاليات القطاع خوفا من ان يتهموا بانهم بانهم ضد الشرعية فأصبحوا يتبعون سياسة بعسلك يانحله ويدفنون رؤسهم بالرمال حتى لايفقدوا كل مايتمتعون به ويصبحوا على قارعة الطريق .

التميز بالوظائف والتعيينات وبكل مجال حتى وصلت إلى الرياضة فالقرار الضمني واضح بشطب مشاركة كل أبناء القطاع الكل متهم لذلك فالكل معاقب ومستبعد عن الظهور بصورة الوطن الا من من يرتضونه يمكن استخدام خدماته ولكنه يظل تحت دائرة الاتهام ما لم يحدث العكس ويرضى ان لايتحدث بمشاكل نصف الوطن .

اين هم أعضاء اللجنة المركزية أين هم أعضاء المجلس الثوري أين هم أعضاء المجلس التشريعي اين هم وزراء غزه في حكومة سلام فياض مما يحدث اين هم الكوادر التي تتحدث طوال النهار مع الضفة الغربية على أنهم مخبرين وناقلي أخبار مما يحدث من استبعاد نصف الوطن وتركه بدون أي شيء سوى صرف الرواتب كل شهر.

حين بدا رياضيي غزه يتحدثون عن استبعاد الكوادر الفاعلة الرياضية في كل الألعاب وعمل ثوره رياضيه بالضفة الغربية ببناء الملاعب وتحسين الأداء ثوره ستنسب إلى جبريل الرجوب الرجل القوي باللجنة المركزية والذي يمسك بملف استبعاد غزه من المعادلة لا احد يتكلم عن هذا او يقف ويصرخ تم استبعاد أشبال القطاع ولاعبي الاولمبي وكذلك لاعبي المنتخب الوطني ولاعبي كرة ألسله وكل الالعاب الرياضيه .

أصبح معروف القرار سياسي وضمني ولا احد يستطيع ان يتصدى له او يعارضه فالتهمه جاهزة الولاء …. للشخص المحارب والمكروه هذا هو السبب المعلوم ولكني أريد ان أقول شيء اخر ان مايحدث ياتي لتنفيذ رغبه وحقد قديم وتخليص حسابات مع كل قطاع غزه من بداية التاريخ وجاءت الفرصة للانتقام والحجه معروفه .

اعود واقول أننا لسنا مع احد ضد احد وأننا مع الوطن وسنبقى شركاء في هذا الوطن فنحن ضحينا بالدم والرجال وكنا السباقين ودفعنا بأبنائنا باتون في حرب التحرير الذي بدات مع بداية التاريخ وكنا رجالا بحق حملنا اسم فلسطين طوال الوقت وضحينا بكل شيء طوال مرحلة نضال شعبنا فلن نكون بهذا الزمن على هامش الحدث والتاريخ ولن نعمل عند احد فنحن شركاء بكل شيء شركاء بالدم والدولة والسلطة والنصر وكل شيء .

اما ان يتم الاستماع الى هؤلاء المنهزمين الحاقدين الذين سلموا غزه وسمحوا لحركة حماس بالسيطره عليها تم مكافئتهم بوضعهم بأعلى الروف بالعمارة القيادية .